24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | أولاد مولود ومحادثات جنيف

أولاد مولود ومحادثات جنيف

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - الزمر الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:17
السلام، كل ما تحدة عنه هذا الأخ شيئ مفهومة و مبسط ،أما الحقيقة فهي شيئ آخر ، المغرب يعرف جيدا أن إدعاء الجزائر أنها فقط تدافع على الشعب الصحراوي في حقه في تقرير المصيره هي أكدوبت مثل المليون شهيد ، وهنالك امثل كثيرة أين هو مواقفها من حق الشعب في كشمير أو في الشيشان ولائحة طويلة، ادا أردنا أن نفهم الموقف الجزائر يجب وضعها أي الجزائر في مكانها الصحيح وهو الجزائر الفرنسية ، هذه الاخير توسعت على حساب جيرانها في المنطقة و هذا التمدد من أوقفه هو تواجد الإستعمار الإسبان في الصصراء ،لولا هذا التواجد كانت ستكون الصحراء في يومنا هذا جزائرية. في نظري المتواضع هناك طرف أساسي غائب في هذه المشاورات هم الطرف الفرنسي و الإسباني الدين هم من حول المنطقة التارخيا إلى ما هي عليه الآن ويعرفون كيف كانت وكيف حولها، وهذه الأطراف لن تقبل بهم الجزائر أبدا ،
2 - ايتدادا الخميس 06 دجنبر 2018 - 08:38
استعمال لفظ " اقحام "ليس في محله ولا يفي بمعنى استدعاء قانوني لكل من الجزائر وموريطانيا من طرف هيئة الامم المتحدة للاستماع لهما في مقرر رسمي يعرض على اعضاء مجلس الامن لتتم دراسته عسكريا وهو ما يعكس معرفة القوى العظمى بنوايا التوسع للجزائر واستخدامها لدمية بوليساريو وموريطانيا لتقديمهما كمطالبين بحقوق ضبابية تحجب الرؤيا الحقيقية لاهداف الجزائر لاحتلال الصحراء وموريطانيا وحصار المغرب ليسهل عليها القضاء عليه وهده هي الحقيقة التي تخفيها الجزائر ويعلمها مجلس الامن ويقودها رويدا لفضح نواياها
3 - INCONNu الخميس 06 دجنبر 2018 - 09:05
اطلب من الله ان ينصر الحق على الباطل ويسترجع المضلوم حقه من الضالم ويكشف لنا الله الوجوه الكاذبة التي دمرت المنطقة وفرقت الشعوب بعدما كانو اخوة اصبحو اعداء لعقود يا رب انصرنا على قوم الضالمين امين يا رب العالمين
4 - حسان الخميس 06 دجنبر 2018 - 10:42
انا لم افهم لماذا تسمون الاشياء بغير تشكيل.
طاولة المفوضات يجلس عليها اطراف النزاع المغرب والبولزاريو .هكذا مكتوب في سجل الامم المتحدة .الجزائر طرف ملاحظ .لماذا تبرئون فعلتكم هذه بالجزائر .
5 - Touhali الخميس 06 دجنبر 2018 - 12:24
ambitions au Sahara et la totalité de la zone.
لوزير ديالهم سابق في نقاشات يوتوب قال المغرب أخد ﻷرض صحراء ونحن الجزائريين أخدن لبرد؛ ﻻ حرب ﻻ سلام، أحنا مخدنا والو في ﻷرض. هدا كلام وزير كبير سباق في حكومة الجزائرية. قال أحنا مخدنا والو !! ماذا يريدون ؟ ؟ ؟ ؛ لهم أطماع في لمنطقة.
6 - وحدوي الخميس 06 دجنبر 2018 - 14:17
كرست الجزائر كل جهودها السياسية والعسكرية والاقتصادية لمحاصرة المغرب وتضييق الخناق عليه من أجل ريادة إقليمية لكنها أخطأت في حق شعبها المسطول وشردته في أوربا ومنهم من تحول إلى طعام لأسماك البحر المتوسط اعتقد أن المرادية لم ستنفذ من درس انهيار الاتحاد السوفياتي من تلقاء نفسه دون حرب ساخنة مع الولايات المتحدة بل أصيب بسكتة قلبية لأنه عجز عن مجاراة الأمريكان في الصراع والسباق نحو التسلح وهذا بالضبط ما سيحصل للجزائر في حربها البارد مع المغرب
7 - abdou الخميس 06 دجنبر 2018 - 15:42
في رأيي في بعض الاوقات يجب أخد الحق بالقوة و إلا سننتظر وقتا طويلا.
اذا كان الجزائر سوى ملاحظ فليدمر المغرب البولزاريو و يسيطر على صحرائه و نترك الجزائر تلاحظ . فإذا تدخلت تفضح نواياها فنردعها هي أيضا ويكون لنا الحق عليها أمام الرئي العام لأنها تدخلت في ما لا يعنيها،ولا سيما أنها تتخبط في مشاكل داخلية تضعفها و يتحرر الشعب الجزائري.
ولكن السؤال،أنرضى أن يتقاتل المسلمون فيما بينهم؟
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.