24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | طريق تنتظر تنفيذ الوعود

طريق تنتظر تنفيذ الوعود

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - بنت الرباط الأربعاء 29 غشت 2018 - 23:18
تعاني هاد المنطقه التي تتواجد بالقرب من العاصمه من التهميش ونقص او انعدام الخدمات الصحيه اما بالنسبه للتعليم فتوجد مدرسه قديييمه وقد انشا بجوارها مؤخرا بيوت لتربيه الدواجن فاصبح الوضع كارثي ، عندما امر من هنالك لا استطيع التنفس او استنشاق الهواء والله على ما اقول شهيد ، اما بالنسبه للطرق فحدث ولا حرج نتمنى من المسؤلين الاهتمام بسكان المنطقه فهم مواطنون مغاربه ، وهذه المطالب تعتبر من ابسط ابسط الحقوق!!!!!!! والله ولي التوفيق
2 - محمد بلحسن الخميس 30 غشت 2018 - 08:38
تبارك الله على "بنت الرباط" صاحبة التعليق رقم 1 أجده منبع إلهام لتوجيه الساكنة عبر هيئات المجتمع المدني الى بوعمر تغوان الذي كان في نفس الوقت برلمانيا عن المنطقة و وزير للتجهيز (الطرق و السدود و ...) و رئيس الجهة و إقناعه بالبحث عن تمويل من جيبه و جيوب كل من استفاذ من المال العام بطرق ملتوية. إذا رفض ما على تلك الهيئات إلا أن تلجأ إلى خدمات المحامي عبد اللطيف وهبي الذي صرح مؤخرا: "ليس المهم أن يفلت شخصا ما من العدالة، ولكن الأهم أن لا يظلم أحد." و إقناعه بوجود ظـــــــــلـــــــــم لحق بعدد كبير من المواطنين بسبب غياب المنطق السليم و العدل في تجهيز التراب الوطني بالطرق و القناطر و السدود التلية (غابت دراسات المردودية و حلت محلها ضغوطات و حيل رجال "السياسة").
لن نتقدم أبدا إذا لم نبتعد عن لغة الخشب و إذا لم ندرك أهمية ما قاله يوما, في ختام أشغال مناضرة, السيد مصطفى فارس رئيس محكمة النقض: "رجال الاعلام و القضاء شركاء في البحث عن الحقيقة و محاربة الظلم و الفساد".
شكرا لصاحبة التعليق رقم 1 بنت الرباط أتمنى أن تتزعم مبادرة نبيلة تتوخى مساعدة ساكنة المنطقة على إيجاد حلول عملية.
شكرا هسبريس.
3 - Driss الخميس 30 غشت 2018 - 16:38
بعد السلام نشكر hespress على هذه المبادرة القيمة وتأكد كالماء المنطقة أن هناك تهميش كبير في المجال التعليمي و خاصة الصحي حيث أن المركز الصحي التابع لهذه المنطقة يظل حاليا مهمشا لا وجود الأدوية او اجهزةطبية بسيطة رغم الوعود والوعود المتكررة من المسؤولين نطالب بتفعيل المبادرة الوطنية للتنمية هذه المنطقة القريبة من العاصمة كما لنا الأمل ولو بالقليل بالنهوض ولو بالمرة واحدة بالمركز الصحي وتفعيل خدماته لأجل إعطاء بصيص من الأمل لأبناء هذه المنطقة المهمشة وشكرا.
4 - Brahim الخميس 30 غشت 2018 - 18:02
Merci de prendre en considération la soufrance de population de cette région depuis longtemps on a besoin de réactiver le centre de santé en
fournissant les médicaments nécessaires
En plus il faut reconstruire l'établissement éducatif .merci
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.