24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | يهود المغرب وفخر الانتماء

يهود المغرب وفخر الانتماء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - منصف الأربعاء 14 نونبر 2018 - 11:38
ما عندناش مشكل مع اليهود المغاربة هم مواطنون (بحالنا بحالهم) لنا ما لهم، وعلينا ما عليهم، و لكن لا للصهاينة منهم، و لا حمل جنسية الاحتلال الغاشم
2 - الخميس الأربعاء 14 نونبر 2018 - 12:00
على المغاربة استقطاب خبراء من المغاربة اليهود في الميادين الحساسة كالاقتصاد والتكنولوجيا الحديثة المتعلقة بالصناعات الحربية للدفاع عن ارضنا وأرض اجدادنا.
3 - Observateur الأربعاء 14 نونبر 2018 - 12:15
اليهود المغاربة جزء لا يتجزء من الهوية المغربية .. يتحدثون اللغة المغربية و يفتخرون بها أينما حلوا و ارتحلوا
4 - elbejaadi الأربعاء 14 نونبر 2018 - 12:26
الدستور الإسرئيلي يقول بأن إسرائيل دولة لليهود فقط وأغبياءنا يطبلون ويزمرون الوطن للجميع !!!
5 - Baich الأربعاء 14 نونبر 2018 - 12:35
تعليق رقم 2 من الا حسن ان يكون لهم مناصب عليا في برلمان و الحزاب سياسية و الوزارية لتسير هديه البلاد في عادل
ومساواة الاجتماعية وتسير ميزانية الدولة سوف ترا تغير المغرب في زمن قصير
6 - votre pays vous appelle الأربعاء 14 نونبر 2018 - 12:40
il faut dire,marocains israelites ,car d'bord ils sont des marocains,amazighs et arabes de confession hébraique,ils aiment le maroc,la patrie de leurs ancêtres,ils sont partout dans le monde,alors il faut les aider à venir voir le pays qui a vu vivre quelques millions de juifs avec leurs concitoyens musulmans et ceci pendant des siècles
7 - Pas sure الأربعاء 14 نونبر 2018 - 12:43
Je n'ai rien contre les juifs mais il faut noter que a part quelques exceptions, les juifs marocains etait les premiers à changer leur langues, leur noms, leur identité et ont cooperer avec les francais quant ils sont arrivés au maroc. On doit aussi que la contribution des juifs marocain dans la luttes contre l'occupation est quasi inexistante. Et la finale, c'est qu'ont Isreal a etait fondé l ecrasante majorite des juifs ont quitté le maroc pour la palestine, sans se soucier de leur pays fraichement indepenant, c est a dire qu'on leur pays avait vraiment besoin de leur contribution. Apres ca venir nous dire qu' ils sont attachés á leur pays, ca sonne pas vraiment credible....
8 - Nostalgie et Fainéantise الأربعاء 14 نونبر 2018 - 12:57
لقد رحلوا عن وعي وعن قصد وحملوا راية بديلة ، وبنوا وطنا على مقابر ومساجد وكنائس الفلسطينيين وتركوك نائما ومنتظرا عودتهم لكي يخلصوك من الكسل والبلادة والثرثرة والتمني الفارغ أما الخبراء منهم في الأقتصاد والتكنولوجية والتسيير عن بعد , يا حالم , فإنهم يحملون الجنسيات ، الروسية والبولونية والالمانية والانجليزية والامريكية والأسترالية .فق شويا من الدوخة وقلل من الحلم أنوض تخدم .
9 - mohamed الأربعاء 14 نونبر 2018 - 13:13
انا اعترف فقط باليهودي المغربي قاطن في المغرب اما صهيوني الذي يعود الى هنا بحجة زيارة او سياحية انا ضدهم و ضد التطبيع وذلك لفضاعة الجرائم التي ارتكبوها في حق اخواننا في فلسطين.#كونطرا التطبيع
10 - Casa2000 الأربعاء 14 نونبر 2018 - 13:17
فخر الانتماء ؟؟ هل هذا الفخر هو الذي جعلهم في الستينات يدفعون 2000 dh للفرد لصاحب الشاءن للسماح لهم بالمغادرة ؟؟؟
شخصيا لا الومهم !! حتى قط ماتيهرب من دار العرس !!
11 - مغربي من البيضاء الأربعاء 14 نونبر 2018 - 13:22
هذا ليس بغريب بالطبع، اذا ما علمنا ان اليهود المغاربة جزء لا يتجزء من المجتمع المغربي ، هذا المجتمع الدي يتكون بالطبع من الامازيغ والعرب واليهود المغاربة..
12 - بوسيف الأربعاء 14 نونبر 2018 - 13:46
نهبوا الفضة والذهب واﻷموال واﻷرصدة البنكية بتحويلها الى فلسطين المحتلة ومشكلين النسبة الكبيرة من جيش اﻷحتلال,اذن:(نعم المواطنة).
لو كانوا فعلا مواطنين فمن ذا الذى أرغمهم على الرحيل الجماعى؟.
جميعنا نتذكر فوج البريد الذى بعث للتكوين فى فرنسا,فلما أكملوا الدراسة كانت الوجهة هى اﻷرض المحتلة.
حتى أمريكا التى لهم فيها الباع الطويل بسيطرون على القرارات الحاسمة علما أنهم لا يدفعون قرشا واحدا لشراء السلاح ,كل شيئ بالمجان من أمريكا.
علينا اعادة النظر وكفانا من التطبيل لمن لم يشكلوا الا نسبة00.1فى المائة من الساكنة.
13 - علي الأربعاء 14 نونبر 2018 - 14:05
أرى أن التطبيع مع إسرائيل تحت مسمى اليهود المغاربة دهب بعيدا في المغرب
الذين يقولون بأنه يجب أن يدخل اليهود إلى المناصب فهم موجودين فعلا فيها بل هم سبب ما يعيشه المغرب من تخريب و قرارات تخريبية للدولة و لا تنسى أن هناك يهودي مستشار للملك و لا تنسى أن اليهودي في المغرب له أولولية على المغربي و يمشي تحت حماية الشرطة و لا تنسى أيضا أن اليهودي يقضي مصالحه في المغرب فقط بالهاتف مع مسؤولين عالين
أما بالنسبة لليهود العائدين من إسرائيل فإنهم خضعوا للتجنيد الإجباري و تدربوا على الأسلحة الحربية النوعية و هم جنود ولا يحقق معهم في المغرب كما يفعلون مع أي متدرب على السلاح من الجنود المغاربة المتقاعدين و الإرهابيين و غيرهم .
ثم إن اليهود يؤمنون بأرض الميعاد و لن يستطيع أحد إقناعهم بالوطنية بل أكثر من ذلك لا يرضون التكلم باللغة العربية و يكرهون حتى اليهود العرب.
14 - حسيبة الأربعاء 14 نونبر 2018 - 14:08
الذي يحق له أن يفتخر بالانتماء إلى المغرب ويجب علينا احترامه هو ذاك اليهودي المغربي الذي بقي مخلصا لوطنه الذي احتظنه وحماه ولم ينكر الجميل ويبدل وطنه بوطن غير وطنه وأرض غير أرضه ويقتلع شعبا بأكمله ليحل محله ويستوطن أرضه ويسكن بيته ثم يقول أنا مغربي أفتخر بانتمائي ومن ورائه مطبلون من بني جلدتنا تحركهم العواطف الفارغة لا ورب محمد وموسى وعيسى لا يكون صادقا حتى يشجب بكل قوة الاحتلال الصهيوني في فلسطين واجرائمه المتتالية ولا تطئ قدمه أرض فلسطين حتى ترجع إلى أهلها ويعود كل مستوطن أدراجه من حيث أتى
15 - المجيب الأربعاء 14 نونبر 2018 - 14:32
شباب اليهود المغاربة هم في فلسطين المحتلة لبناء مستقبل اسرائيل، أما شيوخ اليهود المغاربة فانهم يجتمعون في المغرب للغوص في ثراث الأضرحة والقبور وأطلال الماضي المتهالك. وهذا ما يسمى بأدب "سفر الخروج والرجوع" أو بالدارجة المدرجة: "سير واجي يهديك الله".
16 - منير الأربعاء 14 نونبر 2018 - 14:57
اليهود المغاربة قيمة وجوهرة تمينة تستحق كل التقدير و الاحترام لأننا نعيش بالمغرب التسامح الديني وهذا فضل من الله على المملكة المغربية والافتخار والانتماء إلى المغرب يكرس مبدأ الاخوة وحرية التدين بعيدا عن كل الخلافات المبينة على حساب الديني. وناس معادن
17 - جواد الأربعاء 14 نونبر 2018 - 16:11
تاريخ اليهود بشمال افريقيا اقدم من الاسلام حقيقة تاريخية ومن الامازيغ من هم يهود
تعايش المسلمين جاء نتيجة التعايش اليهود معهم
18 - عبدالسلام من البيضاء. الأربعاء 14 نونبر 2018 - 16:38
ردا على الأخ علي..رقم 13

بان ليك غير المغرب الدي ليس أية علاقة ديبلوماسية أو سفارة لإسرائيل.
لماذا يا ترى لاتنتقد التطبيع الحقيقي والمباشر الموجود على أرض الواقع بين العديد من الدول الإسلامية والعربية..خد مثلا تركيا أرذوغان التي لها سفارة في إسرائيل وسفارة الصهاينة في أنقرة، بالإضافة لعلاقة التخابر العسكري بينهما.. أمراء قطر وحكامها وكما هو معروف لهم علاقة صداقة مع العديد من الساسة الصهاينة، بالإضافة للعلاقة الإقتصاد بينهما...مصر وهي اكبر دولة عربية لها علاقة ديبلوماسية مع اسرائيل وسفارة هنا وهناك..كما هو معروف ..الأردن هو الآخر نفس الشيء..دول الخليج بدون استثناء كلهم لهم علاقة بإسرائيل ومنهم حتى من اصبح يستقبل قادة إسرائيل ورياضيهم علانية..
جل الدول العربية والإسلامية يتعاملون مع الصهاينة من تحت الطاولة..إلى حين أن تنضج العلاقة جيدا لتخرج للعلن..مثل أندونيسا وهي بالمناسبة أكبر بلد اسلامي لها هي أيضا سفارة في إسرائيل..دون أن ننسى العلاقة الإقتصادية بين ماليزيا واسرائيل..
إسرائيل إذن أصبحت واقعا معاشا ودولة قائمة الذات ولها مقعد بين الأمم في الأمم المتحدة.
كفى خزعبلات وهراء إذن!
19 - مهاجر الأربعاء 14 نونبر 2018 - 16:59
تخريب في المغرب صناع من الحزاب الإسلامية حت أصبحنا من العالم صفر
20 - باحث في التاريخ الأربعاء 14 نونبر 2018 - 17:06
اليهود المغاربة كانوا يختلفون في طباعهم من منطقة لأخرى تماما كمسلمي المغرب .
فيهود تطوان وفاس معروفون بتكبرهم وعدم قبولهم للآخر ولاسيما الفقراء من بني جلدتهم والقاطنون بكل من ورزازات زغيرها من مدن المغرب الشرقي.
كما أن يهود سوس كانوا أحسن اليهود خلقا وسلوكا وقد ساهم خلقهم ذلك في نجاحهم في الميدان الإقتصادي في كل ربوع المغرب .
في يهود باقي المناطق كانوا معرفون بالمكر والخداع وممارسة السحر والشعودة وغيرها من السلوكات الخبيثة .
عند قدوم الإحتلال كان غالبية اليهود يمارسون الخيانة إلا اليهود المنتمين إلى جبال سوس كانوا مقاومين وبالأخص من كانوا منهم يمارسون التجارة بالدار البيضاء وعلى رأسهم اليهودي الذي تم اغتياله من طرف قوات الإحتلال الفرنسي والذي لا زال بعض أهل سوس يتذكرونه بفخر واعتزاز وكان اليهودي ينحدر من منطقة تهالة إقليم تزنيت و كان يسمى قيد حياته ( إيعيش يوس نحمو نيت عقيب ) وكان يمتهن صناعة الأسنان بالدار البيضاء .
21 - RALEUR الأربعاء 14 نونبر 2018 - 19:25
هاذ اليهود مغاربا وعشنا معاهوم، دابا الأكثرية مشات إسرا ئيل أمريكا الشمالية وأوربا، مللي تجمعوا معاعوهم عفاكم إلى ما ڭولو ليهم شوفو أولاد عمهم الصهاينة ٱش دايرين لخوتنا في غزة بالقتل
22 - المهدي الأربعاء 14 نونبر 2018 - 19:42
لا تلوموا اليهود المغاربة على التحاقهم بإسرئيل فالمغاربة ( المسلمون ) الذين يطلبون اللجوء بالدول الغربية لدرجة التخلي عن رجولتهم ومعاشرة المثليين وادعاء الاضطهاد في المغرب وذهب بعضهم حد الزواج برجل غربي لإثبات مثليته حتى يحظى بحق الإقامة هؤلاء وأمثالهم لو عرضت عليهم اسرائيل الإقامة وحتى الانخراط في الجيش الاسرائيلي وحمل السلاح ضد الفلسطينيين مقابل الاستقرار لما ترددوا .. كذلك من يغامر بالارتماء في البحر او مختبئاً تحت عجلات حافلة عملاقة قد تطحنه قبل الوصول لو اتيحت له الفرصة لأظهر من الولاء لإسرائيل ما لم يظهره اليهود المغاربة ..
23 - مصطفي الأربعاء 14 نونبر 2018 - 20:11
ما سر الاهتمام بمن خان الوطن وتركه خلفه وهاجر الى الشرق ولا اثر له في الدفاع عن استقلال المغرب بل العكس طلب الحماية من المستعمر؟
24 - مغربي من اليابان الخميس 15 نونبر 2018 - 05:40
هذا المعرض بالتأكيد بادرة ثقافية جميلة. اليهود المغاربة هم جزء لا يتجزأ من تركيبة المجتمع المغربي و ثقافته. اليهود المغاربة عاشوا في المغرب حتى قبل ان يكون هناك مغاربة مسلمون (لحكم تاريخ ظهور اليهودية قبل الاسلام و المسيحية). فاليهود المغاربة لهم بصمات جد واضحة في كل مكونات الثقافة المغربية. بما فيها الطبخ المغربي الأصيل (منذ اكثر من 2000 سنة)، الموسيقى المغربية (الشعبي, الشگوري، الملحون، الأندلسي، الأمازيغي، الخ)، اللباس، الحِلي (الدّگ المغربي على الفضة و الذهب، الخ)...

من جانب آخر، اتفهّم كثيرا التدخلات أعلاه بشأن موقف إسرائيل ضد القضية الفلسطينية العادلة. لكن بالنسبة للتدخلات أعلاه بشأن اليهود المغاربة الذين يحملون جنسيات اخرى (فرنسا، كندا، امريكا، الخ)، سؤالي لكم هو ،ماذا إذاً عن المغاربة المسلمين الذين يحملون نفس هذه الجنسيات؟؟
25 - Lym الخميس 15 نونبر 2018 - 08:54
مع الاسف المغاربة لا يحترمون حتى بعضهم البعض.بالاحرى اليهود النصارى أو أصفر اسود .الأمية والجهل و وقلة التربية هم سبب هد العنصرية البشرية.لا نحترم حتى الحيوان ولا الضعيف ولا المرأة ولا المريض ولا الفقير وتطلب منه أن يحترم اشياء اخرى .الإنسان خلقو الله .كان يهودي مسيحي مسلم اسود اصفر ابيض .وكل واحد حر في تفكيرو ومعتقداتو وكل واحد عندو حق في أرضه وأصوله والاحترام الآخر يجب افراضه وتطبيعه ،وحنا المغاربة والعرب خصوصا جذورنا وتفكيرنا مازالت بعيدة عن الحضارة الإنسانية.الناس وصلو الى القمر وكواكب اخرى.وحنا مازال لم نتعلم حتى احترام الآخر
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.