24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0213:4616:5119:2120:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. زيان: توصية الأمم المتحدة حول اعتقال بوعشرين تطابق الدستور (5.00)

  2. "الضمان المركزي" يُطلق منتجات للمقاولات الصغيرة (5.00)

  3. "الجامعة" تقرر عقوبات ثقيلة ضد فريقي وجدة وبركان (5.00)

  4. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

  5. "الأمراض النادرة" تهدد المغاربة .. وزواج الأقارب يضاعف المخاطر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | شاب يطعن عشيقته وينتحر

شاب يطعن عشيقته وينتحر

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - زكرياء المغربي الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:36
ما هذا الحقد والبخل والجهل الذي وصل إليه الشباب المغربي
2 - Abdelhak الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:39
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. انتهى زمن الصدق والوفاء لم يبق سوى لغة المال والمصالح
3 - من برشيد الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:41
أستغرب كيف نسمي هذه خيانة...أصلا في علاقتهما خيانة لأنها لا تبنى لا شرع ( غير شرعية )
4 - محمد الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:41
لاحول ولا قوة الا بالله هذا سببه الفراغ الروحي والابتعاد عن الله وعن دين الله عزوجل ما يجعل الانسان يرتكب أيشع الجرائم في حق نفسه وفي
حق غيره حسبنا الله ونعم الوكيل
5 - محمد المغربي الطانطاني الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:41
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
ضاع شبابنا ولا من يحرك ساكناً من المسؤولين اللامسؤولين
6 - هشام الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:42
سئل ابن القيم عن العشق قال قلوب غفلة عن ذكر الله
7 - MRpinpo الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:45
اودي فين ولينا هل يعرف القاتل انه لن يدخل الجنة وهل يعرف ان الانتحار حرام وهل يعرف صلاة الاستخارة؟كن صلى صلاة الاستخارة ربي يبعد عليه ديك البنت او مايوصلش لهدشي
8 - حبيبة الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:49
العلاقات المحرمة تنتهي دائما بالمصائب الله يحسن خاتمتنا
9 - المنطقي الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:51
احسن حاجة هي من اراد الرحيل فل يرحل ...زمن أراد البقاء فمرحبا .....لا يوجد حب بغصب وبالدراع. ..الحب هو إحساس من الطرفين فأنا كشاب. ..أقسم لكم لن اربط علاقة كيف ما كانت نوعها بشابة أن أحسست أنني شخص غير مرغوب
10 - momo nini الأحد 23 دجنبر 2018 - 15:53
ومن الحب ماقتل...علاقة حميمية غير شرعية تشوبها خيانة وهمية ، تنتهي بنهاية هيتشكوكية ، بقتل وانتحار بطريقة وحشية ، هذا هو الحب الغادر ، مسلسلاتنا فاقت الشهرة والنجومية...( خمس سنين و سامحينى خدام ، ماوقعتش فيه هاد الكارثة )...!
11 - مغربي من المنفى الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:00
ماذا سنقول هو الاخر متطرف وارهابي الاجرام موجود في كل مناطق المغرب ولا تدخل للامن الامن يتدخل في الارهاب الذي يكذبون علينا به
12 - مر من هنا الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:04
ما بقى مايعجب نسأل الله السلامة والعافية
13 - فرحات الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:06
شباب طائش و متهور عشيق أو حبيب ر بما هناك عشق ممنوع وهذا مصير الغرام والحرام و انتحار مع موت الأسرار
14 - سلمى الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:06
جمعوا الجتتش وداو البنتش وهيا ناري على جيل ميعرف أهدر حتى بالدريجه
15 - arizouna الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:11
لا حول ولا قوه الا بالله ...الله يرحموا
16 - عزيز الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:14
هذا هو زمان العجب إنا لله وإنا إليه راجعون
17 - منتصر الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:18
شباب ضعيف الشخصية ويؤمن بالاوهام والأحلام اكثر من الواقع والحياة بايجابياتها وسلبياتها والنتيجة هي مثل هذه الكوارث. جدي تزوج 6 نساء وتطلق 3 مرات وولد معهن 21 طفلا ورباهم ورعاهم كلهم الى ان كبروا وتزوجوا كلهم ومنهم امي اطال الله في عمرها، وهو الآن في عقده التاسع وأحسده عن الشخصية القوية والقوة الذهنية والنفسية التي يتوفر عليها.
18 - محماد الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:18
ما اتارني اكثر هو طريقة كلام الشاب الذي تكلم بتلك الطريقة.انها مصيبة المصاءب جيل قادم مفقود البوصلة.
19 - الحـــ عبد الله ـــاج الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:20
5 - محمد المغربي الطانطاني

"ضاع شبابنا ولا من يحرك ساكناً من المسؤولين اللامسؤولين"
,اين مسؤوليتكم أنتم كآباء وأمهات ؟
أش بغيتي يديرو ليك المسؤولين ؟

انت المسؤول الأول والأخير تربويا واخلاقيا وحتى على مستقبل أبنائك وعلى اسرتك والاسرة هي المدرسة الأولى لتربية الابناء وزرع الاخلاق والسلم والهدوء فيهم وليس المسؤولين، المسؤولين واحلين غير مع ولادهوم عاد بغيتي يربيو ليكوم ولادكوم

راه هاد العقلية ديالكوم الخامجة هي التي تدفع الامور في كل المجالات الى التفاقم والتعقيد
كل واحد يتحمل مسؤولية ابنائه تربويا وأخلاقيا وحتى مستقبلهم ماشي غير تناكح وتكاثر بحال البهايم وطلقو للشارع ولصقو الامراض ديالكوم في الدولة والمسؤولين
20 - رياض الأحد 23 دجنبر 2018 - 16:28
اذا خانتك ًصديقتك' فاتركها لصاحبها. لا دنيا لا آخرة. قمة التخلف
21 - meknasi الأحد 23 دجنبر 2018 - 17:11
للمرة الثانية في المغرب
شاب يطعن عشيقته وينتحر من فوق عمود كهربائي ببني ملال
شاب يطعن عشيقته داخل مقهى بالكورنيش وينتحر ذبحا
22 - abdallah الأحد 23 دجنبر 2018 - 17:22
عن العشق و الهوى لا حول ولا قوة الا بالله مشاكل ديال براهش اليوم لا تعد ولا تحصى انظر ماذا فعلوا بالسائحتين المغدورتين لعنة الله عليهم الا يوم الدين.....
23 - hamza الأحد 23 دجنبر 2018 - 17:39
to be honest i dont trust women may be in age of 17 when i was kid now i love my mum i trust my mum my father no one else
24 - كمال الأحد 23 دجنبر 2018 - 17:44
المرأه أو الرجل ليسو امتعه اشتريناها في الأسواق.
عندما يحدث خلاف لا يمكن حله بالحوار يجب التخلي عن الموضوع ويذهب كل واحد.من حيث اتى.
لكن في العقليه الاسلاميه ما دام الرجل دفع ثمنا اي المهر فهو يعتقد أنه اشترى بقره بأمكانه التحكم فيها كما يشاء. كما كانو يفعلون مع العبيد بالامس القريب.
25 - Souhail الأحد 23 دجنبر 2018 - 17:56
منطقة عين الذئاب نقطة سوداء ، خمر عشق دعارة و الأمن لا يحرك ساكنا ، العلاقات الغير الشرعية هذا مصيرها ، جل الشباب يريد علاقة حميمية و غالبا في السيارات أمام البحر
26 - ابو امين الأحد 23 دجنبر 2018 - 17:59
لا حول ولا قوة الا بالله.شباب جاهل بعيد عن طريق الله.نسال الله جل جلاله ان يهدي شبابنا.قال رسول الله (ص) تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك.
27 - omar الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:04
لماذا الدولة لا تحارب الجرائم الاخرى كما تحارب الارهاب لأن ضحابا الاجرام أكبر بكتير من ضحايا الارهاب
28 - من تخوم الريف الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:07
هذه التي ارتبطت بك بطريقة غير شرعية يا مسكين سترتبط بآخرين و بنفس الطريقة. هي تختار الأفحل، ذي الجيب الكبير أو كلاهما. نهاية مأساوية لمأساة لا نهاية لها.
ما أحلى الحلال .. والله إن طعمه لا يقارن، أهيب بالشباب تذوقه ولو بعد حين.
غفر الله للجميع.
29 - متألمة الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:09
شكرا على تعليق ديالك الأخ كمال والله كلامك في صميم عند زواجي أحسست بأنني اسيرة في بيتي لدرجة انا زوجي يمنعني من الكلام مع أهلي وإخوتي وهدا يألمني فأهلي لايأتون الي لزيارتي ولا يكلمهمولا يحترمهم كأنه اشتراني فقط اكل وأجمع البيت واقوم بوجباتي الزوجية غير هذا لاأعرف عنه شيء هادهي هي حياتي يوميا ومع دلك لازلت اصبر وأقول سوف يأتي يوم ويتغير لاكن للاسف مزال الوضع على ماهو عليه
30 - هناء الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:26
آخر حاجة نديرها هي نضيع حياتي و آخرتي على قبل شي حد كيما كان.
31 - مغربية الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:36
المسخوط غير ضيع حياتو لا دين لا دنيا اما البنت ما وقع ليها والو
32 - مغربية الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:39
هدا نتيجة المسلسلات التي تبت على قنوات الصرف الصحي من ساكلة سامحينى و غيرها. عوض و جود برامج تقافية ترقى بعقول شباب المغاربة.يكفي رؤيتنا ل"طوندونس"المغربي لمعرفة مدى سخافة و سداجة بل و بلادة شبابنا.كيف يمكن ان ترقى الامم بمتل هاته العقول .
33 - انير الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:40
ما استوقفني ليس الحدث فهو تحصيل حاصل لفشلنا جميعا في احتواء العنف ، لكن اثار انتباهي الشاب الذي يتحدث بلغة بديئة ، يا اخي اننا كنا نخجل ان نقول : واحد خونا" لكونها احالة على لفظ اقصائي لا يعترف بالاخر ثم انك يا اخي اعتبرا الامر عاديا انتحار و محاولة قتل ، هكذا بتنا مجتمعا عدوانيا والاتي اسود بكثير.
34 - aziz الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:43
اتمنىان تتطهر الارض من مثل هؤلاء البدون:لا شخصية لا مبادئ لا اخلاق لا مرجعية لا لا لا...موتهم احسن من وجودهم الكلخ في الكلخ.
35 - العبقري الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:44
دير الشرع و الله معاك. أما هاد الحادثة فلتكن عبرة جديدة للتذكير. و ليعد كل واحد لشرع الله كما أمر.
36 - GHOST BUSTER الأحد 23 دجنبر 2018 - 18:51
J'aimerais savoir savoir si le port d'arme blanche est inscrit dans la constitution marocaine au point d'être banalisé à ce point-là? Quelqu'un peut éclairer ma lanterne? Les gens se baladent désormais avec une arme blanche dans leurs voitures et ils peuvent s'en servir pour décapiter, se défendre et agresser tout en sachant qu'un coup de couteau ou un sabre peut s'avérer mortel. DENIA HANIA. Le législateur fi dar ghafloune. Aucune adaptation de la loi à ce qui se passe sur le terrain. Il faudrait que le ministre de la justice démissionne parce qu'il ne sert strictement à rien.
37 - ABBDERAHMAN الأحد 23 دجنبر 2018 - 19:46
ما راعني من خلال التعاليق أننا أصبحنا لا نفرق بين لفظ العشيق ومعنى الخطيب والواقعة التي بين أدينا تتعلق بوقوع مشكلة بين الخطيب وخطيبته نتج عنه إصابة الخطيبة وموت الخطيب بطريقة لا يمكننا الحكم عليها إلا من خلال تعميق البحث من طرف رجال الأمن و الكشف عن خبايا القضية.... وبالمناسبة فلفظ العشيقة يحمل معنى قدحي يمكن أن يسيء للضحية المصابة ويغير حكم الناس عليها بشكل سلبي...
38 - Abdellah الأحد 23 دجنبر 2018 - 20:07
إذا غفل المرأ في هذا الزمان فقد يصبح بسهولة وسرعة شخصا مهزوزا يتحرك بدون عقل ولا يفيق إلا بعد فوات الأوان.
كثير هم الناس المهزوزون خصوصا بين الشباب وطبعا فعلاقاتهم أيضا تكون فارغة المضمون وبدون أسس صحيحة و ضوابط مما يؤدي إلى وقوع أحداث كثيرة.
هناك أناس مليئون من الداخل وهناك أناس تافهون والغلط كل الغلط أن لا يفرق المرأ بيينهم.
39 - البوهالي الأحد 23 دجنبر 2018 - 20:07
هذه هي نهاية الواقعين في الحرام
40 - عبدالله الأحد 23 دجنبر 2018 - 20:36
سبحان الله العظيم حتى الكلام ديال هاذ الجيل تغير بكثير مع الجيل ديال التمانينات . المغربية ديالهم ولات في شي شكل ، هدرتهوم ولى فيها بزاف ديال الانانية والفشوش وتحس انه جيل كسول والله العظيم ، مازعرفتش واش لاحظوها الناس ام لا ، واش كولو المغرب ولى بادية ام ماذا ؟ لا تربية لا اخلاق والضصارات ، فين غادين بهادشي او زادهوم الاشهار الداعشي ديال السكاكين مصيبة.
41 - hassan الأحد 23 دجنبر 2018 - 20:50
يتكلم هدا الشاب الشاهد على الواقعة وكأن فعلا خانته . فمن أحل له هذه العلاقة كي يسميها خيانة .... ضاع شبابنا لما صاروا يضنون أن الحب والعشق مباح ما بين كل شخص و فتاة
42 - sifao الأحد 23 دجنبر 2018 - 21:44
من برشيد :
خيانة المشاعر وليس خيانة الاوراق التي تتحدث عنها ، الانسان اكبر من وثيقة تُوثق تعاقد بين شخصين ، ارتقوا قليلا فالقاع قد امتلأ
43 - خديجة الأحد 23 دجنبر 2018 - 22:00
هذا الجيل الصاعد خاصة من الذكور ، مجرد أشباح غريزية في صور بشرية ، لا يفكرون في غير شهواتهم وهم أضعف أمام أي موقف شهواني ، سريع الغضب متهور تافه بلا أي فائدة ، والعبارة التي اشتهرت بين البنات : مبقاوش الرجال
44 - الفارس الوطني الأحد 23 دجنبر 2018 - 23:03
الدول المتحضرة تشرف على تربية ابنائها بإعطائهم مجالا خصبا للتربية والتعليم، لانها تربي الأجيال التي ستصبح عماد المستقبل. في الدول المتحضرة لايوجد تعليم خاص وتعليم عمومي، وحتى وان وجد فان المنهج الدراسي هو نفسه. الدولة خربت التعليم منذ عقود حتى يبقى الشعب سدج ويسهل توجيهه.
45 - عقل تحت الصفر الأحد 23 دجنبر 2018 - 23:34
شاب يطعن شاب أب يغتصب ابنته مختل يطعن أمه تلميذ يعتدي على أستاذ بالسلاح الأبيض لاعب مرموق يكسر أنف صحافي جزار يردي أحدهم قتيلا بمدينة مراكش عارضة ازياء تدهس متشردين فوق الرصيف . إعادة تمثيل جريمة ذهب ضحيتها طفل في مقتبل العمر بائع الدجاج يضرم النار في جسده أستاذ يغتصب تلميذة جلسة خمرية تنهي حياة غريم عجوز تحاول الإنتحار من الطبق الثالث بمدينة مراكش . يالطيف ألطف بعبادك .
46 - أنا الاثنين 24 دجنبر 2018 - 02:00
عن أي خيانة تتحدث ؟! هذه مصيبة حلت على هذا المجتمع !كيف يعقل أن تدخل وتخرج متى ما شئت والنوافذ شبه مفتوحة ؛ كان الحياء والرجولة والشهامة سبب سعادتنا وهاقد أصبح انعدام الحياء والرجولة والشهامة سبب تعاستنا ..... جيل فاشل جاهل طائش غير مسؤول غير مكترث بما يجري حوله ...ماذا عساك أن تنتظر منه سوى الفحش والبذاءة والسكرالعلني و الإ غتصاب والسرقة والتسكع والإنتحار وضعف الرؤيا والتبصر !!!! أتحدث عن الذكور والإناث على حد سواء ! فمن خان الله ورسوله إنتظر منه خيانة نفسه والبشرية جمعاء !
47 - صراحة الاثنين 24 دجنبر 2018 - 05:25
انا لله و انا اليه راجعون.و ادكروا امواتكم بخير.
نحن لا نعلم إن اقاموا علاقة غير شرعية ام لا.ربما كان يحبها و ينوي الزواج بها.
اللهم اغفر لهما
48 - حنضلة الاثنين 24 دجنبر 2018 - 08:39
داو الجثث صافي سلات الحكاية .المشكل في شباب اليوم هو سخونية الرأس هادي غاصاحبتو قتلها وكون كانت ختو كون هكها عصا حلال علينا حرام على غيرنا
49 - soussi الاثنين 24 دجنبر 2018 - 09:13
ما اتارني اكثر هو طريقة كلام الشاب الذي تكلم بتلك الطريقة.انها مصيبة المصاءب جيل قادم مفقود البوصلة. تش ش ثش جيل ثش ثش
50 - brahim الاثنين 24 دجنبر 2018 - 12:21
شباب ضائع في دروب الحياة منفصل عن الواقع فاقد للبوصلة
51 - مغربية الاثنين 24 دجنبر 2018 - 15:02
إلى رقم 19 كلامك صحيح 100/100 ولكن كلام الحق ماكايبغيه حتى واحد لو عرفنا نحن الآباء أخطاءنا في تربية أبناءنا وابتعدت الأم عن تضييع الوقت في المسلسلات نوابتعد الأب عن الجلوس في القهاوي والفساد وتفرغوا لتربية اولادهم ما نوصلوش اللي وصلنا ليه الآن.
52 - khalid الثلاثاء 25 دجنبر 2018 - 10:03
ومن الحب ما قتل!نعم إذا وصل الحب ذروته ،فالتضحية سهلة للغاية،لكن في هذه الحالة نوع من الإنتقام المزدوج.أيها الشباب ألا زلتم تظنون أن هناك حب ؟الحب الوهمي في الأفلام فقط!بين بني جلدتنا ألفة ومودة ورحمة لاغير،وإياك والإفراط لأنك لاتدر خبايا الأيام،مفاجئات كثيرة تنتظرنا،أتمنى أن تكون سارة للجميع!
53 - وفاء الثلاثاء 25 دجنبر 2018 - 10:36
لاحول ولا قوة إلا بالله,
لو كان كل شخص يعرف حدوده لم حصل ما حصل، بالإضافة يجب أن نحب من هو أحق بالحب والعبادة الا وهو الله الواحد الأحد، القلب المؤمن لا تزعزعه احدات ولامشاكل ليس لديه حب تملك أو حب أنا مفرط ...، نسأل الله التبات،
54 - An Observer الثلاثاء 25 دجنبر 2018 - 11:29
The whole story's based on nonsense. First, the relationship between them is neither legal nor legitimate (halal), so why should he think she was betraying him? Second, when a girl engages in such an affair with man, it's likely she 'll do it with another person, since she opened the door to the so-called "love".
Apart from this, who gave him the right to kill or stab her with a knife, even if she was with another lover? On what basis did he give himself this right? Actually, he's wrong from A to Z.
By the way, oftentimes, I come across boys beating girls justifying their act that they caught them cheating on them. This is sheer rubbish! These bullies just like to show off and beat girls with whom they have no link at all. I do believe they mustn't touch them at all; an ephemeral affair remains ephemeral, no matter what involves.
Anyway, May Allah have mercy on his soul and all Muslims.
55 - saidr الثلاثاء 25 دجنبر 2018 - 13:58
باين الدّري قليول في تَدَيْنو رومنسي وصغير في عقلو فتعتبر صاحبته اللي باينة سلبتلو قواه العقلية وعماتو وبشي زين سحراتو وجهّلاتو بعدما تجاهلاتو وبهذا هي مشاركة بأكبر نسبة في نهايتو لأنها باينة كانت مطمعاتو وو ثم خلاّتو فبحكم حالته الشخصية وصّلاتو لّمّاصل كان عليها تصارحو وتقولّوبحسم مابغياكش مشي واه لاّ اّ واه نهارتقولو نور عيني ونهار تسدّ الجوال عليه،وصدق القائل ومن الحب ماقتل وسوق النسا سوق مطيار ياالداخل ردّ بالك يبينولك من الربح قنطار وياكلولك راس مالك،هاد لعشيق مسكين كلاتلو كاع حياته الله يعفو عليه مسكين ويغفر له ويتجاوز عنه.
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.