24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  4. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

  5. قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري بإيران (4.50)

قيم هذا المقال

3.86

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عصيد يقود أحواش

عصيد يقود أحواش

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - Zeggo Amlal الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:32
Bravo Si Ahmed , l'authenticité est avant tout.
Tous mes encouragements les plus sincères.
2 - الريفي الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:35
الشخص المناسب في المكان المناسب
3 - مصطفى طاهيري الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:47
لسنا في حاجة الى احواش اوالى ترفيه اوتسلية اكثرما نحن في حاجة الى توعية
4 - Nicolas الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:50
براااااڤو عصيد. أحسنت. لقد أخرست أكمام الذين ينتقدونك لكونك دائم التحث بالعربية تاعرابت. تحيا الأمازيغية.
5 - المختار السوسي الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:52
الامازيغية ... ينقصها الاعلام كثيرا .... خصوصا الرقمي .. مثل اليوتيوب ...


اليوتيوب هي منصة للربح .. لكن هي ايضا منصة للترويج الثقافي ....

يجب تمزيغ محتوى اليوتيوب... و لازال هذا المجاا الرقمي خصبا للهوية الامازيغية ...

بل الجمعيات و المثقفون الامازيغ يجب ان يحولوه ... الىى ثنائي الربح المادي و الترويج للهوية الامازيغية .....




لكن على االجمعيات الامازيغية ... ان يكون لديها ذراع اعلامي قوي ... يرد على اباطيل القومجيين .. ينتقد المسؤولين ...



كما ان انشاء قناة فضائية امازيغية تبث من هولندا او انجلترا... اصبح ضروريا ..كيف ستتقدم الهوية الامازيغية بدون اعلام فضائي و تمويل ذاتي ....


لعرض وجهة نظرنا و مناقشة قضايا امازيغية و قضايا سياسية ... كيف سيتم بدون قناة فضائية مستقلة ....



ان الامازيغ و المغاربة عليهم وواجب عليهم انشاء قطب اعلامي محترف ... و علينا الاستفادة من التجربة الاعلامية اللبنانية و المصرية و انشاء شراكات بيننا ... فهم لديهم خبرة قوية في هذا الميدان ....
6 - Amaghribi الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:59
Bravo M. Assid.Voilà un modèle pour promouvoir et sauvegarder notre patrimoine culturel marocain en voie d’extinction . L'art de Ahouwach et ses paroles, comme évidement pour autant d’autres arts de chansons et de musiques populaires doivent , étre traduits à l’arabe et à d’autres langues dans les petits documentaires et vidéos , pour élargir et diffuser et faire comprendre au marocains et à d’autres peuples leurs paroles, leurs discours nobles créatifs et bien expressifs.
7 - khlijja الخميس 06 شتنبر 2018 - 16:59
Afous afous a yaytou marg! I adore agwal/Ahwash/asays. I used to participate in it when I would visit Tamazirt. Brings loads of memories! I really miss it.
you are an inspiration dadda Hmad. I admire you and
!my wish is to meet you one day.YAAY
8 - محمد بن احيا الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:02
كثيرون سيفاجئهم ظهور السيد عصيد في ذاك المنظر التقليدي .لكن السوسيون عامة يعرفون عصيد الشاعر في فن أحواش العريق منذ سنوات السبعينيات إذ رافق بشعره كل من الراحل يحي بوقدير والحسن أجماع والحسن الإيكاسي والمرحوم الحاج علي بيضني وآخرون من قبائل إبركاك وطاطا وغيرها من مناطق سوس . عصيد الرجل الذي جمع بين الثرات والفكر والحداثة المدافع عن مغربية الثقافة والمثقفين . فأحواش بالنسبة إليه مكان رحب للفلسفة الشعرية القديمة التي تعيده إلى الجذور وتغدي فكره كي ينطلق من جديد على الساحة الفكرية بأفكار جديد ربما لم تأتيه إلا وهو واقف في أسايس تلك الخشبة الأمازيغية التي لها هيبتها ومكانتها في نفس الشعراء كما في نفس الجمهور .
9 - العيساوي الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:08
بصحتك اخويا انت اللي جات معاك
المغاربة محتاجون قبل الهوية إلى أولويات منهم و عاجلا تحسين ظروف عيشهم اما اللهجات فهي في قمة هرم مسلوف لن يتأتى لنا الخوض فيها حتي نرقى نصل مع كل بالمغاربة في تأمين الأكل والشرب والصحة والعمل والسكن.... عاد تجي واش العربية او الأمازيغية
اما هؤلاء اللذين هم في مناصب عليا لأجل لا شيء فهم يعترفون بأنه منصب عمل لا شيء آخر وذلك ليتسنى لهم الأكل منه والشرب والتطبيق و و و .. راه الناس اللي فالحين ماشي الموظفين ف المعاهد والتي لاتنتج شيء فقط الاستهلاك
سؤال اللذين هم مع فكر اللغة والهوية و و هل تعرفون ماهي ميزانية المعهد الملكي للامازيغية؟؟،!!!!في مقابل هذا المال ماهي النتائج؟؟ بالدراجة: باركة من النفاق الاجتماعي
10 - الرياحي الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:10
يبقى أن أحمد عصيد إنسان أصيل لم يتنكر لأصله ودام وفيا لعادات بلاده مما يجعل منه عملة ناذرة في بلادنا حيث أنتشر النكران والزيف والتبليط .أنا دكالي وأفتخر وأحب العبدي والصحراوي والأمازغي اللذي لا يتنكر لاصله ولا يتعالى على أهله.وهنا لا ذخل للسياسة أو المواقف من هذا وذاك
11 - عبد الحميد الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:10
اين المشكل.؟
الرجل يعبر بكل حرية عن هويته الأمازيغية بامتثاله لطقوس الرقص المعروفة في منطقته.(سوس) .
انا احيي هذا الرجل رغم أنني لا اتفق معه دائما في بعض أفكاره حول علاقة الأمازيغ بالدولة المغربية. وبالعروبة والإسلام.
12 - محمد من أمريكا الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:11
فعلا الامازيغية سوف تغزو العالم بفضل ما قدمته من منتجات تكنلوجية، علمية و ادبية لن يستطيع العالم ان يتخلى عنها.. و عصيد برقصته بل و برقصاته سوف يقود الحركة الامازيغية العلمانية لأسمى درجات التقدم و الازدهار... الى حائط إسمنتي و حديدي قوي انشاء الله
13 - المجيب الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:12
منذ سنوات خلت سمعت صينية تقول انها تقيم في المغرب وتجري بحثا عن الغناء السوسي وعلاقته بالموسيقى والايقاعات الصينية. لا أتذكر اسم هذه الباحثة ولا أعرف أين وصلت في بحثها. ربما على السيد عصيد البحث في الموضوع أو السفر بنفسه الى الصين ليقف على أوجه الشبه بين الاهازيج السوسية والصينية.
14 - كاتم الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:15
و أخيراً قام عصيد بفعل شيئ يخدم ثقافتنا المغربية الأمازيغية عِوَض خطاباته الخرقاء
15 - mourad الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:19
المعلق الثالث لا يعرف بأن أحواش توعية وتحسيس لأن 90 في المائة من مواضيعه الشعرية سياسية، وهدف الشعراء نقد الأوضاع المتردية وتحسيس الجمهور، ولا يفلت من نقدهم اللاذغ أي طرف مسؤول
16 - diablo الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:25
نحن في حاجة الى مثل هذه التضاهرات التراثية حتى تحيى وتستمر ويتناقلها الاجيال. احييك يا استاد عصيد. انك فعلا انسان موهوب! Bravo et bonne continuation
17 - Pikalat الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:32
Il joue tt seul....dans son propre pays...
18 - الرايس عصيد الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:43
وأخيرا وجد السيد عصيد المهنة التي تناسبه خصوصا عندما أدرك أن هذه المهنة مربحة أكثر بكثير من الكتابات والخطابات والمحاضرات التي أفنى عمره فيها بدون فائدة.
19 - BIRDMAN الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:50
est ce que les vêtements que porte ce assid sont ceux des vrais amazighs?
pourquoi ne porte-t-il pas les vetements authentiques aux amazighs? et promouvoir ainsi la vraie culture et histoire amazigh
d'ailleurs comment sont ces vetements, sont ils ceux des pharaons?
20 - الواقعي الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:51
هذا الشخص من المغاربة القلائل الذين يتقنون العربية نطقا و كتابة و ابداعا.يفرض عليك احترامه لانه منطقي و يتكلم بالعقل
21 - ماسين الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:51
12 محمد من امريكا
العرب هم اكثر ذكاء منا نحن الامازيغ
بعلومهم تمكنو من اكتشاف البترول والغاز ومعادن اخرى في ارضهم شبه الجزيرة العربية.
ليس فقط تمكنو من اكتشاف كل تلك الثروات بل تمكنو ايضا من استخراجها من اعماق الارض بمعدات عملاقه صنعوها هم بايديهم وكما تمكنو من تسويق كل ذالك عبر العالم في حاملات للنفط العملاقه والتي هي الأخرى من صناعه ايديهم. تكنولوجيا من اخر الصيحات.
هنيئا لكم على تفوقكم .
22 - Proudly Imazighan الخميس 06 شتنبر 2018 - 17:58
simple but very deep it attaches my heart
that how we can be connected to ourselves, our culture our soul Mr. Assid is a great Imazighan man and I all the time admire his way of thinking
23 - NeoSimo الخميس 06 شتنبر 2018 - 18:15
في السنوات الأخيرة كلما قرأت عن موضوع يخص عرق معين في المغرب سواء أمازيغي او عربي... أشعر بالإحتقان في تعليقات الأغلبية... مالذي حدث في المغرب لكي نصبح مجتمع عنصري خلال سنوات بسيطة...؟؟؟؟

أم هل كانت هذه العنصرية موجودة ومتخفية بين الجدران وقامت مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الأخبار بنشرها على العلن وذلك بالسماح للعنصريين بإستفراغ عنصيرتهم في العلن ؟

أخاف من أن تتطور هذه العنصرية الى تشتيت وحدة هذا المجتمع الفريد بثقافاته المميزة وخلق صراع عرقي بين أفراده...

ثقافاتنا جميعها جميلة وعلينا أن نعيشها ونحتفل بها بدل ان نستخدمها وقوداً لعنصرية مقيتة
24 - البربري الخميس 06 شتنبر 2018 - 18:23
المثقف الشاعر الذي يعيش وسط بيئته يجس نبضها ويعرف عنها كل شيء
25 - diblo الخميس 06 شتنبر 2018 - 18:24
Très bonne initiative de la part de monsieur Assid pour la promotion et la pérennité de la culture amazigh. ASSID signifie en langue amazigh du moyen atlas LUMIÈRE. Bravo Assid, vous êtes vraiment une lumière. Quand vous parlez, J'aime en vous votre diction, votre calme, votre amour profond pour la personne humaine, et enfin votre façon intelligente d'aborder des sujets brûlants sans porter atteinte à la dignité de vos interlocuteurs.
26 - soussi الخميس 06 شتنبر 2018 - 18:32
12 محمد من امريكا
العرب هم اكثر ذكاء منا نحن الامازيغ
بعلومهم تمكنو من اكتشاف البترول والغاز ومعادن اخرى في ارضهم شبه الجزيرة العربية.
ليس فقط تمكنو من اكتشاف كل تلك الثروات بل تمكنو ايضا من استخراجها من اعماق الارض بمعدات عملاقه صنعوها هم بايديهم وكما تمكنو من تسويق كل ذالك عبر العالم في حاملات للنفط العملاقه والتي هي الأخرى من صناعه ايديهم. تكنولوجيا من اخر الصيحات.
هنيئا لكم على تفوقكم .
27 - أدربال الخميس 06 شتنبر 2018 - 18:48
تحية راقية لأستادنا الفاضل عصيد ...
الشمعة النيرة في بحر الظلمات ...
المزيد من التألق ...
28 - اهواوي الخميس 06 شتنبر 2018 - 18:49
تبارك الله على عصيد افجيج اوركاز غيكان انسان متواضع.
29 - مواطن الخميس 06 شتنبر 2018 - 19:15
الاعتزاز بالهوية لا يعني العنصرية ولا ينكر أصله إلا من لا أصل له والرجوع إلى الأصل اصل والتنوع والاختلاف سر وجود الكون
30 - راحلة الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:14
اه عرفت الآن لماذا الاستاذ عصيد لم يظهر له أثر في قضية خديجة ،لقد كان يفرحني بمقالاته المتضامنة مع المرأة بصفة عامة لكنه غاب والآن عرفت سبب غيابه، انه غاب ليرقص احواس
31 - mad max الخميس 06 شتنبر 2018 - 20:26
الأ خ عصيد موسوعة في الأ مازيغية ، لكن وللأسف آراءه من الدين الاسلامي مثيرة للجدل.
32 - متابع الخميس 06 شتنبر 2018 - 21:14
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
هذا ليس بجديد على المدعو عصيد فهو حريص على الظهور بهذا الشكل التقليدي ليهم البسطاء ممن تستهويهم الأحواش حتى يكسب قلوبهم بمشاركتهز اياهم هذه المناسبات
كما أمنى أعراض عصيد حق المعرفة وكانت لي معه جولات من النقاشات بمدينة تمارة عندنا كان يدرس الفلسفة بثانوية إبن رشد إذ ثم الوقوف على حقيقته قبل الشهرة أن هذا الانسان جد جد متطرف وعلمي بدرجة لواء في الحقد على المسلمين وعلى الدين الاسلامي وكل ما يبث بصلة الشريعة السمحة
33 - ALI OUBIHI الخميس 06 شتنبر 2018 - 21:24
انا مع اخونا رقم 5المختار السوسي ان تكون كل وسائل التواصل الاجتماعي يوتوب هاشتاك تويترفيسبوك٠٠٠٠الخ٠٠كمنصة للتقافة واللغة الامازيغية على اعتباران اغلب المغاربة هم امازيغ وهده هي الفرصة التي ينبغي ان نستغلها ادا اردنا ان تبقي هويتنا حية
34 - mostafa الخميس 06 شتنبر 2018 - 21:26
هذا مكانك الحقيقي الغناء فأنت دائم الغناء على الشعب المغربي باسم الفكر الامازيغي وكعادة المغنيين يهيمون في كل واد حسب الطلب وما يتطلبه السوق فأنت تساق لفكر أكبرمنك من جهات خارجية وداخلية تستعمل أمثالك من عديمي الحس الاسلامي لمحاربة هذا الدين وكل مظاهره
ارفع صوتك فأنت تحسن الغناء ولا تحسن الاستماع لمن يغايرك الفكر فأنت ديمقراطي في كل شيء حتى في الامور الشاذة ولكن حينما يتعلق الامر بالدين فأنت ديكتاتوري عفن الفكر والروح حتى أوصلك لحد اتهام الرسول صلى الله عليه وسلم بالمتطرف الارهابي دون مراعاة لمشاعر المسلمين ،وهذه الطريقة في الفكر لا تتوافق مع أبسط القواعد الحقوقية التي أزكمت بها أنوفنا ِأيها العصير الذي فاحت رائحته لقدمه فطفت ديدانه حيث لا ينفع الندم ،حينها ستعلم وأنت وحيد لا ينفعك إلا عملك وما قدمت في دنياك لأخراك طيب الله أوقات القراء
35 - أحواش ن گاور غي الخميس 06 شتنبر 2018 - 21:26
أين هن النساء من كل هذا الثرات يا امغار ،سلطان الطلبة ؟ الحذيث عن المساوات شعارات للواجهة والثرات للحفاظ على الموروث الثقافي وعلى البنى الاجتماعية السائدة . الطبالا والٱلات افريقيين والرقصة من الإمارات .( اعجبتني الفيبراسيون د لكتاف ) .
36 - عبدالسلام الخميس 06 شتنبر 2018 - 21:50
ما احوج المغرب بالفعل لنخب ثقافية مؤهلة مثل الاستاذ احمد عصيد ...
37 - عبده الخميس 06 شتنبر 2018 - 22:41
أعجبتني أ لسي عيد بالرزة. .....مع أن الرزة ترمز للعرب و الإسلام. ... إذا اما ولايتي مصالح مع العرب اخوتك ا ما تعلن تصالحك مع دين اخوتك المغاربة... الله يسامحك و يسامح اللاخوة الامازيغ المتعصبين اخويا
38 - Marocain Amazigh الخميس 06 شتنبر 2018 - 23:38
A Mr- Amaghribi: Bien dit , monsieur. Et c'est justement l'approche culturelle qui aiderait à promouvoir Tamazight comme composante de notre patrimoine national riche et divers; et non pas la politisation de la question Amazighe qui en fin de compte n'a servi qu'à lui tirer de faux adversaires
39 - hiba الجمعة 07 شتنبر 2018 - 09:57
bravo Mr assid homme libre bien cultivé contre les pensés courte et obscure d'autre âge bon continuation dans votre clairsement pour le pouvoir public
40 - amghrabi الجمعة 07 شتنبر 2018 - 12:06
Assid l'homme cultivé, homme des grande position contre l'obscurité et l'oppression
41 - Soussi الجمعة 07 شتنبر 2018 - 12:19
الى السيد العيساوي،الرجل يغني بلغته ولن يطلب منك ان تصفق له ولا ان تموله فمال الشعب الذي ينفق على الأجانب لم يطلب منك نصيبا له،وإذا أردت الإصلاح فتصدى لؤلئك الذين يسيطرون على الأمور ويدعون الوطنية الزائفة اماعصيد وفرقته فإ نما يغنون حبهم وآمالهم وآلامهم … وبالعربية تاعرابة شوف فين تشد
42 - عبيبيس الجمعة 07 شتنبر 2018 - 13:29
اين الغريب في الموضوع كون احمد عصيد يؤدي رقصة احواش .
الذي يستغرب هنا انه يجهل بالفعل ثقافة المغرب .
جميع اهل سوس يفعلون هذا في مناسباتهم وحفلاتهم و اعيادهم بشكل خادي وطبيعي ولا اجد عجبا في ذلك ...
43 - ghifari الجمعة 07 شتنبر 2018 - 13:31
رجاء !
ما معنى كلمة أحواش؟
أخوكم المستعرب
44 - راحلة الجمعة 07 شتنبر 2018 - 15:02
فاجاتني الديسلايكات, لم اقصد بتعليقي الحط من الاستاذ عصيد بل ما كتبته مجرد مزاح , فهو عزيز علينا وننتظر منه دائما الجديد...الان ادركت ا ن الامازيغ الذين يدخلون علينا البهجة بانشطتهم هم ايضا متعصبون.
45 - عائد من حيفا .. الجمعة 07 شتنبر 2018 - 16:20
بسم الله الرحمان الرحيم

لكل رقصة أهلها..وأحواش من الرقصات الأمازيغية العريقة ولفظة "أحواش" تعني الحائط أو السور الذي يحيط بالبستان أو البيت.. وجذر اللفظة "حوش" وهو نغسه الجذر العربي حوش والتي تعني الإحاطة والتوسط في لغة العرب..
واللغظة متداولة كذلك في العامية المغربية قولهم "حوش"..

وهذه الر قصة شهيرة عند السوسيين والمناطق المجاورة لهم.. وهي رقصة جماعية رائعة يشارك فيها عدد كبير من الراقصين والراقصات كما هو الحال هنا مع هذه المجموعة، والتي يشاركها عصيد بأشعاره ورقصاته..ونحن نحييه على هذه الأصالة والتشبث بالتراث المغربي العريق.

راقصي أحواش ينشدون أشعارا تتجلى في شعر الروايس ..والأشعار تكون في تركيبة متناغمة وتحركات جسدية للمجموعة تأخذ تقدما ورجوعا ..مدا وجزرا أمام المايسترو..

فتحية للمجموعة وتحية للروايسي والمايسترو السي عصيد..
46 - معلق الجمعة 07 شتنبر 2018 - 17:18
إلى الملعق رقم19 و رقم 37
الملابس التي يلبسها عصيد هي ملابس أمازيغية خالصة فالجلباب الرجالي لباس أمازيغي محض عكس الجلباب النسوي الذي ظهر في فاس حديثا . أما العمامة أو الرزة بالمصطلح العامي أو أباكشو بالأمازيغية ليست رمزا للإسلام أوالعرب لأن أصلها هندوسي وقد انتشرت في شبه الجزيرة العربية وفي السودان ومصر وكل شمال إفريقيا قبل ظهور الإسلام . ودليلي في هذا أن دول الخليج التي تعتبر عربية لا وجود فيها للعمامة بالشكل الذي كانت به في شمال افريقيا قبيل عقود من الآن .
47 - Obiny الجمعة 07 شتنبر 2018 - 21:12
الاستاذ احمد صعيد متعدد المواهب،يكفيه فخرا انه شاعر ملهم ومثقف عضوي، يعالج مختلف القضايا الراهنة التي تعرفها الساحة الوطنية والدولية في حلقات أحواش،ويمارس بدلك نوعا من التوعية والتحسيس. حفظ الله الاستاذ عصيد من كل سوء وجعله دخرا للثقافة الأمازيغية والمغربية على السواء.
48 - عائد من حيفا.. السبت 08 شتنبر 2018 - 00:09
يتبع..

أكن ن رحم ربي..آ نضيم

إزد كيي أغ إحودان أوال

إستارا كولو ياوي د لخبار نم أ دونيت

أور إ ژري غ دونيت بلا لهموم د تگوديوين

المقابلة بالأخت العربية:

ليشملك ربي برحمته، أيها الناظم

أنت هو كبير الشعراء

جلت العالم كله

لم تر من هذا العالم إلا الهموم والتجارب المريرة

وهذه الأبيات المنظومة مهداة لكل أمازيغي حر يحب أخوه في الدم السرغيني العربي..فالكل إخوة والكل يضمهم أحواش وأحيدوس والرگادة والگدرة والعيطة والحصباوية والطقطوقة الجبلية..بل حتى إلى رقصات المشرق ب"دبكته" الجماعية المتناغمة مع رقصات ألأطلس الكبير والمتوسط ..إلى تخوم الصحراء الكبرى حتى اليمن الذي لم يعد سعيدا برقصاته الجماعية "برع" والذي يتلاقى مع الشعر الصحراوي المغربي والموريتاني "التبراع" في نغمات أشعاره..الكل منسجم ..وأحمق من يفرق بين هذه الثقافات المنضوية في بوتقة واحدة موحدة..
49 - إيطو السبت 08 شتنبر 2018 - 15:40
صحيح. صحيح. ياللبهاء! ياله من قائد! كأنه المايسترو! انظروا إلى الهامة الرفيعة! انظروا إلى الكتفبن المتناغمتين! انظروا إلى شموخ تامزغا! عصيد فعلا، كعادته، يقوّد أحواش. التناسق المنغم . النغم المتناسق. تبارك الله على السي حماد.
50 - EL BAKI Mohamed الاثنين 10 شتنبر 2018 - 00:26
... à monsieur Ahmed 3assid pour son mission d'études , de recherches et d'information sur l'Amazighité au Maroc particulièrement et dans l'ensemble des pays de l'Afrique du Nord.Une Histoire et une civilisation millénaire.
Ici nous le voyons diriger et participer à un Ahwache on ne peut que se réjouir de voir ce grand monsieur apporter sa participation à notre patrimoine familial , culturel et social.
Asslame N'Errabbi Fellake Ya Si Ahmad 3assid. Akki 3awènne Rabbi Smaghilla Alkhaure Amine.
France , Haute-Savoie : 10 / 09 / 2018.
51 - محمد س الاثنين 10 شتنبر 2018 - 08:38
ان المتتبع لمسار ذ عصيد ومشاركاته المكثفة والفاعلة في النقاشات واللقاءات الفكرية والثقافية سواء من خلال الحضور المباشرفي الجامعات فيما ينظم بها من ندوات ولقاءات أو عير وسائل الاعلام والتواجد النشيط والقيمي في مختلف المواقع ووسائط التواصل الاجتماعي, لا يملك الا أن يشيد بهذا الرجل وكفاءته ومؤهلاته وتملكه لأسلوب الحوار حيث يتفوق فيه على كل محاوريه وفي أي مجال
فشكرا للأسناذ عصيد على نضاله من أجل ترسيخ حقوق الانسان ودولة المؤسسات بعيدا عن المزايدات السياسية والأسلوب الشعبوي ، شكرا له على ما قام ويقوم به في مجال اشعاع الثقافة واللغة الأمازيغية وابراز حضارة الأمازيغ وتاريخهم وتصديهم عبر التاريخ لكل أنواع الظلم والاستبداد والطغيان
التاريخ والوقائع خير شاهد على ما كل ما ذكر
52 - أسكلو الاثنين 10 شتنبر 2018 - 17:38
الصراحة بصاحتو قمة التواضع... ماشي بحال المسؤولين الأخرين (بني جلدتكم) الي حادكين غير فالسرقة و الإختلاس والتهريب.... هو بعدا ناشط مع راسو ماكلا رزق حد.. وحتى واحد كايسالو شي حاجة..... يامن أكل البلاد والعباد...باز ملي عندكم مازال الفم الي كريتيكي
53 - سناء الادريسي باحثة دكتراه الاثنين 10 شتنبر 2018 - 18:39
قد عرفنا من هم وزراءنا ومن دخل مناصب الدولة ومن اي منطقة لم ارى المغرب متخلفا كما في السنوات الاخيرة. لكن اذا عرف السبب بطل العجب. عن ابي هريرة (ض) قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة. قال: كيف إضاعتها يا رسول الله؟ قال: إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة.
54 - monsieur seguin's goat الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 04:15
bravo !!! Enfin Assid a trouvé sa vocation
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.