24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. نزيف يهدد الصحة بالموت .. أطباء القطاع العام يواصلون الاستقالة (5.00)

  2. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  3. مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات (5.00)

  4. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  5. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | دار الدباغ في بني ملال

دار الدباغ في بني ملال

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - Peace السبت 08 دجنبر 2018 - 08:02
لا يجب تهميش الحلقة الاولى في سلسلة الانتاج, لانهم ضعفاء. هذه الحكرة لا يمكن السكوت عنها, يمكن تدخيل تحسينات من حيث البنايات و طريقة الانتاج و الاخذ بعين الاعتبار الجانب الصحي للعمال, هذه حلقة جد مهمة لتوفير المواد الاولية و يجب ايضا تطوير هذه الصناعة, فلا يمكن ان تبقى دور الدباغ الى الابد متخلفة, مثل دار دبيبغ في فاس, لجلب السياح على حساب صحة العمال و ظروف عملهم الديئة...فيمكنكم انشاء متحف لهذا الغرض!

في بعض الدول المتقدمة يتم ارسال رؤساء الشركات و الموظفين للعمل لمدة معينة مع العمال, ليتولد لديهم شعور انساني من جهة و ليشغلوا مخهم في المستقبل لتحسين ظروف عملهم و تطوير الصنعة..
2 - شاهد ملالي... السبت 08 دجنبر 2018 - 15:24
دار الدباغ ببني ملال..منسية منذ زمان....و المتبقى من الحرفيين بدورهم منسيين ومقصيين ...لا أحد من المسؤولين مد لهم العون يوما.
وكما جاء على لسان هؤلاء المستجوبين ..تعاقب على المدينة عدد من العمال و الولاة...لكن لا أحد منهم قدم عونا ولو يسيرا لهؤلاء المستضعفين.....
لماذا غاب في هذه الحالة الاجتماعية الصعبة دور المبادرة الوطنية؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.