24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | صفعة البوعزيزي

صفعة البوعزيزي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - sofiane الأحد 23 أكتوبر 2011 - 07:39
المشكلة في العرب الناس في بوزيد يتكلمون عن المال و الحسد تجاه عائلة البوعزيزي لأنهم لقو شهرة كبيرة هدا هو عيبكم يا اهل بوزيد كنت احترمكم و لكن بعد هدا التقرير و عدت انكم لا تستحقون تظحية محمد البوعزيزي هو اشجع منكم كلكم لأنه لم يسمح بإهانته و قاوم صاب او اخطأ تحياتي لك يا أم الشهيد و أخته التي ابانت على درجة وعيها ما زاد من إحترام لهم أما الشرطية فأقول لها حتى ولو لم تصفعي البوعزيزي فيجب عليك إحترامه و تقديره لأنه جلب لكي الحرية و تمنيت لو أعدموكي شكرا لك يا بوعزيزي و نطلب من الله ان يتقبلك شهيد
2 - مغربي حر الأحد 23 أكتوبر 2011 - 09:00
ندعو الله المغفرة ليلبوعزيزي.وهذه الظالمة ستلقى مصيرها عند الله.إذا براتها المحكمة الدنيوية فالمحكمة الالهية العادلة لن تبرأها .حسبنا الله فيها.من خلال تجربتي الحقوقية و من خلال طريقة كلام و إبتسامة الشرطية هذه،يظهر بانها فعلاً ضربته.و لن يحرق أي إنسان نفسه هكذا دون عذر أو دافع.نرجو من القضاء التونسي إعادة النضر في القضية .لا إله إلا الله محمد رسول الله.
3 - younes الأحد 23 أكتوبر 2011 - 09:06
rmohamed bou3zizi etait le leader du movement arabe il sera graver dans notre memoire pour toujours
que dieu benisse son ame .
4 - koka moka الأحد 23 أكتوبر 2011 - 09:32
لو لم تصفعه لما أحرق نفسه من الإحتقار
كدابة
5 - موجز معطل الأحد 23 أكتوبر 2011 - 10:26
صفعة واحدة ((وفي وقوعها تضارب))من امرأة ضعيفة في كل ماتحملهالكلمة من معنى و هل تستطيع هذه الصفيعة (مهمابلغت في القوة)أن تدفع شخصاعلى إحراق نفسه !لاأظن أن الصفعة هي السب الوحيد لذلك بل هناك أسباب متعددة
ودعوى حمله شهادة الباكالوريا لايغني شيئا بالنسبة لماوقع فأغلب الناس يحملون شهادة الباكالوريا بل الإجازات .فشهدة الباكالوريا لاتستلزم الوظيفة إنما هي دليل على قطع مرحلة من مراحل التعليم .
ونحن هنافي المغرب جلنا يحمل هذه الشهادة ولكن لانربطها بالوظيفة لأن الوظيفة مسؤلية وغالبا أن حامل هذه الشهادة لايستطيع أن يقوم بهذه الوسيلة بشكل أفضل !
والذي جعلني أقول هذا لأن كثيرا من شبابنا اليوم إتخذوا مافعله بوعزيزي رحمه الله وغفر لنا وإياه إتخذوه وسيلة لإلقاء أنفسهم إلى التهلكة دون إي مبرر عادي أوعقلي .أماالشرع فلايقر على ذلك مهما تراكمت المشاكل بل وضع لحلها حدا ليس هو قتل النفس بغير حق .
ومن العجب اليوم أنك تجد شابا لديه شهادة الابتداء ويريد التوظيف مثل توظيف الدكاترة لايرضى بغيرهاعملا وإن لم يجد قام بقتل نفسه !
أنا لدي الإجازة ولم أحصل على توظيف ولكن هذا لايرغمني على فعل شي ء لايجوز
6 - ba3mrani الأحد 23 أكتوبر 2011 - 10:31
كيف لمن تسبب في قتل الروح أن يسمح لنفسه بالقول بأنه سبب الثورة؟؟؟ عجبا لهذا البوليس ماعاندهوم علاش إحشموا!!!!
7 - stof الأحد 23 أكتوبر 2011 - 10:42
الكبث الشعبي والخبث الإعلامي،اهم أسباب نعرات ًالربيع العربيً،الكذب أول سمات هذا التغيير،وكل ما بني على باطل فهو باطل،ولمن يقول غير ذلك فالبينة على من إدَّعى
8 - بدون الأحد 23 أكتوبر 2011 - 11:27
سبحان الله واحد فقير عاش محروما و مظلوما و مات مكرما معززا. و الاخر بجواره عاش في الثراء و الرفاهية و الجاه و مات مذلولا مهزوما. هذه الحياة سر لا يعرفه احد.
9 - khaled الأحد 23 أكتوبر 2011 - 11:39
كمسلمين نعرف ان قتل النفس حرام حرام وهو ما قام به البوعزيزي
لكنه فعل ما فعل لان كان لاحول و لا قوة له امام الظلم الشديد, كان في غير وعيه
ولهذا نطلب من الأ خوة المؤمنين ان يدعوا له بالرحمة و المغفرة
10 - Rachid الأحد 23 أكتوبر 2011 - 11:51
Les Arabes sont toujours des Arabes... oh mon Dieu!!! ils veulent un poignet d'argent pour la morts de leurs enfants... la corruption ne vient pas du haut de la pyramid mais ces ignorant sont tous corrompu et materialiste et peuvent faire tous pour de l'argent
11 - اثق الله الأحد 23 أكتوبر 2011 - 12:11
الضالمة هي سبب الثورة الأن.الضلم أصبح أقوى من الحق..إحدى علامة الساعة

كادبة... أن امرأة من بيئة محافظة هذا هو عذرك...
اثق الله وكفى من دموع الكذب
فنحن نعرف الشرطة العربية لا رحمة ولا تعاطف
إطلاق صراح الشرطية دليل على رجوع النظام السابق
الثورة التونسية في خبر كانا لاحولا ولا قوة إلا بالله
الأمية قضت على الشعوب العربية الله يخد فكم الحق ياحكام الضلم والفساد
12 - mccfokl الأحد 23 أكتوبر 2011 - 12:57
العنوان يجب أن يغير العنوان من "صفعة البوعزيزي" إلى "حقيقة الشعب التونسي العظيم"
هذه هي حقيقة الشعوب لايهمها سوى المال, نساو البوعزيزي مسكين وأصبحوا يبحثون عن "المليارات" التي كسبتها عائلته. وزايدينها وسائل الإعلام بالكذوب...قالك عندو شهادة عليا وهو مسكين ماعندو حتى الباكالوريا بشهادة أمه.
ياليتني لم أشاهد هذا الفيديو.....
13 - حمزة الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:23
الحمد لله على ألطافه الله أكبر
14 - جورج وسوف الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:13
هناك دائما أسباب مباشرة و غير مباشرة لاندلاع الثورة أو للاطاحة بنظام ما ، و على مر التاريخ شاهدنا أو سمعنا عن سقوط كيانات و صعود أخرى ، الا أننا نستغرب عن ما ادا كان سبب انهيارها هو رد فعل بسيط عن فعل أبسط ، لكن ما خفي كان أعظم ، و بالتالي يجب الانتباه الى الكأس و الانتباه أكثر الى النقطة التي قد تتسبب في افاضته .
15 - tewfik الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:42
nous somme arabe est on se connais lui la tunisie il va oser et te taper n importe quoi
16 - حمزة الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:22
أصبحت تعطى للمرأة الحقوق التي تتجاوز الحدود حتى وصل بهى الأمر إلى صفع وجوه الرجال ؟؟؟ ياله من زمن العجائب ، يجب على المرأت أن تخجل من الرجل ؛ هذا كله سبب حكم الأنضمة العشوائية التي لا تعرف حتى كيف يجب عليهى أن تعطي حقوق المرءة ب شروط لا تتجاوز الحدود ، لاكن الأن العاصفة البوعزيزية و العربية ستقلع كل ضالم إنشاء الله من الأرض سواأ أكان بلطجيا و مفسدا أو مفسدتن أو ديكتاتورين يعملون على الفساد الأخلاقي والشبابي.نهاية
17 - elmaa الأحد 23 أكتوبر 2011 - 16:54
هكدا العرب و هم هكدا....لا توجد لاثورة ولا هم يحزنون...الثورات عبر التارخ جاءت بعد وعي مجتمعي بالحقوق و الواجبات من سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم مرورا بالثورة الفرنسية و صولا الى الثورة البلشفية..كل هذه الثورات سبقت بحركات فكرية و سياسية ووعي جماهري..اما في الحالة العربية ماذا نجد ؟ كنا نائمين و بين ليلة و ضحاها اصبحنا ثوارا ..هــــــراء
وكل مانشاهده الان هو تطبيق لمشروع الشرق الاوسط الكبير والجديد الذي نظرت له ادارة بوش الامريكية...لن يسمح الغرب بوجود ديموقراطيات في جنوب البحر الابيض المتوسط مهما كلف الثمن
18 - الضالمة الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:22
الضالمة هي سبب الثورة الأن.الضلم أصبح أقوى من الحق..إحدى علامة الساعة

كادبة... أنا امرأة من بيئة محافظة هذا هو عذرك...
اثق الله وكفى من دموع الكذب
فنحن نعرف الشرطة العربية لا رحمة ولا تعاطف
إطلاق صراح الشرطية دليل على رجوع النظام السابق
الثورة التونسية في خبر كانا لاحولا ولا قوة إلا بالله
الأمية قضت على الشعوب العربية الله يخد فكم الحق ياحكام الضلم والفساد
19 - رضوان الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:24
أعتقد أنه انتحر و المنتحر لا يسمى شهيد ؟؟ نعم كان سبب في ثورة و تأجيج الشارع لكن كان غرده الانتحار و الله أعلم
20 - لعتابي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 17:36
البوعزيزي منتحر صب البنزيل على نفسه قتل نفسه يعتبر منتحر وامنتحر يعتبار كافر
له بالرحمة و المغفرة
21 - Sami,التاريخ سجل؟ الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:13
البوعزيزى لن يستطيع أحد انكار ان جسدك سبب في سقوط الديكتاتورية ورأ بعض و الحبل على الجرار, لن ينساك التاريخ ضحيت بنفسك وحررت ملايين من المظلومين في العالم العربي,تحية من شعب المغرب الى شعب ثونس الشقيق
22 - مولشي الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:20
والنفترض انه صفعته. متى ننتهي من هذا الحديث. صفعة تدخل في اطار الضرب والاعتداء الجسدي وحكمها من شهر الى 6 اشهر حبس. وقد قضت عقوبتها اكثر من شهر حبس.

وكما قالت هي السبب في ثورة تونس والربيع العربي باكمله يجب تكريمها.
حنا العرب عزيز علينا نمضغوا الهضرة . نتوقف عند نقطة ونبقى نناقش . المهم الاى هو المرور لما بعد الثورة التونسية. ونساو. الحمد لله على نعمة النسيان. ويلا جات كل واحد صفعوا آخر او تشاجرا تستمر هاته المدة هنا بقينا.

هل تريدون اعدامها ؟ ليس هناك قانون يعدم بصفعة. والحمد لله صفعتها كانت خيرا. كمن واحد صفع من قبل .
23 - حكيم نسفاني الأحد 23 أكتوبر 2011 - 18:51
الدليل الحسي من خلال هذا البرنامج على ان فايدة صفعة البوعزيزي هو هذه الرعشة التي اصبحت تنتابها في يديها فاذا رجعتم الى علم النفس ان ردت فعل الصفعة انعكس على جسدها وهذا عذاب من الله لها في الدنيا وفي الاخرة عذاب شديد في ملاحظة اخرى اثارتني عند البحث عن الشهود هو ان الشعب التونسي لم يذق بعد الحرية وان الخوف مازال ساريا في الناس وان فلول النظام المخلوع لازالت موجودة في تونس.==ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم==
24 - ABDERRAHMAN الأحد 23 أكتوبر 2011 - 19:16
Si j'ai bien compris, Feu Albouazizi qui s'était immolé par le feu, n'aurait pas été giflé par une flicarde. Si vous permettez je vous donnerai une hypothèse plausible de sa mort que les dirigeants tunisiens sont autorisés à en faire usage: Un jeune dénommé Albouazizi aurait dragué une jeune femme en tenue civile,Celle-ci lui aurait signifié qu'elle était mariée. Ayant refusé ses avances,il lui aurait barrée la route et l'aurait menacée avec une épée longue de trois mètres. Devant cette situation, elle aurait sorti son badge de flic et l'aurait prié de la laisser tranquille. Mr Albouazizi se sentant humilié par cette attitude froide et calme du flicarde, se serait giflé. Et pris de remords, il aurait demandé à Dieu de le punir pour son geste envers cette ange désarmée. Et Dieu le foudroya par un coup de tonnerre. Vous voyez c'est une version valable et logique qui ressemble à celle de la version officielle. Vraiment, il n'y a que le ridicule qui ne tue pas. Dors en paix Feu Albouazizi
25 - اين المنطق الأحد 23 أكتوبر 2011 - 19:41
بقدرما اعلى البوعزيزي هاماتنا بقدر ما يسيئ بعضكم للنصر الذي نلتموه
26 - صبور الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:05
قمت بعمل مشرف نحو وطني ففقدت بذلك فردا من اهلي و لا من مبال...اللهم... شجعت بوسام جلالته اطال الله عمره.... لكني ظلمت من المشغل و المسيرين و الحكام الذي لا يعيرون اي اهتمام بالمواطن المخلص المتفاني لاجل بلده...و ها اني وعائلتي...مستمرين....صبورين نؤدي ثمن الظلم لاجل مباديء الاخلاص في العمل و المواطنة...
27 - حمزة الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:06
أصبحت تعطى للمرأة الحقوق التي تتجاوز الحدود حتى وصل بهى الأمر إلى صفع وجوه الرجال ؟؟؟ ياله من زمن العجائب ، يجب على المرأت أن تخجل من الرجل ؛ هذا كله سبب حكم الأنضمة العشوائية التي لا تعرف حتى كيف يجب عليهى أن تعطي حقوق المرءة ب شروط لا تتجاوز الحدود ، لاكن الأن العاصفة البوعزيزية و العربية ستقلع كل ضالم إنشاء الله من الأرض سواأ أكان بلطجيا و مفسدا أو مفسدتن أو ديكتاتورين يعملون على الفساد الأخلاقي والشبابي.نهاية
28 - almadani الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:48
(الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )
29 - lmhdawi الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:16
الشيء اللدي لا يفهمه الناس هو أن هذه الثورات سوف تعطي أكلها لأحفادهم الأجيال القادمة لكن حنا كنبغيو كلشي دْرُكْ `sur place داك شي ديال الماكدولاند.الله يرحم البوعزيزي وخْلاص
30 - حميد الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:34
حتى لو تبت انها قامت بصفع البوعزيزي ماذا كان سيكون الحكم مهما اترت تلك الصفعة تبقى صفعة والحكم لن يتجاوز ايقافها عن العمل
31 - محفوظ أنزي الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 00:35
يمكن لأي شخص أن يتمازح مع أخر ويطلقون الضحكات وبمجرد لمسه في جيبه و لو في مزحة فانه يتجاوب بالسلب، هذه عقلية العرب للأسف حب المال و الكسب السريع و الكل يريد أن يكون أحسن من الاخر,
ما يمكن قوله ببساطة محمد البوعزيزي بطل قومي وسبب الثورة أما الشرطية فتحاول أن لا تتراجع عن أقوالها التي صرحت بها من الأول و أريد أن أسألها سؤالا بسيطا : لو جرها البوعزيزي كما ادعت هل سيكون له الوقت الكافي ليتحرك من مكان الحادث صوب الولاية لحرق نفسه قبل أن يجر الى مخفر من مخافر البوليس خصوصا في زمن بن علي؟
32 - ABDERRAHMAN الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 01:08
هذه البوليسية تقول أنها لم تصفع المرحوم البوعزيزي لكونها إمرأة. فهذه حجة واهية. لو لم تكن شرطية لما تجرأت على فعلتها. نعم إنها إمرأة و لكن إمرأة تعودت على التسلط بكونها كانت في خدمة نظام مستبد.
أدعو من الصحفيين أن يطلبوا من الشرطية أن تقسم على المصحف كما فعلت الأم المكلومة. ثانيا، هذه الشرطية تقول إنها إمرأة محافظة، قبل قتلها للشهيد كانت في زي عسكري و بعد موته ترتدي الحجاب. إنه النفاق بعينه؛
كان على الشرطية أن تقول الحقيقة حتى و إن كانت قاسية. هذه الشرطية هي بدورها ضحية لنظام فاسد، إذ ما كان لها أن تشتغل في سلك فلسفستة القمع و العنف المفرط .
الشرطية تبدو في الشريط قبل إستجوابها أثناء محاكمتها بدون حجابها و لكن في الفيلم تكسي شعرها لتعطي الإنطباع بكونها إمرأة ملتزمة بأخلاق إسلامية. و هذا نفاق على نفاق.
الشرطية تكذب على نفسها و على الله و على الناس أجمعين. إن يديها ترتعشان: هذا يدل على قلقها و توترها. إنها في أزمة نفسية قد تؤدي بها إلى إنهيار عصبي أو إلى الإنتحار إذا لم تبوح الحقيقة و تعترف بما إقترفته من جرم في حق البوعزيزي. حينئذ سوف تعيش حياة هادئة.
33 - وجدية جدة الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 02:24
مو عدر ان الانسان يحرق نفسه بسبب انه صفع من شخص نحن نصفع كل يوم من الرجال لمادا لم نحرق انفسنا ام النساء ليس لديهم كرامة وسيادة البوعزيزي التافه له كرامة من يتجرا على فعل هدا بنفسه معناتو انه كان مريض نفسيا من قبل ا وقليل دين لايدكر الله وهدا فعل شيطاني بسبب قلة التقرب من الله الله يغفرلو ويصبر امه
34 - masfioui الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 04:47
je pense que c est analyse tres superficiel et une noyade dans des details sans importance.regardez la tunisie en 200 ans . le changement c est une question des siecles , des contextet des accumations.le payasage etait prepare et pret pour le debut d un grand changement.c est vraiment stupide de nous faire convaincre que un simple geste de suicide declence une chute d un dictature.ennahda a offert bq de martyres et a soufert. en plus la dictaure a reduit le cercle des beneficiaires c pour cela que la chute etait facile.le changement etait une obligation selon les regles de l histoire ..essayez de voir d une facon globale comment on peut arriver aux debuts des metamorphoses ou changements.le contexte international qui est devenu pret lache prise avec l arrivee d obama.aussi le model turc qui a rassure un peu l occident.laissez moi de bouaziz syez inteligents
35 - najid الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 10:14
هذه الصفعة ليست للبعزيزي وإنما كانت للشعوب العربية كي تيستيقظ
36 - راجع الى ربي الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 11:00
من يقتل نفسه فهو في النار إن لم تدخل الرحمة الربانية الدين واضح في المسألة فلا تمزجوا السم بالعسل
37 - مغربية الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 11:57
مصائب قوم عند قوم فوائد لا تأخدوا البوعزيزي قدوة فقد انتحر وحسابه مع الله عسير
ورد في الأحاديث الصحيحة عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- ما يدل ظاهره على خلود قاتل نفسه في النار وحرمانه من الجنة، منها ما رواه الشيخان عن أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قال : (من تردّى من جبل فقته نفسه فهو في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً،ومن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يَجَأُ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً)، ومنها حديث جندب عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قال: (كان برجل جراح فقتل نفسه، فقال الله: بَدَرَني عبدي بنفسه، حرمت عليه الجنة).
مصيره جهنم ومن بقي ورائه يتمتعون بعد موته ايها الشباب كفاكم بالله تهورا ونقصان عقل
38 - زهرة الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 15:59
السلام عليكم،
لقد وردت هنا تعليقات لكنها تحدد سبب إحراق البوعزيزي لنفسه بأنها صفعته، حقيقة هي صفعته (وهذا يظهر في مدى تأثرها بذلك من خلال رعشة يدها) ، لكني شاهدت التحقيق من أوله لآخره، وحسب ما ورد على لسان الأم فالسبب لا يكمن فقط في الصفعة التي تلقاها منها، بل هذه الشرطية تحجز على مورد رزقه على مدى شهرين، أي أنها تلتقطه في كل مرة خرج فيها ليبيع تجارته فيضيع كل شيء بسبب احتجازها لما يملكه من أجل تجارته، وحينما يذهب للولاية لا أحد يستمع له فيصبر لكن لمدة شهرين لم يعد صبرا خصوصا حينما صفعته بعد أن منعها من احتجاز تجارته، فلما أراد مقابلة الوالي منعوه ورموه خارجا فأثير جنون غضبه ولم يجد بدا مما أقدم عليه، خصوصا إذا كان هو من يعيل عائلته.
شيء آخر أثار حنقي هم الناس الذين أداروا ظهرهم لوالدته حين طلبت شهادتهم أمام الكاميرا، نكروا كل شيء واتهموا جميع العائلة بأنهم أحذوا مليارات من الدولة ومن جمعيات دولية، وهذا طبعا كله كذب، حتى جارتهم استغلت الثورة فهدمت بيتهم العشوائي الضي بنوه على أرض اشتروها منها ذات يوم، وأقول إن الله لن يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. إذا ظهر المعنى ............ !!!
39 - artius الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 16:44
خلوعنهم فان ابنهم البوعزيزي كان يحب مكارم الاخلاق
40 - touzani الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 17:52
les pays libres doivent avoir une belle statue de Bouazizi
41 - وجدية الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 21:33
نسأل الله لك الرحمة يا بوعزيزي. لكن أوجه رسالة لاخواني في المغرب حرق الذات و قتل النفس ليس حلا لمن جعلوها موضة
تحية لتونس عشت حرة أبية
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال