24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | روائح كريهة في طنجة

روائح كريهة في طنجة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - لا حدود للعلم الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 02:10
قمت بمشاهدة الفيديو كاملا لكني لم اشم اي رائحة، هل سيصبح من الممكن في المستقبل شم روائح الاشياء عبر الشاشات.؟ كلي امل لان العلم لا حدود له .
2 - وطني الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 03:00
المعلق الأخير فالفيديو قال بحال رائحة الموت ،نعم هي رائحة موت الساسة والسياسة ،حاجتنا بجيل جديد وأوكسجين حتى يكون الهواء نقي وفيه رائحة الزهور.
3 - ندى الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 03:01
حتى احنا في مدينة فاس نشم رائحة كريهة تنبعث من مطرح النفايات بطريق سيدي حرازم خصوصا الناس لي ساكنين في النرجس وقراب إلى المركب نتمنى من المسؤولين يبعد المطرح عاى المدينة راه الناس متضررين ومراض يا ربي شي التفاتة من المسؤولين في القريب العاجل
4 - رائحة كريهة جدآ جدا الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 04:06
اسكن في منطقة بعيدة جدآ عن مطرح النفايات و عن الاحياء المذكورة في الفيديو لكن الرائحة الكريهة جدآ جدآ وصلت الحي الذي اسكن فيه بل وضايقتني داخل البيت فقمت بإغلاق كل النوافذ و الأبواب رغم الحرارة و قمت بإشعال أعواد النّدّ لتغطي رائحتها على رائحة العفن و علمت بعد ذلك أن كل الناس في الحي تضايقوا منها و كان ذلك قبل الغروب و لحسن الحظ انها لم تدم طويلا ونتمنى الا يتكرر ذلك من أجل السكان و من أجل الضيوف و السياح على حد سواء. عيب و عار أن تجتاح رائحة الموت كما سماها واحد من المستجوَبين مدينة بأكملها من حجم مدينة طنجة
5 - عبدو طنجة الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 06:44
لا حول ولا قوة الا بالله ارإحا جايا من ازبلة أسباب انو مكيحرق ازبلة كباقي أليم الخر أليم الخيرة الدخان هاد شي لسبب ديالو كلشي عارف واسكت ألله يهد مخلق كنتمنو إدارو الحل في القريب العاجل
6 - عطر الصيف الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 07:23
أظنها رائحة فساد اعطات وعبق الجو بنثنها وانتشرت مع كل ريح وتسللت إلى البيوت وهي تشبه رائحة الموت ، كنطلبو من المسؤولين يوقفو هد الروائح الكريهة نحن في بيوتنا نقضي العطلة الصيفية بين زوايا حجراته من السداري للتواليت ومنه لعتبة باب السطح محاصرون حصار تنفسي.
7 - ملاحظة طنجاوي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:11
فعلا مطرح النفايات بمغوغة، كارثة بيئية من العيار الثقيل لسكان تلك المنطقة خاصة وللطنجاويين عامة. أزبال مختلفة تحرق فتندلع منها وروائح خانقة من مواد البلاستيك وغيرها، لا تطاق، ودخان أسود كثيف وخانق أيضا، تنشره رياح الشرقي على المنطقة عموما حتى يصل إلى الشاطئ والفنادق المصنفة (ياحسرة) !! وأحيانا، شارع محمد الخامس ومرشان ومناطق أخرى...وهناك أيضا مشكل ثاني، وهو عبارة عن الروائح الكريهة التي تنبعث من أفواه قنوات صرف المياه على طول محج محمد السدس (الپلايا) ، ولاسيما مابين محطة القطار القديمة وفندق الريف والنواحي وبجوار فندق هيلتون وشارع الحسن الأول بالمدينة القديمة. وسبب ذلك راجع إلى خلل ما، بعد تجديد قنوات المياه العادمة. وهذا المشكل لم تشهده طنجة منذ كانت دولية إلى اليوم.
8 - reda الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:52
Mes salutations pour mes freres et soeures marocain
on entand souvent le maroc est un payer touristique splondide????
BACH touristique
je vous invite à faire un tour au sud de l'espagne
les hotels la gentillese du personelles les restaurant les pisines la proproté des plages
j'ai fais une études comparatife des prix des hotels et tous bien de consomation touristique entre le sud de l'espagne et le nord du maroc
est bien le sud de l'espagne et 30% moins chere que tanger st region de tetouan
le poisson moins chere
la viande moins chere
les hotels moins chere
les pisines moins chere
le transport est moins chere
la location des voitures est moins chere
donc ma question pour les responsables et les decideures de ce payer
coment vouler vous que le maroc avance et soit un payer touristique dans les conditions de coruptions extremement visibles par tous
VRAIMENT MARD DE LA SITUATION DANS NOTRE PAYER QUI APPEL AU SECOURS DEPUIS DES ANNEES ET PERSONNE NE REPOND
9 - CHATAR Saïd الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:41
Et pourtant il existe des réponses simples aux situations problématiques engendrés par les déchets ménagers solides et assimilés qui submergent les villes et les campagnes du Maroc. Les odeurs nauséabondes en question émanent de la putréfaction des matières organiques des déchets ménagers, qui dégagent du méthane. C'est un gaz à effet de serre qui est 23 fois plus polluant que le gaz
carbonique. Par ailleurs, j'avais proposé au Maroc un procédé écologique simple et non coûteux. Malheureusement, la mafia politico-financière qui a le monopole de la gestion des déchets au Maroc a bloqué ma proposition, car le mode de gestion des déchets que j'ai proposé est fondé sur une nouvelle approche qui est inclusive, démocratique et participative. N'oublions surtout pas que ce secteur rapporte énormément sur le plan financier ...
10 - طنجاوي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:43
ينبغي الإشارة إلى أن الملك محمد السادس يوجد حاليا بطنجة. إلا أنه لا يمر الآن بالقرب من المغوغة وبلاسا طورو وحومة الشوك.
11 - فاسي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:44
الباركينغ”.. حيث تظهر من حين إلى آخر حملات لمطالبة السلطات بالتدخل لحماية المواطنين من أصحابها.
وعادة ما تكون هذه الحملات مرتبطة بحالات اعتداء وجرائم بحق مواطنين يرفضون الامتثال لأصحاب ما يسمى في الشارع “باركينغ” وهي مواقف عشوائية يسيرها أصحابها خارج القانون وبالقوة.
ما هو برأيك الحل الأمثل لهذا الملف؟ ولماذا تغض السلطات الطرف عن تجاوزات أصحاب الحظائر العشوائية؟ ومن يحمي المواطنين من هذه الاعتداءات التي تطال جيوبهم وسياراتهم أيضا؟
والمواطن مع الباركينغ”.. بين مطرقة منحرفين وسندان صمت السلطات
12 - قلب مارتيل الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:26
عند مدخل مارتيل بتجزئة التنمية انهارت قناة تصريف المياه العادمة منذ سنة والروائح الكريهة سببت الامراض للساكنة وطلبة الكلية دون نسيان الحشرات والناموس.. ادا لم يهتم المجلس للساكنة وصحتهم فعلى الأقل يفكروا في أن مدخل مارتيل للزيارات الملكية وللسياح على اختلاف جنسياتهم ..
13 - amal الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:36
8 - reda

Vous avez oublié une chose très importante, c'est que le touriste qui visite l'Espagne, il revient toujours tandis que celui qui visite le Maroc, il ne remet jamais les pieds . J’étais en famille à Marrackech et précisément à Jamaa lafna , devant une calèche de jus d'orange on a pris 4 verres, mon mari a payé une somme de 16 Dihrams , à coté un couple a payé
deux jus d'orange à 50 diharams?

L' Espagne a dépassé 50 millions de touristes par an , alors que le Maroc patoge depuis plus de 20 ans pour de atteindre le chiffre de 10 millions par ans et en incluant les MRE, alors que ces derniers ne font pas partie de touristes se sont des migrants
14 - amal الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:51
*

J'avais oublié de préciser dans mon commentaire précédent que le couple d'à coté étaient des touristes anglais
15 - aziz الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:54
المغرب وطنجة على الخصوص اصبح مزبلة العالم (المتحضر):كثرة المصانع والمعامل فوق اراض كانت غابات تتنفس بها الارض لتحل محلها سموم التصنيع والتلوث في كل شيء.وتلوث الفكر والقيم الاصيلة بدعوى مغرب الثقافات(موازين مثلا).فلماذا التشكي وانتم لا تدافعون عن ارضكم واصولكم.
16 - boujmia الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:46
كلما طرح موضوع للنقاش من منبر هسبريس
الكل ينتظر المسؤلين
والمسؤلين لا خبر لهم
فهل المسؤلين فقدو حاسة الشم
في قانون المغرب العامل هو المسؤ الاول
يعني هو من سيحدد من المسؤل على هدا المطرح
وسيلزمه بالقيام بما هو واجب
سؤال هل العامل هو المسؤل على النفايات?
ومن جهة اخرى في دول تعتني ببيئتها
تفتح دكتوراه في مجال للبحت في كيفية احترام البيئة ومعالجة النفايات
فمتلا عملية الفرز في بيوتنا للنفيات قبل رميها في المزبلة
يتحتم على كل مواطن المساهمة في الفرز وعلى المسؤلين تخصيص حاويات لكل
صنف البلاستيك والكرطون والمعادن والزجاج
و من جهة كل ما يمكن من استعماله في انتاج السماد كالقشور
اما كل ما هو عظوي كاللحوم والاسماك التي تختمر مصدر الدباب والروائح الكريهة
وعندما تهب ريح المحيط تزكم انوفنا
فهي اما تقبر او تحرق او تستعمل للانتاج دود الصيادين
الدي يباع و يتنفع منه صيادي الحوت
لكل مشكل حلول
17 - م.محمد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:59
كذلك مدينة الدروة بين برشيد والبيظاء كلما حل الصيف إلا والناس تعيش هذا الكابوس ويؤرقها كثيرا روائح جد كريهة وغالبا في الليل وعلى طوله وتصوروا الناس نيام وهم يستنشقون هذه الروائح فكيف سيكون حالهم أمراض فأمراض لدى يجب على المسؤولين إبعاد مطارح النفايات على السكان ونظافة الأحياء من الأزبال المتراكمة أينما نظرت.
18 - Nidam الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:50
طنجة تستعد لاحتظان مباراة السوبر الاسباني التي ستقام في 18/08/12ولاول مرة في التاريخ خارج الديار الاسبانية ونسبة المشاهدة عالمية وكبيرة تخيلو معي وقع هذه الرواءح الكرهة على الاعبين والجمهور والشوهة العالمية اخطر من مشكل الكراطة
19 - الطاهر الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:43
يجب إيجاد حلول جدرية (لمحطات تشيرنوبيل )الموجودة بالقرب من المدن المغربية الكبرى ك طنجة - القنيطرة - وجدة - فاس - الدار البيضاء.... لما تشكله من خطر على صحة المواطن.
20 - hhhh الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:53
تظهر من حين إلى آخر حملات لمطالبة السلطات بالتدخل لحماية المواطنين من أصحابها.
وعادة ما تكون هذه الحملات مرتبطة بحالات اعتداء وجرائم بحق مواطنين يرفضون الامتثال لأصحاب ما يسمى في الشارع “باركينغ” وهي مواقف عشوائية يسيرها أصحابها خارج القانون وبالقوة.
ما هو برأيك الحل الأمثل لهذا الملف؟ ولماذا تغض السلطات الطرف عن تجاوزات أصحاب الحظائر العشوائية؟ ومن يحمي المواطنين من هذه الاعتداءات التي تطال جيوبهم وسياراتهم أيضا؟
“الباركينغ”.. المواطن بين مطرقة منحرفين وسندان صمت السلطاتأضحت الحظائر العشوائية ملفا شائكا ومصدر لجدل متواصل في ، حيث تظهر من حين إلى آخر حملات لمطالبة السلطات بالتدخل لحماية المواطنين من أصحابها.
وعادة ما تكون هذه الحملات مرتبطة بحالات اعتداء وجرائم بحق مواطنين يرفضون الامتثال لأصحاب ما يسمى في الشارع “باركينغ” وهي مواقف عشوائية يسيرها أصحابها خارج القانون وبالقوة.
ما هو برأيك الحل الأمثل لهذا الملف؟ ولماذا تغض السلطات الطرف عن تجاوزات أصحاب الحظائر العشوائية؟ ومن يحمي المواطنين من هذه الاعتداءات التي تطال جيوبهم وسياراتهم أيضا؟
21 - مغربي حر الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 18:38
بلدنا الحبيب يعاني من مشكلتين عويصتين إعادة إستغلال وتصنيع الازبال وإنعدام المراحيض العمومية . ناس وصلت للقمر في الستينيات من القرن الماضي ونحن لا زلنا نعاني من الأزبال وانعدام المراحيض العمومية والله العظيم الا مشيت روسيا جاءتني البكية كولشي نقي وزوين ومنظم ومترو الانفاق 5طبقات تحت الأرض عبارة عن متحف مزين بالرخام والناس الاحترام والآداب والشوارع نظيفة وما كاين لا تشارميل لا والوا صراحة تفاحئت روسيا التي كنا نقول عنها بلد الجوع اصبحت من الدول العظمى ونحن لا زلنا مضاربين مع المراحيض والازبال والميكة .
إلى متى ؟؟ ما كرهتش تكون بلادي بحال روسبا ولكن الله غالب .
22 - reda الخميس 12 يوليوز 2018 - 09:19
13 pour amal
depuis longtemp j'invistie dans l'immobilier à tanger avec la situation d'injustice qui reine dans mon payer j'ai decider de tous vendre et de transferer mon capital au sud de l'espagne ou je suis entrain de chercher un bien immobiler pour m'y installer
une precision tres importante
l'IMMOBILER A TANGER EST 25% PLUS CHEREQU'AU SUD DE L'ESPAGNE
VERIFIER VOUS MEME SUR LES SITES DE VENTE DE PARTICULIER A PARTICULIER
je ne sais pas ou vas notre payer mais une chose est sur il vas droit vers le mur
et les conseconces seront desastreuse'
23 - Driss DJARI الجمعة 13 يوليوز 2018 - 00:01
Ecoutez ,nous aussi les habitants de Tétouan , nous souffrons depuis très longtemps d'une mauvaise odeur comme celle d'un cadavre soit dans l'allée ou dans le retour , cette place est nommée ALBOUROUJOU,elle est située sur la route de Chefchaouen.Mais nous devons tous faire la main dans la main pour lutter contre cette mauvaise odeur qui pue .et enrhume la respiration.Alorsd cher Tangerois et cher Martiliens soyons solidaires et cherchons des partenariats pour résoudre ce pourrit problème.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.