24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اعتزاز اليهود المغاربة

اعتزاز اليهود المغاربة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - احمد الجمعة 16 نونبر 2018 - 17:19
حفظ الله صاحب الجلالة الملك سيدي محمد السادس نصره الله
2 - مغرب التاريخ الجمعة 16 نونبر 2018 - 22:25
علينا...الاهتمام بموضوع اليهود المغاربة....لان فيهم من يحب المغرب اكثر من بعض المسلمين المغاربة....هناك مشكلة فلسطين....فقط...تجنب من يعتنقون الفكر الصهيوني الفاشي....لان المغربي مهما يكن اتجاه وتوجهه ومكا تواجده بحن ويعطف على بلده...ولكم في بعض المغاربة الذين ا زدادو في اوروبا وعندما تكون مناسبات يظهرون تعلقهم ببلد اولياء الله بشتى الطرق...فلنكن واقعيين ونركز على الهدف المهم والاهم.....وهو العيش الكريم للانسان المغربي حتى ولو كان قردا...ونحرسو مزيان اعلى اللي باغي يشتتنا احنا ماشي اغبياء باش نتسناو شي ماركة فوق الكرة الارضية...اخربقونا ويرونونا احنا اللي نرونوهم ونخربقوهم...راه مدسوسين في هاد النبر واحد القوم بشر في صفة شياطين ينفخون السم والبهتان غايتهم ومناهم ...اشوفونا في حالة متشرذمة مدمرة ما عدذا الله...احضيو مزيان اصحاب الديسلايك....اعلى اي حاجة تظهر المغرب وثوابته في حالة زينة....ووقرونا...
3 - عبده الجمعة 16 نونبر 2018 - 23:03
الطلائع الإسلامية فرع المغرب والتطبيع ... كتاب على وشك النشر !
4 - مصطفى السبت 17 نونبر 2018 - 00:32
اليهود الذين خرجوا من المغرب وذهبوا لاحتلال فلسطين ويتبجحون به في هذا الحفل فليذهبوا الى الجحيم
اما اليهود الذين بقوا في المغرب الى الان فهم منا ونحن منهم
5 - عبدالله السبت 17 نونبر 2018 - 06:50
المغربي كيفما كان نوعه وكانت ديانته يبقى مغربيا ودم المغرب يجري في عروقه ، عشنا معكم زمان وذكريات حلوة في مدينة مكناس والرباط ولا تنسو بلدكم المغرب او المغاربة الاحرار ديما معاكم في المرة والحلوة لأنكم تحبون هاذا البلد العزيز ورموزاته العريقة اكثر من بزاف ذيال الخوانة لي بغاو يشتتو شملنا ويباعون بجوج فرنك.
تحياتي للمغاربة اليهود وكل احتراماتي لكم وخطابهم يعني كل شيء حبكم لهاذا الوطن ولملكه العزيز الله يطول في عمره وينصره على أعداءه ويحفظ عاءلته الصغيرة والكبيرة الشعب المغربي.
6 - مغربي هولندي جد صريح السبت 17 نونبر 2018 - 09:31
إدا كان هدا المجد والمدح سياسي نضرا لقيمة اليهود في العالم وتحكمهم فيه فهدا في نضري مرفوض لأنه يميز عرق عن أخر.
أنا أحبهم في الله ورسوله كباقي شعوب العالم وأكره كل أنواع التمييز والعنصرية ضض أي أحد ولا يلام المرأ بسبب عنصرية بعض مسؤلي وطنه أو مواطن من بلاده لسوء معاملتهم أو إرتكاب جرم في حق الأخرين.
نحن معشرة المسلمين وللأسف لازلنا لم نجعل الناس في درجة واحدة ولا نفرقهم إلا بالعمل الجاد والسلم والطيبوبة عكس أغلب الدول الغربية،تحية لكل غيور على إنسانيته وبما يرضي الله ورسوله
7 - محمد السبت 17 نونبر 2018 - 21:58
كل اليهود المتدينين او غير المتدينين في العالم لهم بلدهم و هو المغرب، انا لن اترك اخواني وهم لا يحتاجوني أصلا، لكن لا أنسا خيرهم علينا في الماضي و الحاضر والمستقبل، مرحبا بهم في بلدهم.
8 - بوحاميدي محمد الجمعة 23 نونبر 2018 - 11:24
لقد عاش اليهود في المغرب مع المسلمين لقرون عدة وكانو متعايشين متضامنين متحاضنين في حين لم يكن لديهم قوة ولا نفود في العالم و اليوم حين اصبح لديهم ما ينفعون به بلدهم المغرب من اقتصاد تأثير على العالم ونحن في حاجة اليهم في زمن التكتلات نعاديهم فهدا هو الغباء فهم يحبون المغرب و يفرحن له اكثر من بعض المسلمين بل يعملون على وحدته واستقراره, اما مسالة عدم التطبيع فلم يأتي بها دين ولا سنة فهي فقط توصية في اجد المأتمرات العربية في الستينات من أجل فتسطين لكن حين أصبحت دول مسلمة تسعى لتقسيم دولة اخرا فيجب على كل دولة أن تبحث على مصلحتها
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.