24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | حداد في بيت حميد الزاهر

حداد في بيت حميد الزاهر

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - samy الاثنين 10 دجنبر 2018 - 13:46
الله يرحمه و يوسع عليه الله يغفر لنا و له ولي جميع المسلمين كان رحمه الله نعم الفنان و نعم الرجل
2 - lila الاثنين 10 دجنبر 2018 - 13:52
اعظم الله اجركم واحسن عزاءكم و غفر لميتكم
ان لله ما اخد وله ما اعطى وكل شيء عنده باجل مسمى فلتصبر و لتحتسب
3 - khalid الاثنين 10 دجنبر 2018 - 13:52
Mes sincères condoléances pour toute la famille de Lhaj Hamid Zahir.Que Dieu accepte le défunt dans sa sainte miséricorde.Ajarakoum Allah
4 - مارة الاثنين 10 دجنبر 2018 - 13:56
هاد الصباح داز عندي حزين بعد سماع هذا الخبر،يابي ترحمو.كلنا لها،اللهم لا تتوفنا إلا و أنت راض عنا.
5 - الهاشمي الاثنين 10 دجنبر 2018 - 14:11
لله ما أعطى ولله ما أخذ، تغمده الله بواسع رحمته وتبثه عند السؤال، وأرزق اللهم أهله الصبر والسلوان.
6 - جيل القيمة الاثنين 10 دجنبر 2018 - 14:51
رحم الله هذا العلم الفني الشعبي المغربي الاصيل..انه جزء من الذاكرة الثقافية والفنية المغربية تمكن من البقاء محبوبا عند المغاربة على امتداد عقود من الزمن رجل عاشق للفن المغربي الشعبي العميق كانت له اريحية وروحانية واسلوب محترم وهادف في جل ما قدمه من اعمال التي تعد جزء من الاثاث والتراث المغربي الفني كلماته كانت نقية عميقة هادفة مروحة عن النفس واداءه مع مجموعته كان له سره واسراره وقيمته واحترامه ..على عكس هذا الجيل الجديد من اشباه الفنلنين المقزقزين الذين لا يقدمون ولا يؤخرون لا قيمة لكلامهم وغناءهم فقط ميزوا هذا السوق وشوهوه ..ورحيل حميد الزاهر رحمه الله حسارة للمشهد التراثي الفني الشعبي المغربي المراكشي الاصيل..رحم الله هذا الله المتواضع المحبوب واسكنه فسيح جنانه وانا لله وانا اليه راجعون
7 - الطاهر جوال الاثنين 10 دجنبر 2018 - 15:29
عزاؤنا واحد في فقدان هذا الهرم الكبير الحاج حميد الزاهر الذي كبرنا معه و استمتعنا بلونه الشعبي المراكشي الخاص به و الذي أحببناه من خلاله...لا أنسى صورته الأنيقة و هو يمر بأحد شوارع الدار البيضاء في السبعينات....رحمه الله و رزق ذويه الصبر....و انا لله وانا اليه راجعون...
8 - نادية الاثنين 10 دجنبر 2018 - 15:53
الله يرحمك يا حميد الزاهر - انا لله و انا اليه راجعون - اللهم تبثه عند السؤال اللهم اجعل قبره روضة في جنان الخلد - كان عزيز و محبوب عند كل المغاربة - تعازينا الحارة الى عائلته.
9 - جعوان الاثنين 10 دجنبر 2018 - 16:09
( كل نفس دائقة الموت ) و( انا لله وانا اليه راجعون ) الفنا ن حميد شحيمة هذا ليس وقت استحضار الجولات والخرجات وان ما هو وقت ذكر ما قام به المتوفى من اعمال خير ...او ادعو له بالرحمة والمغفرة
10 - مغربي الاثنين 10 دجنبر 2018 - 16:35
تغمده الله بالواسع الرحمته و أدخله الفسيح الجنان مع النبءين و الصدقين و الشهداء و الصالحين وألهم اسرته و ذويه الصبر و السلوان و حسن العزاء وان لله وان اليه راجعون.
11 - fatima الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 08:59
انا لله وانا اليه راجعون الله ارحمو ووسع عليه يا ربي
والله اصبر العائلة ديالو والمحبين ديالو:( :( :(
12 - A Moroccan Writer الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 14:34
D'abord, je présente mes condoléances à la famille Ezzahir. Qu'Allah l'ait dans son vaste paradis. Vraiment, c'était un artiste aimable et charmant. Il présentait un style "Cha3bi" propre, soi-disant.

a cette occasion, je voudrais nous tous rappeler qu'il faut jamais oublier la mort et tout ce que vient après. C'est notre destin et nous devons s'y préparer comme il faut à travers "Taqwa" et "A3mal Saliha". Cette vie est ephémère et personne n'y restera pour bon.
Qu'Allah nous guide et oriente pour le bon chemin.
A Dieu et à lui nous retournons.
13 - Boujamaa MAROUANI الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 16:20
عزاؤنا واحد في المطرب حميد الزاهر.اللهم اغفر لنا وله.إنا لله إنا إليه راجعون.اللهم اغفر لجميع المسلمين والمسلمات في مشارق الأرض و مغاربها .بوجمعة مرواني من ورزازات الحبيبة.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.