24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الهردة وسمير الليل

الهردة وسمير الليل

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - محمد الأربعاء 14 نونبر 2018 - 23:36
سر النجاح هو قصص خيالية مفضوحة
2 - سمير النهار الأربعاء 14 نونبر 2018 - 23:47
برنامج لا أرى له فائدة بتاتا سوى تكريس الجهل والتفاهة داخل المجتمع.من يعاني مشاكل عليه بالبوح لذوي الاختصاص وليس الجهر بالاسرار علنا.المذياع لايفيدك في مشاكلك.
3 - يوسسسسف الأربعاء 14 نونبر 2018 - 23:54
منشط رائع. له سعة صدر نادرة. يحلل المشاكل ويجد لها حلول بدون لغة خشب.
4 - rachiid الخميس 15 نونبر 2018 - 00:00
ماشاء الله تعالى وبركاته. استاهل كل التقدير والاحترام والاعتزاز. أطال ألله في عمرك ،ونعم النجاح والمثابرة.
5 - loulou الخميس 15 نونبر 2018 - 00:04
moustapha on t'aime très très très très fort. tu m'as fait pleurer .
6 - فضائح سمير الليل الخميس 15 نونبر 2018 - 00:05
عيب حشومة حرام إدخل الإنسان العندو ويتصنت له بما يحاور من فضائح أراها قد دمرت المجتمع بما يدور بها.
إن الله يمهل ولايهمل.
7 - عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠ الخميس 15 نونبر 2018 - 00:09
الاستاذ مصطفى الهردة صاحب برنامج سميرالليل تحدث عن مسيرته الاذاعية وانتقل من الطفولة الى ان اصبح اذاعي محبوب لدى المستمعين كان يتحدث بابتسامة جميلة نابعة من القلب رغم انه ضرير، لكنه عندما وصل الى كونه لا يشاهد اطفاله تغيرت ملامح وجهه وغابت الابتسامة وتجهم وجهه المرح من ابتسامته الصادقة التي كانت مرسومة على وجه اثناء الحديث عن تجربته مع موقع هسبريس عندما قال انه يتألم لعدم رؤية ابنائه في الصباح عندما يعود منهكا من العمل الليلي .اتقاسم معه هذا الالم واعيشه الا نه هو ضرير وانا العكس اتمتع ببصري والسبب منعي من رؤية ابنتي من طرف الحاضنة وهذا الالام الله وحده هو من يعلم به . انا من عشاق برنامج سمير الليل لصاحب الهردة ولكني لا افكر في طرح معاناتي به ... اقف هنا والسلام عليكم .



عكاشة أبو حفصــــــــــــة٠
8 - انيس الليل الخميس 15 نونبر 2018 - 00:36
من اطيب خلق الله ...انيسنا في الليل .. يا رب شافيه وارجع له بصره.
9 - مغربية من لندن الخميس 15 نونبر 2018 - 01:10
شي مرات تيناقش شي مشاكل فعلا يقدر الانسان يستفاد من تجارب الناس اما شي مرات دكشي دون المستوى كإذاعي فهو إذاعي متمكن نتمناو نشوفوه فبرنامج اخر
10 - Hachimi الخميس 15 نونبر 2018 - 01:44
اصلا كل واحد يحاول يلقى حل لمشاكل ديالو بطريقة الخاصة اما البوح عبر الأثير كيف ما كيسميوه هما كنظن انه مغدي يفيد لا الملقي ولا المستمع للأنه فأحسن الأحوال غادي غير يتعاطف معك لا أقل ولا أكثر انا كنقول للناس لي كيستمعوا لهاد النوع من البرامج الإذاعية باااااااز ليكم والله انا بعدا مكنحتملش نسمع دقيقة واحدة منو يبقى راسي خاوي حسن منعمر بمشاكل الناس لي عمرها تسلي.
11 - mobssit mohsmmed الخميس 15 نونبر 2018 - 06:55
أخي مصطفى الهردة برامجك تدرس في إسبانيا يسهر عليه مترجمون محترفين أنت فخر للمغرب
12 - صراحة الخميس 15 نونبر 2018 - 08:06
أتذكر حكاية طريفة عن هذا البرنامج الذي كان يبت مباشرة على الهواء خلال بداية الثمانينيات حيت اتصل احد المتدخلين وقال اهدي هذه الاغنية لصاحب الجلالة الحسن التاني وهي اغنية لنجوم بركون بعنوان .خليت الله يا ظالم. بعد ذلك منع من بت البرنامج مباشرة .
13 - Said الخميس 15 نونبر 2018 - 10:09
Ce n'est ni plus ni moins de la bassesse intellectuelle , à quoi bon raconter ses malheurs en direct , c'est déplacé et mal vu si l'on se considère respectueux des autres.
C'est vrai que les malheurs des uns fait le bonheur des autres.
14 - متتبع.2 الخميس 15 نونبر 2018 - 10:36
اتابع باهتمام بالغ جل البرامج الاداعية المتعلقة بالبوح من برنامج ليلة القدر الذي كان يذاع على امواج اذاعة طنجة الى سمير الليل الذي يشرف عليها صاحبنا مصطفى الهردة . تالمت كثيرا لبعض القضايا ولا اخفيكم سرا اني قد بكيت لبعض القصص المالمة ويعجبني كثيرا سي مصطفى عندما لا يتدخل في بعض المشاكل تاركا ذلك للمستمع تالمت لحاله عندما صرح لنا بلسانه انه حزين لعدم رؤية ابنه وبنته مع العلم انه يرى من قلبه لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور. انا اتالم لحال اطفال الطلاق وخاصة منهم المحرمون من معانقة الاب اذا كانت الام هي الحاضنة او من معانقة الام اذا كان الاب هو الحاضن للاطفال ... اتمنى للسي مصطفى المزيد من التالق والعطاء في الميدان الاذاعي واسال الله ان ينبت اطفاله نباتا حسنا كان يفرح عندما كان يهنئ من طرف الامستمعين بموالده و الدعاء لهما ...
15 - إتق الله في نفسك الخميس 15 نونبر 2018 - 15:17
أولا نقول لهدا الشخص ان يتقي الله عز وجل في نفسه ثم في المسلمين والله الأمر خطير كيف لبعض الناس بعد أن سترهم الله باقترافهم الدنوب وربما الكبائر يأتي هدا الرجل ويكون سببا لفضحهم وكما يعلم الكثير من المسلمين بأن الصهر بغير عذر لا يجوز كما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم لما يترتب عليه ضياع صلاة الفجر وكدالك بعض الامور المخلة للحياء كالتحث مع النساء وكل هده الاختلالات الخلقية مخالفة الشرع الله نقول لهدا الرجل وللمتتبعيين وكدالك المتصلين ان يتقوا الله ويتةبوا اليه ونسال الله جل في علاه أن يهدينا وإياكم الى سواء السبيل
16 - أمينة الخميس 15 نونبر 2018 - 18:06
شتان مابين سمير الليل أواخر السبعينات و بداية الثمانينات الذي كان يذاع على أثير إذاعة الرباط و هذا الآن، الأخ الهردة نقل إسم البرنامج لكنه أخفق في المحتوى، تحية للإذاعة المركزية و الإذاعات الجهوية في تلك الفترة ، لقد ربيتم ذوقنا على سماع الجميل من الموسيقى و آنستم وحدتنا و أثريتم معرفتنا ببرامجكم الهادفة أما الآن فالكل يبحث عن البوز لا غير٠
17 - عبد اللطيف الخميس 15 نونبر 2018 - 19:51
انشاء الله سترى اولادك بادن الله
18 - chouf الخميس 15 نونبر 2018 - 20:09
الاذواق تختلف ولكل مبتغاه.لا انكر انني كنت شغوفا باعاذة طنجة ايام زمان .وكنت احب جميع طاقمها وكانت في المستوى والله يرحم الاموات واعافي اصحاح.كانت اذاعة لها صيت واسع وناسها في المستوى.
19 - بنت الرباط الخميس 15 نونبر 2018 - 22:50
صراحة. البرامج التي تقوم على اظهار مشاكل الناس لا استسيغها ولا تفيد الا في منحنا شحنات من الالم النفسي المجاني.
اللي بغا يشكي يشكي لله ويصبر والله هو وحده قادر على فك كربته.
كما انني اعاتب على المذيع تعبيره عن مدى حزنه لعدم رؤية أطفاله. فليحمد الله ان الله وهبه زوجة وأطفالا وعملا ..... هناك الكثير من المعاقين وخاصة المعاقات الذين يعيشون وحيدين دون عمل ولا زوج ولا ذرية....
20 - عبدالفتاح الخميس 15 نونبر 2018 - 23:29
أنا اللي مكيعجبنيش فهاذ البرنامج و هو مني كتصل شي بنت كيعطيها الوقت الكافي و كتعاود كلشي من الأول حتى الآخر بخلاف الى اتصل شي دري دغيا كيقمعو كيگول امكن غير كيكدب. ممكن اكون صادق لأنه حتى واحد فهاذ الدنيا ما خطيينو المشاكل و كيولي هو كيعطيه الحلول بخلاف داكشي اللي كيگول أن البرنامج هو للبوح. المهم كيبان ليا داكشي اللي كيعودو البنات صح بخلاف داكشي اللي كيعودو الدراري. الدراري كيكون فالأول بغي غير اتفل حتى كيوقع ليه المشكل مع شي وحدة و كيجي اعاود لبا صطوف الساع حتى هو عايق بيهم. المهم اسي مصطفى عود دير المساواة بين الجنسين باش نستمتعو بالقصص راه فالبوح ديال دراري كدير لينا بحال دوك الأفلام ديال فركوس .
21 - chouf الجمعة 16 نونبر 2018 - 10:53
لا انكر انني كنت مولع ببرامج مع الاذاعات الخارجية.حقا كانوا اذاعييين باللغات الاجنبية ولكن اللي كان يحركر البرمجة وهو اذاعي واللي يتصل مع مول المشكل اخصائي في علم النفس .ولا زالت بعض المتخصصات تدير برنامج لحلول نفسية.الى اذاعات محلية اقتبست الفكرة خير كثير.نبغيوا الخير والله هو الشاهد لبلدي.المهم ان تكون حلقة تفيد وتستفيد .والله انوركم واعلي مقام كل من يؤدي خدمة للوطن .
22 - ÖBSERVER الجمعة 16 نونبر 2018 - 15:17
فؤاد ايت القايد هوالرائد الاول في انتاج وتقديم برنامج ''سميرالليل''و كان يقدم اصوات سجية ويطرب مستمعيه باغاني واهازج مغربية ملتزمة وليس برنامج للتسلية او التلذذ بفضائح وغرائب المجتمع.....في حين يتوجب البحث عن الحلول....
23 - ملاحظ الأحد 18 نونبر 2018 - 19:02
اذهبوا مباشرة الى الدقيقة : 7.20 شئ يؤلم حقا . هكذا يعيش الانسان الضرير ولكنه يتأقلم مع مرور الزمن . صعب جدا ان لا تعرف ملامح وجه ابنك أو ابنتك متألم انا لحال هذا الاذاعي المقتدر واتمنى ان يجمعه الله بابنائه في الجنة وان يعيد الله له بصره كن فيكون . هكذا كان سيدنا يعقوب عندما غاب يوسف عليه السلام . بمشيئة الله عاد يوسف وعاد البصر . انها من احسن القصص كما قال الحق سبحانه .
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.