24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  3. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اكتظاظ بثانويات بني ملال

اكتظاظ بثانويات بني ملال

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - بن الجيلالي الاثنين 10 شتنبر 2018 - 10:46
الوضع يدمي القلب. درست في هذه الثانوية في الثمانييات في القسم الداخلي. أحمل دكتورتين واشتغل كأستاذ محاضر خارج المغرب، حاضرت في أكثر من ٥٠ جامعة وأكثر من ٢٧ دولة. للأسف الشديد، ما آلت إليه أوضاع التعليم العمومي في المغرب يدمي القلب.
رحمة بأبناء الشعب، فالتربية والتعليم هي أساس كل شئ. كان الله في عون النزهاء.
2 - الملالي الاثنين 10 شتنبر 2018 - 11:09
هاد الثانوية من بين احسن الثانويات في مدينة بني ملال لكن تم اغراقها بالاقسام مما اثر سلبا على المردودية
3 - السليماني الاثنين 10 شتنبر 2018 - 11:37
أجمل التحيات
انا شخصيا حصلت على الباكلوريا علوم رياضية من هذه المؤسسة بداية السعينات، و كانت أرقى مؤسسة، لكن للأسف لاحظوا معي طريقة تعاليق التلاميذ (دون إغفال أنهم تلاميذ الثانية باك)، وا أسفاه. إلى أين وجهتك في التعليم يا وطني الحبيب؟؟؟
4 - طارق 004 الاثنين 10 شتنبر 2018 - 13:12
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
خدمو الشباب و ديرو المزيان مع الشباب را هما عماد المستقبل
ولا تصلح الأمة إلا بالشباب
عوض 50 في القاعة نديرو 25 و نخدمو 2 أساتدة
عوض واحد ياخد 140 ياخدو ب 2 لواحد 80
5 - ولي امر تلميد الاثنين 10 شتنبر 2018 - 15:51
المشكل الاكبر في ثانوية الحسن الثاني في بني ملال -قبل الاكتظاظ- هو غياب الاساتدة المستمر... و اسالوا اولياء امر التلاميد و سوف تسمعون ما يندى له الجبين! لقد ابتليت هده الثانوية العريقة في السنوات الاخيرة بمجموعة من "اساتدة الريع" حيث يعتبرون ان عملهم بها "ثانوي" بينما الاهم هو عملهم في الثانويات الخصوصية و ساعات الدعم و يتخفون وراء "النضال النقابي" و النضال السياسي" لاخافة مسؤولي النيابة و الاكاديمية لثنيهم عن محاسبتهم على غيابهم المتكرر الدي سار حديث المدينة !
هناك مجموعة صغيرة من "ولاد الناس" هناك يؤدون واجبهم المهني بامانة و بضمير... لكنهم يبقون اقلية مقارنة ب غالبية "اساتدة "الريع" !
طبعا سوف يتصارخ هؤلاء و ينددون ب "استهداف رجل التعليم" و "التشهير" الدي يطالهم "ظلما و عدوانا"... الخ من اسطوانة المظلومية المعتادة. لكن اتمنى لو تقوم "هسبريس" باستقصاء صحفي في المدينة لدى مهنيي التعليم و لدى اولياء امور التلاميد و سو ف ترى انه ليس هناك لا "استهداف" و لا "تشهير"... بل الحقيقة و الحقيقة فقط !
6 - سعيد الاثنين 10 شتنبر 2018 - 23:48
درست في ثانوية الحسن الثاني في أواسط الثمانينيات باك 1986. لم نعاني من اكتظاظ ولم تكن هناك دروس خصوصية حتى يتغيب الأساتذة عن الحضور. كنا نكتفي بالمقررات الدراسية ونحقق نسبة نجاح في المستوى المطلوب بالرغم من معاناتنا مع ظروف العيش في الداخلية وبعدنا عن الأهل. أتذكر الأستاذ أقديم وأستاذة الإقتصاد شلاط والفرنسي بيري....كانوا نموذجا للتفاني والإخلاص في العمل. فتحية لأساتذة الأمس.
7 - معلق الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 01:21
الاستاذ يا أخ أصلا عندوغير 94 في سلم عشرة
8 - مواطن السبت 20 أكتوبر 2018 - 12:12
للذين يحملون المدرس وحده مسؤولية ما ال اليه التعليم العمومي المغربي ويضيفون الى ذلك مشكل الصحراء و الحرب عل العراق و الاحتباس الحراري و مقتل خاشقجي... دون ان يرف لهم جفن اقول:
يجب ان تستحوا وتنظروا ابعد من انوفكم قليلا، فالتعليم منظمومة يتدخل فيها الكثير من الفاعلين، ويجب محاسبة كل طرف على قدر مسؤوليته، ونصيحة لله توقفوا عن مشاهدة قنوات الصرف الصحي لانها تغسل ادمغتكم عبر اخبارها وافلامها و مسلسلاتها فتحولكم الى مطايا تقاد دون ان تشعروا بذلك.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.