24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | رفض مهنيّي السياحة للإرهاب

رفض مهنيّي السياحة للإرهاب

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - افران الاطلس المتوسط السبت 22 دجنبر 2018 - 12:23
قال الى تحيدت العشوائية . بل خصها اتحيد ضروريا . المشط السياحى خاصه ان يكون مهني وممعروف من طرف الدولة . هذا يردنا مرة اخرى الى سترخاء وزارة السياحة هي المسؤلة عن كل هذا . هي المهتمة بالسياحة يجبان كون الكل على احسن ما يرام فيما يهم قطاعها .
2 - ahmed arawendi السبت 22 دجنبر 2018 - 12:56
المهم ماشي هيا التأثيرات و السياحة, المهم هيا جوج بنيتات طيبات مليآت بالحيات دخلو المغرب بالروح وخرجو منو مُغْتصبات مذبوحات!
خصنا نسولو آشنوهوا لي في الثقافة ديانا لي كا يحول البشر إلى وحوش?? أما ذاك الهضرة ديال : ويلي حنا شحال زوينن!!?كرم الضيافة!!? فهي هضرة ديال الكيلو و هضرة ديال النعامة الخرقاء
3 - hobal السبت 22 دجنبر 2018 - 13:25
ا لتفق مع المعلق رقم 1
السياحة في المغرب عشوائية لا ترقى الى المكانة المنشودة
غالبا ما ترى الجميع يتحايل على السياح ويقول في هذا الموسم خاص بنادم يضرب ضربتوا ويصاحب ذالك جميع انواع الاستفزاز
وبالتالي من يجد الفرصة لنيل من السياح يسرقهم او يشرملهم او يلجئ الى القتل بذريعت انهم كفار
اتحدى ان تسمع السلفيين يترحمون على المقتولتين
لم اسمع احد من المغاربة يترحمون على الفتاتان المغدورتين
لذا اقول الله يرحمهم ويدخلهن فسيح جناته امين
4 - عماد السبت 22 دجنبر 2018 - 13:53
يتحدثون عن الماديات و عن تأثيرات هاد الفعل الشنيع على السياحة بدون استحياء بدل تقديم التعازي لأسر الضحيتين، فعلا مجتمعنا مفلس أخلاقيا
5 - خبير إستراتيجي السبت 22 دجنبر 2018 - 14:14
أعتقد جازما بأن هؤلاء لا تهمهم سمعة البلاد ولا تأثير العمليات الوحشية الإرهابية على تلك السمعة بقدر ما تهمهم الأموال والجشع واستغلال السواح والنصب عليهم. وبخاصة في مراكش حيث الاستغلال في أبهى تجلياته.انصح الاجانب بالابتعاد عن المغرب والدهاب الى وجهات سياحية حقيقية كاسبانيا مثلا حيث كل شيئ.الاثمنة معقولة والامن مستتب والطبيعة استثنائية ووووو.انا مغربي واقضي اجازتي في اسبانيا بكلفة اقل بكثير من المغرب
6 - يونس العمراني السبت 22 دجنبر 2018 - 23:55
تعازينا الحارة إلى عائلة الشابات مارين ويلاند، و لويزا يسبيرسن وإسنكرنا بحزن عميق لهذه الأعمال الوحشية يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي. صدق الله العظيم” ببالغ لصبر و الاسى و الحزن و الدموع اطلب من الحكومة المغربية أن تمنح لي هذه الفتيات الشهيدة جنسية مغربية رمزية ووسام رمزي وإسم على المنطقة بإسمهم مثل جبال مارين و لويزا أو شارع لان قتلوا دم مغدور لمجرد انهم عشقوا
7 - صالح الصالح الأحد 23 دجنبر 2018 - 03:19
هادا ليس الاٍرهاب بل الاٍرهاب الداخلي عن طريقة المجرمين بحيت مهما ان أفراد الشعب المغربي ومنهم النساء والأطفال والشباب يتعرضون الي الاعتداءات يوميا ويقال لهم لا تتركوا بيوتكم من بعد السابعة بالمساء ، لانه المجرمون بالسكاكين والسيوف سوف يعتدون عليكم فأصبحوا المغاربة الأبرياء والمحافظون علي القانون ضحية هاد المجرمين وأصبحت حريتهم وسلامتهم مهددة وحكام المغرب نائمون ويتمتعون كما ينبغي بكل شيء ويتفرجون فيما يحدت كأنه لا يهمهم او هدا ما يريدون ارهاب الشعب ،ولا يهمهم سلامة المواطن وحريته فهدا غلط ، فلما الضحايا هم الشعب المغربي والآن نري الضحايا الفتيات والشابات من دول الإسكندنافية الدين في سنهم العشرين اصبحوا ضحية هده اللعبة وضحية المجرمين اين هو الامن الدي من واجبه ان يحرس ويسهر علي سلامة المواطن وسلامة الاجانب وكما تقول الولايات المتحدة الامريكية اد لم تقم بتنضيف بيتك فسوف نقوم بتنضفه لك علي الشكل الدي يعجبك ...
8 - khalid الأحد 23 دجنبر 2018 - 08:16
إلى مهنيي السياحة خاصة وإلى المغاربة الأحرار عموما: فكروا كيف تردون الثقة إلى نفوس السياح الأجانب؟واعلموا أن الحياة عند أغلبهم هي جنتهم،فما دامت حياتهم مهددة فسيغيرون الوجهة لا محالة.
لابد من العمل الذؤوب والجودة وأثمان مغرية والإستقبال الحار دون التفريط في السائح الداخلي الذي تهملونه عندما يقبل عليكم صاحب العملة الصعبة.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.