24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. سابقة مغربية .. الفردوس يقرب الأمازيغية من عمل أكاديمية المملكة (5.00)

  3. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  4. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  5. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Covid Hespress
الرئيسية | صوت وصورة | حماية المغاربة من العقارب

حماية المغاربة من العقارب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - charmeur الاثنين 09 يوليوز 2018 - 22:37
je suis d'accord avec Mr Benaddi les serpents et les scorpions Marocains ne sont pas comme ceux au Brésil, vraiment les plus dangereux au monde comme leurs collègues crocodiles.
2 - ahmed الاثنين 09 يوليوز 2018 - 23:22
اكبر العقارب توجد في البرلمان والوزارات نسأل الله تعالي ان يقينا سمها
3 - الغابة موردة الاثنين 09 يوليوز 2018 - 23:53
ما كاين ما صعب من تماسيح اما الحنوشة ولفناهم والعقارب تنصنعوا منهم الدواء تماسيح لما لهم دواء اكثرية تماسيح برلمان من تيسخون واوووووو عقارب واللفاعي وال..
4 - المجيب الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 00:35
في 2017 بلغت الوفيات بلدغات العقارب في المغرب 50 ضحية، اما الوفياة بحوادث السير وفي نفس السنة، فقد بلغت 3500 ضحية. وما دام هذا البرلماني متضلع في علم الامصال لحماية المسلم واليهودي والنصراني من لسعات العقارب ، عليه ايضا ان يقول لنا فتوته لايجاد مصل فعال ضد الحوادث التي تتسبب فيها السيارات بما فيها سيارته وسيارات زملاءه النواب.
5 - مجرد رأي الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 01:50
اقترح على السيد الوزير ان تطلق وزارته حملة لجمع العقارب في القرى والأماكن التي تكثر بها(مثل جمع الحلزون) وبيعها للمختبرات لانتاج الأمصال و نضرب ثلاث عصافير بحجر واحد خلق فرص شغل موسمية والتقليل من هذه الحشرات وتوفير الامصال. وعلى هذه المختبرات ان توفر ادوات امنة للاشخاص الذين سيقومون بهذه المهمة ولا تشغل الاطفال. فقد سبق لهذه الفكرة ان اعتمدت في بعض الدول المجاورة
6 - حماية المغاربة الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 07:27
سم العقرب من أغلى السوائل على الإطلاق "مليون دولار" ثمن اللتر الواحد منه .
7 - يوسف مالبورن الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 08:13
ا لعقارب والافاعي البرلمانية المغربية اخطر فتكا من العقارب و الافاعي البرازلية لانها لم تحذر احد تنزل على الاخضر و اليابس.
8 - سرمد الحق الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 09:06
وا أسفاه على كلمة صعبة قالها الوزير : الوفايات أقل من 50 ، بمعنى آخر كانت مرتفعة أكثر فخفضناها إلى أقل ، إن حياة الإنسان بالمغرب مجرد نسبة لا احساس فيها و لا شعور ، إدا كان المصل صناعة كالدواء و لا يبدل أقل مجهود لتوفيره و الخبرة اللازمة له في جميع الدوائر الحرجة فهدا يعتبر تعدي صارخ على حياة الإنسان المغربي و عدم الإكثرات لها مطلقا و لو على حساب حياة واحدة فإنها تعتبر كارثة لعملية يمكن السيطرة عليها تماما ، وبعد توفير حاجيات المصل و الأطر يمكن التكلم بفضفضة عن توفير الوعي و المعلومة في المسألة و المشاركة في دلك ، إن قول الوزير غير المسؤول يشبه تماما المستعجلات المغربية و الكارثة التي تتميز بها من عدم اللامبالات و انعدام الضمير أولا تتلوها الكفاءة ثانيا وجمع كل دلك بنسبية الحياة و الموت فيها دون بدل أي مجهود فعال و التصريح حيا فلان بنسبة 1% و مات فلان بنسبة 99% فاعتبروا يا أولي الألباب .
9 - sara الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 10:21
بعض العقارب الموجودة في الحكومة اخطر من العقارب الموجودة في الطبيعة
10 - fouaad الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 15:41
لا نهاب عقارب الصحراء ولا حتى عقارب الساعة,انما الخوف من عقارب المنافقين الجالسين على المقاعد الحساسة للدولة
11 - طرزان الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 22:36
معالي الوزير المحترم، سيذكرك التاريخ إن كنت عمليا وقُدْت عملية إنتاج أمصال العقارب المفتقدة في الجبال حيث يموت الأطفال الأبرياء في الطرقات والمسالك الغير المعبدة وفي غياهيب مستوصفات أشبه بإسطبلات مهجورة لاطبيب فيها ولادواء. معالي الوزير، جهزوا مستشفى تمنار بإقليم الصويرة وابنوا مستشفيات جديدة في ربوع الوطن خدمة لسكان العديد من القبائل والقرى المنسية. غير ذلك يظل هراء وإلهاء للمستضعفين.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.