24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | دار الدباغ بالقصر الكبير

دار الدباغ بالقصر الكبير

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - المجيب السبت 01 شتنبر 2018 - 20:34
انطلقت مفردات الكلام○بصعقة الكد والجد والآلام○من أفواه شحذت ألسنها كالسهام○ومن آبار الألوان والأنسام●تثاءبت أبدان دباغي الجلود○ودفنوا اللحن الموؤود○بإيقاع مشحون بالجهود○وبصبر أرهقته الجحود●وعلى مرايا مياه بلا عنوان○في مكان معزول طاله النسيان○رجال وشيوخ بؤساء وولدان○تجمدت نظراتهم كحشد نعسان○يحلم بالأمل ويصدح بالايمان●
2 - Ahmed Nawfl الأحد 02 شتنبر 2018 - 20:26
Vous travaillez toujours avec les mêmes moyens et méthodes du moyen age.
La concurrence et l'évolution technologique ne pardonnent pas.
Développez vous ou convertissez vous à autre chose.
Incroyable !!!
Tous les marocain veulent compter sur les aides de l'Etat ou , carrément, sur la rente.
Avec ces esprits et mentalités le Maroc n'avancera jamais.
3 - badar tayson الأحد 02 شتنبر 2018 - 22:44
كان الله في عونكم يا سكان مدينة القصر الكبير عامة وعمال دار الدباغ خاصة هذه المدينة عمرها اكثر من 600 سنة ومند ذالك الوقت وحكام البلاد يتوارثون على تهميشها ابا عن جد ولا نعرف السبب
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.