24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أمواج عاتية بسواحل البيضاء

أمواج عاتية بسواحل البيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - ادريس الوردي الأحد 18 نونبر 2018 - 18:48
لا قوة الا بالله. اللهم ارحم ضعف عبادك المؤمنين.آمين
2 - زكرياء المغربي الأحد 18 نونبر 2018 - 18:58
نسألك الله تعالى السلامة والعافية اللهم رزقنا غيثا نافعا غير ضار
3 - وسيم الأحد 18 نونبر 2018 - 19:01
مدن ككازا ورباط وسلا وصويرة سواحلها علي سطح بحر تكون معرضا داءما لمد بحري نحمد لله في اسفي انتا نعيش علي علو اكتر من 50 متر علي بحر
4 - youssef الأحد 18 نونبر 2018 - 19:10
))) ربنا لاتحملنا مالاطاقة لنا به.......))))) لكن ما شهدته جد عادي في هدا الفصل يحدت في طنجة ضعف ما شاهدته ولا يتير اهتمامي.......
5 - متتبع الأحد 18 نونبر 2018 - 19:49
هذه القوة الإلاهية العظيمة، على المغرب استغلالها لإنتاج الطاقة الكهربائية ولو للمسجد الحسن الثاني والنواحي. اسألوا بريطانيا في الموضوع.
6 - رشيد الأحد 18 نونبر 2018 - 20:13
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم. تسونامي له علاقة بالزلزال أما هذا فناتج عن قوة الرياح و المنخفضات
7 - from miami florida الاثنين 19 نونبر 2018 - 04:34
كون شفتو تسونامي لي ضرب سواحل فلوريدا هاد العام كون ماعرفتش اش درتو,,وديور مابقاش ليهم اثار,,سيارات غرقو,,الناس ضيعو كولشي ولكن كاين المساعدات الحكومية,ؤالناس عندهم التامين.
8 - 007 الاثنين 19 نونبر 2018 - 20:38
من خلال الفيديو يتبين ان حتى شاطئ البحر الذي هو في ملك العموم اصبح في ملك المقاهي اين حق المواطن في هدا البلد اصبح كل شئ يباع لك الله يا أبن بلدي
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.