24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | نائب سويسري ومعاش البرلمان

نائب سويسري ومعاش البرلمان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ابو انس ج- الأحد 23 شتنبر 2018 - 00:44
هذا هو اشكالنا و الذي يعيق تطورنا اي غياب الديموقراطية و حكم الشعب لنفسه بنفسه كي يراقب مالية الشعب و موارد الوطن و يقدم ما يراه هو منصفا و نافعا لكامل الشعب و ليس ان تكون القرارات الحاسمة في يد واحدة هي نفسها المسيطرة على الاقتصاد و السياسة و الادارة و الامن و الاقتصاد الخ...هذا يسمى الاستبداد بل الاستبداد العبثي اي ينتفي المعقول و الاخلاق و الاستقامة و قيم الحب و النبل و تسيطر قيم المحسوبية و اللاعقلانية و الزبونية و العب و عدم النضج و التفليا و تصبح قيم التفاهات و الاستهتار و القدرية و الخنوع و البلادة هي السائدة كل هذا من اجل عيون الحاكم الوحيد الفرد المستبد الذي لن يريد ابدا لا تعليم لا صحة لا نقل لا قضاء الخ الخ
2 - Oum Jawad الأحد 23 شتنبر 2018 - 10:54
آشمن مقابلة ولا ترجمة مكتوبة .المقابلة كانت بين ((الصحافي)) و بين راسو . اما الترجمة تبدأ من النهاية البداية من الأسفل للأعلى و يتزال في رمشة عين ... مثلك مثل البرلمانيين لي جاي تعمل لقاء عليهم تفكرون في نفوسكم قبل التفكير في المواطنين.. إضافة أخيرة "" صوتك نشاز و مزعج""
3 - hassia الأحد 23 شتنبر 2018 - 12:44
شكرا على هدا التوضيح,ليس بسويسرا بل فى كل الدمقراطيات,إلا فى مغربنا ينهب صندوق التقاعد ويقولو خاوى
شكرا هسبرس
4 - hassia الأحد 23 شتنبر 2018 - 13:19
Oum JAWAD2
هل تفهمين الألمانية,الترجمة سليمة وأضيفت بعد المقابلة,فهدا مواطن تجرأ لفضح النوام وليس رئيس دولة له ترجمان على المباشر يكما بغا ترشحى
من مغاربة العالم
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.