24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | جدل أسعار المحروقات

جدل أسعار المحروقات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - ibra السبت 01 دجنبر 2018 - 23:48
Les taxieures ne doivent pas parler l etat augmente le prix du gazoile et eux augmentent le tarif de la course.
2 - مصطفى الأحد 02 دجنبر 2018 - 00:02
يجب تخفيض سعر المحروقات بالمغرب تماشيا مع انخفاض الأسعار بالسوق العالمي لان سعر 10 دراهم للتر وما فوق امر غير منطقي وغير مقبول بثاثا . السعر الحالي غير حقيقي ومبالغ فيه تفرضه لوبيات المحروقات بتواطؤ مع الجهات المسؤولة لتوسيع هامش الربح و تحقيق الغنى على حساب المواطن والمهني المغربي . فأين الحكومة وما خطتها لتنظيم القطاع وحماية المستهلك . و مادا عن تفعيل مجلس المنافسة الدي لا زال في سباته العميق.
3 - ali الأحد 02 دجنبر 2018 - 00:19
على الدولة أن تعي أن تخفيض كلفة الطاقة على المواطن سيرفع من التنمية و المستوى المعيشي بالإضافة إلى السكن خارج المدن
4 - زمان تطوان الأحد 02 دجنبر 2018 - 00:30
نرجو من الحكومة تخفيض سعر البنزين الى سبعة دراهم ونصف حسب طاقة المواطن المغربي بالنظر إلى ما تطلبه الطبقة الشعبية بفرنسا.لنتفادى حرب الشوارع كما يحدث بفرنسا وبلجيكا . لا قدر الله .
5 - كريم عبدو الأحد 02 دجنبر 2018 - 00:36
ثمن المازوط الحقيقي في الاول من دجنبر هو 8 دراهم والدليل هو النفط في السوق الدولية 51 دولار
6 - ملاحظ الأحد 02 دجنبر 2018 - 01:30
الحكومة حينما رفعت يدها عن دعم المواد الطاقية وضعت ثلاثة دارهم لكل لتر في جيبها و مع جشع اصحاب شركات المحروقات وجد المواطن نفسه بين فكي كماشة.....ضرائب الدولة من جهة و لوبي المحروقات من جهة ثانية.....
7 - citoyenne الأحد 02 دجنبر 2018 - 01:53
les pétroliers jeux bien le jeux du gouvernement le gasoil ne devra pas dépasser les 6 dirhams aujourd'hui le baril est 50 dollars dans les marches internationales en 2012 avant l'arrivé du gouvernement hypocrite 120 dollars le baril 7 dirhams à la pompe pour une règle de 3 il ne faut pas plus de 3.5 dirhams les pétroliers ils ont triplé le prix avec la complicité des barbus
8 - amine الأحد 02 دجنبر 2018 - 03:22
الغريب في الامر ان الغالبية من الشعب لا تعلم ان الحكومة تفرض 3 دراهم ضريبة على كل لتر من الوقود و هاته الضريبة غير متواجدة بالقسم الجنوبي من المملكة علاش ما ينقصوش من هاد الضريبة و يسقفو من ربح الشركات فحدود المعقول
9 - abdelhafid الأحد 02 دجنبر 2018 - 07:07
كيف جاتكم مسرحية الوزير الفنان الشعبي الشاب الداودي ؟؟؟؟ أنا بعدا بان ليا ممثل عيااان و لكن كتخلص مزيان البارح كان تيمثل فمسرحية دانون و اليوم فىكسرحية أخنوش ملك البترول و لكن أتسائل شكون لي خلصو أكثر !!!! إلا جينا نشوفو فوقاش خاص الحكومة تتدخل في تمن المحروقات، من طبيعة الحال منين التمن غادي طالع ديك الساعة خاص يجي الوزير و يقول ممنوع تفوتو هاد السقف ماشي التمن غادي فالنزول عاااااد خرج صاحبنا تيهضر على التسقيف، لب المسرحية بااااين : أولا إنقاد أخنوش من انخفاض مداخيله البترولية، تانيا تحسين صورة الشاب الداودي وإظهار أن إزالة 60 فرانك هو بقرار حكومي مع أنه يجب أن يخفض التمن ب أكتر من درهم و نصف، ثالتا ضمان عدم انتقال إضراب فرنسا إلى المغرب
10 - عبد الرحمن فاس الأحد 02 دجنبر 2018 - 07:39
ما عسانا ان نفعل في دولة المسؤول على الأسعار وزير شيوعي من حزب " له مرجعية إسلامية " كان من المفروض أن يكون خارج هاذه الحكومة التي ضد ض الشعب المغربي وتحمي مصالح من يسيرونها
11 - Rachid saddam الأحد 02 دجنبر 2018 - 10:10
هده الحكومة لا تدافع عنا بل متواطئة مع مصاصي دماء الشعب المغربي المقهور بالزيادات المبالغ فيها في جميع القطاعات كالضريبة والمزوط الأسماك اللحوم الخضر المغاربة أصبحوا يعيشون في الجحيم مع حكومة فاسدة وبرلمان فاسد ونقابات فاسدة .....نسال الله سبحانه وتعالى السلامة لوطننا وأن يزيح عنا هده الحكومة التي دمرت العباد والاقتصاد وأصبح الشباب في عهدها يركب قوارب الموت بشكل لافت
12 - #مقاطعون الأحد 02 دجنبر 2018 - 10:44
لن يتم تخفيض أسعار المحروقات وخصوصا منها البنزين و الكازوال إلا بحراك شعبي مقاطع عارم ومنتفض للعلامات التجارية الأكثر احتكارا لهذا القطاع وإنهاء هيمنتها الكاملة عليه و ذلك على غرار حراك مقاطعون الشعبي العارم المنتفض ضد الغلاء و الاحتكار وارتفاع الأسعار و الذي عرف انخراط أوسع لجماهير الشعب المغربي الكادح والمقهور المتردية أوضاعه المعيشية الصعبة و القاسية في مقاطعة شعبية عارمة واسعة لم يشهد لها التاريخ السياسي المغربي مثيلا لثلاثة علامات تجارية لكبريات الشركات الاحتكارية الأجنبية و لكبار الفاسدين وناهبي المال العام و قوت الشعب.
إن المقاطعة الشعبية للاحتكارات الكبرى في قطاع المحروقات هو السبيل الوحيد لتخفيض أسعارها وتحقيق مطالب المستهلك المغربي.
13 - Mouatene الأحد 02 دجنبر 2018 - 10:48
راه ما كرهوش يبيعو المازوط ب 20درهم وليصانص ب30 درهم غير راه باقي تيفكرو فالحل
14 - خاليدددددد الأحد 02 دجنبر 2018 - 11:07
راه الحل الوحيد باش حكومة الحكارة للشعب المغربي المضلوم والمقهور. هو خص المهنيين واصحاب الشاحنات والحافلات واصحاب السيارات وسيارات الاجرة اوقفوا الحركة واكون اتفاق شامل لان هاد الحكارة ولفوا ان الشعب المغربي مايقدرش ادير حتى حاجة.
15 - saadon الأحد 02 دجنبر 2018 - 11:20
في أستراليا وصل سعر البترول العادي الى 1.70$ حوالي 11.80 درهم مغربي، الآن ثمن البترول العادي 1.15 $ حوالي 8 دراهم.
يعني الفرق 3.5 دراهم
هاذو هما لي كيحتارمو المواطنين ديالهم وكيحتارمو القانون. وفهم تسطى
16 - Sofian الأحد 02 دجنبر 2018 - 11:36
للاسف حكومة فاشلة وسبع سنين من حياتنا ضاعت هباءا.
.في2011 كنا احسن بكتير من الان
الدودي لم يجبر احدا على تخفيض التمن و انما كل العالم كان يعرف بان تمن البترول سينخفض و سي الدودي ستغل الفرصة باش يطلع هو المنقد .
اقسم بالله الا اوشكنا على الافلاس و قهرتنا الديون عندما استحضر ما قبل العدالة و التنمية ادرك كم ضاعت هده البلاد في متاهة الخطابات و الوعود الكادبة من رجال لا يفقهون في السياسة غير الكلام و استغلال الدين ..يجب منع استعمال الدين باي شكل من الاشكال في السياسة ولو ختى الاستشهاد بقول او حديت او ايا كان .
وشكرا
17 - سوسي حر. الأحد 02 دجنبر 2018 - 11:58
المشكل فالمغرب هو داك تقاطع ليكاين بين السياسة و الاقتصاد..فمثلا فالمحروقات فصاحب الشركة المهيمنة على القطاع هو وزير ..كيما كيكولو المصريين حاميها حراميها..كيف بغيتي هاد الحكومة دافع و تهبط الاثمان و هما نيت لعندهوم الشركات..مستحيل..و الداودي يهدد بالتسقيف...اقدر شي بيت اسقفو الوح ليه ضالا اما اسعار المحروقات محال..فاقد الشيء لا يعطيه..و الله غالب..
18 - المقاطع المحبوب الأحد 02 دجنبر 2018 - 13:14
مصيبة وكارثة عظمى وصاعقة
ابتلي بهاالشعب المغربي من
طرف المحكومات المتتالية والمتعاقبة
منذالأزل ولازالت في طغيانها.
الشعب يطلب تخفيض الأسعار
والنظام بمافيه المحتكرين الكبار
في الدولة وكذلك المحكومة
والبرلمانيين النائمين والآكلين
على ظهرالشعب .يقرون بالزيادات
والقوانين التافهة.عجيب أمركم
19 - المخضرم الأحد 02 دجنبر 2018 - 13:34
الارباح الفاحشة والضرائب الكل يؤدى من جيوب المواطنين المتوسطين . الحل في ايدينا . تجربة الحليب كانت ناجحة ٪ لنبحث عن الحل.....
20 - sociallllllll الأحد 02 دجنبر 2018 - 18:26
في بلادنا ثمن الكازوال يجب ان لا يتعدى 8 دراهم وكثيرة والله لأن اليد العاملة ناقصة بزاف
21 - Omar Bongo الأحد 02 دجنبر 2018 - 19:41
السلام عليكم.
والله وما تحركتو لا خير يكون مع هذه الحكومة المتواطءة مع أصحاب شركات المحروقات. ما فيهم خير راهوم مشغولين في التكفير في مصالحهم أما هموم المواطن المغربي فلا أحد يفكر فيها إلا هو. اذن أين الحل ؟ المقاطعة يا احباب الله حتى يأتي الفرج من الله إن شاء الله.
22 - حمادي الاثنين 03 دجنبر 2018 - 01:52
ان الاوان لتحرير رقبة المواطن المغلوب بتحريك التيار الملغوم وقهر البسطاء بالزيادات المثتالية بدون سبب ودلك لارغام اللوبيات المتغطرسة للطوع والارتجالية في اتخاد القرار فيما يناسب المواطنين بمراعات جميع الجوانب والظروف المعيشية ايضا ودلك بتنظيم مسيرة شعبية قوية ولو تطلب الامر اتخاد الفوضي لزعزعة تلك اللوبيات المتغطرسة والمتجبرة الشعب لن يخسر اي شئ بل هم الخاسرون يحيا الشعب
23 - OUZINE الاثنين 03 دجنبر 2018 - 04:21
DRÔLE SE PRESSE INDÉPENDANTE HESPRESS.
DES COMMENTAIRES CENSURÉS DE FAÇON ABERRANTE QUI NE PORTENT AUCUNE FORME DE DIFFAMATION.
ON DEVRAIT LANCER 'AL MOUKATA3A' UN BOYCOTT A GRANDE ECHELLE POUR PUNIR CE JOURNAL QUI SE DIT LIBRE ET INDÉPENDANT ET QUI NE L' EST SUREMENT PAS...
SANS DOUTE CE MESSAGE A HESPRESS NE SERAIT PAS PUBLIÉ...
24 - ماَعايْق ماوَالوُ غيرْ فهموني الاثنين 03 دجنبر 2018 - 09:21
واش ياخوتي المغاربة مابغيتوش تْفهموا بأننا كنْخَلْصو المازوط وليصانص يَطْرُو عليك أُيَطْرُو على صحراوي وحتى ليسَاكْنْ فالأقاليم الصحراوية وحتى M rouge وسيارات مصالح الدولة ٠الكل يتمتعون بالتجول وعلى ضهرالمواطن وكذلك لما يريد الموظف السامي يسافربسيارته الخاصة يستفيد من الْبَّانْ les bons دْيالْ الدولة ليسافر ويعطي لصحابو وأهلُ شوية من البزولة٠إِوَ المواطنْ مابْغيتش تعيقْ٠
25 - Omar الاثنين 03 دجنبر 2018 - 13:34
La plus grosse arnaque c'est l'augmentation des prix alors que la qualité du combustible est la même, à savoir une qualité médiocre qui pollue nos villes et détériore nos véhicules!!
26 - غ،ص مغربي الاثنين 03 دجنبر 2018 - 22:23
وأخيرا الحل المعقول…
منذ ٢٠١٥ حيث نزل سعر البترول من ماءة دولارا الى خمسين دولارا للبرميل ،كان من المفروض تخفيض اثمنة المحروقات،لاكن وقع العكس…النتيجة ارتفاع الأسعار كل المواد الاستهلاكية والحالة انعكس ذالك على القدرة الشرائية للاستهلاك …وتراجع معه مستوى العيش لأغلبية المواطنين …والحل هو تخفيض اثمنة المحروقات لانعاش الصناعة والنقل والفلاحة ،ولا شك ان ذالك سينعكس بخير على سوق الشغل والاستثمار …وكل ذالك سينعش اقتصاد البلاد ككل…والحالة ان الاستهلاك سيزيد بتحسين القدرة الشرائية لللمواطن…وهكذا …دواليك…
وليس التخفيض الضعيف لعشرين سنتيم هو الذي سيساعد على تحسين الأوضاع للمستهلك ،بل يجب تخفيض ملحوظ كي تتحسن القدرة الشرائية ،كما جاء على لسان أغلبية المستجوبين في الفيديو …
27 - Ouaziz Mouloud الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 20:18
UN GOUVERNEMENT DE FAÇADE NE POURRAIT RIEN DÉCIDER
NOUS N 'AVONS RIEN DE CONCRET NI DE POSITIF A ATTENDRE DE CE GOUVERNEMENT PJDISTE QUI SERT DE DÉCOR UNIQUEMENT.
IL N 'A ÉTÉ CAPABLE DE BENKIRANE A EL OTHAMI QUE DE RENDRE LA VIE PLUS CHER AU PEUPLE D EN BAS.
FAIBLE , HYPOCRITE ET IMPUISSANT D'AFFRONTER OU DE FAIRE FACE AUX REQUINS BLANCS VORACES TRÈS PUISSANTS QUI DÉVORE L ECONOMIE DU PAYS ET SES RICHESSES CE GOUVERNEMENT PJDISTE NE POURRAIT QUE S'EN PRENDRE AU POUVOIR D' ACHAT TRÈS MÉDIOCRE DES POPULATIONS DESHERITEES EN AUGMENTANT LES PRIX DU CARBURANT SUPPRIMER LA CAISSE DE COMPENSATION ET RETARDER LES DÉPARTS A LA RETRAITE ET J' EN PASSE.. .
LE PJD NE PARTIRAIT PAS AVANT DE PROVOQUER DES MANIFS MONSTRES DANS LE PAYS PIRE QUE CELLES QUE CONNAIT LA FRANCE CES JOURS- CI.
SVP PUBLIEZ.
28 - moh الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:37
انا أوافق رأي رقم 4 علي الحكومة أن تخفض سعر المحروقات و تدعم القدرة الشرائية والا لا قدر الله حمي السترة الصفراء تصل المغرب كما وصلت هولاندا و بلجيكا و يقع ما لا يحمد عقباه
29 - gtx السبت 08 دجنبر 2018 - 14:53
الشركة الوحيدة الصناعية في القطاع هي SAMIR اما الباقي شركات تجارية تشتري البنزين و تعيد بيعه. الاسعار معروفة في سوق العالمي. يجب على دولة تحديد اسعار و هامش الربح. و الغير قادر على مجارات سوق يغير المهنة
30 - khalid الأحد 09 دجنبر 2018 - 07:58
هنا في كندا حاليا (كيبيك) ثمن لترمن الكاز لايتجاوز$1.20:ESSENCE
31 - ابو مريم الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 09:24
إنها " مسروقات "
تستنزف جيوب المساكين !
وبعد وضع المعوقات
صارت تضرب بحدين !
لم يشبع أصحاب ( الكرافطات ) !
فنهبوا المليارات والملايين !
ويا ليتهم اقتنعوا بالمليارات
فراحو يتسابقون كالمجانين
وبين " صانص" ومازوط آت !
نرددُ آهٍ ويا ليل ويا عَين !
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.