24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | غرق في ضيعة برلماني

غرق في ضيعة برلماني

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - Vladi السبت 25 غشت 2018 - 22:23
Lah Yrahmou, hougra
qu'on je vois des bassins remplis d eau en plain aout
et 2 frank coupe l eau sur les citoyens pauvres et nous dit le maroc un problème d eau.
regardez sur qui les marocains vote et en plus il exploite meme les enfants
2 - Tarik السبت 25 غشت 2018 - 22:38
Pour quoi tu a envoyé ton fils mineur aller travailler chez les autre au lieu de l'envoyer a l'école ,l'enfant a 14 ans il travaille depuis 3 ans donc il a commencé a travailler a 11 ans ma3andek ma talab c'est toi qui mérite la prison
3 - haj السبت 25 غشت 2018 - 23:19
c,est le père qui doit être jugé. il a envoyé son fils mineur pour travailler depuis 3 ans et veut faire juger l'employeur.
4 - مغربية السبت 25 غشت 2018 - 23:28
السال المطروح هل هذه البحيرة مرخص لها قانونيا ف اذا كانت كذلك لمادا لا تتوفر على جدار لحماية الناس و الحيوانات من هذه الحوادث و لو أن هناك قرى لا تتوفر حتى على مياه الشرب و هناك أشخاص يجدون صعوبات إدارية لحفر الآبار اما الأطفال القاصرين فهنا مسؤولية مشتركة بين الوالدين و المشغل و كذلك الدولة .
5 - fes driver السبت 25 غشت 2018 - 23:56
أولا الله يرحمهما. أما اب الطفل القاصر ضحية الغرق الذي ينعت صاحب الضيعة المجرم فاكبر المجرمين هو انت الذي سمحت لإبنك القاصر و منذ أن كان في الثالثة عشرة من عمره بالعمل في ضيعة فلاحية بكل ما يحمله هذا العمل من تعب و شقاء عوض أن يتمتع بطفولته كباقي أقرانه هو قاصر و انت مسؤول عنه لترسله للمدرسة لا للحصول على دريهمات على حساب حياة الطفولة . أيها الأب انت هو المجرم الحقيقي الأول في وفاة هذا الطفل و دمه في رقبتك يوم القيامة.
6 - عبدو الأحد 26 غشت 2018 - 00:18
لا أظن أن القانون سيطبق مثل هذه الخروقات الحاطة بكرامة الانسان و المتنافية مع كل المواثيق الدولية لحقوق الانسان أصبحت في بلادنا اعتيادية جاري بها العمل
7 - khalid الأحد 26 غشت 2018 - 00:19
a mon avis tout ces gens sont des monteurs l'employeur qui est le proprietaire des champs de blé et des fermes de toutes sortes fait travailler ces ingras et leurs femmes et leurs enfants et les ebergent dans ces terres en leur offrant l'eau element vital a la vie pourquoi ils ne disait rien avant le drame j'ai entendu un qui a dit je travaille ici depuis 24 ans un autre 18 ans et les autres il ont eu des enfants la bas et on viens maintnant dire ces monsonges tous ca pour l'argent c'est triste ou est l'orgueuille ou est l'honneur ou est la sagesse nous somme a dieu et a lui nous retournons
8 - محمود الأحد 26 غشت 2018 - 00:24
بالاءضافة لما قاله الاخوان قبلي يبدو لي ان هذا الشخص لم تظر على ملامحه اي تاثر بوفاة ابنه غرم انه يكون من المفروض ان يكون مصدوما بان المتوفى هو ابنه .رحم الله الطفل و نترك القضاء يأخذ مجراه.
9 - مواطن الأحد 26 غشت 2018 - 00:24
هدا.دنب.انتم.لدين.قمت.به.انتم.منصوت.على.
هادا.المجرم.واصبح.برلمانيا.يمارس.سلطته.عليكم.
رحم.الله.الضحاية.ورزقكم.الله.الصبر.
10 - سعيد الأحد 26 غشت 2018 - 01:33
اولا هاذا ليس سد و لا بحيرة بل فقط حفرة بمئات الأمتار تستنزف المياه الجوفية ليل نهار، تانيا كان يجب أن تكون مسيجة، تالتا و أخيرا (إلى تحاسب هادا أو مشا لحبس، ها وجهي ها وجهكم) هههه
11 - العبودية والرق الأحد 26 غشت 2018 - 04:39
البرلماني الامي داير حالة في المطحونين والمزلوطين واغتنم الفرصة ديال الفقر ديالهم
12 - ااا الأحد 26 غشت 2018 - 05:05
داخلنا عليكم بالله فين كنت لي عاد كتقولو هاد الهدرة و فين كنت منين ولادكم كيخدمو معاه و لا منين كنت كتشدو الفلوس كانت القضية زوينة و دابا منين طاحت البقرة قواو الجناوة كلشي ولا يفهم في قانون الشغل و حقوق الانسان
13 - Adilusa الأحد 26 غشت 2018 - 08:20
غريب أمر الأب لا تظهر عليه ملامح الحزن أبدا هل هو بتأثير الصدمة حتى فقد إحساس الحزن أم ماذا؟
14 - مسؤولية السلطة الأحد 26 غشت 2018 - 09:19
كلنا نعرف الظروف التي ربما تدفع هذا او ذاك ان يُسْتَعْبَدْ عند مسؤول من مسؤولين هذا البلد؛ الغلط ليس في مواطني هذا البلد الجميل بقدر ما هو في مسؤوليه الذين يدفعون به (المغرب) الى الهاوية بتصرفاتهم الا مبالية بحق المواطن الضعيف و استعباده و العبث بأبسط حقوقه ؛ للاسف كل هذه الضغوط تولد إنفجار سوف تأتي نيرانه على الصالح و الطالح .
15 - khalid الأحد 26 غشت 2018 - 11:53
Tout d'abord je m'excuse parceque mon telephone n'a pas l'arabe dans ces fonctions pour que je puisse m'exprimmer. En fait j'ai deja fait un commentaire la haut et je voie beaucoup de lecteurs formuler leur desacord avec mes idées
Je ne suis ni avec le député ni contre les citoyens qui travaille chez lui mais je constate les choses quand j'entend les declarations contradictoire tout ca pour l'argent
Avoir des enfants dans la vie c'est pour les fairent instruire et éducer pas pour les fairent travailler pour 40 ou 50 dirhams . nos parents ont travailler dûr pour qu'on deviennent ce que nous sommes maintenant vous cherchez la faute de qui personne ne vous donnera raison sauf ceux qui penssent comme vous que c'est toujours la faute des autres
16 - fouz الأحد 26 غشت 2018 - 11:57
ماإسم هذا البرلماني؟ إنشري هسبرس
17 - HAMID الأحد 26 غشت 2018 - 13:13
Aux commentateurs n°8 et 13 ce nouveau reportage parle d'un accident qui s'est passé il y a plus d'un mois.Donc si le père n'est pas très affecté c'est parce que la mort est un peu ancienne .Merci
18 - عبدو السبتي الأحد 26 غشت 2018 - 13:40
المشكل ليس في صاحب الضيعة المشكل فيكم أنتم الآباء ترسلون أبنائكم للحجيم وفي الأخير تتحسرون عليهم همكم الوحيد هو النقود يجب محاسبة الآباء قبل صاحب الضيعة
19 - مغربي حر الأحد 26 غشت 2018 - 13:57
ننتظر الان رد فعل جمعيات حقوق الطفل، الى كان برلماني واحد يستغل ثروات البلاد من المياه الجوفية، فما بالك باحتمالية و جود اخرين ،و ما خفي كان اعظم. السؤال: هل سيدخل الحزب على الخط لحماية ممثل الشعب ان كان خارقا للقانون؟ لا اجد تفسير لظاهرة البرلمانيين، كل مرة كايطلع لينا واحد بقول او فعل يهاجم فيه المغاربة.........اذا ظهرة المعنى فلا فاءدة من التكرار.
20 - abdo الأحد 26 غشت 2018 - 14:41
الناس تموت بالعطش و خدام الدولة يستنزفون الفرشة المائية بدون أداء الضرائب و لا مراقبة السلطات
21 - يوسف الأحد 26 غشت 2018 - 16:39
سلام اخواني المغاربة اعطونا اسم هذا البرلماني حتى يعرفه الجميع وعنوانه او عنوان ضيعته وجزاكم الله خير.
22 - مدير الأحد 26 غشت 2018 - 18:32
هذا حال الشعب مع برلمان المغرب برلمان عهد الديمقراطية يمتصون دماء الشعب كلهم وبدون استثناء ومع ذلك صرحوا بأن برلمانيون ليس لهم ما يعيشون به إذا تم حذف تقاعدهم لا حظوظ المنكر في هذه الارض
23 - abdelmajid الأحد 26 غشت 2018 - 20:36
c'est le père qui doit être juge. comment imaginer un enfant de 14 ans qui a déjà passe 3ans dans ce travail c.a.d il a commence a travailler a l'âge de 11ans
24 - zouhair الاثنين 27 غشت 2018 - 16:34
فين كنتو هادي 24 عام ولا ديما كيخصكوم تركبو على الأحداث... هادشي باين تصفيات حسابات حزبية و هد الناس مساكن هوما الضحية ...
25 - سناء الادريسي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 09:56
هاالفساد من جاي. ايوا 10 ديال البرلمانيين مثل هاذا وها الجفاف ضرب البلاد. وهاذو كروش الحرام لمستغلين البلاد والعباد وراه كلهم مثل بعضهم. نطلب من الملك ان ياخذ صورة مع هولاء الناس وعرضها على البرلمان. لعل وعسى يستحي الذي لايستحيون من الله ومن عباده
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.