24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الحسناوي وتهميش الأمازيغية

الحسناوي وتهميش الأمازيغية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - امازيعي حر الاثنين 13 غشت 2018 - 01:12
انا أمازيغي وافتخر لكن انظر الي تعلم الامازيغية بمضيغة للوقت. فالامزيغية ليست لغة والتقافة الامازيغية للأسف فارغة
لايوجد مايستفاد به من الامازيغية بالمرة ،فالاحرى بأولادنا ان ينفتحوا على حضارات لها تقافة و كتب علمية كالانجليزية
2 - ملاحظ مغربي الاثنين 13 غشت 2018 - 01:25
ترسيم اابربرية والاهتمام بها ليس سوى ضرب من ضروب الضياع والتبدير للجهد والمال وتفتيت للوطن وهويته ورجوع الى الخرافات والتخلف لانه لا وجود اصلا للغة بربرية بل هى لهجة محلية لبعض المغاربة وهى لا تسمن ولا تغنى من جوع بسبب عدم قدرتها على المسايرة ولان حروفها ناقصة وماخودة من الفنيقية العربية ولا داعى للاهتمام بها كلغة لكن يجب الاهتمام بها كرافد ثقافى للهوية المغربية دون الهاء المغاربة بها
3 - مواطنة الاثنين 13 غشت 2018 - 02:24
الأمازيغية عندها اصحابها هي لغتهم وجدودهم للي الفوها وداروها لغتهم كيتكلموا بها ومعايشين معاها .هي ما كتنفع ما كضر. .يتحملوا مسؤوليتم اما احنا ما غاديش نتعلموها حيت احنا عبيد وعياشة ومع ذلك درسنا العربية لغة القرآن للي انزل من السماء....وعندنا اللغة الفرنسية واللنجليزية باركا علينا انتهى ااكلام.
4 - karil الاثنين 13 غشت 2018 - 08:35
على الأقل يجب على التلاميذ أن يعرفوا بضع كلمات بالأمازيغية ليس لتعلم الحديث بها و إنما فقط لإزالة العقد النفسية و التعصب الذي لدى الأجيال الحالية ، الأمور يجب أن تأتي تدريجيا .. كذلك يجب نشر كتب بالأمازيغية ليجد متعلمها ما يقرأ .
5 - TOUHALI الاثنين 13 غشت 2018 - 09:25
أنتهاء عهدها
المغرب ﻹسﻻمي الكبير شمال فريقه العزيزة كلها كانت قديماً أرضاً وشعباً أمازيغية لكن بعد الفتح الإسلامي ﻷامازيغين عناقوا ﻹسﻻم وبدأ العمل بالعربية وأنهمكو في قراءة القرآن الكريم وعلومه وتفسيره وكذالك تعلم اللغة العربية والتربية الدينية من فرئض الوضوء والصلاة وأذن وتاسبيح وهذا هو سباب ضياع أمازيغين متبقلهم من تيفيناغ .
ﻷامازيغين قبل قدوم ﻹسﻻم كانوا يعيشون مع رومان ومع لبزانطين ومع الفينيقيين ومن هنا أضافوا تيفيناغ قبل ﻹسﻻم
إفريقيا شمالية ﻻ زالت أرض أمازيغية بالحروف العربية تيفيناغ أنتهت كما أنتهاءات الحروف الرومانية القديمة والحروف الفرعونية القديمة متجاوزة. انتهاء عهدها. وللغة ﻷمازيغية أنتهاءاها ﻷامازيغين أنفسهم بعضهم البعض ﻻ يتكلمون ﻷمازيغية إﻻ قليل الكل يتكلمون الداريجة.
إذا وقع ﻹستفتا على تيفيناغ والحروف العربية ستجد قليل من ﻷامازيغين أنفسهم سيقولون نعم لتفيناغ.
6 - KANT KHWANJI الاثنين 13 غشت 2018 - 10:13
إذا كان كلام "الله" المفترض،رسالة للعالمين،الذين خلقهم شعوبا وقبائل ليتعارفوا وخلق لهم ألسنتهم المختلفة كآية من آياته، فهذا يعني وبكل وضوح، أنه يريد أن يصل كلامه اليهم بألسنتهم. فما بال، المتاجرين بالممنوع المقدس، يحرمون ترجمة كلام "الله" المشاع المرسل لكافة الناس،إلى ألسنتهم، مثل "اللهجة البربرية الفقيرة المسخ، و.."؟ وكأن إضفاء القداسة على لغة كانت فقط لهجة شفاهية وثنية للوأد،وأضافوا قداسة مماثلة على حرف سرياني/آرمي منتحل مطور من garshuni (حسب اللسانيين العالميين أمثال كريستوف لكسينبرغ إلخ)، و يسمونه بكل لصوصية ب"الحرف القرآني"!
لماذا لا يكتبون الأمازيغية، ولو ب"الحرف القرآني"،تماشيا لروح الدستور الذي يطبلون له،والذي ينص على أن الأمازيغية رصيد مشترك لكل المغاربة كما يحلو لهم في محاولة لتأحيد القطيع مثلهم في تمخزنيت وتعريبانيت وتخونجيت!
ذلكم أكبر نفاق ومحاولة نصب لابقاء الأمازيغية فلكلور شفاهي،لتبرير فرية المخزن "التعدد اللغوي والانفتاح على كل المكونات الثقافية للبلد"
فالواقع وخطاباتهم المغرضة الواضحة تفضحهم، فهم يدعون ليل نهار إلى وأد الأمازيغية ومنعها من التدريس والتعميم والتدوين!
7 - عباس الاثنين 13 غشت 2018 - 10:48
كل من ينادي بالامازيغية كلغة ثانية في البلاد و يدافع بتعميمها . لاًشك ان له مصلحة ما دية أو معنوي في ذالك .الامريغية لهجات بربرية لا و لن ترقى الى لغة قاءىمة الداتً مهما حاول الدعاة الى احياءىها لن يفلحوا .
8 - كلكم من ايغود وهو من أمورأكوش الاثنين 13 غشت 2018 - 10:57
العلم ينسف الخرافة:
-تم إكتشاف نقوش مكتوبة بالحرف الأمازيغي الأصيل "تيفيناغ" أي"اكتشافنا" (رغم أنف الممسوخي الهوية) في أمريكا والسويد وجنوب إيطاليا تعود إلى 3000 سنة،من خلال دراسات باحثين عالميين
Barry Fell من جامعة هارفرد
Dr.Kelley من جامعة كالكاري- كندا
Dr. Hans Joachim Zillmer عالم ألماني
Dr. Robert Schoch من جامعة بوسطن.الذي يقول أن الفايكينغ "الأميين" إستعانوا ب"تيفيناغ" لكتابة وثائقهم في تجارتهم في البحر المتوسطي

- نقيشة dugga،اكتشفت في تونس الأمازيغية،تحمل نصا أمازيغيا بحرف تيفيناغ ويقابله نصا بالفينيقية بالحروف الفينيقية،وهذا يذبح الاخونج وصنميو العروبية، الأفاكين الجهلة الذين يكذبون كما يتنفسون ويدعون أن تيفيناغ أصله فينيقي!
- إكتشاف "ايغود" كأقدم انسان عاقل في تاريخ البشرية على الإطلاق لحد الساعة،في أدرار"ايغود" قرب أمورأكوش،عام 2017، يعود إلى 300 ألف سنة مما يعني أن "ايغود" هو أب البشرية وليس غيره في الشرق منذ فقط 6 ألف عام حسب الأسطورة اليهودية، وأن بلدنا هي مهد البشرية!
ناهيك على إكتشاف أقدم جين بشري في تافوغلت،قرب بركان
وقضي الأمر الذي فيه تستفتيان!
Kant Khwanji
9 - FARHAT الاثنين 13 غشت 2018 - 11:08
ما جدوى اللهجة الدارجة أو الأمازيغية في زمن يدعي الانفتاح على العالم و والعلوم .استسمح اللهجة الدارجة أو تيفيناغ ما هي سوى تراجع وتخلف بالشعوب العربية
وتفرقتهم ونشر العداوة
10 - لا نجاح للامازيغية .... الاثنين 13 غشت 2018 - 11:47
ما دام امرها بيد فقراءها فقط ، لانها تحتاج الى الدعم المالي الكبير.
ستنجح الامازيغية لما يهتم بها اغنياء الامازيغ اصحاب المليارات وما اكثرهم.
اما النشطاء من الاساتذة المزاليط فكلامهم مسوس لانهم ما عندهم فلوس.
11 - متسائل الاثنين 13 غشت 2018 - 12:19
ماذا عن اللهجات العربية المختلفة كاللهجة الشامية واللهجة الخليجية واللهجة المصرية واللهجات العراقية والتي رغم الاموال الطائلة التي تم استثمارها في مراكز الدراسات ومعاهد التعريب ومئات الفضائيات قصد توحيد هذه اللهجات في لغة واحدة وهي العربية الفصحة التي تم اعتمادها في المدارس مند عقود والتي لا احد يتواصل بها في الحياة العامة والخاصة لا في الشرق الاوسط و لا في شمال افريقيا . ولو تم استثمار فقط واحد في المئة على اللهجات الامازيغية مما تم استثماره على اللهجات العربية لتوحدة الامازيغية في لغة واحدة ولاصبحت لغة التواصل في الحياة العامة والخاصة لكل سكان شمال افريقيا لانها بنت هده الارض ولم نستوردها لا من الشرق و لا من الغرب .
12 - سناء من فرنسا الاثنين 13 غشت 2018 - 12:20
ومن هذا المنظور فاللغة العربية لن تكون مطلقا بابا للتطور و النهضة ، وكل أمة ستحاول إستغلال اللغة العربية للنهوض سينتهي بها الحال لكارثة ، ولدينا سوريا و الجزائر كنموذجين ، فالبلدان سعيا لتعريب العلوم و المعارف و المناهج الدراسية ، وهو ما أنتهى بالبلديين إلى خراب لا يمكن تخيله ، و عموما فيبقى هذا الأمر أمرا مفهوما لأنه و إذا رجعنا لقصة الترجمة في عصر المأمون ، و التي يفتخر بها دعاة العربية، فما نجده أن تلك كانت فترة شاذة في تاريخ المسلمين ، و لليوم لا يزال الفقهاء يلعنون ما جرى من ترجمات، لأنها بحسبهم أدخلت للإسلام أفكارا هدامة ، وهي الأفكار الفلسفية ، فيما ما كان مفروضا على المسلم، هو أن يبقى حبيس كتب الدين فقط ، أو كما صاغها الشافعي في بيتين من الشعر (كل العلوم سوى القرآن مشغلة إلا الحديث وإلا الفقه في الدين العلم ما كان فيه قال حدثنا وما سوى ذاك وسواس الشياطين.) وعليه اليوم فأي دولة تريد أن تتطور وتتقدم ، فالأحرى بها ليس فقط تدريس اللغات الأجنبية الحية ، والتي تتيح للإنسان الإطلاع على العالم الخارجي ، والتي تفتح له الأبواب على البحوث و الدراسات و كل ما هو جديد من المنشورات
13 - سناء من فرنسا الاثنين 13 غشت 2018 - 12:56
فكم هو عدد الكتب التي تشيد بالحريات و بالتسامح وبحقوق الإنسان في اللغة العربية ، مقابل الكتب التي تروج للعنف و الإرهاب و خزعبلات عذاب القبر و ناكر ونكير ؟، و شخصيا أجدني وفي هذه النقطة ؛ متعاطفا مع الفرد المغربي الذي نتهمه بشدة بأنه فرد لا يقرأ ، فالواقع و ماذا سيقرأ أساسا و هو محروم من الكتب المفيدة و المهمة ، فأي كتاب يفتحه ، إلا ووجده مليء بالإرهاب و التحريض على العنف و الكراهية ، وفي أحسن الأحوال سيكون كتاب عن الخرافات و الدجل و الشعوذة ، وعليه فشخصيا أرجح أن يكون سبب العزوف عن القراءة في المجتمع المدعو عروبي ، راجع و بشدة للأهوال التي تحويها الكتب المكتوبة بالعربية ، فالناس و لكي ترتاح من ذلك الصداع المزمن التي تسببه تلك الكتب ، فهي قد أهملت القراءة أساسا لأنها لا تفيد بشيء ، أما القلة القليلة الباقية من الكتب طبعا ، فهي وكما نعلم ممنوعة ومحاربة ولا يمكن الحصول عليها ، و أي جولة في معارض الكتاب التي تقام في بلداننا تكشف لك هذا ، ففيما تحضا كتب الإرهاب و التطرف بمساحات مهولة لعرضها، وبل يصل الأمر إلى حتى ترويجها بأثمان مخفضة رغم نوعية الطبع الفارخة التي طبعت بها ...
14 - مغربي حر الاثنين 13 غشت 2018 - 13:17
الامازيغية ناجحة ومؤكد نجاحها بظهور جيل من أمثال الحسناوي وباقي المناضلين الغيوورين على ثقافة وهوية هذا الوطن، وفرملة الامازيغية لن تنجح كما لم تنجح من قبل، فقد حاولو اقبارها واصبحت لغة رسمية وسيحاولون فرملتها والوقوف في وجهها وستصبح لغة البلاد الأولى، كم انت عظيمة يا لغتنا التي تحدت البشر وطول القرون.
15 - سي حميد الاثنين 13 غشت 2018 - 14:55
انا نصف بربري( امي يفترض انها بربرية وابي يفترض انه عربي) رغم ان العلم الحديث لا يعترف مطلقا بصفاء اي عرق مهما كان...فلا احد يستطيع ان يزعم انه بربري قح او انه عربي قح في المغرب على الخصوص.
اما فيما يتعلق باللغة البربرية فانا اقول بأنها لغة ميتة كلغات سبقتها إلى دار البقاء كاللاتينية واليونانية القديمة وألآرامية والسنسكريتية ولغة الهنود الأمريكان والغولية والجرمانية ولغة الفايكينغ..الخ .وإن اي محاولة لإحياء لغة ماتت هو ضرب من الأتيويوبيا لا ينفع في شيء..وإني لأنصح بتعلم اللغات الحية كالإنجليزية واليابانية والصينية والإسبانية والروسية بدل تضييع الوقت في تعلم لغة لا تكتب حتى..فماذا سينفع ابناءنا أن يتعلموا اللغة البربرية...هل نستطيع ترجمة كتاب واحد في الفلسفة اوالعلوم من لغة كالإنجليزية إلى اللغة البربرية...هل تتسع البربرية لمفاهيم فلسفية اوعلمية او ثقافية؟ هل لدى اللغة البربرية القدرة على إيجاد المقابل للمصطلحات والبنيات اللسانية للغات تؤلف في مختلف مجالات الفكر والعلم والثقافة والحضارة و الآداب والفنون ومجالاتها الرحبة...لا اظن ذلك وانا على معرفة بلغة اهل الاطلس المتوسط وزمور ..
16 - patriote الاثنين 13 غشت 2018 - 16:14
اللغة العربية شانها شان اللغة اللاتينية تعتمد في بقائها على الدين وستختفي كما اختفت اللغة اللاتينية عندما انهارت سلطة الكنيسة
اما الامازيغية فهي باقية وستبقى رغم كل العراقيل التي تعترضها ومحاولة اقبارها من طرف القوميين والاسلاميين العرب .
17 - استادة اللغة امازيغية الاثنين 13 غشت 2018 - 20:22
إن جهل معظم المغاربة بالأمازيغية قراءةً وكتابةً (وإن كانوا ناطقين بها في الحياة اليومية) ليس خطأهم أو مسؤوليتهم، وإنما الدولة وبعض اللوبيات والأحزاب السياسية المتنفذة هي المسؤولة عن ذلك لأنها منعت أبناء الشعب عمدا وعن سبق الإصرار من تعلم هذه اللغة في المدرسة طيلة القرن العشرين. إلا أن هذه السياسة لم تنجح في دفع الأمازيغية نحو هاوية الإنقراض رغم
ولم تنجح هذه العوامل في إضعاف الأمازيغية في حد ذاتها كلغة حية وإنما نجحت فقط في تعطيلها وتأخيرها عن ركوب قطار العِلم والتكنولوجيا. وحالة التأخر والتعطل قابلة للتعويض والتغيير، بل ويمكن تحويلها إلى حالة تقدم.
"البيولوجيا" و"الجيولوجيا" و"الفيزياء" بالأمازيغية:
كلمة Biology الإنجليزية مكونة من كلمتين من أصل يوناني:
- bio (الحياة) التي يقابلها في الأمازيغية: Tudert
- logy (عِلم / دراسة) التي نترجمها في الأمازيغية إلى: Tussna
ومن الكلمة الأمازيغية Tussna نأخذ أحد المقطعين sna أو usna وهما بمثابة المقابل الأمازيغي لـlogy في الإنجليزية. وهكذا نترجم كلمة "بيولوجيا" إلى: Tudrusna. ويمكن أن نترجمها أيضا إلى: Tussna n tudert ..تابع
18 - استادة اللغة امازيغية الاثنين 13 غشت 2018 - 21:59
الرياضيات والهندسة والحساب بالأمازيغية:

تملك الأمازيغية القدرة على ترجمة كل النصوص والمفاهيم الرياضياتية الحديثة بفضل رصيدها الغني بالمفاهيم المجردة. على سبيل المثال لدينا المصطلحات البسيطة التالية:

"الرياضيات": Takatusna أو Tusnakt
"رياضياتي": Akatusnan. "رياضياتية": Takatusnant
"عالِم الرياضيات": Akatmassan
"عالِمة الرياضيات": Takatmassant
"القياس": Akat
"الهندسة": Tanezgit (تانزگـيت)
"هندسي": Anezgan (أنزگان)، "هندسية": Tanezgant
"الخط المستقيم": Taɣda (تاغدا)
"المربع": Amkoẓ (أمكوژ)، "المربعات": imkoẓen
"المكعب": Agasas أو Azeqqa (أزقّا)
"المكعبات": igasasen أو izeɣwan (ئزغـوان)
"المستطيل": Unziɣ (ؤنزيغ)، "المستطيلات": unziɣen
"المعيّن": Udlif ، "المعيّنات": udlifen
"المثلث": Akerdis ، "المثلثات": ikerdisen
"الدائرة": Taẓayert (تاژايرت)، "الدوائر": tiẓoyar
"الهرم": Aẓekka (أژكّا)، "الأهرام": iẓekwan
ومن بين مصطلحات الحساب والجبر التي تتوفر عليها الأمازيغية لدينا على سبيل المثال:
"الحساب": Tiṭṭant (تيطّانت) أو Asiḍen (أسيضن)
19 - سلمى الثلاثاء 14 غشت 2018 - 00:08
النكوص هو إضاعة الوقت في تدريس لغة شفوية تواصلية بينما العالم يتجه إلى اللغات الحية التي تفتح الآفاق للبحث العلمي.
20 - سي حميد الثلاثاء 14 غشت 2018 - 13:56
حبذا لو اقتحم المتخصصون في علوم اللغة البربرية عالم الترجمة لاغناء الخزانة المغربية بترجمات لأمهات الكتب في مجالات الفكر والعلوم لدى الغرب كترجمة هيجل وكانط وكتب الاخوة بوكدانوف وشيكسبير توتلستوي وغيرها من التخصصات الهندسية والطبية والادبية والفنية والموسيقية حتى نتمكن من ممارسة قراءة هذه الآثار باللغة البربرية فيسهل علينا تعلمها وتعليمها.إني اهيب بهؤلاء المنظرين اللغويين ان يشرعوا في ممارسة الترجمة كما ذكرت آنفا بدل الاستغراق في التنظير.فبالممارسة سنلجم افواه الشكاك والمتآمرين على لغتنا الوطنية البربرية.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.