24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | موهبة غنائية في حافلة مغربية

موهبة غنائية في حافلة مغربية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - imad الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:48
هذا هو المعنى الحقيقي للشباب الضائع....
2 - مغربي الأربعاء 29 غشت 2018 - 21:51
اللهم الشطيح والنشاط ولا الكريساج والمشاكل. ولكن كنت افضل لو تم تبني مثل هذه المواهب من طرف دور الشباب حتى لايضيع ابناؤنا
3 - سعيد الأربعاء 29 غشت 2018 - 22:02
ما هاذا الهراء؟ ؟ أرأيتم الثلاثة أطفال أقل من ستة سنوات قرب هؤلاء المراهقين، كيف ينصتون، ؟في الدول المتقدمة جميع المراهقين لهم هوايات، غناء، موسيقى ،رسم، مسرح ،،،،،:لكن يحتفضون به لأنفسهم و اقرباءهم، أما الأهم لهم هو الدراسة و التحصيل العلمي، أما من يتخد الستاتي قدوة لمستقبله فسلام على هاذا الجيل
4 - سفيان الشعبي الأربعاء 29 غشت 2018 - 22:58
مشات القراية خلا ... الحمد لله اراد ان يكون مثل الستاتي وليس كسعدان المجيريب .
5 - مراقب من بعيد الأربعاء 29 غشت 2018 - 23:05
بان ليا كاتساندو هاد انواع السلوك في الحافلات.. كاينين ناس يالاه خرجو من الخدمة باغيين يتسنطو غير العضامهم، كاينين ناس مراض مافيه مايسمع شي صداع....التعليق ديالي ماشي سلبي، الى كان الدري موهبة الله يسهل عليه، راه كاينين جمعيات يمشي ليهم ارا ما يغني و يطبل.. ما نمشيوش بعيد نديرو غير مقارنة بينا و بين اسبانيا، شوف الناس كيفاش منضمة تشد طوبيس، فاش كاركبو ما كاتسمعش الدبانة كاتزنزن.. لنغير سلوكنا
6 - mido الأربعاء 29 غشت 2018 - 23:06
هذه نتيجة ترخي التعليم في البلاد لي بغا يوصل يتبع الشطيح والرديح حي التعليم باي باي بغيتي توصل ولي شيخة
7 - خديجة الأربعاء 29 غشت 2018 - 23:10
حاول أ ولدي تستغل هذا الموهبة الي عطاك الله في حفظ القران الكريم ونحث بها عقلك. وركز على دراستك .لان مجتمعنا يحتاج الى رجال الغد مثقفين يساهمون في ازدهاره وتقدمه .وليس الى مغنين (ما كامل احترامي لبعض المغنين ذوو الذوق الرفيع والكلمة الهادفة). حقيقة استغرب كثيرا لما ارى شبابا يتخلون عن مسارهم المهني كالتطبيب مثلا ويلجأون الى الغناء فقط من اجل الشهرة .وينسون ان الطب مهنة نبيلة .الخلاصة الله يصلح شبابنا
8 - hayat الأربعاء 29 غشت 2018 - 23:54
ههههههههههههههههههههههههههههههه. و الله الى قتلوني بالضحك....راهم ناشطين و نشطوا الركاب معاهم. ماعليش راهم عطلة..
9 - BENBOUTAHAR ALLAL الخميس 30 غشت 2018 - 00:07
UNE ENFANCE TERRIBLE EGAREE ET DONT L AVENIR SERAIT INCERTAIN VU NOTRE PROGRAMME D' EDUCATION QUI NE CONTIENT QUE DES FAILLES QU ON NE TROUVE NULLE PART DANS LE MONDE ET QUI LAISSE A DESIRER A PLUS D' UN TITRE.
LES ENFANTS DU PEUPLE D EN BAS SONT SACRIFIES ET SONT DES CANDIDATS POTENTIELS POUR COMMETTRE DES CRIMES ET REMPLIR LES .
PRISONS TELLE SERAIT LE DESTIN DE CES JEUNES LAISSES A LEUR TRISTE SORT AU MOMENT OU LES FILS DES RICHES POURSUIVENT LEURS ETUDES A L' ETRANGER.
10 - متطفل الخميس 30 غشت 2018 - 00:14
نعم شباب لا يجد من يؤطره أولا المكان الدي يعبرون فيه عن مواهبم خطأ الحافلة للجميع لايجوز التخريب بالتطبيل عل سقفها بتلك الطريقة كما ان أزعاج الركاب امر مرفوض
تانيا تأطير الشباب أصبح أمر ضروري .تفريغ القدرات في أشياء مفيدة بتعليمهم طرق احترام الاخر والطريقة المتلى لتفجير مواهبهم دون ازعاج الاخر ومعرفة حدود حريتهم وهدا مانتمنى ان يحققه التجنيد الاجباري بعدما فشل المجتمع المدني تحقيقه
11 - Mohamed الخميس 30 غشت 2018 - 02:06
ALLAH YE3TIHOUM SA7A LAHOUMA CHTI7 OU NACHAT WELA TCHEMKIR OU GRISSAGE
12 - Sami الخميس 30 غشت 2018 - 08:34
je ne vois pas cette video du point de vue Chanteur..mais, je la vois du point de vue comment les jeunes au Maroc consomment le transport, il n y a aucun respect du public, aucun respect de l autre, aucune signe d education...la plupart des bus au Maroc ont ce fait...les enfants montent dans les bus et creent la zizanie avec des hurlements, des gros mots....
13 - marocain الخميس 30 غشت 2018 - 10:46
المغاربة للأسف لايفقهون إلا الكريتيك....
14 - كريم الخميس 30 غشت 2018 - 12:42
فين هو الغناء مشنا والو غتخربيق لا صوت لا والو ورايدون هازا باين مدفوع منشي واحد عندو علاقة مع ناشرييه لا يمكن ان نسمي تخربيق موهب في الغناء بحال هادو في صين راه قراب اصنعو غواصة وحنا شطيح ورديح بنسبة الي ضروري نجندوهم علا وعسا افيقو وولو رجال وهزو سراولهم انشري يا هسبريس
15 - نافع الخميس 30 غشت 2018 - 14:54
حافلة عمومية تقل المرضى وكبار السن ورضاع يجب إحترام الركاب أما الطبل والغيطة في أماكن خاصة والإحترام واجب.
16 - عادل بوموجة الخميس 30 غشت 2018 - 18:16
ويلي مي على محنة وعلى بلاد وعلى شباب الكل يريد الغناء والرقص تخيلوا معي العالم يتكل علينا في صناعة الدواء والسيارات والطائرات والحافلات والقناطر ووووو ماذا سوف ننتج لهذا العالم لامي لا بابا لا طيور الغابة هاهاهاهاها نحن أمة نذبت خذها من تكلاخها الأمم
17 - ABOUD الخميس 30 غشت 2018 - 21:59
هههههههههه "غنحتاجوه تبارك الله كاين هاد الدري "شوفو الدراري ديال اليابان الذين في مثل سن هؤلاء سنفهم أن "قطارنا ليست كمثيلاتهم " والدليل أمامكم في هاذ الفيديو .
18 - Rachid الجمعة 31 غشت 2018 - 12:35
عندما تصبح قلة التربية و الاعتداء على النقل العمومي موهبة في نظر صحافة هذا الوطن فاعلم أن المفاهيم اختلطت و اقرؤوا على الوطن السلام. و شكرا على التشجيع على التسيب .
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.