24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | بوعشرين والسراح المؤقت

بوعشرين والسراح المؤقت

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - متتبعة الاثنين 10 شتنبر 2018 - 15:03
اختلط الحابل بالنابل و لن يعرف أ أين الحق و أين الباطل حتى يستقل القضاء و ينظف من الرشاوي و المحسوبية و الفساد عامة . لكن هيهات ينظف
2 - عاجل الاثنين 10 شتنبر 2018 - 16:28
على الدولة ان تطلق صراح بوعشرين والمهداوي والزفزافي ورفاقه،لقد شهدنا لك - اي الدولة -بالقوة والردع واعادة التربية لكل من حاول او يحاول او سيحاول ان يتحدى المخزن.
3 - ادن ... الاثنين 10 شتنبر 2018 - 19:41
السراح المؤقت يعني القضية خاوية يعني طلقوا السيد وبارك من دلك المسلسلات الخاوية
4 - ملاحظ مغربي الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 17:49
أين زيان وكل أولائك الذين كانوا يدافعون على بوعشرين ويدعون بأنه بريء؟
علما أن هذا الشخص قد حول جريدته لوكر للدعارة.. ..
بعدما اتبت المختبر الآن ان الفيديوهات سليمة وصحيحة 100٪ يجب أن يتخد ضده أقسى العقوبات حتى يكون عبرة لأمثاله من الذين يستغلون مركزهم الإجتماعي والوظيفي لأجل استغلال الفتيات والنساء العاملات عنده لنزواتهم الحيوانية..
5 - OUZINE MORAD الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:12
TRES CERTAINEMENT BOUACHRINE SERAIT UN HOMME A ABATTRE.
TOUT CE CIRQUE ABSURDE NE RIME A RIEN A PART ENVOYER UN MESSAGE CLAIR A LA PRESSE NATONALE ET LES JOURNALISTES DE TOUT BORD LIBRES POUR LES MUSELER ,UN MESSAGE QUI BIEN ENTENDU NE CONCERNE NULLEMENT LES MEDIAS CORROMPUS ET SES JOURNALEUX HYPOCRITES ET LACHES QUI ROULENT POUR LE MAKHZEN .


UN MESSAGE DE PEUR ET DE TERREUER POUR AVERTIR DE CE QU'ILS POURRAIENT ENDURER COMME ENFER LES JOURNALISTES LIBRES S' ILS OSENT UN JOUR DECRIER LE FASSAD IMMENSE QUI GANGRENNE LE PAYS ET CE DEPUIS TOUJOIURS D' AILLEURS.


CARRESSER DANS LES SENS DU POIL ET NE PAS DENIGRER NI DENONCER LES MOUFSIDENE AL KIBAR SERAIT LA CONSIGNE DONNEE ET LE MASSAGE CLAIR ADRESSE A TRAVERS LE BRAVE BOUACHRINE ,VICTIME DU SYSTEME QUI SE VENGERAIT DE LUI PARCE QU'IL AVAIT CRU UN MOMENT DONNE QUE LA LIBERTE D' EXPRESSION EST UN DROIT GARANTI PAR LA CONSTITUTION AU MAROC ET IL L' A APPRIS A SES DEPENDS LE MALHEUREUX.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.