24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أوضاع الأمازيغية

أوضاع الأمازيغية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - محمد واسلي الجمعة 17 غشت 2018 - 19:28
وريوني ورقة وحدة في تاريخ البشرية مكتوبة بهاذ الحروف الغريبة؟ أشمن لغة وشمن تاريخ علاش كتكلمو؟ تاريخ القبائل كلو حروب وخيانات وسيبة ونهب وسلب . السوسي ما يحمل الريفي والريفي ما يحمل الجبلي وكلهم مكروهين من ايت عطا وزيد وزيدد. بااراكا من عقد الهوية والضحك على الذقون، باراكا من الأعطاب النفسية والنرجسية، أندمجوا في العالم وباراك من هاذ قلة العفة.
2 - aryaz السبت 18 غشت 2018 - 00:07
bravoo Imazighen doivent etre unis de nord au sude et de l est a l ouest

la division non et nonnnnn

une seule langue Tamazighte pour les generations futures

azul
3 - أمازيغية وأفتخر الأحد 19 غشت 2018 - 02:14
يجب أن نطالب الشركات الأجنبية المنتجة لأنظمة الحواسيب بانتاج لوحة مفاتيح بالامازيغية كما يجب توحيد اللغة الأمازيغية التي تتفرع ل200 لغة.
أو احياء اللغة الصومالية التي أثبتت أبحاث الهابلوغروب انتماءنا لهم كيفما كان الحال فهي فخر لنا بدل أن نستخدم لغة عربان.
4 - الأمازيغية: أكبر أُكذوبة الأحد 19 غشت 2018 - 08:50
ما كاين لا أمازيغية لا هم يحزنون... لهجات قبائلية وعروق متباينة تجمعهم الجورة فقط... جل بلدان العالم لها أمازيغياتها وأعراقها حتى ماماكم فرنسا الإستعمارية.
5 - أمازغيتي سر أصالتي الأحد 19 غشت 2018 - 23:23
على الأمة الأمازيغية أن تنهض من سباتها وأن تطالب برد الإعتبار سواءا من العرب أو من المستعمر الفرنسي الذي تآمر مع العرب وهو الذي أولاهم علينا
طال الزمان أو قصر لن ننسا الإغتصابات الجماعية التي قام بها الجنود الفرنسيين والتنكيل وقطع رؤوس والتمثيل بها والمجازر الجماعية التي لم تستثني أطفال ونساء وعجائز بالأخص القبايل ومزاب الموجودة في الجزائر ناهيك عن قصفنا بالأسلحة البيولوجية في حرب الريف من طرف إسبانيا الهمجية وهذا ما جعلنا أقلية يتكالب عليها من هب ودب.
نحن لن نتساهل مع أي جنس أهاننا.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.