24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬ (5.00)

  2. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  3. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  4. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  5. هكذا تحوّل المغرب إلى وجهة سينمائية لتصوير أبرز الأفلام العالمية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | جواز الاقتراض للأضحية

جواز الاقتراض للأضحية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (98)

1 - مواطن مقيم بالمغرب الجمعة 10 غشت 2018 - 19:17
السلام عليكم

وما رأيك
ان توفي بعد الاقتراض
2 - يوسف الجمعة 10 غشت 2018 - 19:22
نعل شيطان أسي الفقيه فين عمر ريبة كان فيها اضطرار علماء لا دراية لهم في ألدين
3 - مصصفى الجمعة 10 غشت 2018 - 19:23
جازاك الله خيرا لقد رفعت الكتير من الالتباس حول اقتراض ثمن الاضحية.
4 - Mouatene الجمعة 10 غشت 2018 - 19:24
نحن لا زلنا ندور في فلك الاسالة عن الديانة هل يجوز هل لايجوز? الى ان يرث الله الارض ومن عليها . بينما الولاياة المتحدة تدرس حاليا تكوين فرقة من الجيش الفضائي اللذي سيقوم بحماية الكرة الارضية من اي كائناة فضائية ستليه الصين وروسيا ثم بريطانيا اليابا فرنسا المانية لتشكيل هذا الجيش القوي للدفاع عن الكوكب.

فسؤالي لفضيلة الشيخ : هل يجوز لهاته الدول لتكوين هذا الجيش الفضائي ولكم الشكر الجزيل
5 - Amin الجمعة 10 غشت 2018 - 19:24
و هل سيكون هذا القرض بدون فوائد ربوية؟
6 - Younes-Painter الجمعة 10 غشت 2018 - 19:34
اااا شريف ! راه العلماء الاجلاء القدامى كانوا يجتنبون الافتاء في الامور اللتي تصعب عليهم مخافة ان يبيحوا محظورا او يحظروا مباحا و تجي نتا تصيفك عباد الله يسعاو باش يشريو الكبش ؟؟؟!!! لي ما عندوش القدرة ا سي محمد فهو ليس مكلفا باللضحية فالدين يسر و ليس عسر و الفراءض تسبق السنن و لو كانت مؤكدة. اتقي الله و لا تسن سنة سيءة تاخذ وزرها الى يوم البعث
7 - السؤال الخطأ والجواب الخطأ الجمعة 10 غشت 2018 - 19:38
المشكلة ليست هل يجوز الاقتراض لشراء الأضحية أم لا ؟ ولكن هل يجوز شرعا أن يضحي المسلمون بالمغرب و نصفهم يوجد تحت عتبة الفقر ...؟ لماذا دائما نطرح الأسئلة الخطأ ...انا لست مفتي ولا عالم في الدين لكن الفطرة السليمة والعقل السليم يقولان أن الأضحية مجرد سنة مؤكدة وأن المغاربة مقدمون على الدخول المدرسي وعلى التزامات أخرى ...فإذن أنا لو كنت سأفتي سأقول : بأن الإمام يضحي عن فقراء الأمة ....وأغنياء الأمة الذين مسك الله عليهم أن يؤدوا ثمن الأضحية للفقراء والمساكن لكي يشتروا بها أضحية العيد ...أما هل يجوز أو لا يجوز ففي نظرى يعد بمثابة سؤال الخطأ في الموضع الخطأ ...الفقير الدي لا يملك مالا لا يمكنه ان يقنع زوجته وأولاده القاصرين وعائلته القريبة والبعيدة بأنه لا يجوز أن يقترض ثمن أضحية العيد حتي يشري كبشا ...الولد الصغير معكرفش الفتوى ويجوز أو لا يجوز هو كيعرف غي الحولي والنبينا عليه السلام بغا يكول ويلعب وينشط وإلا غدي اتعقد نهار العيد ويصبح يوم عيد يوم حزن ...للأسف الذين يفتون لا ينظرون إلى هده الأمور الاجتماعية والسوسيلوجية ولا يفكرون في إبداع حلول يعرفون فقط شيئين : يجوز لا يجوز حرام حلال ..
8 - Abdellah baroudi الجمعة 10 غشت 2018 - 19:43
لنكن واقعيين العيد اصبح واجب اجتماعيا....فلا يمكن أن ترى كل من حولك يعيدون واسرتك الصغيرة لا..فالاب يظر لبيع كل شيء من أجل ادخال الفرحة في قلوب أبناءه.....الاباء و الامهات يضحون من أجل أبناءه ويكون المقابل النكران والجحود
9 - Abderrahman الجمعة 10 غشت 2018 - 19:45
التلاعب بالدين من أجل استحلال ما حرم الله هو سبب هذه الآفات المجتمعية اللتي لا تبت للدين أو حسن المعاملات بأية صلة. اليوم الكل "يلغي بلغاه" بإسم الدين فهناك دواعش تقطع الرؤوس بإسمه و هناك من يستحل الربى بأسم الدين أيضا لهذا وجب على الناس أن لا تنساق مع أقوال أي داعية قبل التأكد من حقيقة الأمر سواء بالرجوع للكتاب و السنة و كذلك الإستماع إلى أقوال الدعاة الذين يخالفون ذلك التوجه كما و جب أيضا استحضار المنافع و خاصة العواقب اللتي سينتج عنها تطبيق أي فتوى من أي كان.
10 - ابو هداية المغربي الجمعة 10 غشت 2018 - 19:51
السلام عليكم ورحمة الله، نسال الله عز وجل ان يوفقنا لكثرة العبادة في هذه الايام المباركة وان يذهب الهم والحزن عن جميع امة محمد عليه الصلاة والسلام. اما بعد، فان هذا الرجل الذي يبلغ عن الله قد اخطا خطا عظيما بقوله ان المظطر يجوز له ان يشتري الاظحية بالربا لادخال السعادة الي قلوب اطفاله واهل بيته. واقول لهذا الشيخ وبالله التوفيق ،ان الله طيبا لا يقبل الا طيبا والربا من السبع الموبقات و هي اشد من الزنا والعياذ بالله. فاذا قلنا مثلا يجوز للمظطر ان يضحي بمال مقترض بالفايدة فكل اب سيقول انا مظطر لان اولاد الجيران فارحين واطفالي غير ذلك وبالتالي سيذهب المعني الحقيقي لهذه السنة المباركة ، الًذي يضحي يعطي جز 2 من الاضحية لغير القادر عليها. واسال الله تبارك وتعالي لي وللجميع التوفيق.
11 - anonyme الجمعة 10 غشت 2018 - 19:52
هاد السيد حشم يقول ربا وبدل ذلك سماها فائدة وأنا لا أتفق معك أخي فمسألة جواز أخذ قرض لشراء الأضحية لقوله ص "كل قرض جر نفعا فهو ربا" ولنفرض أن هاته العائلة لم تأكل اللحم على حسب العقلية المغربية هل ستموت بالجوع اللهم إن لم تجد شيء تأكله سوى لحم الخروف والنية أبلغ عند الله من العمل .
12 - aka الجمعة 10 غشت 2018 - 19:53
حفضك الله؛ مستوى عالي ماشاء الله
13 - مستغفر الجمعة 10 غشت 2018 - 19:53
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، عن ابن سيرين قال إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم . رواه مسلم. قال الإمام مالك رحمه الله : لايؤخد العلم عن أربعة :
ـ سفيه معلن السفه.
ـ و صاحب هوى يدعوا إليه.
ـ و رجل معروف بالكذب في أحاديث الناس و إن كان لايكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم.
ـ و رجل له فضل و صلاح لا يعرف ما يحدث به.
14 - الربندج_قبيع الجمعة 10 غشت 2018 - 19:53
على حساب كلامك اسي سكنفل. ..شي طفل شرى هاتف ...ينوضو جيران يعملو كريدي ربوي يشريو لولدهم هاتف باش ميبقاش فيه الحال...العامل الاجتماعي....
رآه بزاف العوامل الاجتماعية.السكن...المرض. الزواج..السفر...الحج... .
15 - غ٠ق الجمعة 10 غشت 2018 - 19:56
علاش هذا الهوس و الجنون بالكبش في المغرب؟ لا شيئ يبرر هذا التسابق و اللهفة و اللهطة؟ لا الدين و لا الاخلاق و الاقتصاد؟ عيد الاضحى هو سنة ليس الا و ليس فرضا يا عباد الله في الاسلام. الحج ايضا و كثير من الامور التي سهلها الله و عقدها الجهلة و الاميون و السياسيون و الدجلة...الاسلام دين اليسر و ليي العسر..ثم هناك من يقول و ماذا سأقول الاطفال؟سوف تعلم الاطفال التعقل و العقل و الدين السليم و ليس الحسد و التحاسد و الاسراف او المقارنة مع اي كان...سوف تعلمهم ذكرى يبدنا ابراهيم فقط و مغزاها الحقيقي و ليس الشراهة و الاكل و عقدة الذنب و تعقيد الاطفال بغباء و سوف تعلمهم كيف التخلي عن كثير من الاشياء الخ
16 - جواذ الجمعة 10 غشت 2018 - 20:03
لا يكلف الله نفسا الا وسعها .ما محلها من الاعراب في الذكر الحكيم؟ الاضحية مثل الحج . ديننا دين اليسر وليس العسر يا اخي الفقيه. نحر الاضحية ليس تكليف فهو قدر المستطاع ولا يجب تكليف النفس الا في حالة الجهاذ في سبيل الله. ولو كانت لديه الاستطاعة لرد الدين. فلا يجوز قطعا تكليف النفس و لو لوقت قصير. شيوخ الانترنت اصبحوا لا يفقهون هذاهم الله.
17 - حسن الجمعة 10 غشت 2018 - 20:05
بالله عليكم واش الفتوى تحتاج للالتواء. قال عليه السلام .الحلال بين والحرام بين. وقال اهل الحل والعقد. كل سلف جر نفعا فهو حرام. بصراحة الاجدر ان نقول ندخل على الاسرة الفرح مع فعل الحرام .وبدون تحفظ او دوران في الاجابة لان ذلك عين الربا
18 - حسن خليفة الجمعة 10 غشت 2018 - 20:06
مايسمى بعلماء الدين بالمغرب صارو يتاجرون و يحللون و ينصحون على سجيتهم، اما في موضوع الإقتراض من أجل شعائر دينية فهو مغالات شعبية، المشكل صراحتا ماشي فأن الفقيه مول البنكة حلل ما ناسبه الغريب و العجيب هو إتجاه بعض العائلات المغربية الفقير و المتوسطة للإقتراض في عيد الاضحى لا لشيء و لا لحاجة غير أنهم يبتغون التباهي بعلوشهم !!! الامر أنا شخصيا شفتو في مدن الوسط خصوصا بعكس مدن الجنوب و الشمال لي الناس تتعامل مع مناسبة عيد الأضحى بما هو روحاني أكثر مما هو مادي... الله يهدينا كاملين !!!
19 - عزيز الجمعة 10 غشت 2018 - 20:08
كان على "عالمنا الجليل" أن يسكت خير من هذه الفتوى التي خالفت صريح القرآن والسنة ومذهب مالك وجمهور الفقهاء المسلمين.
قال الله تعالى: "وأحل الله البيع وحرم الربا"، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "الرِّبَا ثَلَاثَةٌ وَسَبْعُونَ بَابًا ، أَيْسَرُهَا : مِثْلُ أَنْ يَنْكِحَ الرَّجُلُ أُمَّهُ ، وَإِنَّ أَرْبَى الرِّبَا : عِرْضُ الرَّجُلِ الْمُسْلِمِ"، رواه الحاكم في "المستدرك على الصحيحين".
ويرى فقهاء المالكية أن العبادات لا يجوز صرف المال الحرام عليها. والأضحية شعيرة معظمة قال فيها ربنا: "والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير".
للأسف كنت أظن هذا الرجل المحسوب من العلماء فحلا ويقول فضلا، لكنه غدا العكس تماما.
غفر الله لك وهداك....
وأتمنى من المجلس العلمي الأعلى وهيأة الإقتاء أن يلجموه قبل فوات الأوان.
20 - ابو اسامة الجمعة 10 غشت 2018 - 20:09
لا يا أستاذ القرض بربا حرام و لا يمكن تغليفها باي غلاف لا اجتماعي و لا نفسي التحريم هنا قطعي ، هل يمكن ان ناتي سنة و لو مؤكدة ببفعل حرام اتقوا الله يا فقهاء المخزن
21 - انا الجمعة 10 غشت 2018 - 20:13
ملاخظة مهمة للاستاذ السكنفل انه قال : اختلف العلماء في تحريم الربا و هناك من اجازها و هناك من حرمها ؟؟؟ كيف ذلك و قد حرمها الله عز وجل بصريح العبارة في كتابه الكريم
22 - رشيد44 الجمعة 10 غشت 2018 - 20:14
الاية التي تم الاستدل بها على جواز الاقتراض من البنك وهي قوله تعالى ( فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) يقول أهل العلم والتفسير بأنها تتحدث عن الجائع الذي لا يجد ما يسد به رمقه من الجوع الشديد وخشي على نفسه بالهلاك والموت أو ألجئ على فعل ذلك بالقوة من عدوه .. فأنزل الله سبحانه وتعالى الرخصة في أكل الميتة والأنواع الأخرى المحرمة والمذكورة في صدر الاية لمن كان هذا حاله فمناط الاية هو الجوع الشديد والملجئ فهل هؤلاء الذين يقترضون من البنك كل عام تحقق فيهم هذا المناط أم لا .. وهل البنك يقرض الجائع .......
23 - عيبوس الجمعة 10 غشت 2018 - 20:15
هل سي سكنفل عالم دين و يعمل بما شرع الله،ام هو محلل اجتماعي يرى و يهتم لامور الجيران و الجارات...
24 - sohail الجمعة 10 غشت 2018 - 20:17
هههه يا سبحان الله الاسلام المغربي يفسر جميع الاشياء على هواه يقول هذا الشيخ الى معندكش باش تشري الخروف فمن الجانب التعبدي حرام ان تقترض الاموال لتلادي الضائقة المالية ومن الجانب الاجتماعي يجب ان تقترض لان جارك اشترى وابناءه سعداء بينما ابناءك غير سعداء ؟؟؟!!!الحل الممكن لتفادي معانات المواطنين هو ان يخاطب الملك ويقول لشعبه العزيز سنؤجل عيد هذه السنة الن ان تتحسن الاوظاع في السنوات المقبلة وحينها من اراد ان يذبح وله الامكانيات فهو حر بعد فهاد الحالة الى سولني شي واحد فولادي او جيران علاش مادبحتيش نقوليه الملك امير المؤمنين قال مندبحوش
25 - ماعييتوش الجمعة 10 غشت 2018 - 20:17
نفتارضو كبام صحيخ. نقتارض من عند صاحبي .و مورا العيد قدر الله الوفاة. عتنفعني نتا.
والشق الثاني باش نرضي الوصع الاجتماعي وندير ما دار جاري ونشري الحولي بالكريدي - ومقدرتش تكول رها ربا- ونرضا بالغضب ديال الله. هدا راه الطنز على المغاربة. مكاينش تكاغل الجتماعي. ودور الائمة بجمع التبرعات لليتامى والمساكين .هاد شي مفروسكومش. اوا طلبوا الاعانات من البنك الدولي راه يجوز؟؟؟؟؟
26 - عيبوس الجمعة 10 غشت 2018 - 20:26
سي سكنفع ما عرفناك لا عالم يحكم بشرع الله لا مرشد اجتماعي،تفكر في اقوال الجيران و الجارات....
علماء....
27 - Mohamed الجمعة 10 غشت 2018 - 20:35
en 2018 personne ne prête sans interet.
28 - Ingénieur الجمعة 10 غشت 2018 - 20:44
هل يجوز سرقة المال العام لشراء الأضحية
29 - معلق الجمعة 10 غشت 2018 - 20:51
الأضحية سنة للقادر عليها عند جمهور العلماء، قال الإمام النووي رحمه الله: "أن مذهبنا أنها سنة مؤكدة في حق الموسر

فمن كان لا يملك ثمنها زائداً عن نفقته ونفقة عياله فليس بمستطيع، والأفضل ألا يستدين للأضحية؛ لأنه يحمل نفسه فوق طاقتها، ويخشى عليه العجز عن سداد الدين بالموت أو غيره، ففي صحيح البخاري عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِجَنَازَةٍ لِيُصَلِّيَ عَلَيْهَا، فَقَالَ: (هَلْ عَلَيْهِ مِنْ دَيْنٍ؟) ، قَالُوا: لاَ، فَصَلَّى عَلَيْهِ، ثُمَّ أُتِيَ بِجَنَازَةٍ أُخْرَى، فَقَالَ: (هَلْ عَلَيْهِ مِنْ دَيْنٍ؟)، قَالُوا: نَعَمْ، قَالَ: (صَلُّوا عَلَى صَاحِبِكُمْ) ، قَالَ: أَبُو قَتَادَةَ عَلَيَّ دَيْنُهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَصَلَّى عَلَيْه.
وعلى أي حال إذا ضحى من ((مالٍ حلالٍ)) أضحية مستوفية الشروط فهي أضحية مقبولة إن شاء الله تعالى، وإن كان قد استدان ثمنها، وكلف نفسه ما لا يجب عليه. والله تعالى أعلم.
30 - diablo الجمعة 10 غشت 2018 - 20:57
ما دخل سورة "الكوثر" في السلف لشراء اضحية العيد؟
31 - لحسن مدوش الجمعة 10 غشت 2018 - 21:02
حسبنا الله و نعم الوكيل ، فضيلة الشيخ ارجع عن فتواك قبل انتشارها كانتشار النار في الهشيم فقد أفتيت بضلال فالربا ربا و استشهادك بالآية في غير محله .
32 - ben.moha الجمعة 10 غشت 2018 - 21:03
هل يجوز أدخال الفرحة على أهل بيتي بقرض رباوي محرم شرعا إتقي الله ولا تكن من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون .ومن أظلم ممن إفترى على الله كذبا.
33 - zariq الجمعة 10 غشت 2018 - 21:05
عجبا بدل ان تامروا الناس باخراج زكاتهم. تخوضون في امور الاضحية. اذا كان همكم الاكل و الشرب فان الاضحية في هذه الحالة ليست لوجه الله. و كيف تكون لوجه الله و انت عليك زكاة من راتبك لم تخرجها. تتظاهر بأداء السنة و تترك الفرض مثل الصلاة و الزكاة
34 - ابو سيبوعة الگحطاني الجمعة 10 غشت 2018 - 21:11
سي الفقيه وماذا عن قول الله في السورة :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (278) فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رؤس اموالكم .

هل تعلم يا سيدي ان كثير من الناس سيترجم هذه الفتوى الى جواز الاقتراض ولو بالربا اذا تعذر عليه الاقتراض بدون ربا وكذالك لان كثير من الناس لا يفقه معنى الربا .
35 - عبدالحكيم الجمعة 10 غشت 2018 - 21:12
هناك من لا يصلون أصلا يعني لا يؤدون الفريضة مع العلم ان الصلاة عماد الدين و يتكلفون و يبيعون ماعندهم او يقترضون المال لشراء الأضحية لانها سنة.
شراء أضحية العيد بدعوة ادخال الفرح للابناء هو كلام فارغ لأن هده شعائر دينية لابتغاء رضى الله وليس لها علاقة بالاولاد...اللي بغا افرح ولادو اديهم لديزني لاند.
الحج اش نديرو فيه لي حتى هو فريضة ؟ نتسلفو ليه حتى هو فلوسو؟؟؟ الله يلطف بنا.
36 - لا التضامن الجمعة 10 غشت 2018 - 21:32
وهل انعدمت الرحمة و التضامن بين المسلمين حتى يحتاج مسلم في بلاد( المسلمين) الى الاقتراض للاضحية.
37 - خليد الجمعة 10 غشت 2018 - 21:35
في آخر الزمان يرفع العلم و يكثر الجهل
38 - تابعوا الفيديو قبل الحكم الجمعة 10 غشت 2018 - 21:37
أغلب التعليقات كانت عفوية دون حتى رؤية الفيديو الشخص المفتي قال كلاما سليما ولم يقل قرضا بالمعنى المتعارف عليه القادر على اظاء مبلغ الاضحية بالتقسيط فليفعل اما من كان لايستطيع فلا .
39 - حمدان الجمعة 10 غشت 2018 - 21:40
ان كان لايجوز الحج الى الديار المقدسة عن طريق الاقتراض, وهو ركن من اركان الاسلام, فكيف يجوز الاقتراض للاحتفال بسنة عيد الاضحى???
40 - مغربي الجمعة 10 غشت 2018 - 21:43
هذه الفتوى تنصر الرأسمالية المتوحشة على المسلم البسيط...
خاصة إباحة القرض الربوي...
شراء الكبش سنة وغير القادر عليه لم يكلفه الله تعالى ويكلفه هذا المفتي قرضا ربويا ...
41 - sadrdine الجمعة 10 غشت 2018 - 21:52
Il est pratiquement interdit dans l'islam, d'emprunter de l'argent pour faire une fete ou acheter le mouton, c'est illégal,. Le marocain doit d'abord apprendre bien son din, et ne preter jamais attention ou fouqaha qui ont appris par coeur quelques sourat et vient pour ligéfer sur la situation. dans la sounna, de Mohammad SAWS, le mouton sacrifié le jour de l'eid, doit etre dans sa moitié distribué aux pauvres. .Il est permis aussi aux deux damilles de s'associer et acheter un seul mouton et le partager si on a les moyens possibles de faire ça, sinon, il ne faut se jeter au bas du pont. Allah ne jugera pas une personne qui n'a pas de moyen utiles et necessaires pour faire quelque chose.
soyez prudents
42 - aziz الجمعة 10 غشت 2018 - 21:57
لا تبرير للحرام مهما تلكأت في الكلام .حرام عليك ان تحلل الحرب على الله فهل تستطيعها يا رويبض.والله اننا نعيش زمن الرويبضة.اتق الله واستغفره فانك تحرض الناس على الربى والحرب على الله.
43 - محمود الجمعة 10 غشت 2018 - 21:59
كل ما قرات او سمعت عن مشكل الاءقتراض لشراء الأضحية الا و خطر في ذهني الابناك الاءسلامية عندما تفتي المجالس العلمية لصالحها و منهم من يقوم لها بالاءشهار مجاني ،او ليست هذه المناسبة الدينية من صميم اختصاصها او انها "معندها ما طنيط من هذ التجارة" ثم ان شيخنا لا يميز بين الفتوى التي تكون مبنية على الكتاب و السنة و بين رأيه الشخصي في الختام أقول لعباد الله "ديرو لي خرجكم"اما فقهاؤنا شي أحلل شي احرم
44 - amine الجمعة 10 غشت 2018 - 22:16
تفاديا لاي لبس.أظن أن الشيخ حرم الاقتراض من البنك بينما لا إثم على من إقترض من الاشخاص بدون فائدة
45 - elamiri elmamoun الجمعة 10 غشت 2018 - 22:22
الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه، صدق رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم. كثير من المعلقين يحاولون خلط الحابل بالنابل، ولا فائدة في مسايرة أهوائهم. الجانب الإجتماعي هو قصد الدين، والفرد مطالب بأن يكون في خدمة المجتمع لأن أقواله وأعماله بحسناتها وسيئاتها هي نتاج تفاعله مع المجتمع. ليست الفائدة في مدح الفتوى أو تبخيسها ولكن الفائدة في الإجتهاد والعمل على إدخال الفرح والسعادة على المحتاجين والمحرومين ولو بالكلمة الطيبة. يمكن إقتراح كثير من الأفكار للمساهمة في توفير الأضاحي لمن يجدون صعوبة بل إستحالة إقتنائها، وهناك ماهو معمول به من طرف أهل الخير والإحسان جزاهم الله خيرا، إلا أن محدودية هذا العمل الخيري النبيل تدعونا إلى محاولة إشهاره وتنظيمه حثى يساهم أكبر عدد من المساهمين أصحاب القدرة والنيات الحسنة. كما لا يفوتني أن أدعو إلى مطالبة الأبناك التشاركية أو الإسلامية إلى إبراز همتها ودورها أمام هذه النازلة وغيرها من النوازل والله لا يضيع أجر من أحسن عملا. فلنعمل جميعا من أجل أضحية لكل أسرة. والله الموفق والمستعان.
46 - ابراهيم الجمعة 10 غشت 2018 - 23:13
لقد خيبت ظني فيك كنت احترمم احترس جيدا إنك تتحمل مسؤولية جسيمة لأن العلم أمانة في عنقك لا يجوز لك أن تضل بها الناس
47 - عبد الله الجمعة 10 غشت 2018 - 23:30
لا حول ولا قوة الا بالله .لا حول ولا قوة الا بالله
48 - محمد الجمعة 10 غشت 2018 - 23:37
بهذا المنطق، يحق لمن تعذر عليه الزواج أن يلجأ للزنا، فقط لأن من حوله كلهم متزوجون. قالك البعد الاجتماعي، عذر أقبح من ذنب
49 - د.المرواني الجمعة 10 غشت 2018 - 23:51
انت فقيه جاهل لم تؤصل فتواك باقوال المالكية ولا غيرهم وافتيت بالقرض الربوي بمبرر لا ينضبط.
50 - ابن المغرب السبت 11 غشت 2018 - 00:03
أما الإقتراض بالربا فهو محرم و أصلا سيزيد من مشاكل المقترض، لكن في المقابل ديننا شجع على الصدقة فالسنة التصدق بثلث الأضحية. أيضا، بالمناسبة هناك جمعيات و أشخاص يقومون بمجهودات كبيرة لشراء الأضاحي للعائلات المعوزة و ينبغي تشجيعها بدل القبول بالربا التي ستزيد الطين بلة بالنسبة لمشاكل العائلات الفقيرة.
51 - يوسف ولد عين الشق السبت 11 غشت 2018 - 00:13
اتق الله آسي سكنفل ،مند اللحظة التي اطلقت فيها العنان لفتواك هاته حول الاقتراض الربوي لشراء الاضحية ،اصبحت مسؤولا شرعا امام الله عن كل مواطن مسلم اقترض لشراء الاضحية .
52 - bouyaomar السبت 11 غشت 2018 - 00:30
les Moutons
moi jé rien compris
des foies il faut mieux se taire

dire pour ne rien dire

bouyaomar
53 - الحسين السبت 11 غشت 2018 - 00:36
اتق الله أبها العالم بالله عليك أين قاعدة كل قرض يجر نفعا فهو ربا الاقتراض في الأبناك حرام و حرام ولا يجوز أن تفترض لتشتري اضحية العيد بفرض ربوي. .. من هو العالم الذي أحل هذه المسألة . البعد الاجتماعي يجب أن ياخد الجانب التضامني بين الأسر لا أن نتنافس في أشياء تافهة
54 - البوهالي السبت 11 غشت 2018 - 01:07
قد لا يصلي ولكنه لا يفرط في الكبش قد يشرب الخمر مثل الماء ولكنه لا يفرط في الكبش قد يشتغل في الحرام ولكنه لا يترك الكبش.... إتقوا الله ياعلماء فأنتم من تجعلون الناس يعطون هذه السنة حجما أكثر من حجمها وأنتم من تجعلونهم يعتقون بفرضيتها ووجوبها وأنها أولى من أركان الإسلام
55 - Abou anas السبت 11 غشت 2018 - 01:14
هذا المفتي ضال و مضل أنصحكم ألا تأخذوا بكلامه،
56 - المصطفى السبت 11 غشت 2018 - 01:28
اولا: الربا لم يختلف حولها العلماء بل اختلف حولها طالبي العلم،
ثانيا: الاضحية شعيرة تعبدية، لها علاقة بامكانياتك المادية ولادخل لحالة للجيران او الغير، وهذا هو الدين الصحيح،وإذا كان الامر كما تدعي فإنني ان شعرت بحرج وانا اتوجه للصلاة بنعال من بلاستيك والناس تنتعل نعال جلدية ، فلا حرج علي ان جلست بالمنزل وقضيت فريضتي هناك ، هذا ليس بعذر ولا دافع للاقتراض،
ثالثا: من خلال كلامك يظهر انك غير مقتنع بما تقول،
57 - أنور من عين السبع السبت 11 غشت 2018 - 01:45
السلام عليكم و رحمة الله،
عباد الله، إن الله تعالى أمرنا عند المسائل التي نجهلها الرجوع إلى العلماء الربانيين، لا من يحلون الحرام للناس و يلبسون عليهم أمر دينهم، قال تعالى ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )، و هذا الذي يتكلم، خاض فيما لا يحسنه، و تجرأ على أمر عظيم و هو الفتوى التي كان الجهابذة يخشونها، و قد بنى كلامه على مغاطات لا تخفى على من يريد الحق، لا الرخصة : أولا إدعى أن مسألة أخذ قرض من البنك بفوائد ربوية مسألة خلافية و أعلم من قال بذلك، و قد ذكرني بأجهل منه و هو ذاك الوزير المعتوه الذي ادعى أن موازين مسألة خلافية و لا حول و لا قوة إلا بالله. ثم بنى فتواه على أن الأضحية من الضروريات و علل ذلك بإدخال السرور على أهل البيت، و عد هذا المطلب ضروري جاز من أجله محاربة الله و رسوله. فليعلم هذا المتعالم أنه باء بإثم كل من سيأخذ بفتواه.
58 - Medalali السبت 11 غشت 2018 - 01:57
فقهاء آخر زمن. سير الفقيه تب الى الله حتى لو كان الكريدي بدون فائدة فهو لا يجوز .وسنة العيد لمن استطاع لا يكلف الله نفسا الى وسعها. وقد ضحى النبي عن امته. وسنة العيد ليست فرض
59 - حسني السبت 11 غشت 2018 - 01:58
فمن اضطر ان يقول مثل هذا الكلام فلا اثم عليه.
والسلام
60 - خلط المفاهيم السبت 11 غشت 2018 - 02:02
فتوى من قبيل. بما أن.... ورغم الاختلاف ... ونظرا.... فلا باس من.
يا سيدي الحلال بين والحرام بين وعندما نبدأ في تبرير ترك الحلال لتحصيل منفعة بالحرام أو تبرير الحرام لتحصيل منفعة بترك الحلال. فأكيد تختلط المفاهيم ويصير الحلال حراما والحرام حلالا ويجوز الجمع بنيهما في حالات أخرى معبرين عن ذلك بـ :بما أن ... ورغم الاختلاف...ونظرالـ ...فلا بأس من. هكذا ضللنا الطريق رغم وضوح الطريقين الحلال والحرام.
61 - كمال عصامي السبت 11 غشت 2018 - 02:44
هذا الرجل سبحان الله لارتاح له عندما اتسمع كلامه واقول اتسمع لانه يفرض علي سماعه احيانا في الاداعة ويسمح له فين هناك علماء صالحون اتقياء صادقين لا يسمح لهم في اداعة وقناة السادسة انهم فقهاء التصوف والزوايا
62 - مغربي السبت 11 غشت 2018 - 02:48
لا حول ولا قوة إلا بالله...حق أريد باطل يشرح أحكام الأضحية وجاءبالطامة الكبرى وهي جواز المعاملة بالربا ضاربا بذلك كلام الله عزوجل.
إتق الله فإن الكرسي لا يدوم!!!
ما هكذا يا سعد تورد الإبل.
63 - الجانب الاجتماعي السبت 11 غشت 2018 - 03:04
الاقتراض بالفوائد يعني أن قدرتي الشرائية متدهورة أصلا ويعني مزيدا من التقشف من أجل إعادة التوازن : تقشف في اللباس والدواء والطعام و التمدرس وفي اشياء أخرى ضرورية أيضا وهكذا إن أنا ادخلت الفرحة على أسرتي يوم العيد سأكون أدخلت عليها تبعات التقشف لباقي الأيام إلى حلول العيد المقبل وتعود الدورة من جديد فرحة يوم العيد يليها تقشف. والله تعالى يقول "يريد بكم الله اليسر ولا يريد بكم العسر"
64 - .مايجوز وما لا يجوز السبت 11 غشت 2018 - 11:09
تصدقوني أم لا خوكم مسلم مؤمن لكني لا أثق بأي مفتي لما أحير في أمر أقرأ القرآن إن وجدت الجواب فهو ذاك وإلا أترك الأمر لله، لقد أفتى أحدهم من السعودية (أن الحاكم يجوز له الزنا وشرب الخمر علانية وليس للعامة الحق في إنتقاده)، لقد حرنا وتركنا أمرنا لله، إستطعنا أن نشتري الأضحية فهو ذاك وإلا أن نشترك فيها وإن لم نستطع فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، المفتين فرق منهم مظفوا أبناك ومنهم موظفوا الحكام وهم حاذقون وقادرون على تحليل وتحريم أي شيئ.
65 - wtf السبت 11 غشت 2018 - 13:22
مرسول من طرف الابناك !! ، فين عمر العيد كبير كان فريضة باش نوصل انه نتسلف؟؟
66 - مصطفى آيت الغربي السبت 11 غشت 2018 - 14:47
عيد الأضحى ليس فرضا . هناك أولوية ألا وهي فرائض يومية لاتقام ويعاقب تاركها .
ليس عندي فلوس العيد هدا أولآ وفي وسعي أن أقترض من صديق ولكن لن أضحي والسبب ليس المال ولكنني متعاطف مع اخواني في الدين بغزة واخواني في الدين والعروبة بقطر ومع اخواني العلماء و الدعاة و الصحافيون و الاساتدة والحقوقيون المعتقلون في الشرق الأوسط. انني أحمل حزن أولادهم ودويهم فكيف أضحك يوم العيد وأفرح؟
أما أولادي الصغار فقد أرسلتهم مع أمهم كي يقضوا العيد مع جدتهم.
هدا رأيي ويوم العيد سأبكي على الأطفال الدين آبائهم في السجون.
ان هؤلاء الأطفال ليسوا بأفضل من أولادي.
67 - محمد القنيطري السبت 11 غشت 2018 - 14:54
يقول أن العلماء اختلفوا في الربا !!؟؟
أقول له الذين أجازوا الاقتراض بالربا ما هم إلا دعاة على أبواب جهنم و أظنك واحدا منهم و لا حول و لا قوة إلا بالله
68 - محمد السبت 11 غشت 2018 - 16:09
كل الناس سيضحون ان شاء الله
حص غير كل واحد وطاقتو
لايذهب الى اكثر من طاقته
69 - مصطفى آيت الغربي السبت 11 غشت 2018 - 16:13
ان هدا العالم المفتي يتكلم مع شعب متعدد الأفكار والأحزاب و هناك أأزيد من 60 بالمائة لا علاقة لها بالدين و لآتعرف عن الاسلام شيئا. هناك من يشرب الخمر يوميا مع زوجته وعدد هولاء كدلك ليس بالقليل .فالكبش لهم فرصة للشواء و القطبان مع المشروبات الروحية .هؤلاء يتعاملون مع البنوك بالفوائد ولاتسمى عندهم ربى. لأنهم لايصلون ولايزكون ولا .ولا ولا
هناك منحرجوا علينا يأكلون في رمضان قبل سنوات ويقبلون في الفم أمام البرلمان وابنة لشكر تقول أمام الملأ أنها ملحدة مثل عصيد.هل هؤلاء المغاربة نطبق عليهم قانون الربا؟ انهم لايؤمنون بالله ومن الاستبداد أن نقول لهم حرام عليكم كدا وكدا.
راه المسلم ماكيتعامل مع البنك غير للضرورة. واش حنا محتاجين اللي يقول لينا أش تديروا. ياك حنا كنديروا اللي فراسنا .
ولا لآ؟
70 - المغربي الحر السبت 11 غشت 2018 - 18:17
و ما موقفكم من الربا في الاسلام يا عالم العلماء ؟؟؟
71 - احمد السبت 11 غشت 2018 - 18:20
ٱش هذا العبت...بركة من هذا المتصلطين على السياسة و الديانة...! لا يكلف الله أحد...فوق طاقته ...!
72 - سيتوج السبت 11 غشت 2018 - 18:21
إن كان بالنسبة للسنة فلا يجوز الاقتراض اما ان كان لاكل اللحم وارضاء الزوجة والاطفال الاقتراض جاءز
73 - fes driver السبت 11 غشت 2018 - 18:23
أثق الله في نفسك أولا و في المسلمين ثانيا يا من شرع الربا و احلها بعد أن حرمها الله وجرمها قطعيا. و قال تعالى فيها أن من يأكل الربا كمن يأكل النار. فكم تساوي فتوى جواز الربا عند شركات الإقراض
74 - mohammed السبت 11 غشت 2018 - 18:23
نحن نعلم بأن اقتراض المال من اجل شراء اضحية العيد يجوز واكن يجب ان يكون هذا الاقتراض حلال اي بدون فائدة ، اما اذا كانت فيه فائدة فهنا ندخل في الريبة ... انت لم تذكر بأن الاقتراض يجب ان يكون في ايطار الحلال اي بدون فائدة مما يعني انك تدعم الريبة بإسم الدين الاسلامي ..
75 - ابو يحيى السبت 11 غشت 2018 - 18:25
نعلو الشيطان يلا قترضتو حلال غير جائز لان الله سبحانه مقالش ليك اقترض وتزير باش تقرب مني فما بالك بالربا والعياذ بالله حرام في حرام
76 - العروسي السبت 11 غشت 2018 - 18:26
تناقضاً جلي
قلتم سنّة مؤكّدة على من يملك ثمنها بمعنى تسقط على من لا يملك ثمنها
في الحين وجدّتم حلًّ لمن لا يملك المال
عليه أن يقترض دون أن تحذّروا المسمين من القروض البنكيّة المحرّمة شرعاً وسكتم عنها كأننّا لا نتعامل مع البنوك الرّبوية
إتّقوا الله في أنفسكم وفيما أقامكم وبينوا للناس أمر دينهم
77 - ادريس الوردي السبت 11 غشت 2018 - 18:27
السلام عليكم:ما رأي السيد الفقيه في الفائدة الربوية؛وما حكمها شرعا؟(لقد حارت بنا ؛وأصبحنا لا نميز بين ما هو حلال بيِّن وما هو حرام بيِّن)الكل يفتي وما علينا إلا أن نقول سمعنا واطعنا.
78 - علوي السبت 11 غشت 2018 - 18:27
واش نتا شارب شي حاجة من غير الماء و واكل شي حاجة من غير الخبز، حسبي الله و نعم الوكيل فيكم يا علماء السلطان
79 - ABDELKRIM السبت 11 غشت 2018 - 18:27
كتحللو لي بغيتو و تحرمو لي بغيتو يا اعداء الله.بغيتو تغرقو الناس بالكريديات
80 - احمد الضاحي البصري السبت 11 غشت 2018 - 18:27
ليس بالغريب ان ترى مثل هذا الهراء من المترفين والمنعمين بخيرات فتاواهم...الاضحية ليست بفرض من فروض الدين وهي مجرد اجتهاد فقه تابع للحاكمين ...فهي مصالح تجارية للبيع والطلب..ولا تراعي ظروف عيش الناس ...الشباب المغربي الواعي يحارب الاستغلال والمتاجرة بقوت يوم الشعب ويقاطع حتى الظروري من الاطعمة...وهذا يفتي ليرهق كاهل المساكين المحبين لدينهم الرافضين لسوء اوضاعهم المعيشية وغلاء الاسعار..اين يقف هو من ثورات شباب المغرب في كل البلاد ضد الظلم والتهميش ...انه بوق للاستهلاك التجاري بعبائة دينية وفي المحصلة سيقبض وينعم بخير فتواه
81 - عبدالحق السبت 11 غشت 2018 - 18:29
المشكل اليوم ليس في حرمة الربا من عدمه لان الأمر محسوم قرآنا وسنة. المشكل هو هل المعاملات البنكية في شكلها ومضمونها الإداري والاقتصادي لها أي صلة بالربى المنصوص على حرمته في صحيح البخاري نقلا عن رسول الله (صلع) حين قال":"إنما الربا في النسيئة ". هل القروض البنكية ينطبق عليها مفهوم النسيئة.
82 - youssef tabnaoui السبت 11 غشت 2018 - 18:31
الفقه علم من العلوم الدينية والفتوى لها سند من الكتاب والسنة والمغاربة ولله الحمد جلهم يعلمون حقيقية الاقتراض لو انك شجعت الاغنياء على فعل الخير بالنسبة للاضحية لفعلت خيرا تأجر عليه
83 - immad السبت 11 غشت 2018 - 18:35
سامحك الله اخي سنفور ....تلعب بالاحكام الفقهية وتحلل الحرام .....الحلال بين والحرام بين ....كيف تحلل الربا لمن خاف على اولاده الحزن لعدم شراء الاضحية ....ايهما اخطر عدم ااتضحية لان الانسان فقير او التعامل بالربا واغضاب الخالق!!!!!
84 - aziz السبت 11 غشت 2018 - 18:38
العلماء الدولة والاوقاف هما هادو غادين مع الدولة العميقة كان عليكن اسولو شي عالم لي ماكايبان لا ف تلفزة لا راديو مستقل بذاته وشوف الجواب
85 - هشام السبت 11 غشت 2018 - 18:53
القول بجواز الاقتراض الربوي من أجل رضى الجيران والمجتمع قول هزيل وابتداع في الدين وماذا عن رضى الله على عباده في قوله "" الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ "" أجتنب الافتاء والتقي الله في ما نهى الله عنه
86 - فتواه لا تاتير لها السبت 11 غشت 2018 - 18:54
بسم الله الرحمان الرحيم
 لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة
لايحق له الفتوى الا ادا كان له مصلحة فيها كبار الفقهاء لا يفتون في امور هم متؤكدون انها حرام
يعني نأخد قرض لكي تدخل الحج وهو جائز
في نظرى المتواضع. اخد قرض بدون فائدة مع العلم انني ساعيده لاصحابه بطريقة سلسة ربما جائز لان الأموال تدخل و تأتي
لكن من بنوك ربوية تستغل ضعف المواطن وحاجته لا تم لا
87 - مول تيد السبت 11 غشت 2018 - 19:00
اسي لفقيه فلعوض ما تقول لينا را كروش لن حرام هما ليواكلين ليكم رزقكم نوضو طالبو بحقوقكم وقاطعو شركات القروض الربوية عوض هادشي كتقول لناس باش يكريديو من اجل اضحية لعيد وبا ز وبزيز عليكم
88 - العلوي سيدي إدريس السبت 11 غشت 2018 - 19:16
الإقتراض لشراء كبش العيد ، أقول أن المواطن المغربي الفقير مضطر غير باغ لماذا؟ لأن الأبناك المغربية تتعامل بالربا و أن الأغنياء بالمغرب لايؤدون الزكاة كما قال الله تعالى، فيكون المغربي مضطر غير باغ باقتراض الأموال بالربا لشراء كبش العيد. كما أن أغلبية المواطنين المغاربة يعتبرون مسلمون بصلاتهم وصومهم وحجهم أي البديهيات وليسوا مؤمنون بأفعالهم فهم يقترضون بالربا ويكذبون وينافقون وينممون .
89 - Anwar السبت 11 غشت 2018 - 20:13
السيد لايقصد القرض بفائدة ربوية من بنك اوغيره
الا يوجد عندكم الا القروض بفائدة
الا يوجد معروف بين الناس ولا احسان
سبحان الله
90 - كريم السبت 11 غشت 2018 - 21:26
وهل يجوز الفرح بمعصية الله...............
91 - مسلم الأحد 12 غشت 2018 - 00:11
أقول لك اتق الله ولا تحل ما حرمه
لا تقل ما ليس لك به علم ، في الربا ليس هناك اختلاف للعلماء إلا امثالك
92 - Rachid الأحد 12 غشت 2018 - 00:32
ما هذه تورهات والأكاذيب. إستغفر ربك. تعلم أن ما تقوله كذب. وتعلم أن لايجوز إقتراض ثمن الأضحية بشكل الفائدة وهي حرام حتى في حالة عادية فما بالك أن تكون لغرض من الشعائر الدينية وهي الأضحية
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
93 - محمد بولوز الأحد 12 غشت 2018 - 01:16
الاستاذ سكنفل لم يستند الى دليل معتبر في كلامه وكلامه مرسل لا يبنى عليه، فان كانت فوائد الابناك الحالية ليست من الربا يمكن القول لم يعد في الدنيا ربا وهذا لا يقول به عاقل فضلا عن عالم. كما ان الاستشهاد بمسالة الاضطرار هنا ليس في محله، لان المقصود الاضطرار الملجئ الذي تهدد فيه احدى الضروريات الخمس، ولا تعارض الامور النفسية والاجتماعية التي يشعر بها المحروم من الاضحية والتي في مجملها لا تخرج من التحسينيات او حتى الحاجيات، بمحرم قطعي يتعلق بضروري المال مثل تحريم الربا، وليس كل خلاف معتبر، والحال ان جمهور علماء الامة المعاصرين على ان ما يسمى "الفوائد البنكية" هي الربا المحرم، والشاذ من الاراء لا حكم له ولا يبنى عليه وبالتالي لا يجوز التلبيس على العوام.
94 - قاصبي أمين الأحد 12 غشت 2018 - 10:23
الأبناك هي المستفيد الوحيد من ظروف المحتاجين والحالات الإجتماعية للعديد من العائلات.
لماذا لا توجد هناك مؤسسات بنكية إسلامية تقدم قروض الأضحية بدون فائدة؟ هذا يكون قرضاً جائزا دينياً واجتماعياً. الأبناك تستغل ظروف المحتاج لكي تضاعف أرباحها وتعيش في الرفاهية على حساب الفقراء.
وأين هي الدولة والمسؤولون الذين وجب عليهم بشكل أو بآخر التدخل في مثل هذه الحالات الإستثنائية، ومنع قروض الفائدة للأضحية.
الفائدة البنكية هي بدون نقاش ربا، والربا محرم في الإسلام بشكل قطعي. ليس هناك استثناء! لا مجال للحديث عن الظروف الإجتماعية في أي حال من الأحوال إذا كانت تبعة القروض تجر معها الربا.
95 - مغربي الاثنين 13 غشت 2018 - 11:29
الأضحية سنة مؤكدة وليست فرض، وهي وسيلة للتقرب إلى الله وليست لإرضاء الأبناء أو الزوجة. في عصرنا هذا أصبحنا نتبع المضاهر وليس الدين. متى شرع للمعوز أن يقترض ليضحي؟ . ألا تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ضحى عن فقراء المسلمين؟ ألا تعلم أن الربا حرام؟ . إتقي الله فينا ولا تحلل ما حرم الله ورسوله
96 - حميد الاثنين 13 غشت 2018 - 13:20
ماذكره الفقيه خطير جدا.... قريبا سنسمع عروض كثيرة للابناك مثل قروض الحج!!!
97 - أم مهدي الاثنين 13 غشت 2018 - 19:44
الحمد لله لا زالت في الأمة خير
لقد أفرحتنا هذه التعليقات و أثلجت صدورنا بالتأكيد . أما بالنسبة للفقيه فلقد خيب ظني فيه . أتساءل كيف حاله الآن و كيف ينوي تدارك الموقف. كان الله في عونه غفر الله لنا و له
98 - مؤمن بالله الثلاثاء 14 غشت 2018 - 19:15
لا حول ولا قوة إلا بالله
نعرف أن الفقيه السكنفل إحتكر كل القنوات الإعلامية الوطنية وهذا ليس صدفة... هناك الكثير من العلماء والفقهاء أجدر منه لكنهم بعيدون عن الإعلام..
أضحية العيد ليست فرض وإنما سنة لمن استطاع والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين الأول عنه.. والثاني عن أمته لمن لم يستطع أن يضحي.. و قضي الأمر.
أما إن فتحنا الباب بإسم الضرورة فسيكون هناك تسيب في البلد (السيبة):
السارق.. وقاطع الطريق.. والمجرم.. وآكل أموال الناس وأمواا اليتامى.. والبغاء والزنا.. والعمل في المحرمات.. وبيع الممنوعات.. فستجد كل هؤلاء يقولون لك أنهم مضطرون.. وأنهم من أجل لقمة العيش. وهذا كله حرام..
حتى الربا آسي الفقيه تعلم أنها حرام وأن القروض الربوية حرام والله عز وجل ذكرها في سور متعددة منها خواتم سورة البقرة..
إرجع إلى ربك أيها الفقيه واتق الله
المجموع: 98 | عرض: 1 - 98

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.