24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  3. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  4. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

  5. هاجس تطوير نظام "راميد" يطغى على مجلس وكالة التأمين الصحي (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | منحة بريطانية لطلبة مغاربة

منحة بريطانية لطلبة مغاربة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - ouadie الجمعة 31 غشت 2018 - 09:48
هاد السفير خدام ديما كيدير شي حاجة ماكرهناش يكونوا السفراء ديالنا هاكا تعلموا
2 - هشام العزيز الجمعة 31 غشت 2018 - 10:16
السفير الانجليزي دوما جنتلمان و مبستم و دوما يحترم مشاعر البلد الذي يعمل فيه و لهذا تراه دوما يتكلم لغة البلد الذي يعمل و ايضا السفير الامريكي..و لا توجد في بريطانيا او امريكا "الانجلوفونية" كما هو الشأن بالنسبة للمستعمر القديم/الجديد المتحكم في كل شيئ بما فيه روح الشعب و ذاكرته ليس حبا بل للسيطرة على الشجر و الحجر و البشر.. السفير الانجليزي و السفير الامريكي السابق يتكلمون العربية و الدارجة و اللهجة البربرية المتعددة و لا يظهرون كما البعض بمظهر المتعجرف الجاثم فوق ارض غزاها و فتحها و تملكها (جعلها في ملكيته) و السيد الامر الناهي في ضيعته و كأن الأخرين ليسوا سوى عبيد و خدم من الدرجة الاخيرة... الانجليز عمليون و ثقاتهم عملية و ليس خطابية ادبية حشوية و لهذا كانوا دوما في المقدمة في كل شيئ..بل انهم لا يعترفون بالكائنات الكلامية اللغوية منذ فلاسفتهم في القرون الوسطى..عكس اوربا اللاتينية التي يطغى عليها اللوغوس و الخطابة و اللغة... و ليس صدفة ان تكون الانجليزية اللغة الاولي في العالم بما في ذلك في اوربا...الكل يتكلم الانجليزية..و كنت في باريس هذا الصيف و كانت تكفينا الانجليزية لقضاء اغراضي
3 - abdelhak الجمعة 31 غشت 2018 - 10:35
هذا السفير لابد ان تعرض عليه الجنسية المغربية. لم ارى سفيرا بهذه الطينة قط, يحب العلم ويشجع على طلبه. انظروا الى تفانيه من خلال الكتابة بالعربية وطلاقة لسانه وتشجيعية على طلب العلم, يذكرني كثيرا بجيل المرحوم الحسن الثاني رحمة الله عليه.
4 - Zaki الجمعة 31 غشت 2018 - 12:28
It would nice to have a British university from the Russell Group based in Morocco.

The French have many high education institutions based in Morocco. They train Moroccan and African cadres who later serve French interests and businesses.

The Americans also have many universities in the Middle East. The University of New England has a campus in Tangier.

The British should do the same. To avoid all the hassle of student visas for Africans intending to study in the UK, it would be better for Cambridge University or Oxford University to establish a large campus in Morocco for African students. This campus should also be open to British students who want to spend a year studying abroad and gaining experience before they graduate.

Just an idea I throw here in the hope the ambassador or one of his staff reads my message and runs with it.

A British university in Morocco. Why not?
5 - محمد السني الجمعة 31 غشت 2018 - 14:41
+هذا السفير الزئبقي اخشاه , لان الانجليز لايؤتمنون. اليس هم اصل كل مصائب وبلاء العرب والمسلمين.. ??? هم من قسم العالم العربي , خلقوا اسرائيل ,ودمروا العراق وليبيا وسوريا ...و اللائحة تطول..
6 - الحـــــ عبد الله ــــاج الجمعة 31 غشت 2018 - 14:44
بعض السذج يرون في إعطاء المنح لبعض الطلبة التي لن تكلف دولة بريطانيا سوى بعضة عشرات الألوف من الجنيهات وهي التي يحقق اقتصادها 18 الف مليار جنيه
يرون بأن بريطانيا تحب وتعطف على العرب وتريد لهم الخير، وإذا كان الأمر كذالك أتحداها أن تمنح 4 أو 5 الف منحة سنويا للطلبة المغاربة الفقراء المتميزين !
الغرب لا يعطي اي شيئ مجانا، وكل دولار واحد يمنحه يجلب له 10 دولارات ربح
ومن المعلوم ان طلاب منح السفارات سواءا كانت أمريكية او بريطانية او فرنسية او صينية أو... هم عموما شبكات جواسيس الغد، سيحصلون على شواهد عليا في تخصصات مطلوبة جدا وسيتيم توظيفهم عند عودتهم في المناصب العليا وسيتمكنون من الاطلاع على ملف الصحراء وعلى الوثائق السرية وعلى الصفات التي يعتزم المغرب القيام بها وميزانيات التي يعتزم استثمارها، وسيعرفون مع من يتعامل المغرب... باختصار سيطلعون على كل أسرار الدولة التي لن يترددوا في تسريبها لأولياء تعمهم الذين مولوا دراستهم لكي يصلوا لى تلك المناصب.
المغرب أيضا بفعل ذالك مع الأفارقة، يجلب أفضلهم بمنح دسمة لأنه يعرف بانهم سيتبوؤون المناصب العليا في بلدانهم وسيسهلون اي مأمورية طلبت منهم
7 - كازاوي الجمعة 31 غشت 2018 - 15:44
سفير نشيط ومفعم بالحيوية والنشاط في خدمة بلده بريطانيا وكذا خدمة المواطنين المغاربة خاصة الطلبة .نتمنى له مسيرة موفقة ومزيدا من النجاح
8 - Moroccan -UK السبت 01 شتنبر 2018 - 02:17
Finally a good step in the right direction,it 's about time we have this diversity in education by heading towards Anglo-Saxon system.
The British education system is one of the best,I travel every year to Morocco crossing different European countries,and I must admit that I feel at ease only in the UK,and of course Morocco which I love both,bearing in mind I speak other languages.
.Tolerance is a fact of life in both countries
9 - الوجدي01 الأحد 02 شتنبر 2018 - 07:44
هذه بادرة طيبة رغم أن البعض يرى أن لها أبعاد أخرى ...نعم الأبعاد موجود هي غزو السوق المغربية ولكن مشكلة اللغة ..زبريطانيا تريد تشجيع المغرب على اللغة الإنجليزية ...نحتاج لبريطانيا فهي دولة عظمى وهي عضو دائم في مجلس الأمن ...المغرب هو من يجب أن يوفر منح للطلبة المتفوقين للدراسة في دول عظمى وأن لا يقتصر فقط على منح فرنسية ...اللغة الإنجليزية هي لغى العلم والتجارة و كل شيء ...نأمل أن تتقوى علاقاتنا ...أعجبني السفير ...يتكلم باللغة الفرنسية بطلاقة أحسن من الفرنسيين ...نتمنى أن يكون سفراءنا مثقفون ...سفراءنا كانوا مثقفين في عهد الحسن الثاني رحمه الله قبل أي يصبح اختيارهم من الأحزاب ...هذا ما جعلهم يفكرون فقط في مصالحهم الشخصية ...
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.