24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | انتظارات من عامل تاونات

انتظارات من عامل تاونات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مفيد الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 00:10
إذا تمكنت السلطة من تنفيذ كل هذه المشاريع الماء التعليم الصحة الربط الطرقي شمال جنوب فاس الحسيمة.. فستكون تاونات أول نقطة قروية يتم معالجتها و يمكن أن تكون لبنة لباقي القرى و المدن الصغيرة.. حقيقة اختيار تاونات كبداية مهم جدا لأنها تعد قلب شمال المغرب و إصلاحها سيبعث الحياة في شمال المغرب كله.. إذًا هيا إلى العمل.. و لا نريد بداية بلا نهاية كما رأينا قناطر لا تنتهي أشغالها و طرق مغشوشة تقلع زفتها.. و نطلب لجنة تتبع الأشغال تقنية و محاسباتية.. تدلي بتقاريرها مباشرة إلى جلالة الملك..
2 - الجماعة المنسية تماما الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 02:50
أرجوك و أتوسل إليك سيدي العامل على إقليم تاونات أن تضع جماعة تبوذة من أولياتك الإصلاحية لأن هذه الجماعة والدواوير المحيطة بها يعيشون خارج التغطية لا ماء صالح للشرب ولا مستوصفات ولا طرق معبدة ولا دور للشباب ولا وسائل النقل ولا مساجد ولا أسواق قريبة ولا... ولا.... ولا.... أرجو أن تعمل زيارة ميدانية للمنطقة ونواحيها ولو زيارة خفيفة لترى بعينيك المشاكل العويصة التي يعيشها سكان المنطقة وعلى رأسها الغلاء الفاحش للمواد الغذائية على قلتها وقلة جودتها أما عندما يحل الشتاء فتلك قصة أخرى لأن سكان جماعة تبوذة و دواويرها تصبح منعزلة تماما عن العالم الخارجي بحيث يقضون أسابيع متتالية في منازلهم الطينية ويكتفون بالشاي والخبز أو القطاني كطعام لأن المنطقة تصبح كجزيرة لا حياة فيها كأن ليس هناك من يهمه الوضع المزري للمنطقة خصوصا المنتخبون والمسؤولين عن التنمية والتسيير للمنطقة .
3 - السميدع الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 12:52
-اولا تحية للاخ عبد الواحد ناصر و للاخ حجيرة و لكل ابناء اقليم تاونات و غفساي بل لكل ابناء المغرب .

اولا يجب الغاء بطاقة الرميد لانها يستفيد منها اناس ميسورون و هذا لا يجوز و يجب على كل من له دخل قار ان يامن نفسه في التعاضدية و اداء الاقساط الشهرية و من ليس له دخل فهو يعفى من الاداء ريثما يسهل عليه مولانا و سوف يملؤ الصندوق و لن نجد اي خصاص في الاستشفاء لا للغني و لا للفقير و لا يعقل ان يتهرب ذوي المال و ينخرطون في الرميد و يؤدون فقط 250درهم في العام !!!
-انشاء طرق جيدة تربط بين تاونات و المدن المجاورة لها و خلق تعاونيات فلاحية في الاراضي التي تصلها ميته السقي لاني الاحظ معظم الاراضي اما بورية او عامرة غير بالبوشنيخ و الزرنيج فحتى البوري لا يزرع فيها و يمكن استغلالها و زرع اشجار مثمرة كالتين و الزيتون و لما لا حتى الهندية و اقامة معامل التصبير في عين المكان للزيتون و الكرموس و بالفلاحة يمكن تشغيل عدة الالف من ابناء المنطقة لانه الكسل حرام كيلو تاع الكرموس خضر ب20درهم و بالتالي يقولون ان الفلاحة ليست مجدية ربي يهديكم يالناس.
4 - افناوي بعمراني من سيدي افني الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 17:35
السلام عليكم ورحمة الله، من الله على إقليم تاونات بعامل من خيرة العمال على صعيد المملكة، إنسان ذو كفاءة عالية، يتقن الحديث بأربع لغات بطلاقة، وفوق كل هذا إنسان طيب وخلوق ويعمل في صمت. فهنيئا لكم بهذا الرجل، وأعينوه بالدعاء
5 - MOMO الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:19
اول اقليم في العالم الدي لا يوجد به معمل ناهيك عن البطالة والعطالة سواء تمدرست او لا ,من اراد الشغل لابد من الرحيل ادن ستبقى دار يعقوب على حالها ولو اتى ترامب عاملا ,,,,,نفس الكلام نفس الترحاب نفس البروتوكولات نفس الوعود بدون نتيجة اتقوا الله على هدا الاقليم وخففوا محنه حتى ابناء البلد عندما كانوا عمالا لن يرفؤوا به ولن يحققوا شيء فقط عمالة ومنزل فاره اكبر من العمالة كسكن للعامل لوحده حيت عاءلاتهم تبقى بمنازلهم الرءيسية حيت يعلمون ان تاونات قاحلة ولا يوجد بها شيء
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.