24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا (5.00)

  2. الصندوق الكويتي للتنمية يكمل 57 سنة في دعم الدول النامية (5.00)

  3. سعر نفط "أوبك" يصل إلى أعلى مستوى في 3 أشهر (5.00)

  4. هيئات حقوقية ترفض معاكسة الدستور بـ"حل جذور" (5.00)

  5. تنصيب محمد يعقوبي واليا وعاملا على عمالة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | تطلعات ساكنة وزان

تطلعات ساكنة وزان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - طارق 004 الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 11:59
أحبك كثيرا يا وزان أنت أرض الأجداد
لكن لولا الدار البيضاء التي ولدت فيها لعشت فيك عمري كله (دار الضمانة ) اللهم أحفظها
2 - وزاني الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 13:53
وزان محتاجة إلى نواة جامعية. ..مستشفى يليق لساكنة جد كبيرة لأن وزان لديه العديد من الدواوير. ....وأنا أنتمي لجماعة بريكشة التي كانت في التمانينات من أحسن الجماعات في الطب ....والآن صفر مكعب ....اتدكر كان عندنا طبيب رائع واكتر من 6 مساعدين ومساعدات والأدوية بالمجان 24 ساعة على 24 وكانو مجهزين بالموطورات ويدهبون ل الدواوير النائية للقاح الأطفال وإرشاد الأمهات على تنضبم النسل. ..الناس تتقدم ونحن في تأخر. ..وأرجو منكم ان تدهبوا بأنفسكم واسالوا ما تشاءون وسترون هل قلت الحق أم لا
3 - hanin الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 17:16
السلام.يجب.على.السؤلون.احدات.معامل.ومصانع.في.المدينة.وخلق.فرص.الشغل.
4 - ذو الناب الازرق الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 17:36
كوزاني لا اعول على العامل الجديد لاني اعرف ان العمالة اقيمت في وزان على اساس امني وليس تنموي والدليل ان العمالة لم تعط اي اضافة للمدينة بل تركتها كما وجدتها بل زادت في محنتها
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.