24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | ساكنة فم العنصر ترفض العزلة

ساكنة فم العنصر ترفض العزلة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الحـــــ عبد الله ــــاج الجمعة 07 شتنبر 2018 - 15:08
إذا كنتم تتكلمون عن فم العنصر فهي لا تبعد عن مدين بني ملال سوى ب 10 كيلومتر
بعد أدوز فم العنصر تاكزيرت واغرم لعلام واخوربا الى القصيبة وهي سلسلة من القرى الكبيرة في دير الأطلس المعروف بجداولها المائية المتدفقة طوال السنة وبحقول الزيتون والطبيعة الخلابة والكثير من سكانها مهاجرين في فرنسا مع موجة من الشباب هاجرت في السنوات الأخيرة الى إسبانيا وإيطاليا
وفم العنصر هي مسقط راس الوزير الحسية الداودي

فم العنصر قرية جديلة جدا فيها مجاري الماء وفيها سوق أسبوعي ووصلت فيها البقع الأرضية من 100 متر حتى 30 مليون
غير البارح كانت مجرد دوار بسيط واليوم أصبحت مدينة صغيرة، فيها مباني شاهقة وحديثة وسكانها يعتمدون على الفلاحة

يعني فم العنصر التي أعرفها ليست بهذه التوصيفات التي وصفت بها من قبل هؤلاء الأشخاص اللهم إذا وقع خطأ في العنوان، لأن إذا كانت فم العنصر بهذا الأوصاف السلبية السوداوية فغير نمشيو حنا نبيعو فيها الأراضي الي شرينها فيها مراهنين على مستقبل كبير ينتظر المنطقة نظرا لموقعها الجغرافي ولجوها المعتدل ولوديانها ومياهها المتدفقة على طول السنة
ربما كان يجب كتابة سكان قيادة فم العنصر في الجبال
2 - شاهد الجمعة 07 شتنبر 2018 - 17:19
بما أنني إبن المنطقة يمكن أن أقول أن : كل ما تفضل به هؤلاء لا يمت بفم العنصر بأي صلة....فم العنصر شيئ ثاني غير الذي جاء في مدخلاتهم.
المدارس موجودة،المؤسسات الثانوية كذلك، مستوصف موجود، المصالح الأخرى موجودة، المهرباء والماء متوفران......المستجوبون قد يكونوا ربما خارجين على مدار فم العنصر، بحي عشوائي..
3 - محمد/إسبانيا الجمعة 07 شتنبر 2018 - 17:58
هم لا يقولون أنهم من قرية فم العنصر، بل تابعين لجماعة فم العنصر، أي المناطق الجبلية لفم العنصر، وقد سمعت أنهم يذهبون إلى السوق في تكلفت، التي توجد في السفح المقابل/الأخر من الجبل، والشخص الأخير المتكلم بالأمازيغية كان أكثر دقة وفصاحة، وافطن سياسية (حسن ظني كأستاذ للخطاب السياسي) وقد ذكر فيما ذكر دوار إغوردان (او كهذا سمعت) من بين ثلاثة او اربع دواوير جبلية ذكرها.
يسألكم هل لهم الحق في (خيرات) هذا الوطن أم لا؟
ونقطة أخرى الوزير الداودي ليس من فم العنصر، بل من فم أودي على ما اعتقد بأفورار.
4 - hassan الجمعة 07 شتنبر 2018 - 23:46
عيب عليك.
هل سكان فم العنصر يتجهون لتكلفت من اجل التسوق.انت تتكلم من امام السوق
هل فم العنصر ليس مزود بالماء والكهرباء.كان عليك ان تبتعد عن اعمدة الكهرباء التى تقف خلفك قبل الكلام عن عدم وجود الكهرباء وحرمانكم من التلفاز والتلفون.
فم العنصر تبعد عن بني ملال باقل من 9كليومترات.حافلات النقل العمومي على مدار اليوم .والطاكسيات الكبيرة يمكن العتور عليها في منصف الليل.اعرف عددا من سكان فم العنصر لايغادرون مقاهي بني ملال حتى الساعة 10ليلا.
احمدو الله مياه فم العنصر وفيرة وجيدة.هناك اماكن لايوجد بها عشر ما لديكم من مياه بدون مقابل.
حقول زيتون على امتداد البصر واراضي خصبة ومياه سقي بالمجان.
كفى من الاتكالية.
ان كان المجلس القروي لا يقوم بواجبه.فانتم من انتخبه.وانتم من يطيح به وانتم اعرف بالشرفاء من ابناء جماعتكم.المسؤولية مسؤوليتكم .
يتضح ان مرض الاحتجاج من اجل الاحتجاج والسعي اللمساعدات العمومية غدت طامة مرضية وجب محاربتها.
شمروا على سواعدكم.اغلبكم يمرر يومه مركونا بالضل ويريد الدولة ان تصرف عليه.
ماخطب المغاربة.هل ماتت فيهم الانفة.النفخة والجوع ولا نمد يدي
5 - مفيد السبت 08 شتنبر 2018 - 11:23
محمد من إسبانيا ..عند الحق..
هؤلاء يتكلمون عن إسكسي رأيتها في MAPS بعيدة ب33 كلم عن بني ملال و طريق مليئة بالمنعرجات حثما هي خطيرة و تغلق عند سقوط الثلوج أو تجرفها المياه..لا أظن أن هؤلاء يزعمون شيئا ليس حقيقيا ..
أطلب من هسبريس إذا كان في مقدورها تنظيم رحلات لصحافيين لإعطائنا نظرة حية و حقيقية عما تعانيه البادية المغربية..و شكرا في جميع الحلالات..
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.