24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | المعطيات الشخصية بالمملكة

المعطيات الشخصية بالمملكة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - khalid الأحد 09 دجنبر 2018 - 20:28
Let us not fool ourselves, users of Facebook, google, WhatsApp or any social media tools leave a trail of crumbs of personal information that constitutes a real danger for their privacy.
Does Morocco have any leverage on how Facebook exploits the use of collected information about Morocco 's users.
2 - مغربي الأحد 09 دجنبر 2018 - 21:27
ما هي الحماية والتحدث إلينا أن يكون شكليا واحد ادا طلبت نسخة،واحدة عليك بمئات من نسخ، والتي سوف تقع في أيدي المافيات، تتحدث عن القوانين الأوروبية في أوروبا لم يسبق لهم أن يطلب منكم نسخ من الرسمية، يسألتك إذا لزم الأمر أن يرى بصريا ، في أوروبا أنهت الأوراق اليوم ، 80٪ تتم عن بعد إلكترونياً مع احترام البيانات الشخصية ، مشكلتنا ، هي كل الإدارات تسعى لمعرفة كل شيء عنك ، لخطوة بسيطة يمكنك أن تذهب من خلال جميع الإدارات ، على سبيل المثال شهادة إقامة ، يجب أن تبدأ مع الشيخ في ما يلي من قبل التعادل في وقت لاحق من قبل رئيسه ، في وقت لاحق من قبل الدراك ، في وقت لاحق من قبل الشرطة ، كل واحد يطلب منك الكثير من النسخ الفوتوغرافية والمساواة ، المغرب جميل لكن لا يجب عليك طلب خدمة إدارية ، والوقت والمال لا نتكلم عليه لاسف لسوء الحظ في جميع المجالات
3 - alpha الأحد 09 دجنبر 2018 - 22:25
ça on le savait il y a longtemps et même pour les réseaux intranet ils sont transpercé si un pays ne produit pas ces kits et ces machines et commencer à deviner les manèges de "l'autre"je crois que ces pays resteront toujours sous la merci des "grands" et mèneront des guerres perdues d'avance
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.