24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عاشوراء .. جدل ومفرقعات

عاشوراء .. جدل ومفرقعات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - SAM الخميس 20 شتنبر 2018 - 03:34
الحمد لله. لم نسمع ضوضاء الانفجارات العاشورية في الحي.
2 - المجيب الخميس 20 شتنبر 2018 - 04:05
وكاين شي ناس، ما كتعرف يا خويا واش عايشين معانا فالمغرب أو لا لا ؟؟ أسيدي شعالة والعوافي، وزيد عليهم التعويمة بالماء والتسخسيخة والحراقية، هي من العادات والتقاليد المغربية، وقديمة من زماااااااااااان . هادو دبا اللي كيهدرو وكيضربوها بنكرا ، واش كانو غايبين على البلاد أو فين كانوا؟؟ هي بعض الانحرافات فعلا موجودة، ولكن حتى زين ما خطاتو لولا، كما يقول المثل الشعبي. ويا عباد الله خليو الدراري يلعبو ويفرحو، راه حتى نتوما واحد الوقت كنتو دراري، وكان عزيز عليكم اللعب والتحنقيز، واش زعما قطعتو الواد ونشفو رجليكم ومسحتو كلشي؟؟ أسيرو الله يجيبكم على خير.
3 - منصف الخميس 20 شتنبر 2018 - 07:18
و زعما هاد الشي كولو غير بالفرحة ديال نجاة سيدنا موسى و المومنين اليهود اللي كانو معاه !؟!
4 - لالعاشوراء القرقوبي الخميس 20 شتنبر 2018 - 11:10
من المجيب --الى --المجيب -- .هل في نظرك ومن تقافتك القديمة والحذيثة منها تسديد ورمي المتفجرات عبر نوافد الجيران أو صوب الشابات ووو ؟متى كنا نسهر في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي على دوي المتفجرات و قنينات البرولي (الگنيفيدة) ؟ راحت عاشوراء مع التفويرة بالقديد و مع حكايات جحا وحديدان والحضرة عند النساء والدقة واشريب اثاي بالليل مع الرجالة .يا زمان على مغرب المسؤولية .
5 - غير راضية على الوضع الخميس 20 شتنبر 2018 - 12:37
قسما بالله إلى البارح عشنا حالة من الرعب والفزع من كثرة المفرقعات بالعجلات ورائحة الدخان تصوروا حتى 1ليلا ومزال العافية شاعلة عندي ولدي مصاب بالحساسية تخنق من كثرة الدخان والله حتى عيب وحشومة هذا ماشي احتفال هذا إرهاب وبسالة العيب ماشي عليهم على والديهم لي متيراقبوش أولادهم قسما بالله عندي جوج اولاد 12 عام و 9 سنوات عمرهم ماخرجوا ولا شاركوا في هاذ الويل اسكن في الدار البيضاء حي مازولا
6 - A AMSTERDAM الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:21
هذا هو الشرك بالله بابهم نويل هذه بدعة اتقي الله في انفسكم هذا حرام,كلشي بالتقليد ماعمرنا سمعنا بباهم عشور حتى السنين الاخيرة,كل واحد وطريقة السعاية ليكيتقنها سبحان الله!
7 - بنخيي الخميس 20 شتنبر 2018 - 20:31
كنت ضد التجنيد الإجباري لكن هو الحل لهذا الشباب الطائش ليعرف ماله وما عليه
8 - حسن ملين الجمعة 21 شتنبر 2018 - 07:29
ما يقع بالمعرب لم يكن لا في عهد الحماية ولا في السنوات الاولى من الاستقلال
عدم احترام قوانين الدولة
عدم المبالات بما يحدث للمواطنين
الفوضى العارمة في الأحياء والشوارع والأزقة
السرقة والنهب والتهديد بالسلاح الأبيض
كثرة المتسولين مغاربة وأفارقة وغيرهم
الازبال والأوساخ والفيضانات
زِد على هذا وذاك الأموال التى تصرف في عاشوراء في المتفجرات المميتة والتى تتحمل مسؤوليتها الحكومة
لهذا اصبح من الواجب النعبير عن سخطنا على هذا التسيير الزى تؤديه الحكومة والذي يرجع الى عدم نحمل المسءولية الملقاة على عاتقها
اننا في عصر الفوضى والانحراف والبطالة والسرقة والنهب وحدث ولا حرج !
نقول وبما صراحة حكومة غير قادرة على حفظ الأمن والامانة وشليست لها تجربة سياسية تمكنها من تسيير الأمور وفق رغبات ومتطلبات المواطنين لهذا عمت الفوضى جميع الوزارات والادارات واختلط الحابل بالنابل وهده نتيجة الثقة العمياء الى وضعناها في الحزب الحاكم
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.