24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الإقبال على عرض الأزياء

الإقبال على عرض الأزياء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - مصطفى ميونيخ الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:05
تبارك الله على الشباب ديالنا. ها دشي باش غادي يزيد المغرب للقدام. الله يعطينا وجهكم
2 - ماشي مغربي الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:06
هذا عرض الأجسام وليس عرض الزياء. المغرب مشاااا
3 - A AMSTERDAM الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:29
بهاد الحماق والتبهديل فاللباس والحسنات ديال التشعكيكة كيظنوا بلي راهم تقدموا صافي وصلوا القمة ديال التقدم,لك الله الشاب او الشابة المستورين النقيين والمحترمين راكم عند صحاب التبهديل والموضة غير معقدين ومتخلفين ههههههه
4 - L.M الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:34
قلة ما يدار بلية .. الله يجيب للشباب ما أحسن أما حرفة عرض الأزياء فهي استغلالية وذات أهداف خبيثة..
5 - أستاذ الإجتماعيات الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:37
مسألة منطقية.
عندما يكون عندك شابات تافهات، بسبب فشل منظومة التعليم و إستقالة الأسرة و شارع تنعدم فيه الأخلاق و قيم المواطنة، و سطوة المسلسلات المدبلجة التي تعرض أن قيمة المرأة في كيفية إستثمارها لجسدها في كسب المال و إستمالة الرجال، و أن المرأة الأجمل و الأذكى هي التي تمارس الجنس مع أكبر عدد من الرجال و يكون لها عدد أكبر من المعجبين، و الكل يريد مساعدتها بالمال
و الهدايا، ليتمكن من مضاجعتها، زد على ذلك برامج مواهب التمثيل و الغناء
و الرقص، التي توحي للفتيان و الفتيات أن السبيل الوحيد للغنى و النجاح هو الفن الهابط الرخيص، خصوصا أننا نعيش في مجتمع مادي يعبد المال
و المظاهر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كل هذا المزيج المقزز، يجعل أي فتاة تملك سيقان طويلة و جسم نحيف، تريد أن تصبح عارضة أزياء، و التعري أمام الكاميرات و الجمهور، لا يهم، المهم الحصول على المال، و المال يجعل الأسرة من أم و أب و إخوة يدعمون الإبنة النحيفة لخوض هذا المجال و إمتهانه، فالغلة سيستفيد منها الجميع، أما العِرض و الشرف و الأخلاق فهي مسائل ثانوية عفى عنها الزمن !!!!!!!!!!

و لا حول و لا قوة إلا بالله.
6 - مواطن الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 19:52
اشياء دخيلة علينا و المراد منها طمس هوية الشعب حتى يتسنى لمن لهم حاجة قضاء مشاربهم بكل حرية. كل يوم نسمع عن متاهات( مثل قصة" مولات الاوشام"، البغرير ، الخدمة....) الغرض من كل هاذا إلهاء البشر عنما هو أهم و مهم.
7 - عيسى الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:10
الشابة الجميلة تتزين لنفسها أو لزوجها ، و ليس للجميع.
8 - راصد الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:19
و ما خلف الكواليس أعظم الحداثة في شقها القبيح.
9 - حاميدو الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:19
سراويل لا صقة وبها ثقوب....مشي ايحائي غرائزي...ما شاء الله شباب عندو صياعة مبكرة.
10 - Prof الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:21
هذه ثمار إختراق و تخريب التعليم وفقا لمشاريع ماسونية صهيونية .. أنتظروا المزيد ..
11 - شباب المستقبل ) : الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:26
لا حول ولا قوة إلا بالله. سياسة التقليد الأعمى تؤدي إلى طمس الهوية الدينية والمغربية. اللهم رد بشبابنا إليك مردا جميلا.
12 - محمد محمدي الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 20:47
الله يهديكم وصافي كتزينوها وتجملوها ملي تطلبوا من الله اعاونكم و يوفقكم
واش ربي كيعاون لي تيمشي فطريق الهاوية ؟
ربي تيعاون للخير ماشي تيعاون في عرض الأجسام العارية والأغاني الماجنة والمسلسلات الخليعة هذي من حب شهوات النفس اعباد الله الشيطان هو لي تيعاون فيها ماشي الله!!
13 - رجل الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:15
اين الجمعيات النسوية؟
من يتحرش بالاخر؟
وللقراء الاعزاء واسع النظر
14 - فلالي الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:17
اتساءل وربما يتساءل مع الكثير من الشرفاء. اين هي من كل هدا أسر هؤلاء اليافعات.هل لهن آباء واخوان تسري في عروقهم دماء حارة دماء مغربية .لا اعتقد.يجب تدارك الوضع ففتياتنا في خطر كبير.كل من موقعه.اباء اخوان اساتدة مجتمع مدني سلطات...
15 - السلام الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 21:52
يا شباب المغرب هل تقلدون الغرب كاءنكم ترقصون للاءعمى
16 - marroqui الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 22:09
a voir ces jeunes vraiment cela me fait très mal au cœur
c'est vrai ils ont droit a aspirer a une vie meilleure sauf qu'ils n'ont pas les outils nécessaires pour y arriver et ce n'est absolument pas de leur faute car ils sont victime d'un système social défaillant et d'une pauvreté cruelle
il faut pas rire d'eux car ils méritent la compassion de tout un marocain pur et dur
j'espère que nos dirigeants se reprennent et essayent de trouver des solutions avant qu'on devienne comme l'inde une société de castes
17 - ghayour الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 22:55
لك الله يا وطني وهل سيفتخر المغرب بكم
18 - Mohammed_Germany الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 22:58
بحال هاد المواضيع ديال الجمال و الموسيقى و المسرح و الثمتيل... عرض الازياء، ما كيعجبش هادوك الي كيكتبو التعاليق.... كلمة جوج اينك يا بلدي الحبيب.... دهبت مع هذا الجيل... اين هي العلوم و و و .وسيرو ديوها في سوق راسكم، كل وحدة ولا واحد عندهم المقاييس مزيانين يمشيو ديرو عرض الازياء ولا الي بغاو و شغلهم هداك
19 - حميد الثلاثاء 11 شتنبر 2018 - 23:48
الآن يمكن القول: البلاد خربت يا ولاد
20 - عبد الحكيم الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 04:03
علماء النفس قسموا الوعي الى ست مراحل.اول مرحلة وهي المرحلة البدائية.اهتمام الشخص بالمظاهر و الاشكال و جعلها مقياسا اوحد للحكم على الاخرين.وهو ما لم يتخطاه المغاربة بعد.
فتاة كل حلمها ان تصبح عارضة تعري جسدها عودة الى البدايية ظنا انها متحضرة.واخرى تسلك منحى اخر كل همها ان تلبس النقاب ظنا منها ان بلغت الغاية .
21 - معلق الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 06:42
انا الأن مع التجنيد الإجباري
22 - سعيد الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 13:34
شباب و شابات تائهين وهدا راجع لغياب التربية والتوجيه الصحيح للعائلة من طرف الاب و الام وهدا لا يبشر بالخير لمستقبل بلدنا المغرب لأن الفساد عم بشكل كبير
23 - -bxlmohammed men aklim الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 14:47
كل ما كن نسمع به قبل سنوات عن أن هناك من يريد تدمير قيمنا وديننا و أخلاقنا في المستقبل القريب أصبح حقيقة و أصبح حاضرا، الٱن يمكن بما أن أسسنا قد حطمت يمكن لأي نظام أن يتحكم بنا كما يشاء، ضعف في ضعف ولست أفتخر بمغربيتي و من قال أنه يفتخر فل يذهب الى التجنيد مثلا ؟

أنا كنت سأحب بلدي لو أني رأيت فيه أناس أشداء وليس عا... أهاؤلاء هم أباء و أمهات المستقبل ؟ أهاؤلاء هم شعب المستقبل ؟ش أهاؤلاء هم المستقبل ؟
24 - العفو الأربعاء 12 شتنبر 2018 - 22:59
المعلق رقم 20 عبد الحكيم... فين هما الخمسة الي بقاو من ستة ديال مراحل الوعي كيف ما قلتي.... وا العفو شحال فيكم ديال الفهامات
25 - nabil الخميس 13 شتنبر 2018 - 02:31
وحدة قالتليك سلات القراية ههه المقدم ينادي إلى التجنيد الإجباري تاشمن عرض آزياء
26 - A Moroccan Writer الخميس 13 شتنبر 2018 - 05:57
Our youth badly needs a saviour. Foremost, from these images, I can say that these people, namely girls, sell their bodies in a sense and don't do modelling. If this job entails wearing tight clothing and showing their intimate body parts, "mnaqs".
Moroccan youth need more libraries, sports clubs, theatres, youth houses, associations...where they can really learn necessary skills.
Without a revolution in education at the levels of infrastructure, teachers, programs and so forth, we'll lose our children day after day. Some western agendas are realling instilling western culture in their minds, and worse some of them take soleley the negative side of it.
I believe that the reform should come from the bottom, primary school or even before. Chidren seem to know little about their (islamic) culture and customs. If we let the West teach our children, certainly we'll see them lost.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.