24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | نقاش قبائل صحراوية بالرباط

نقاش قبائل صحراوية بالرباط

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - صابرعبدالصبور الخميس 10 يناير 2019 - 11:56
لقاء القبائل الصحراوية حول مواءد الزرود. من بعد الزردة خاص ش نعسة .اذن ناموا ولاتستيقظوا الا لتاكلوا .وصحراؤنا في كف عفريت
2 - عزوز الخميس 10 يناير 2019 - 12:57
هذا التكتل ظاهرة صحية ولا بد منها أنا لا اشاطر صاحب الرأي الأول. أما بالنسبة للصحراء المغربية فهي جزء لا يتجزأ من هذا الوطن الغالي و لا يمكن أن نفرط و لو بحبة رمل.
3 - momo nini الخميس 10 يناير 2019 - 13:49
هل هي شظايا خراطيش العدو ، تطايرت من الجهة التي أجرت فيها وحدات عسكر البوليساريو مناورتها مؤخراً فأصابت شرارتها بعض القبائل الصحراوية ، و حاولت إشعال فتيل الفتنة بينها ، إياكم من مناوشات بعض العملاء الموالين لمرتزقة العدو المندسين تحت خيمة الصديق ، الذين يتحركون في الخفاء من أجل ضرب وحدة الصحراويين ، وفك أواصر الصلة و الروابط التي تجمعهم ، ثبتوا وثاق الخيمة و شدوا على ركاءزها جيدا ، و احرسوا الجبال و الرمال ، و لاتتركوا لأعداء الوطن منفذا يسهل اختراقه للقضاء على وحدتكم و إحداث التفرقة بين قباءلكم ، فكلكم مغاربة والصحراء جزء لايتجزء من مغربكم ، ولا مجال للمزايدة عليه أو تركه عرضة لمطامع الأعداء ، كما هو الشأن لكل أجزاء جسم هذا الوطن[email protected]
4 - مغربي الخميس 10 يناير 2019 - 13:51
العالم اليوم و الغد بات شيء اخر يختلف كليا عن الماضي بالجميع المقاييس من حيث الانسان و تكنولوجيا و غيرها وبالتالي ما عبر عنه غيث او زيد او عمر يبقى من طرهات من يعرف اباه لا يسال من هو كما ان القباءل الصحراوية بالصفة العامة تاريخها مزركش كل منها يحدث عن ايجابيات ويفتخر بانتصارات ابان حروب همجية الغلبة فيها للاقوى ويتجهل سلبيات ووقاءع اينهم من العالم اليوم الذي ينادي بحريات الاقليات شتانا بين الفرق مابين هذا وذاك و الصحروايين عليهم ترك القبلية و انصهار و اندماج كلي في وطنهم المغرب كالباقي اخوانهم المغاربة دون اثارة القلاقل و النعرات التي هي مجرد غيوم سرعان ماتزول على غرار متاجرة بالوطنية او بالقضية الصحراء المغربية وبالتالي الاستعداد تشمير عن سواعد لدفاع عن المغرب من طنجة لكويرة اجتماعيا سياسيا اقتصاديا هو المطلوب افكار ناجع لحلحلت الاكرهات و التحديات خلف مؤسسة الملكية وان نكون سندا لا عبءا ضد الاعداء من اجل مواكبة العالم متحضر بشتى المجالات بافاق واعدة للاجيال القادمة ايها المغاربة.
5 - سعيد الخميس 10 يناير 2019 - 14:08
لا زال هؤلاء الناس يعيشون في الجاهلية و صراع القبائل. أمة ضحكت من جهلها الأمم.
6 - أمازيغي صحراوي الخميس 10 يناير 2019 - 14:19
لا صبر يا وعلدالصبور على من يودي الوطن ووحدة ترابه والصحراء في قلب كل مغربي وليست على كف عفريت
7 - معنى كلمة تدرارين الجمعة 11 يناير 2019 - 15:39
كلمة( تدرارين )هي جمع لكلمة (تدرارت ) التي تعني في اللغة الأمازيغية (جبيلة) مؤنث كلمة الجبل .
وكلمة الجبل في اللغة الأمازيغية هي كلمة (أدرار ) ومؤنث الكلمة كما قلنا سالفا هو تدرارت وهناك قاعدة عامة في اللغة الأمازيغية وهي تأنيث المذ كر عندما يقصد به صغر حجمه . فالجبل هو أدرار . والجبل الصغير هو تدرارت . وكلمة تدرارين هو جمع كلمة تدرارت أي أن المنطقة بها تلال أو مرتفعات صغيرة لا ترقى أن تكون بحجم الجبال فسميت كذلك والله أعلم . على أي نحن سعداء بالصلح بين مكونات الشعب المغربي وتحية خالصة من أهل الجنوب المغربي إلى كل المغاربة .
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.