24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | خطر الكيلومتر 20

خطر الكيلومتر 20

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - متألم مجروح الجمعة 31 غشت 2018 - 23:39
لاحول ولا قوة إلا بالله أش هد شي أعباد الله ؟؟ طريق االسيار يقطعه طريق عادي ولايزال يحصد الأرواح البريئة ولا أحد يجيب أنا مافهمت والو (( أوقفوا نزيف الدم أيها المسؤولون !! ))
2 - محمد الجمعة 31 غشت 2018 - 23:52
السلام أما بعد . يا سيدي انت نائب رئيس الجماعة ووتشتكي ما هو دورك انت و حزبك اللذي اعطاك المنصب .يشرح و يشتكي و كأن تلك الطريق تابعة لوزارة الخارجية. أمولي انتم مسؤلون ديرو الحل
3 - المجيب السبت 01 شتنبر 2018 - 04:11
عندنا نحن المغاربة عبارة شائعة نستعملها كثيرا وهي "مكتوب"؛ نقولها كلما حل بنا مصاب او وقعت لنا حادثة، حفظنا الله وحفظكم جميعا. وكنت دائما أعتقد أن هذه العبارة تعني "القضاء والقدر" ثم أمر مرور الكرام. لكن أحد المتدخلين في هذا الفيديو ( جازاه الله خيرا) ومن خلاله، فهمت أن الامر ليس لا قضاء ولا قدرا ؛ انما عبارة "مكتوب" فعليا وعمليا؛ معناها أن فلان سبق له مرارا وتكرارا ان راسل علان، الذي بدوره مررها لحمان، الذي كتب لهامان، والذي لم يستطع ان يرد لا على حمان ولا على علان أو فلان، فالكل معلوم وكل شيئ مكتوب والجميع مقتنع انهم ادوا واجبهم وما عليهم الا ان ينتظروا من سيقرأ ما كتب ويجيب على المكتوب. بيييييك يا وليدي!!
4 - مهاجر السبت 01 شتنبر 2018 - 08:35
جماعة السهول هي جماعة مهمشة لا على صعيد الولاية ولا على صعيد الجهة فهي مقصية من كل تنمية او شئ من هذا القبيل من المعروف انه قبل شق أي طريق دائرية هناك اجتماع دارسي بين الوزارة المعنية والجماعة التي ُتشق الطريق بترابها أو بنائها , على الجماعة ان تفرض شروطها على وزارة النقل من بناء بدال على الطريق المزدوجة السير , رغم ان مديرية الطرق مخالفة للقوانين الدولية ان يبنى محور دائري على طريق مزدوجة ....تحياتي
5 - جنوب الرباط السبت 01 شتنبر 2018 - 09:44
هل نسيتم الاخت الثانية لمدينة الرباط بعد سلا الا و هي مدينة تمارة؟ اما ولجتم مدينة تمارة من مدخلها الجنوبي إذ انه لم يتغير منذ عشرات السنين و ضل على شاكلته منذ عهد الاستعمار ؟ حفر و اتربة و اوساخ و ضيق و ظلام و تلوث و لا ممر طرقي للراجلين و لا مدار طرقي و لا منظم ضوئي لحركة السير على هذا الشطر من شارع الحسن الثاني، الذي كان اصلا الطريق الوطنية رقم 1، ابتداءا من المدار المؤدي تامسنا الى مدار المحطة الطرقية بوسط مدينة تمارة ... هل يوجد في المغرب كله مدينة بها شطر من شارع الحسن الثاني اخطر و اقبح من هذا الشطر الجنوبي لمدينة تمارة في غياب تام لرئيس المجلس البلدي و لعامل الصخيرات تمارة ، ماعادا يوم واحد من شهر رمضان 2017 حين مر جلالة الملك من هذا المقطع لمدة بعض الدقائق فرقع هذا المدخل الجنوبي و سدت الحفر و صبغت الأرصفة و الحيطان و جدوع الاشجار و ازيلت الأتربة و الاوساخ ... اما آلاف المواطنين الذي يمرون من هذا المقطع الخطير كل يوم ... فانهم مهمشون مقصييون من اي تنمية ..
6 - محمد بلحسن السبت 01 شتنبر 2018 - 10:33
أهم ما جاء في المقال و في التعاليق هو إبراز أهمية و روعة الصحافة الالكترونية لإيصال شكايات السلطة الرابعة - الصحافة - و المواطنين إلى المسؤولين المباشرين على بناء و صيانة و استغلال التجهيزات الطرقية بمغربنا العزيز. بالنسبة لحوادث السير تبقى مسؤولية مستعملي الطريق هي المؤثرة أكثر, جودة الدراسات في الرتبة الثانية و جودة الأشغال في الرتبة الثالثة.
7 - SAMEDI L9DIM الأحد 02 شتنبر 2018 - 08:59
مازلتم تتكلمون عن الاكراهات ايها المستشار وهل ميزانية الطريق و 6 صرفت في محلها واحترمت دفتر التحملات ?ومادا عن المسالك والقناطر التي رقعتموها فقط لدر الرماد ومول الامانة اخد امانته ?وهدا NR 20 يعني لايعفرفه العمال الدين سيروا سلا ولن يكون في البرنامج قبل اصلاح العشواءي ط و 6 ,ورءيس الجماعة وحاشيته اكتر من 25 سنة وهو ينهب فقط اليوم ظهرت لكم هده التغرة وانتم ورقة ادارية تصخسخون صاحبها حشمو شوية ريحتكم عطات هاهي جايكم
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.