24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اغتصاب طفل بـ20 درهما

اغتصاب طفل بـ20 درهما

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Ayoub الثلاثاء 28 غشت 2018 - 09:02
Rien ne va plus dans notre société mise sous tutelle par nos dirigeants et nos responsables eux même sont des voleurs et des violeurs
2 - محماد الوجدي مول المحلبة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 09:27
الاغتصاب .أصبح ظاهرة معتادة ..كل يوم نقرأ على اغتصاب القاصرين هنا وهناك .. والسبب هو عدم اتخاذ الإجراءات الردعية في حق المغتصبين من طرف المحاكم ...ابو الطفل شرح معاناة الطفل ومعاناته هو كاب لا حول له ولا قوة له أمام مغتصب ولده يتجول في القرية دون اعتقال .. اين العدالة .. اين حقوق الإنسان .. وصفت أم ووالد الطفل الأمر .بالحكرة ..لانه في نظرهم لم يتم انصافهم وانصاف الطفل الضحية .. على كل حال نتمنى أن تتدخل جمعيات المجتمع المدني في هذه القضية وتؤازر الطفل ووالديه من الظلم والمعاناة....
3 - الشريعة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 10:18
فلربما نتيجة فساد القضاء و ارتشاء
أو ما يسمونه بحقوق الإنسان و شروط إثباث مثل هذه الجرائم
و لكن الحل هو هو الرجوع لتطبيق الشريعة
4 - مطالب بالاعمال الشاقة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 10:39
وااا عباد الله لا نريد الاعدام لهذا النوع من الحيوانات، بل المأبد مع الاعمال الشاقة ٢٢ ياعة في اليوم
5 - متتبعة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 10:58
ابظلم ظلمات يوم القيامة .الضعيف له الله في هذا البلد إلا إذارتدخلت الجمعيات. علاش زعما؟؟؟!!! رجال السلطة أنتم مسؤولون عن إهمالكم لحقوق المساكين و نصرتكم للظلمة المغتصبين.
6 - #مقاطعون الثلاثاء 28 غشت 2018 - 11:14
وا فينكم أصحاب ما تقيش ولدي ؟؟؟وافينكم أ دعاة الحداثة و العصرنة و التحرر و الديمقراطية؟؟؟؟ أين جمعياتكم؟؟ أين منظماتكم؟؟؟أين دولة الحق والقانون....هههه و كب الما على كرشك
7 - رأي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 11:34
ماذا سيكون تعامل القضاء لو تم اغتصاب ابن مسؤول في هذا البلد السعيد. لماذا الفقير لا يتم إنصافه.
8 - ذ.نجيب بالعاصمي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 11:37
طفل اغتصب بمباركة الدرك الملكي.والوكيل العام للملك بالجديدة خارج التغطية.وقيادة الدرك الجهوية والعامة غير معنية.
9 - جووووووووووويل الثلاثاء 28 غشت 2018 - 11:49
والله الا كثر هادي شي، لم أكن مع المقاطعين ولا مع وقع في الحوسيمة. اما الان فأنا معهم ليتنضيف هاد الوزراء والوكلين فلوس شعب.
كل ما يقع قد يحدت مع اولادنا او اخواتنا فأين هو الأمن ؟
هههه مقديتوش عل المجرمين فالداخل عاد دخلينها مع البوليزاريو .......
هناك الكتير من القول ولكن اخليصوها
10 - علاش و علاش و علاش الثلاثاء 28 غشت 2018 - 11:57
واك واك أ عباد الله واش هادشي لي وصلنا ليه...قطعلي قلبي باه.بحال إلى يديه مكتفين.و الأم مسكينة.و الولد كيبكي غادي يتعقد حياتو كلها لا قراية لازواج لا حياة.يبقى ديما هربان من المجتمع و خايف و مذلول.علاش هادشي علااااااااش....علاش منديروش مسيرات.علاش مايدارش قانون يجزم فهادشي.باش حتى واحد مايعاود.القتل أو الشنق على مرأى المواطنين كلهم يحظرو و يشوفو باش يخافو ...كرهت و الله.يقدر ولدي أو ولدك أو ......هو لي يتحط فهادشي
11 - الظلم يترك الجراح الثلاثاء 28 غشت 2018 - 11:58
محاضر مزورة و قاضي بلا ضمير هده هي محاكمنا .حقك لن تناله الى بدفع الرشوة الرشوة وحدها هي المساند الرسمي لجميع الطغاة.
نفس المشكل حصل و المحكمة المشؤومة ظلمت ابني الذي كانت عمه انذك تقريبا خمس سنوات . الان اصبح شابا و كل مرة يساني لماذا كنت تاخدني الى المحكة. فلا اجد جوابا.
12 - حلاق بن احمد الثلاثاء 28 غشت 2018 - 12:04
ان اغتصاب الطفل صحيح وان الرشوة في المغرب تعطي البراءة لمن لابراءة له
ويوم الحساب سيدي القاضي مدا تقول امام الله اغواني الشيطان كما اغوى
غيري
13 - Oum rayane الثلاثاء 28 غشت 2018 - 12:06
nous voulons justice pour ce ménable qui est tjs en liberté j'ai un enfant de même âge et je ressens la haine et le désarroi de ces pauvres justice soit faite le plutôt possible
14 - متتبع الثلاثاء 28 غشت 2018 - 12:18
دولة الحق !!!! والقانون !!! لكن الواقع يوضح عكس هدا الشعار تماما لك الله ايها المضلوم .
15 - معلقة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 12:48
هذه هي نتيجة عدم الحكم بما أمر الله عز وجل ..فهو أعلم بما ينفع الناس وما يضرهم لذلك أمر بالقصاص..هل أنتم أيها القضاة أرحم من الله على عباده؟حاشا لله.كل ما يجري في دولتنا من فساد فهو نتيجة للبعد عن الله عز وجل وعدم اتباع تعاليمه
16 - الفيلسوف الثلاثاء 28 غشت 2018 - 12:57
في دول متقدمة يعاقب المجرم على محاولة الاغتصاب
17 - الحـــــ عبد الله ــــاج الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:09
لا شك ان فعل الاغتصاب فعل همجي يستحق من يقترفه السجن مدى الحياة.
لكن
شخصيا لا اعرف وقائع هذا الحدث بالتفصيل، وأجد أن هناك حلقة مفقودة تمنعني من إعطاء رأيي فيه، والحلقة المفقودة هو عدم إعطاء الكلمة للمتهم هو أيضا لكي يقول روايته
والى حين فإن كل ما قيل ليس سوى وجهة نظر أحادية لا يمكن ان نبني عليها مواقفنا
وهيسبريس عودتنا على أن تنشر فقط وجهة نظر أحادية من طرف واحد دون آخر نتمنى تصحيح هذه العادة السيئة
قيل أن المتهم من الدوار وفي العشرينيات من عمره ومتزوج لكن لم يقال لنا بأنه ثري وغني الى درجة تمكنه من شراء براءته برشوة كبيرة تغري دركيين وقضاة لكي يغامروا بسمعتهم وبمناصبهم
شخصيا لا أضن بأن فلاح قروي بسيط له من النفوذ والأموال الطائلة لكي يتمكن من إغراق جهازي الدرك والقضاء بالرشوة للتستر على جريمة اغتصاب في حق طفل لكي لا يعتقل كما أن الدركيين والقضاة ليسوا سذج وبلهاء لكي يجلبوا عليهم الأضواء بتمكين مجرم من الإفلات من الاعتقال ما لم يكن هناك دليل شك في صالحه
والسؤال هو
هل رشوة 100 الف ريال او مليون من فلاح بسيط ستجعل دركيين وقضاة يغامرون بمستقبلهم بتسترهم على مثل هذه الجريمة الشنعاء ؟
18 - الخميس الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:15
على المشرعين إن وجدوا عندنا في هذا البلد العزيز أن يسنوا قوانين صريحة وصارمة حيالة حتالة المجتمع الذين يعبثون في الأرض فسادا دون حساب ولا عقاب، إن هذا منكر.
19 - yasmine الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:22
les parents ont une grande rersponsabilité dans ce cas ci car ils ne mettent pas en garde leurs enfant qui sortent jouer seul contre ces pedophiles les parents doivent dire a leur enfant que leur corps leur appartient et que personne na le droit de toucher meme s'il te donnent quoi que ce soit
20 - basma الثلاثاء 28 غشت 2018 - 13:27
le viole au maroc des enfants des pauvres,et encourage par l etat les juges les procureurs et aussi la securite
tout le monde ferme les eyeux,et les jugements son fabrique celon l argent paye par le violeur
le maroc et le champion du monde ds la pedophilie grace a la justice et l education qui n existe pas
21 - مغربي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:16
يقول البعض: ( المستفيدين من الوضع ) لا نريد سوريا ... ها نحن الآن اكثر من سوريا .. فوضى اغتصابات لا قضاء لا تعليم لا صحة لا امن ...رشوة ظلم قهر استعباد تجويع ...
22 - كريمة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:27
رآه بزااااااف هادشي. ...و ا مشا المغرب ا خوتي. ....حسبنا الله ونعم الوكيل
23 - تصحي---------ح الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:36
السلام عليكم . كما جاء على لسان أحد المعلقين فإنه لا يمكن الحكم انطلاقا من رواية الطرف المتضرر (الشاكي) وإنما وجب الاستماع إلى رواية المشتكى به على خلفية المتهم بريئ إلى أن تثبت إدانته. هدا من جهة ومن جهة ادعاء والد الطفل أن الدرك عمد إلى إعادة تمثيل الجريمة في غياب المجرم على حد قوله فأقول اولا لا يتم إعادة ثنتين الجريمة إلا بعدما يتم التأكد بنسبة كبيرة كون المتهم هو المجرم وبامر من النيابة العامة. أما والحالة هاته فإنه لا يعدو أن يكون من أجل إجراء معاينة على المكان المزعوم من الطفل للتأكد من مدا تمكن الجاني من التستر عن المارة من عدمه وفي الاخير لا يسعنا وما أصبحنا نسمع ونقرأ عن هده الآفة إلا الدعاء لإصلاح حالة مجتمعنا المغربي الدي لم يعد يستصاغ لا من الفاعلين ولا المفعول فيهم
24 - diamon الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:39
يا قضاة ودرك احكموا بالعدل والقسط كما اقسمتم وكما أمركهم الله ،ان الله يمهل ولا يهمل وغدا سيسالكم المظلوم عن حقه الذي سلبتموه اياه مقابل بضعة مئات من اادريهمات. المطلوب من الجمعيات الحقوقية مساندة العائلة ومساندة الطفل المغتصب في هذه المرحلة العصيبة لاحقاق الحق .فغدا قد يكون الضحية ابنك او اخوك او احد أقرباء. فرجاء لا تبخلوا بالمساعدة لتقديم الجاني للعدالة حتى تقول كلمتها .
25 - ريفي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:45
يحيا العدل في اروبا كيجبدو المجرم واخا يكون تحت الارظ وميتعتقوش معاه اما في المغرب الى كنتي فقير حتى واحد ماغدي يديها فيك وماعندك حق فحتى حاجة
26 - سرمد الحق الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:57
لازال البحث الجنائي في المغرب لدى جهاز الشرطة و الدرك متخلفا جدا و يعتمد في مجمل تفاصيله على الروايات و في أحسن الأحوال شهادة الشهود و العجيب في الأمر أن الضحية هو المسؤول عن اثبات الإعتداء عليه بالبحث عن الشهود و جلبهم و احضار شهادات طبية و غيرها لإثبات الإعتداء ودور الأجهزة هو تقليب تلك الأوراق لإثبات مصداقيتها أو لا ، و الأمر لدى الدول الأجنبية قد فاق الإهتمام بالمواطن الضحية كل التوقعات حركة و بحثا ، فمثلا هدا الطفل الدي يدعي أنه تعرض للإغتصاب وقد تعرف على المتهم الفاعل و بينما المتهم نفى الواقعة و رد الأمر للعداوة فليس الأولوية بحث العداوة بل الجريمة ، أولا الوقت التي تمت فيه الجريمة و أين كان المتهم متواجدا فيه ، تانيا مكان الجريمة حسب الوصف، ثالتا البحث في المكان المزعوم لإكتشاف الأدلة المادية و العضوية من ألياف و دم و مني و شعر ، رابعا حجز الأدلة و معالجتها في مراكز للبحث الجنائي ، خامسا بحث بقايا المني في الضحية.ثم نقرر ، الدول الأجنبية هي التي تتكلف بتلك المراكز ماديا و تطويريا و ما على المواطن سوى نقل شكواه و النوم على جنب الراحة حتى يأتيه حقه .
27 - عبدو الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:14
اللهم انا هدا منكر أين هو الدين أين هو شرع الله قهرتونة بحوقوق الانسان وماكين لا حقوق ولا والو الله يخد فكم الحق من لم يحكم بما انزل الله فهو شيطان اخسر .ان الله يمهل ولا يهمل حسبنا الله ونعم الواكيل
28 - zinba الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:30
أناشد من هذا المنبر جميع الأطباء النفسيين ذوي القلوب الرحيمة بمواكبة حالة هذا الطفل التي تدمي القلوب وبذلك ستنقدونه من الإنحراف والإنتقام في قابل الأيام أرجوووووووووووووووووووكم
الله معكم يا إخوتي في الله
29 - مصطفى آيت الغربي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:53
أول شئ أبدأ به في ما يتعلق بهده الجريمة الكبرى هو أن تصديقي لرواية هدا الطفل البريء كتصديقي للقرآن الكريم. وانني أتوجه الى السيد الميد وزير حقوق الانسان أن يقوم بواجبه كمسلم وكمسؤول أمام الله . يا رميد : كيف ستكون حالتك لو كان هدا الطفل ابنك؟ انك تستطيع الاتصال بوزير العدل وتستطيعان أنتما بالسهر و الاطلاع على هدا الملف. وانني أقول لك ان لم تتدخل في هده المظلمة فاعلم أنه لاجواب لك أمام الله يوم المحكمة الالهية العليا.
انه الظلم . والظلم و الظلم . هده القضية غيرت حياتي وأسال منك الدعاء أن لاتغير ديني. ان لم ـتاخدوا على يد المغتصب الظالم فانني سأكفر بكم جميعا.
هل نحن مسلمون؟
في اسرائيل ديمقراطية لاتوجد في العالم العربي وبها كدلك تجاوزات ولكن لاتباع قضية طفل ضاع وضاعت حياة والديه .
أيها المسؤول تفكر لو كان الطفل طفلك مادا كنت فاعلا؟
ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.
يتبع
30 - ميت الثلاثاء 28 غشت 2018 - 16:20
صدقوني لا اتمنى ان يقع هدا الشي لاحد .ولوقدر الله ان وقع لابني هكدا فل يعلم الفاعل انه في عداد الموتى. انداك يمكنني دخول السجن براحة تامة .اللهم احفط اولادنا من المفسدين في الارض.
31 - أبو إسماعيل الثلاثاء 28 غشت 2018 - 16:36
إذا كان حاميها حراميها فما على المظلوم إلا الصمت وألا يرفع صوته بالبكاء حتى
لا تُحرر ضده محاضر الشتم والقدف وإهانة موظف ...
عن أَبُي عَبْدِ اللَّهِ الْأَسَدِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " اتَّقُوا دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ وَإِنْ كَانَ كَافِرًا فَإِنَّهُ لَيْسَ دُونَهَا حِجَابٌ "
فمتى ستنصرون الحق أياها المجرمون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
32 - مصطفى آيت الغربي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 16:59
الى من له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
اسمعوا يا مغاربة الى بكاء هدا الطفل وكيف يتكلم عن ما حدث له و اسمعوا لبكاء الأم و بكاء الأب كيف دمرت حياتهم و أصبحوا يعيشون في جحيم. ان الطفل استدرج وغرر به ولما قضى الثعلب وطره ظن أن ال20 درهم ستنقده . ان القضية ليست مسألة البيدوفيل . لا ثم لا . لم يمشي الطفل عن طيب خاطره كما رأينا بالصوت والصورة في مدينة مراكش حيث هده الجرائم لاترى جرائم وانما هي تجارة واسترزاق بسبب الجهل و الفقر و عدم القناعة. كل هدا بارادة الوالدين وارادة الأطفال الدين ألفوا حلاوة المال والفوا تلك العادة التي ابتلي بها كبار القوم .
في اسرائيل وفي أوروبا تصل العقوبة الى 20 سنة سجنا. انها جريمة أكبر من القتل وزعزعت النظام أو الاستقرار.
زعزعت الاستقرار هو أن يغتصب أولاد الشعب و لا يجيدون من يأخد لهم حقوقهم. الاخلال بالأمن هوأن نرى طفلا يبكي وقد لأعتدي عليه في شرفه و شخصه ودمرت حياته .
ان المغربي الحر لايقبل ولاياخده النوم حتى يسمع أن هناك عدل في قضية هدا الطفل.
وأشكر هسبريس وأتمنى أن تتابع هدا الملف الى الأخير.
ان الطفل ابننا
انه مغربي وحتى لو كان يهودي علينا أن لاننام حتى يقتص
33 - امين الثلاثاء 28 غشت 2018 - 17:14
اغتصاب الاطفال، النساء، العازبات الحيوانات... لا نعرف هل نعيش مع وحوش ام بشر...اشاهد الفيديو و يصيبني الذعر ان يحصل هذا لابني او ابنتي
ربي اصبركم و الله ياخوذ الحق فالمغتصبين و من لا يردعهم
34 - متتبعة الثلاثاء 28 غشت 2018 - 20:08
اين الجمعيات والاطباء وكل من وقف مساندا لفتاة الوشم مع أن طريقة كلام الطفل وابويه تقطع القلب وتؤكد كل التأكيد واقع الظلم والاحتقار والجريمة التي طالت الطفل . اتمنى أن يجد من يقف معه نفسيا وقضائيا
35 - مواطن الثلاثاء 28 غشت 2018 - 22:05
هل هذا هو شعب المداويخ لوكان عنده عشرون درهم مغاديش اعطي كرو اذن الحكومة هي اللتي اغتصبت هاذا الطفل قبل هاذا المجرم السفاح
36 - لا حول والا قوة الا بالله الأربعاء 29 غشت 2018 - 01:33
لا حول ولا قوة الا بالله.
الله يلطف بينا
37 - doro الأربعاء 29 غشت 2018 - 13:20
المشكل هنا هو لايوجد قانون لحماية هؤلاء الضحايا.
كل يوم يكون اغتصاب ولكن يؤخد من طرف المسؤلين شيء عادي جدا.
ي
جب ان ينظر الى هده المعظلة بسرامة وحكم قاس لي كون عبرة للاخرين الدين ينتظرون الوجبة.
ياحكومة يا قضات يا مسؤلين واتحركو
38 - chouf الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:41
اش انقول لا حولة وقوة الا بالله.قوم لم يسلم من افعالهم المشينة لا يوان ولا انسان.مرضى يعيشون بيننا ويقومون باللواطية على صغار ابنائنا الله ينتقم من المجرم واجيب الله اللي يفعل فيه ما ما فعله بهاذا الطفل.والله الى السي الوردي الله يذكرو بخير ما اكذب يمكن الى نصف المغاربة امراض نفسانيين.الفراغ ام الخبائث اما التجنيد .يمكن الاشغال الشاقة. تعبيد الطرقات وفتح مسالك وبناء وتشييد ونظافة هافين يجب ان يعملوا مع الراقبة.المجرم الذي يعتدي يجب معاقبته بما ذكر وقليل في شخصه.
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.