24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مغاربة وتراث عيد الأضحى

مغاربة وتراث عيد الأضحى

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مواطن الجمعة 24 غشت 2018 - 12:00
قديما لحم العيد او اللحم على العموم كان لذيذ ا و شهيا رائحتة جدابة تفتح الشهية . جعلتة قديدا او خليعا التخزين لا يزيده طعمه الا حلاوة اما اليوم كل شيء تغير اللحم مبقاة فيه لا نكهة لا مداق كانك تاكل خيوط و لا يصلح للتخزين .
2 - وجدي الجمعة 24 غشت 2018 - 15:15
منظر هدا اللحم مقرف ومقزز.لا اعرف كيف لبعض الناس ان يأكلوا هدا العفن في منأى عن الشروط الضرورية للصحة والسلامة.
3 - hichamx55 الجمعة 24 غشت 2018 - 15:38
بنات اليوم يقومون بجريمة في حق ابناء الغد بتخليهم عن عادات المغاربة الاصيلة .
يتحججن بعدم اكلهم للحم الخروف للتهرب من تنظيف احشاءه و اعداد الوجبات التقليدية .
فما ذنب ابناءهم في كسل غلب عليهن وجعل هذه المناسبة فلكلورا رجعيا بالنسبة لهم .
4 - زكرياء الجمعة 24 غشت 2018 - 18:39
ايه ايه تشيشة بالقديد وفك العزلة في فصل الشتاءايه ايه الليفن وشبعة...الناس الرباط الله يعمرليهم الدار وفن جلدالرباط صناعةالتقليديةبالانقراض 2007ايه اللفين شبعة ايه2007
5 - بداز اييييجنن السبت 25 غشت 2018 - 10:16
باداز بالقديد والسودانية وزيت اركان.ودوق واتبنن.عاد اتفنن..اوعاداك اتخنن.
6 - bouchra f boston الأحد 26 غشت 2018 - 02:34
حنا في الغربة او محافظين على تقاليدنا كندبحوا من بعد الصلاة رجال نساء ةو اطفال كن طيبو كلشي من بولفاف نبخرالراس التقلية المروزية االخ او حتىى البطبوط ماكنفرطوش فيه كيف ما عودونا امهاتنا وان شاء الله ولادنا يعملةو نففس الشيء مستقبلا
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.