24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مليكة الفاسي .. 11 يناير

مليكة الفاسي .. 11 يناير

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - ahmed الخميس 10 يناير 2019 - 07:15
اللهم ٱرحم جميع المقاومين الذين ضحوا وقاوموا في الجبال والغابات ولم ينعموا أبدا بالعيش الكريم ومورست عليهم جميع أنواع التعذيب من طرف المستعمر هؤلاء اطلب من الله أن يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته لأنهم لم يذوقوا نعيم الحياة الدنيا في سبيل وطننا العزيز آمين
2 - هكدا كان مغربي الحبيب الخميس 10 يناير 2019 - 08:25
كان مغربي الحبيب كله رجال متدينين ومحافضين مقاومين ومتعنتين لايعرفون الركوع ولا السجود للأعداء رغمة بطشهم وقمعهم لم ينفع.
فهده المرأة المناضلة رحمها الله واحدة من المناضلات النسائية ضض الإستعمار الضالم الدي داق الويل مما دقنها من رجالنا ونسائنا الأحرار.
أما اليوم ياإخوان الفرق كبير بين مغرب الأمس واليوم مغرب الشهامة والكفاح والبطولات،مغرب العلم والحضارات والتقافات.
أما اليوم مغرب فرجي ملكي وكيلوطي فوق راسي وبكارتي حريتي ولم نسلم من أفعال الرجال الشادة والفضائح المتتالية.
بإختصار إنه مغرب النفاق والمناسبات نوضفوهها حسب طقوسها وعاداتها دون تطبيقها بالفعل وبالقلب المؤمن.
3 - Peace الخميس 10 يناير 2019 - 08:35
انظروا كيف بدات المراة المغربية العمل السياسي بمليكة الفاسية و كيف هو حاضرها اما تهميش او رداءة سياسية و نفاق سياسي و طول اللسان و تخراج العنين و قلة الحياء.
4 - محمد رموز الخميس 10 يناير 2019 - 13:43
رحم الله شهداء الوطن والمقاومين الاحرار ورجال الحركة الوطنية اللهم أسكنهم فسيح جناتك انه سميع مجيب
5 - AICHA DDOUKALIA الخميس 10 يناير 2019 - 16:11
إنها رمز المغربية الحرة حتى في هندامها وجلبابها، وليست بنساء تشبتن بأثواب الشرق الدخيلة المنافقات بإسم الدين٠
6 - مغربي الخميس 10 يناير 2019 - 16:32
لمادا تم تقديم الوتيقه في سنة1944
ألم يكن من المنطقي تقديم الوثيقه قبل هدا التاريخ خاصة و أن فرنسا كانت تقريبا لا وجود لها حيث كانت مستعمرة من طرف ألمانيا
لقد كنا مستعمرين من طرف دولة لا وجود لها في تلك المرحله
من بين الموقعين على هده الوتيقه أشخاص نهبوا الاراضي و استغلوا النفود
7 - anir الخميس 10 يناير 2019 - 18:30
c'est des grand profiteurs de leurs temps! ils ont bien profiter avec l'occupation française et ils ont retourner la veste quand ils ont compris que les français ne resteront pas pour toujours , pour s'engager avec le makhzen dans une autre methode d'occupation! par contre la vrais résistance,elle été faite pas des hommes comme Assou Baslam, Moha Obihi , Ekhatabi et d'autres ....!!bah
8 - moul chfanj الخميس 10 يناير 2019 - 20:05
مع اقتراب انتهاء الحرب العالمية الثانية بادرت امريكا لطرح فكرة تقرير مصير المستعمرات كاولى مبادئ عالم ما بعد الحرب وهي الفكرة التي تبناها السوفييت ايضا فلما احست فرنسا بدنو اجلها الاستعماري قامت بجعل عملائها يبدون كمقاومين و ثوريين لينوبوا عنها في تسيير المستعمرات
9 - طبيب الجمعة 11 يناير 2019 - 04:27
من فضلكم دلوني على أشخاص من اصول فلسية او عائلة فاسية قاوم فرنسا بالسلاح و استشهد
10 - غيور"ت" الجمعة 11 يناير 2019 - 12:51
السلام عليكم.
هؤلاء الذين يعلقون ضد وحدة البلاد وضد أعيادها الدينية والوطنية فهم معروفون بحقدهم وعنصريتهم للمغاربة الأحرار وكراهيتهم للقرآن ولغته. ولا يعترفون إلا ببني منطقتهم بلهجتهم التي لا يضبطها حتى أبناؤهم. ويريدون تقسيم الوطن وخلق دويلة داخل المغرب برايتهم العنصرية واضطهاد أعيادنا الدينية والوطنية. وخلق عيد لا يعرفه إلا هم. ويريدون زرع الفتنة وينبشون في معتقدات المغاربة الدينية والدنيوية ليطعنوا فيها. ويدافعون عن مل ما هو فاخشة
11 - marroqui الجمعة 11 يناير 2019 - 18:21
C'est comme les gens que les américains ont laissé derrière eux en Irak
la classe politique ou makhzen sont tous des pions que les Français ont laissé derrière eux au Maroc et tout ces résistants ne sont que des comparses qui ont pillés les richesses du Maroc
c'est qui qui a écrit cette histoire du Maroc moderne
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.