24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مهاجرون والحياة بالمغرب

مهاجرون والحياة بالمغرب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - احمد الأحد 12 غشت 2018 - 19:29
لحمد لله عايشين فالمغرب بخير معندناش ومخسناش.
حدا الاهل والوالدين.

الان عبر الانترنت يمكنك العمل مع اي شركة او دولة في العالم وانت في منزلك. لم يعد بالضرورة ان تكون مهاجرا
2 - Houda Boulayou n الأحد 12 غشت 2018 - 20:04
لا يوجد عندي ما أقوله، لكنني سأنتظر التعليقات الأخرى لاقرأها. تحياتي للجميع
3 - لماذا؟ الأحد 12 غشت 2018 - 20:31
لو خيروا العرب بين دولتين علمانية ودينية ...
لصوتوا للدولة الدينية وذهبوا للعيش في الدولة العلمانية ..!
لماذا؟
4 - أدربال الأحد 12 غشت 2018 - 20:36
هؤلاء المهاجرين إندمجوا داخل المجتمع المغربي إندماجا لا مثيل له .
إندمجوا بكل ماتحمله الكلمة من معنى .
إندمجوا يعني أصبحوا يتقنون أغنية العام زين كباقي العياشة .
إندمجوا و تعلموا كيف يخفون الأؤساخ تحت السجاد .
إندمجوا و تعلموا أن النقد يمكن أن يزج بك في السجن لعشرين .
ألسنتهم تقول أشياءا
لكنهم لم يضبطوا أو لم يتقنوا التحكم في لغة الجسد .
لأن ألسنتهم تقول أشياءا و أجسادهم تعبر عن العكس .

سامحك الله أخي السوري
حرفت الحقيقة بقولك مرتين أن المغرب بلد عربي !!!
وكل ماحولك يشهد بالعكس .
عموما مرحبا بكم و نشكركم على تقاسمكم معنا الويلات التي نعيشها في أحسن بلد في العالم .
لأن المصيبة إدا عمت هانت .
5 - موحى الأحد 12 غشت 2018 - 20:37
مرحبا بكم في المملكة المغربية. انتم أهلنا واحبابنا نتعامل معكم الحلو والمر ونحن اهلكم.
6 - عمر الأحد 12 غشت 2018 - 20:37
الله يرزق الجميع اولاً لاكن ابناء المغرب اولا بالعمل من المهاجرين مافهمت شبابنا يهاجر ونستقبل مهاجرين يعملون !!! واللي داير سلسال وشعر بحال كرستيانو رونالدو يفرق عن من يلف راسه بالعمامه وفي يديه الحجاره
7 - Royaliste الأحد 12 غشت 2018 - 21:49
Je ne comprends pas en quoi cela vos dérange si ces ressortissants sont devenus des royalistes. c'est leurs choix. ils ont trouvé et vu dans la monarchie la stabilité qu'ils n'ont pas pu avoir dans leurs pays d'origine. vive le Roi
8 - شيخ العرب الأحد 12 غشت 2018 - 21:53
تحية خالصة الى الأخ ادربال صاحب المداخلة رقم 4.
الله اكثر من امثالك. عيدك مبارك سعيد.
9 - Negm76 الأحد 12 غشت 2018 - 22:39
أنا مصري مقيم في المغرب ومتزوج من مغربية ويشهد الله شعب المغرب شعب محترم ومتعاونين لأبعد حد وجميل ومسالم بلد محترم وجميل ومعاملة حسنة ربي يحفظ شعب المغرب وأهلها
10 - omar الأحد 12 غشت 2018 - 22:39
مرحبا لكل من يزيد للمغرب شيئا لكن لالتجنيس أي أجنبي مهما كانت أصوله.
11 - nabil الأحد 12 غشت 2018 - 23:23
أنا أصلي أردني و متزوج من مغربية و شكرا للمغرب الذي منحني أنا و أولادي الجنسية المغربية. أفتخر بكوني مغربي.
12 - بشار الأحد 12 غشت 2018 - 23:50
نريد أن يصبح المغرب خليطا من شعوب العالم و يعيش الكل في الهناء و الإستقرار. سوري مقيم في المغرب.
13 - جواد الاثنين 13 غشت 2018 - 01:32
تكلم على نفسك فقط عايشين بخير؟ حنا معيشينش
14 - Abdelghani الاثنين 13 غشت 2018 - 10:18
نريد ان يصبح المغرب خليطا من اجناس الدول الغربية كامريكا وكندا واستراليا لماذا? لانهم سينتجون اي سيصنعون لان هذه هي ثقافتهم ولسنا في حاجة الئ مهاجرين فروا من ويلات الحروب والفقر واليكتاتورية.ماذا سيفغل المغرب وماذا سيستفيد منهم? لاشيء سوئ ازدياد معدل البطالة والاسراف والتبدير..
15 - al ha9id الاثنين 13 غشت 2018 - 14:37
الطيور على أشكالها تقع -العياشة على أشكالها تقع
16 - patriote الاثنين 13 غشت 2018 - 18:49
فقط المغرب يريدونه ان يصبح خليط من مهاجري العالم حتى يتمكنوا من تغيير تركيبته الديمغرافية والقضاء على خصوصيته الثقافية لكن اوطانهم الاصلية لا يجب ان تصبح خليط من الاجناس . انها قمة الازدواجية .
17 - Mahdi Montréal الاثنين 13 غشت 2018 - 19:36
الحقيقة ان هؤلاء القادمون الى بلادنا المرحب بهم وبعاءلاتهم كدوا وعملوا حتى أيقنوا ان المغرب فيه فرص وفيه عمل وشغل يعني فيه استقرار ويمكن للقادم اذا اجتهد وتوكل على الله الرزاق ذو القوة والجبروت سيصل باذنه لاكن من يرى ان البلد لا شغل ولا فرص ولا عمل ولا حياة فيها سيشري سيف من الحجم الكبير و سيقطع الطريق على العباد المؤسف في هذه الظاهر الجديدة في بلادنا الحبيب ان المغربي الفقير يتعدا و يقطع الطريق على أخيه مغربي أشد فقرا واحتياج اللهم اهدنا اجمعين
18 - المجيب الثلاثاء 14 غشت 2018 - 06:32
هؤلاء الاخوان جاؤوا من بلدانهم كل وله دوافعه وهم يعيشون في المغرب منذ مدة واتيحت لهم الفرصة كي يعبروا عن شكرهم كل بطريقته الخاصة، لا أقل ولا أكثر//. في احدى المرات التقيت واحد في اسبانيا يلعنها من قمة رأسها الى اخمص قدميها، ومرة اخرى صادفت آخر في بلجيكا يكيل لها كل مساوء الدنيا، وفرنسا أيضا لم تسلم من لسان ثالث لم يترك من الشتائم في حقها الا ما نسيه. النكثة في الحالات الثلاث هي انهم كلهم مغاربة يعيشون هناك "بالفور يا شيفور وبالفنطازية"!! هل تتصوروا؟؟ بيييييك يا وليدي !! "ديرلو غريبة في فمو يعطيك العود لعينيك".!!
19 - hakim الثلاثاء 14 غشت 2018 - 08:46
خليهم حتى امرض شي واحد فيهم او اصفطو اولدهم المدرسة او ابغو اصاوبو شي اوراق ا و اكون عندهم شي جلسة في المحكمة عاااااااااااااد ابان ليهم المغرب…..
اما المغرب كشعب فهو شعب مظياف والله اعمر ها الدار ناس متعاونين ناس مزيانين….
اما الحكومة والمسؤولين ف;;;;;;;;;
20 - مروان الثلاثاء 14 غشت 2018 - 18:31
الي صاحب التعليق رقم 14.
و ماذا ستستفيد أمريكا و كندا و استراليا من المغاربة. سبحان الله محللون على انفسكم و تحرمون على الغير. إلى أين هدا الغرور المريض. تنقصكم التقافة لتتعلمو ان المسألة مسألة (kompetenz) و ليس مسألة جنسيات أو nationalität.
الله يسامحكم....
21 - Abdelghani الجمعة 17 غشت 2018 - 10:37
الئ صاحب التحقيق رقم 20 مروان.امريكا وكندا واستراليا سيتفيدون من رخاء البلد ببناء مصانع وتشغيل اليد العاملة المغربية الرخيصة كامثالك اذاكانت لديك مهنة اوخبرة او تجربة في الصناعة وبانشاء مشاريع صناعية ان رجال الاعمال سواء من امريكا او كندا اواستراليا سوف يجنون ارباحا كثيرة.فمثلا طن واحد من الحديد الخم بامريكا هو 80 دولار فانه بالمغرب سوف يكون ب 0.80 سنتم افهامتي والااسي دادا الفهيم..نتكلم عن الصناعة..اما اذا اردتني ان اكلمك عن الثقافة فمن الاحسن ان تتصل شخصيا بوزارة الثقافة فاغلبيتهم مثقفون امثالك.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.