24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | فيسبوك والصحة النفسية

فيسبوك والصحة النفسية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - aziz الخميس 08 نونبر 2018 - 12:09
اهتموا اولا واخيرا بانفسكم واتركوا شؤون الخلق للخالق.لو نهتم بإصلاح ذواتنا اولا كان خيرا لنا من تتبع عورات الخلق ونشرها في العامة.قال رسول الله (ص) :من ستر موؤمنا في الدنيا ستره الله بستره يوم القامة. وافهموا ان الفايس وغيره اداة من ادوات ابليس لتدمير النسيج الرباني.
2 - كيف نتعامل مع الفيز وأخواته؟ الخميس 08 نونبر 2018 - 14:20
سُئل مقدم أخبار مخضرم: هل الحروب زادت أم نقصت مقارنةً بالماضي؟ أجاب: نقصت. لكن الفرق بين الأمس واليوم هو انتشار الأخبار مع انتشار وسائل الاتصال من فضائيات وإنترنيت.
كل الإعلاميين يعرفون أن هناك أشياء صالحة للنشر وأخرى يجب تجنبها حفاظاً على شعور الناس وصحة نفسيتهم.
لكن الفيز وأخواته ينشر فيه من هب ودب كل شيئ دون تمييز أومعرفة بصلاحية النشر من عدمها والهدف هو البوز وبالتالي نرى كل أنواع المشاكل والمصائب بل ويراها حتى الأطفال وهذه مصيبة أكبر.
نلخص: هناك دائماً مصائب وجرائم تحدث خصوصاً في العالم الثالث، فقط في الماضي لم نكن نسمع إلا بالقليل منها لقلة وسائل الاتصال ولإدارة هذه الوسائل من طرف مُحترفين، أما اليوم فوسائل النشر كثُرت وليست مراقبة بما يكفي ومفتوحة للجميع حتى الأغبياء والأشرار.
الحل: هو أن يكون كل فرد رقيب على نفسه وعلى أولاده القاصرين ويعرف كيف يستفيد من هذه التقنيات القوية دون أن يُصاب بأضرارها. كل تقنية في حد ذاتها لا هي خير ولا شر فقط استعمال البشر لها يجعلها في خدمة الخير أو العكس. حتى سكين المطبخ مفيد جداً لكن يمكن أيضاً أن يُستعمل للإجرام، فهل هذا ذنب من صنعه؟ وشكراً
3 - سفيري الخميس 08 نونبر 2018 - 18:34
الى الاخ رقم 2

تحياتي لك، تعليق في الصميم !
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.