24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  5. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | النقل السري بالقصر الصغير

النقل السري بالقصر الصغير

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مواطن غيور الجمعة 17 غشت 2018 - 07:42
تستاهلو هادشي اللي واقع ليكم حيت ملي كيجي الصيف كترجعوا كتطلبوا حليب الطير ف الأثمنة. عادة ثمن الرحلة 15 درهم و هو كيقولك 50 درهم و مرة مرة كيقولك 55 درهم حيت غادي نمشي على الطريق السيار. لقيتو الدنيا كلاها غول. و ها هو جا الدور عليكم دابا
2 - العبدي الجمعة 17 غشت 2018 - 09:17
ﻻيوجد دعم في البترول .وﻻ ﻻحتكار النقل وللراكب الحق في الركوب بثمن رمزي ﻻ يتعدى ثﻻتة دراهم.واتقوا الله في شعب يئن من الغﻻء.
3 - ساكن القصر الجمعة 17 غشت 2018 - 10:20
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته.
كل ما قلتم فيه اللف والدوران. الحافلة احسن وسيلة نقل قانونية ومريحة وجد اقتصادية في متناول الشعب سبعة دراهم من طنجة إلى الدالية. النقل المزدوج لا بأس به مرخص له ويعمل ولا يشتكي. النقل السري يجب محاربته. اما الطاكسي فهو انتهازي ويزيد الثمن متى يشاء و 20 درهم بزاف. هذا منكر. وهذا هو حال الطاكسي يريد أخذ أكثر مما يستحق. هذه هي المنافسة التي تخدم الفقير وتسمح له باختيار الوسيلة التي تناسب جيبه بعيدا عن استفزاز الطاكسي
4 - عشرين درهم الجمعة 17 غشت 2018 - 13:15
كل واحد كيصرف على ما يقدر للي عندوعشرين درهم راه غني و يركب التاكسي وللي عندو سبعة دراهم عليه بالتوبيس وللي ما يقدرش كاين النقل المزدوج وللي ما بحالوش يشد الخطاف وكلهم غادي يوصلو يطلبو السلامة والوصول على خير، الأزمة جاية من المصدر و الفلوس ماكايناش في شبابي كنت أستعمل الدراجة من كاساباراطا إلى القصر الصغير ذهابا وإيابا.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.