24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4416:3018:5420:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | العنف يهدد المغربيات

العنف يهدد المغربيات

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - طارق الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 09:17
المراة المراة كترة الجمعيات كانة المراة في المغرب لا حولة لها ولا قوة افستم المجتمع الرجل أصبح مجرد نكرة وحش في نضركم وتصوركم أين المساواة في القريب العاجل سمرا جمعيات للعنف ضد الرجل وخرجتو على المجتمع
2 - امازيغية الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 09:45
من سمع هده الاحتجاجات يظن ان المغربيات تقطع رؤوسهن ان ما تتمت به المغربيات من حرية لاتتمتع به نساء باقي الدول العربية الا من اخترن الزواج باي كان
3 - nacir الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 09:53
أيها القراء الأعزاء لن أعلق على الموضوع ولكن أقول لكم أنظروا لمن شاركوا في المظاهرة أو الوقفة أنظروا إليهن وتمعنوا في ظاهرهن فقط وستعرفون لماذا هن معنفات إن كن كذلك؟؟ أين هن المحجبات بالحجاب الشرعي؟ أين هن المنقبات؟ أين مهن أمهاتنا الكريمات؟ والله لن تجدهن في الشوارع يطالبن بهكذا أمور فمن إلتزمت بدينها تجد كرامة ربها في أخلاق وسلوك زوجها.
4 - martin pres du kiss الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 10:42
chères dames .puisque l'homme est devenu votre ennemi à ce point..refusez donc tout contact avec lui..pas de mariage pas d'enfants pas de famille..et faites comme font en Europe des gouines qui se marient entre elle..et laissez cet homme que vous ne cesser de courir après par des manières tordues (SHOUR ) et autres façon pour le conquérir, pour qu'à la fin viennent des laides (en tout soubhane ALLAH) et qui se trouvent dans l'impossibilité d'en avoir par leur laideur.leur coeur noir de haine pour cet être humain que DIEU à créé en premier pour donner ensuite naissance de lui même à la femme qui devient maintenant son ennemi.mon conseil à celles qui croient en Dieu..ne suivez pas ces suppôts de SATAN qui ne veulent que la séparation. la destruction de la famille et le regard haineux pour l'homme car elles ne pourront jamais en avoir même en HRAME (péché)..à vous chère hespress
5 - الحسين الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 10:54
انا اقترح استعمال كلمة الإرهاب ضد النساء
بدل العنف لان المقالات والمؤتمرات ضد عنف النساء كثيرة هذه الأيام وكان المغرب في حرب مع نساىه.
6 - تعريف العنف الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 11:15
أرى العنف في بلدنا هو ضد كل ضعيف سواءا امرأة أورجل ، ليس فقط النساء هن ضحايا العنف ، هذنه خاصية مجتمعنا فالجاهل لن يرتدع إلا إذا تورط أمام من هو أجهل منه عند ذلك يجري هاربا خائفا من جهل الجاهلين.
7 - abdellatif الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 11:27
اولا العنف او المشاكل دائما يكون في بيت الزوجية من المراة او الرجل القليل من البيوت
ثانيا المعنفات هل هن بريئات اولايجب الاستماع للاخر اي الرجل
ثالثا اذا تزوجت المراة من سيئ الاخلاق او الخمر اوالمخدرات لايعرف الدين النتيجة معروفة
رابعا لماذا لانقوم بالبحث في العنف ضد الرجال ايضا وهو المسكوت عنه لان الرجل لا يريد فضح اسراره لانها عيب
واخيرا من المؤكد ان القوة الجسمانية للرجل هي التي تعطيه صفة العنف ولو كان العكس لكانت المراة هي المتهمة
وبالنسبة للحالات المثبثة في حق الزوجة اي انها فعلا الضحية فالقضاء هو الحسم واي تاخر فهو مسؤولية القضاء
الدول الاروبية رغم تغييرها للقوانين المخصصة للمراة لازالت نفس المشاكل لانها عرفت انه يرجع للتربية وتكوين الفرد لا لمعاقبته
8 - تائب الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 11:38
الله يرحم الوالدين لفهم يفهمني انا اعرف جيدا * عقد نكاح * و اقدره حق قدره ولكن ما هو * الاغتصاب الزوجي * .
العنف ظاهرة عالمية وليس خصوصية مغربية فالمغربيات ابعد الله عليهن شر الجمعيات من النساء اللواتي ينعمن بحسن المعاملة اذا علمنا انه في فرنسا يتم قتل فرنسية من طرف زوجها او مطلقها بمعدل قتيلة كل 3 ايام والرقم اكبر في الولايات المتحدة وبريطانيا ولا داعي للمقارنة مع الهند باكستان حيث يتم تشويه وجه المراة بالماء الحارق * القاطع * لاتفه الاسباب و للذين يشتكون من العنف ضد النساء في المغرب اطلعوا على احوال العالم الذي يحيطكم فالاحصائيات متوفرة اداك ابحثوا لكم على مجال اخر تقتاتون منه غير العنف ضد المراة .
قديما كان الزواج يدوم مدى العمر في مجتمع لا يعرف القراءة ولكن يعرف معنى الحياة اليوم وصل الطلاق الى ارقام مخيفة نسال الله الحب والمودة وحسن المعاشرة .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.