24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | صناعة "القصب" بترميكت

صناعة "القصب" بترميكت

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - ياسين الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 19:37
ونعم الرجال .الدين يبحتون عن لقمة عيش شريفة .بعيدا عم الشكوى والبكوى ورمي فشلهم على الغير ...دعات السلبية اثحدت ..
2 - Wassim الأربعاء 05 شتنبر 2018 - 23:00
تحية خالصة لكل انسان جد من أجل غد أفضل، الحياة كفاح وتخطيط وصبر ومثابرة وقناعة، ما أعجبني هو كلام طفل متفائل بشوش يتعلم من المدرسة للتحصيل العلمي وفي نفس الوقت من مدرسة الواقع: شكر ضمنيا أباه: تعلمت من أبي وأريد أن أطور هذه الحرفة، ياله من مبدع أتنبأ لهذا اليافع مستقبلا زاهرا لأنه يستغل كل فرصة وعيناه تشع من نور العلم وقناعة الاجتهاد يداه غليظتين من لمسه للقصب وتفننه في استعمال السكين في شيء ينفع البشر وليس مثل الكثير من الناس يتفننون فقط في لمس شاشة الهواتف الذكية ويتفننون في قتل الوقت في المقاهي والفايسبوك... والتفلسف والاتكال على الغير، الحياة عمل وجد وأحيانا تحس أن هناك أناس تعيش أحلامها يوميا وتعمل من أجل تحقيقها رغم صعوبة الوضع وأناس تنتظر المجهول... أنا فخور بهذا النموذج الذي لاتقهره الظروف وإنما هو الذي يقهرها... اسف أعزائي القراء على الاطالة...
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.