24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. في تبيان المضمر من خطاب الأستاذ عبد الإله بنكيران (5.00)

  2. دراسة: تحليل الدم يكشف تلف المخ بسبب الزهايمر (5.00)

  3. السيارات والصناعات الغذائية تنعش المبادلات التجارية المغربية المصرية (5.00)

  4. زهير لهنا سوبرمان حقيقي.. إقرؤوه لأطفالكم! (5.00)

  5. النيابة العامة تأمر بتشريح جثة سيّدة حامل ببرشيد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | صعوبة العيش في المعازيز

صعوبة العيش في المعازيز

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - مغربي حر الأحد 16 دجنبر 2018 - 07:26
أنتم تقولون أنه ليس هناك عمل وتزيدون بالجلوس في المقاهي عوض مساعدة الزوجات في البيوت وإصلاح ما يمكن إصلاحه في بيوتكم ومتابعة دراسة الأبناء
فأمر غريب من الرجل المغربي يتفنن في إضاعة الوقت والمال في المقاهي ولعب الورق والتدخين (لا دين لا دنيا ) ويترك المرأة تتحمل المسؤولية داخل البيت وخارجه وتتابع تربية الأبناء وتذهب للسوق وتجهز الأكل وعند سؤالها عن الأوضاع تقول الحمد لله .
فهنيئا لنا بالمرأة المغربية وتبا للرجل المغربي على كسله وعلى وسوع فمه في الكلام الفارغ وتحميله المسؤولية للآخرين فنتمنى تفعيل الجمعيات المدنية وإعطاء المسؤوليات للمرأة
2 - Ali الأحد 16 دجنبر 2018 - 09:12
مسؤولية الدولة توفير الصحة والتعليم والبنية التحتية والأمن ام الباقي فعلى أصحاب الأرض الاجتهاد في تحقيقه والحل يوجد في العقول والبحث عن الحلول وفي تلك المناطق توجد أرضي فلاحية والدولة وضعت خطة لدعم المجال الفلاحي على سبيل المثال والذي قد يصل إلى 80% وهنا يسأل أصحاب الأموال في القدرة على المغامرة من أجل تحقيق تنمية المجتمع في تلك المنطقة والمغرب بشكل عام.
3 - morad الأحد 16 دجنبر 2018 - 09:40
انا كنعرف هاد الفيلاج مزيان الصراحة معندهم والو فاش يخدمو والبرد والفقر والهشاشة كاينة تم بزاف الله يكون معاهم.امين
4 - ولد البلاد غيور الأحد 16 دجنبر 2018 - 10:06
فعلا هناك غياب تام لكل فرص التشغيل في القرية فشبابها في بطالة تامة المجال الوحيد الدي يلجىء ابناء المنطقة هو التجنيد الا من رحم ربك لدى نطلب الغيورين على المنطقة والمسؤولين الالتفات الى هده المنطقة وإعطائها نصيبها من التنمية وفرص التشغيل والشخص الدي اشار على هناك من يعاني الجوع قض وضع الاصبع على الداء فهل من مجيب لهده الصرخة
5 - أبو إسحاق الوسطي الأحد 16 دجنبر 2018 - 10:42
الى التعليقين رقم 1 و 2
لاشك أنكم لستم من أبناء المنطقة او محسوبين على المخزن او الفئة السياسية التي تعرف من أين تاكل الكتف.
الشباب المعطل عنوة هو سياسة الدولة العميقة التي تعاقب كل من وقف في وجه فرنسا واذاقها الويلات، احباب فرنسا هم من ينتقم الان عوضا عنها...
كيف للشباب ان يبني مستشفى وطريقا ومدرسة وبنية تحتية كالواد الحار، ودورا للشباب ووووو
هذه مسؤولية الدولة او الشباب.
لو كانت لي هواتفهم لاستدعيتكم الى المعازيز لتشهدا على نفسيكما.

في الحسيمة ثار الناس وهددوا أمن الدولة وهم اكثر حضوضا من اقليم الخميسات :
لديهم مطار، ميناء، خمس كليات او اكثر، مراكز التكوين، مستشفيات بالجملة
الخميسات ليس لديها اي شيء من هذا ولم يتجرؤوا على فعل شيء.
6 - العيش الكريم الأحد 16 دجنبر 2018 - 10:50
المغاربة شعب رائع ولكن كيتفلاو عليه المسؤولين المحليين و المركزيين. الناس بغات الخدمة وتعيش بسلام. الناس لا تفكر لا في النظام ولا في السياسية ولا في الديمشفارية ولا والو. الناس دراوش وباغيين الاكل والشرب و سرقو نتوما يا مسؤولين كيف بغيتو. الله سوف يعاقبكم مهما عشتم في هذه الدنيا. سنطلب حقنا أمام الله ولن نتسامح معكم. بلاد السرقة و تاشفارت.
7 - مراد الأحد 16 دجنبر 2018 - 11:08
ومثل هذه الأماكن عندنا المآت التي تعاني نفس المشاكل والازمات ولكن عليكم ان تنسوا كل مشاكلكم وتفرحون بالبراق والبرج وقمرين اصطناعيين!
8 - عزيز أوغرا الأحد 16 دجنبر 2018 - 15:12
اعتقد ان أغلب قرى وفيلاجات اقليم الخميسات هي على هذا الحال حودران.معازيز.تيداس.ايت يكو.ايت أوريبل...ونسجل غياب فرص الشغل وحتى مراكز التكوين ..فقط اعمال فلاحية موسمية بالعطش..بدون ضمانات اجتماعيةولا تأمين...وأغلب الفلاحين الكبار يفضلون العنصر النسوي على الرجال لانهم لا يشترطون ويقبلون بأي أجر يومي مقترح..وأشير الى المداخيل المحدودة حدا لجماعة المعازيز لانها تعتمد على مداخيل السوق فقط..وهذا لايكفي حتى لتسديد اجور الموظفين بالجماعة القروية..
9 - mohamed b الأحد 16 دجنبر 2018 - 19:28
c'est le cri de détresse de toute une région
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.