24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. قمة عالمية تجسد التعايش بين الإنسان والروبوت (5.00)

  2. "أمنستي" تطلب إلغاء إدانة ناشطة بـ"حراك الريف" (5.00)

  3. مغاربة يبحثون عن حفريات نادرة في الريصاني (5.00)

  4. تصنيف يرصد غياب معاهد مرموقة لتكوين الأساتذة في المغرب (5.00)

  5. لورنس: الاستبداد تغطيه مفاهيم رائجة ومفكرون يسدون خدمات للهمجية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عاشوراء بالرباط والبيضاء

عاشوراء بالرباط والبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - نوالردين الخميس 20 شتنبر 2018 - 12:38
إذا اجتمع الجهل و الفقر و الشجاعة و حكومات فاشلة، فاعلم أنك في المغرب، و حينذاك لا تستغرب !!!!!
2 - Bihi الخميس 20 شتنبر 2018 - 12:40
إنا لله وان اليه راجعون. بسيف أخوتي ما يديرو فينا ما بغاو.
3 - مصطفى الخميس 20 شتنبر 2018 - 12:47
بالله عليكم هل هكذا نحتفل بالمناسبات الدينية ؟ لو سئل أحد من المحتفلين بمغزى هذه الذكرى لقال : هذا ما وجدنا عليه اباءنا.
4 - احمد الخميس 20 شتنبر 2018 - 12:51
مازال ينقصنا الكتير. بهده الأفعال يبدو لي ان شبابنا لازال ينتظره الكتير ليعي ما له و ما عليه.
5 - ابو يحيى السباعي الخميس 20 شتنبر 2018 - 12:52
مثل هؤلاء وجب إعادة تأهيلهم تربويا و لن يتأتى ذلك إلا عبر التجنيد الإجباري. للاسف طقوس المجوس تحضر في بلد على مذهب الإمام مالك. الله المستعان
6 - لاحول ولا قوة إلا بالله الخميس 20 شتنبر 2018 - 12:53
حشوما وعيب يحتافلو بإشعال النيران في أماكن رمي الازبال أقصد(باركاصات)وأولياء أمورهم يصورون ويتبادلون القهقهات لك الله يا وطني ليبقا على المسؤولين غادي يكملو هذا الجيل
7 - أنس الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:02
هوما كيفرقعو و هو كيقول سيطرنا على الوضع ! فبلاصة ما يعتقل هادوك الدراري جالس كيتفرج
8 - مواطن الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:06
مع اﻻسف الشديد ﻻ خير في شعب متخلف نساؤه يفسقون وشبابه يرقصون ويسرقون وصغاره يحرقون وبتختصتر شديد انه اﻻنحطاط الخلقي
9 - hamid الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:10
انا لااعتقد ان السلطات عاجزة عن وضع حد لهذه الظواهر كل شيء يتم بتواطؤ مع السلطات بشكل او باخر قانون منع المفرقعات يتعمد تجاوزه يتم تسهيل دخول هذه المصائب الى البلاد بغية الهاء هذا الشعب عن قضاياه الكبرى والمصيرية ولكن هيهات ان غدا لناظره لقريب
10 - العبث والحذث الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:13
لايمكنكم صناعة التاريخ من الفراغ .العبث ينتج عنه التخلف الروحي والعقلي .الجهل بتاريخ وأحذاث عاشوراء يجعل من الحذث مهزلة واحتقار للذات وللثقافة المحلية .
11 - حمو الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:17
اسمع لسيدي ماكاين لا آباء لا أسرة لا عبو الريح. السلطة خصها تكون حازمة وحاسمة في هذا الأمر. القنبول يباع بالعلالي والسلطة تتفرج و الشباب تائه في الشوارع يبحث عن اللعب والمتعة و البسالة. يجب القبض علـى اي شخص يبيع أو يشتري القنبول ولا نقول بسجنهم بل أداء غرامات مالية لخزينة الدولة. ومن جهة أخرى يحب الإسراع في اجرأة الخدمة العسكرية. المجتمع يضيع والدولة تتفرج والجمعيات تابعة جيلالة بالبخور. حسبي الله ونعم الوكيل.
12 - عدنان الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:38
لا يحق لنا أن نضحك على الشيعة الذين يحزنون في يوم عاشوراء بمقتل الحسين ونحن لم تختار الا هذا اليوم لكي نلعب ونضحك رغم مكانة الحسين عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا نحن ولا هم على صواب وخير طريقة يحتفل بها المؤمن هي الصيام اقتداء بالحببب وصحابته الاطهار
13 - hamidou الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:50
قال ليك مدينة الانوار حتى يكون السكان منورين راه غير اولاد اوطلاق للزنقة
خاصنا بزاف ديال العصا واعادة التربية تطبيق نظام حظر التجول واعادة النظر في القانون الجنائي المغربي ربما بتقي شوية الحال لتدارك الوقت اما غير دالك فحنا ماشينا للهاوية لا محالة
14 - كولو العام زين الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:57
جهل عدمية في التربية والتكوين سذاجة تخلف صبيانية عدم النضج فراغ انعدام في القيم شخصية جوفاء انعدام في كل شيء مصيبة هاذي وما زال كنكذبو على ريوسنا وكنقولو المغرب عندو مستقبل فاش الى كان الشباب في هاذ الحال غير الخلفة على الله والله يلطف بينا
15 - الحقيقة الضائعة الخميس 20 شتنبر 2018 - 13:59
الشعب الجاهل الأمي يحتفل بذكرى قتل الإمام الحسين سبط النبي من طرف الأمويون في يوم عاشوراء ! يا أمة ضحكت من جلها الأمم.
16 - فريد الخميس 20 شتنبر 2018 - 14:15
اشعال النيران احتفالا او غيره هي عادات وثنية محضة ومعلوم ان المغرب عرف في تاريخية انتشار الديانة الوثنية ولازالت بعض تقاليدها قائمة وهي لاتمت بصلة للدين الاسلامي
17 - mohamed الخميس 20 شتنبر 2018 - 14:29
50% من الشباب الذين ولدو في اواخر التسعينات و الافينيات ما كانش خاصهم يتولدو اصلا. ليس لهم اي منفعة لهاذا البلد الا الفوضى و الاجرام و التخريب. يجب على المغرب ان يقوم بسياسة تحديد النسل لان الوضع اصبح كارثيا و ليس هناك حل اخر.
18 - غريب الخميس 20 شتنبر 2018 - 15:05
لماذا الاحتفال بعاشوراء يا ترى؟
لا أثر لهذا النوع من الاحتفال في شرق المغرب.
في شرق المغرب تجرى احتفالات مشابهة بمناسبة ذكرى المولد النبوي.
وهذا النوع من "الاحتفال الغريب" له مخاطر شتى على الأطفال صحيا وتربويا.
المفارقة هي أن الاحتفالات بعاشوراء التي تشهدها جهة أو ربما أكثر في المغرب هي ذكرى حزينة في بلاد المشرق حيث يتواجد الشيعة. و يتعلق الأمر باستشهاد الحسين حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم في كربلاء.
19 - امينة الخميس 20 شتنبر 2018 - 15:23
شيء مؤسف ومؤلم الشباب ضاع لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
20 - صفاء جمال الخميس 20 شتنبر 2018 - 15:24
يمكن اعتبار مناسبة عاشوراء بمثابة ظاهرة اجتماعية نعاني منها كل سنة من طرف بعض الأشخاص الذين يقومون بوسائل منافية للقانون، كاللعب بالمفرقعات وكذا اللعب بالبيض و ممارسة جميع أنواع الجرائم. كل سنة نشاهد عبر موقع التواصل الاجتماعي و من خلال مشاهدتنا للنشرات الإخبارية أن بعض الأطفال والشباب يكثرون من الفوضى وإزعاج السكان، والسبب قد يكون راجعا بالأساس إلى الأسرة أولا باعتبارها اللبنة الأساس لبناء المجتمع، ثم ثانيا، نجد أن هؤلاء الأطفال والشباب يكتسبون سلوكاتهم من الشارع، لذا وجب تربية هؤلاء الأفراد تربية حسنة وذلك بممارسة بعض الأنشطة التي تفتح لهم مجالا أوسع في المستقبل.
دائما نتحدث عن الأجيال اللاحقة هي التي ستبني مجتمعا خاليا من كل أشكال العنف. فكيف يمكن بناء مجتمع راقي ونحن نشاهد الوسائل التي يمارسها الأشخاص في حق الأفراد؟ الدولة في رأيي لم تجد حلا للحد من هذه الظاهرة، مع العلم أننا نشاهد بشكل يومي أن المسؤوليين المعنيين يقولون مالا يفعلون. أين هو التطبيق؟
21 - carnival rio وليس عاشورا الخميس 20 شتنبر 2018 - 17:45
الاسلام بريئ من هذه المظاهر التي اصبحت تشبه مهرجانات ريودي جانيرو ببرازيل حيت معدلات فقر تصل الى أكثر من 25 % او ازيد من 50 مليون نسمة من مجموع السكان البالغ 211 مليون فيلتجئ الكثير منهم للرقص و الموسيقى كوسيلة للهروب من مشاكل الفقر والبطالة و الاجرام والمخدرات وارتفاع معدلات الامية و ليس من العبث ان يلاحظ المرء إنتشار ظاهرة الكرنفالات اوالرقص والغناء الجماعي في الاماكن العامة بالمغرب لانها سياسة خصصت لها الاموال وجند لها نشطاء النشاط بالليل وبعد استيقاظهم بعدالظهر يقوم بعضهم بدور مفكرو فيلسوف وجمعوي بإسم الحداثة و شعالة
22 - باحث عن الخليفة الخميس 20 شتنبر 2018 - 22:05
بشر وليسوا بالبشر متخلفين رجعيين جهالا عدميين وجودهم ثقل على سطح الكرة الارضية
23 - مجيد الجمعة 21 شتنبر 2018 - 06:56
ا لمغرب مشا فيها . الله اصاوب
24 - meaulnes الجمعة 21 شتنبر 2018 - 11:14
الله يكون في عون رجال الامن في كل مناسبة او في الايام الاخرى يجري يسهر يتابع ويواجه الخطر وفي الاخير يخرج المتهم اوالمتلبس ويتابع رجل الامن او تكون التنازلات من طرف المعتدى عليهم خوفا من انتقام الجاني .
القضاء لايطبق العقوبات بل يعتمد القاضي ابن بيئته يعني تخفيف العقوبة اما النيابة العامة فاصبحت تتابع رجال الامن وتامر بوضعهم تحت الحراسة يجب ان يتابع القضاة سواءا الواقفون اوغيرهم تدريبا عسكري لكي يدوقوا مرارة التداريب ويكونوا ايضا في المداومات عوض الجلوس .
في خلاصة السيبة تعم الشوارع ولن ينتهي الامر بسلام ادا مااستمر الامر على ماهو عليه السكان في خطر والمسؤولون يعتبرون دلك يتعلق بحوادث معزولة المهم يجب الحزم قبل فوات الاوان لكي لايخرب ما بناه الاجداد بالصبر والدماء
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.