24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | رؤية إصلاح الإدارة

رؤية إصلاح الإدارة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - كلام أجوف الاثنين 07 يناير 2019 - 16:21
كلام فارغ لانه لايمكن إصلاح الأدارة والمناصب وخصوصا العليا مازلت توزع حسب المحسوبية والزبونية وأبوك صحبي ولاترعي فيها الكفائة. المثل يقول: لولا أبناء الأغنياء لضاعت المناصب.
2 - مواطن مغربي حر الاثنين 07 يناير 2019 - 16:32
كل سنة نسمع الاصلاح فى اي سنة سينتهى هادا الاصلاح نتمنا من المسؤلين اصحاب الضمير الحى الاصلاح بمعنى الكلمة متل 5 سنوات نصلح التعليم و5 سنوات نصلح الادارات و 5 سنوات نصلح المستشفيات و 5 سنوات الطرقات و 5 سنوات نصلح الفلاحة يعنى يكون العمل متقون وليس مغشوش
3 - Mohamed El mosbahi الاثنين 07 يناير 2019 - 16:34
أول شيء في إصلاح الإدارة هو الرقمانة، احسن نموذج هو النمودج البريطاني ،صفر ورقة
4 - حسن الاثنين 07 يناير 2019 - 16:39
من لليوم الذي عينت فيه نفس الكلام ولا شيئ خرج للوجود هل هذه النصوص توليك ولايه ثانيه للوزاره كي تصدر .
5 - محمد بلحسن الاثنين 07 يناير 2019 - 17:14
تصريحات السيد وزير الوظيفة العمومية و الإصلاح الإداري تستحق أن يصنف يوم 7 يناير من كل سنة يوم وطني للسياسة بمفهومها النبيل و للإبداع في المناهج الوقاية ضد هدر و نهب المال العام من الصفقات العمومية.
6 - citoyen marocain الاثنين 07 يناير 2019 - 18:02
الشفوي راه شبعنا منو ؛الكلام بزاف بلا فايدة ما عندنا ما نديرو به.
7 - محمود الاثنين 07 يناير 2019 - 18:03
إصلاح الاءدارة يبدأ من إصلاح العقليات أما الرقمنة و الاءلات البشر هو من يسيرها لا العكس مادام هناك محسوبة و عقلية الحزبية و مفهوم تقسيم الغنيمة الانتخابية لن يكون هناك إصلاح لا بالحواسب و لا بالبرامج المعلوماتية.
8 - HAMMOU الاثنين 07 يناير 2019 - 18:10
وماذا عن الوضعية المادية والمعنوية للموظفين وعلى رأسهم ملف المتصرفين ، ذلك الملف الذي عمر طويلا وبدون حل وأنت تلوح في كل مرة يثار فيها ب " الإصلاح الشمولي " ، أين نظام أساسي منصف لهذه الفئة التي تشرف على تدبير الإدارة المغربية ،إن لم نقل هي العمود الفقري سواء في إدارات الدولة أو في الجماعات الترابية ؟ وأين العدالة الأجرية التي كثيرا ما تقول أنك ستعمل على إحقاقها ؟؟؟
9 - نريد افعال وليس اقوال....! الاثنين 07 يناير 2019 - 18:40
توزيع المناصب العليا [email protected]
على اصدقاء والموالين للوزراء...
وتهميش الكفاءات التي تستحق
ذالك...
كيف يعقل ان ينصب شخص ليس
له اي تجربة ولا خبرة...ولم يتبارى
وتهمش الكفاءات التي تبارت على
المنصب....والتي استحقت المنصب
بمنطق المنافسة الشريفة...ويشهد
لها بقوة الكفاءة والتجربة والخبرة
اهكذا يمكن ان نصلح الادارة..؟
اهكذا يمكن احترام منطق تكافؤ
الفرص...؟
المناصب العليا لمن يستحقها..!!!
للكفاءات القوية ذات تجربة وخبرة
والتي تبارت بكل نزاهة على المنصب..!
وليس لمن هو موالي للوزير او
صديقه[email protected]
10 - عاجل الاثنين 07 يناير 2019 - 19:02
60 سنة ونحن نسمع عن:
اصلاح الدارة
اصلاح الرشوة
اصلاح الاصلاح
اصلاح القوادس
اصلاح مشكل الصحراء
اصلاح القضاء
اصلاح الانتخابات
اصلاح الحكومة
اصلاح القصر
اصلاح حقوق الانسان
اصلاح السجون
اصلاح الصحة
اصلاح التعليم
اصلاح البشر
اصلاح العالم القروي
اصلاح الطرق
اصلاح اصلاح اصلاح .................
بلا بلا بلا بلا
11 - The Northern Citizen الاثنين 07 يناير 2019 - 19:05
اصلاح الادارة العمومية لا يحتاج الى نصف قرن!
الحل في غاية البساطة. توقيف كل من ثبت فيه تقصير اواخلال بالمسؤولية ومحاسبته, والافضل سجنه وتغريمه بما يناسب جريمته, وكلما كان المنصب اعلى كان الحكم اقسى حتى يكون عبرة لكل من سولت له نفسه التلاعب بمصير المواطننين ماديين كانوا او معنويين. يبقى اولا واخيرا ان يكون القضاء مستقلا وقويا لتفعيل الاصلاح. غير انه في المغرب الكثيرمن المواطنين لا يثقون في مؤسسة القضاء لفسادها المستشري. فمن المنطق اذن البدء بالقضاة المرتشين واالذين يبيعون ويشترون في اروقة المحاكم. الاصلاح يبدؤ من هنا.
12 - مروكي الاثنين 07 يناير 2019 - 19:08
أش من اصلاح إدارة علاش كاتهضر أمسيو
حتى إضافة ساعة ليزتوها على الشعب راه إصلاح
لاحول ولا قوة الا بالله
13 - نبيل المغربي الاثنين 07 يناير 2019 - 19:16
أحسن مثال لسير الإدارة العمومية بالمغرب هو إدارة الخزينة العامة للملكة بكل مسؤوليها و أطرها و موظفيها، حيث لا مجال للزبونية للظفر بالمناصب العليا، تحمل مسؤولية الموارد البشرية ليس سهلا، لكن داخل إدارة الخزينة العامة للمملكة فهو يتماشا مع نظم التسيير بكبريات الإدارات على المستوى العالمي بفضل مجموعة من الإجراءات أبرزها التعيين في المناصب حسب مستوى و كفائة الموظفين، كما أن الخزينة كانت سبًاقة في رقمنة معاملاتها و خدماتها و كدلك عن طريق وضع منظومة "القيم" بالنسبة للموظفين و كذلك بالنسبة لسياسة اللاتمركز حيث يمكن أن تكون مثالا للإدارة اللاممركزة، بالإضافة كون الموظفون يعرفون ما هي حقوقهم و كدا واجباتهم.
و خلاصة لما قيل فالرجل المناسب في المكان المناسب، فإدارة الخزينة العامًة للمملكة يرأسها موظف سامي ذو كفاءة عالية على جميع المستويات " السيد نور الدًين بنسودة" و يساعده أُطر مميًزة كالسيد البوعزًاوي و السيدة العقيري و السيد ميسوم و....
أتمنًى التوفيق لجميع إدارات المملكة و على رأسها دائما إدارة الخزينة العامة للمملكة
14 - Marocain الاثنين 07 يناير 2019 - 20:29
Voila un ministre et un ministère qui ne servent à rien.
15 - خدوج الاثنين 07 يناير 2019 - 21:09
جعلتم من كلمة إصلاح كلمة مشؤومة لأنكم أفرغتموها من محتواها وعنيتم بها نيات مبيتة بليل وتدبير ثعالب عين الفساد والإفساد في الأرض ، تقودون البلاد للهاوية وصرتم ماركة مسجلة للكذب والنفاق
16 - مهزلة التعيينات...! الاثنين 07 يناير 2019 - 21:25
والله التعيينات في المناصب العليا
مهزلة.. ووصمة عار.....!
غياب الضمير الحي....!
غياب روح المسؤولية...!
غياب النزاهة...!
غياب تكافؤ الفرص....!
المصادقة على المناصب العليا
للشخص الذي هو موالي للوزير او
صديقه او لحزبه....ولو لا يتوفر
على اي تجربة.. !
على اي خبرة....!
مستوى دراسي متواضع.. !
غياب الكفاءة في التسيير والتدبير
والاختصاص...!
و الغريب في الامر حينما يصبح هذا
الشخص : مدير عام اول ما يفعله :
هو التصدي للكفاءات القوية والحقيقية التي تبارت بكل جدارة
واستحقاق على المنصب المسروق...!
التصدي للكفاءات وذالك باعفاءها
من مهامها من اجل ان لا يشعر
بمركب النقص امامها... ومن اجل
العبث..ثم العبث......وهكذا تضيع
التنمية....وتضيع مصلحة الوطن.....!
17 - abdedou fes الاثنين 07 يناير 2019 - 21:32
لا حولة ولا قوة إلا بالله أنتم لم تستطيعوا حتى إصلاح الساعة البيولجة للمغاربة وبالاحرة الإدارة حمقتينا اسي الوزير بزيادة ساعة ولينا كنخرجو فالضلمة وكندخلوا فضلمة وكنتجداك السي الوزير تلقت شي موظف فالعمل مع الثامنة حركتي غير على القطاع الخاص
18 - khikkhkkhi الاثنين 07 يناير 2019 - 22:33
لا يمكن اصلاح الادارة ما لم يكن هنالك دستور معقول..
الموظف دائما سيجوع لانه هضمت حقوقه ,لهذا يقبض الرشوة لكي يعيش ..لاكن االمتضرر الاكثر هو المواطن الذي لا يملك سروالا ولا حذاء ويطمع فيه الاداري ..والله الى حرام ان تفعلوا هذا الاجرام في ابناء الوطن
19 - الوطن أولا الاثنين 07 يناير 2019 - 22:59
تقهرنا بالفساد..المناصب توزع وفق مبدأ الولاءات و الزبونية ..حتى التعيين في مناصب الأساتذة الجامعيين، يتم وفق منطق "اباك صاحبي"..بدون حسيب و لا رقيب..من أكبر المفسدين اليوم، نجد رؤساء الجامعات و العمداء..و نحن نعرف أهمية التعليم الجامعي في التنمية الشاملة..
يجب إصلاح قانون الوظيفة العمومية..و إنصاف المتصرفين..لاسيما المتصرفين الدكاترة..فيجب أن تسند المهام على أساس " الإنسان المناسب في المكان المناسب"..
يجب إحياء نظام التفتيش و الرقابة..و تكوين اللجان البرلمانية أيضا للتقصي..
المغرب عنده طاقات..و عنده إمكانيات كثيرة..و أمامه فرص للنمو السريع، و لكن كل ذلك يضيع بسبب انانية بعض المسؤولين و حساباتهم الضيقة..
يجب رفع شعار "الوطن أولا"..
20 - فرحات الثلاثاء 08 يناير 2019 - 05:19
المناصب سواء الصغرى أو العليا أو التي بينهما . المناصب العليا تولد من الأحزاب ( الوزراء ) وهؤلاء هم من يقترحون من أقرباءهم وموالين لهم أو لأحزابهم و الأقلية في الوظائف الأدنى تأتي حسب القرابة اولا ثم المتفوقين بعدهم إصلاح الأداة يجب أن يكون من خلال إصلاح ضمير المسؤولية
21 - larbi الثلاثاء 08 يناير 2019 - 12:03
exiger un HAUT diplôme universitaire d'une grande école pour l’ensemble des ministres;
UN diplôme universitaire des parlementaires.
une formation adéquate pour fonctionnaires qui traitent les affaires des gens sanctionné par un diplôme correspondant, genre "action social"
22 - أحمد المغربي الأربعاء 09 يناير 2019 - 16:32
لاشك أن شيطان الانس أخطر من شيطان الجن ،وعليه فان اصلاحه صعب ومعقد وكاد أن يكون مستحيلا...اللهم نعوذ بك من شر ما خلقت يارب العالمين.
لمادا المغاربة مصابون بمرض الكرسية؟؟؟!!!.
23 - هو وكان الأربعاء 09 يناير 2019 - 17:21
النيوندرطال واصلاح الادارة؟ يتكلم وكانه واثق من نفسه ناسيا ان الفساد منبعه الادارة .انهم اتحاديو اخر زمان او الذين ضحوا بكرامتهم ومبادئهم لاجل الارتزاق على حساب البسطاء والسذج .وا سير تكمش وسكوت راك غير كتوهم الوزارة والمسؤولية وانتم في دائرة اسيادكم تتحركون (تفركلون بلغة البغرير).
24 - مواطن كريم الخميس 10 يناير 2019 - 14:10
سئمنا من سماع نفس الاسطوانة ومن من يرددها وهو واع تمام الوعي بفراغها !
ولعل أزل مدخل لإصلاح الإدارة هو إصلاح النسق السياسي وتفعيل مبدء المسؤولية والمحاسبة بدءا بالوزراء !!!
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.