24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4313:3117:0720:0921:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشرطة القضائية تشن حربا ضد لصوص وقراصنة المكالمات الهاتفية (5.00)

  2. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. الطرد من العمل يدفع منجب إلى إضراب عن الطعام (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الحكومة والسنة الأمازيغية

الحكومة والسنة الأمازيغية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - خالد الخميس 10 يناير 2019 - 16:45
أنا كمواطن مغربي دكالي أطالب بالاحتفال الرسمي بالسنة الدكالية على غرار اخوتي الأمازيغ و أوجه عنايتكم لترسيم الاحتفال بالسنة الصحراوية و السنة المزابية أما من يقول عني أني عربي فأنا لست عربيا بل كردي الأصل دكالي المنبع صحراوي الهوى و عاشق للمزابية. و ليس كل من هو غير أمازيغي هو عربي و من يقول ذلك فهو استعماري ينتهج سياسة فرنسا في تفرقة المغاربة. لو كنت حاكما للمغرب لمنعت العصبية و لكانت كلمة مغربي هي الهوية و الباقي أصووول و منابع تحترم. فالبيحرة مغربية و الأودية متنوعة و كل من أراد أن يعصد الوضع و يجعله عصيدة يأكل منها وجبت في حقه الفلقة.
2 - محمد الخميس 10 يناير 2019 - 16:46
مبرر الدعوة للاحتفال بالسنة الأمازيغية يعود إلى تولي الملك الأمازيغي "شي شانق" الحكم في العائلة الفرعونية التي حكمت مصر بتاريخ 2969 الذي يبدأ من 950 قبل الميلاد..

حين يتكلم المغاربة من أصول عربية عن المشرق وقضاياه يتهمون بالاستلاب، ولكن عندما يريد عصيد ومن معه الاحتفال بحدث وقع في المشرق في عصر ما قبل التاريخ فإن تصرفهم هذا ليس استلابا، وإنما تمسك بالهوية الأمازيغية..

الجزائر التي تحتفل بهذه المناسبة تعيش فعلا النخبة الحاكمة فيها أزمة شرعية، فهي تشعر بتهديد حقيقي لسلطتها من طرف الإسلام السياسي، ولذلك تنفخ بدعم من فرنسا في كل ما هو أمازيغاوجي متطرف لتحقيق التوازن مع الإسلاميين، أما في المغرب فالأمر مختلف. الشرعية قائمة تاريخيا، وغير مهددة..

ونحن في عصر الدولة الوطنية، وإذا أردتَ الاحتفال بانتصار تاريخي ما، فيتعين أن يكون مرتبطا بأرض الدولة المغربية الممتدة من طنجة إلى الكويرة، وفي هذا السياق يجوز لك المطالبة بجعل انتصار المغاربة في معركة وادي المخازن أو الزلاقة عيدا وطنيا..

أما الاحتفال بانتصار تاريخي لشخص مصري على فرعون مصري، فهذا هو الاستلاب والفانتازم ولهبال بعينيه يا حبيبي..
3 - خديجة الخميس 10 يناير 2019 - 16:54
اسكاس امباركي ا كل عام وانتم بالف خير امازيغي امازيغن ونفتخر
4 - مروان الخميس 10 يناير 2019 - 16:56
أتمنا أن يفعلوا هذا المقترح. فرأس السنة الامازيغية تمثل هوية و أصالة المغرب كدولة عتيقة و قوية بشعبها
5 - هيثم الخميس 10 يناير 2019 - 16:57
أمازيغية اصلي
اعيش في ارضي 
إيض ن يناير عيدي
يحكي تاريخ اجدادي
.................................
"ازول ولن نزول"
6 - كريمةة الخميس 10 يناير 2019 - 16:58
انا امازيغي و افتخر بمقترح حزب التجمع الوطني للاحرار.
7 - massinisa الخميس 10 يناير 2019 - 17:14
امام والي جهة سوس امراة بداءت تتحدث بالامازيغية فطلب منا ان تسكت لياتوا باخرى تتحدث الدارجة و هذا مسجل في اليوتيوب هذا لن يحدث حتى في اوربا حيث الامازيغية غير مرسمة و ما خفي اعظم. بل و المتحدث باسم الحكومة يجب ان يترجم ما يقوله ليفهمه الامازيغ ايضا و هذه ابسط الاشياء
8 - ASGAS AMBARKI الخميس 10 يناير 2019 - 17:21
على كل الأمازيغ تجارا وفلاحين ومستخدمين وٱصحاب خدمة أن يتخدو من يوم 14 يناير يوم عطلة ،وبلا جميل حد عليكم،وسنة سعيدة *****أسكاس أمدياز2969*****ASGAS AMBARKI 2969*****
9 - nabil الخميس 10 يناير 2019 - 18:00
اعترفوا بالسنة الأمازيغية أولهلا تعترفو به هههه، نحن الأمازيغ الأحرارر سنحتفل به مع الأحباب و مع دولة الجزائر الشقيقة.
10 - ASSOUKI LE MAURE الخميس 10 يناير 2019 - 18:12
الى.... /ماسيناس/ ,GLADIATEUR اغريقي تطوع في الجيش الروماني خدم أسياده الرومان حارب حنابعل وانتصر عليه وسيطر على منتجعات سيرت وتريبوليس .كان جنديا وفيا لمخططات ROMA حسب بعض الروايات الرومانية .نحن على أرض MAURES سكان المغرب الاصليين ، المقصيين من التاريخ .نحن أولى بالأحتفالات من المستوطنين البيض .
11 - محمود الخميس 10 يناير 2019 - 18:31
لاحظت انه كلما بدا الحديث عن ألأمازيغية الا و ظهر البعض ذوي الحساسية لكل ما هو أمازيغي ،الأمازيغ جزء من الشعب المغربي و بالتالي له تراثه و ثقافته ثم انهم لم يقفوا و لو مرة ضد اي تراث او ثقافة عربية او عبرية او غيرها اذا كان راس السنة ألأمازيغية يؤرخ لانتصار ملك أمازيغي ما هو مغزى الاحتفال برأس السنة الميلادي و إقرار تقديم وثيقة الاءستقلال عطلة رسمية في حين ان 11يناير سنة 1944كانت فرنسا نفسها تحت الاءحتلال النازي لمن قدمت وثيقة الاءستقلال لهتلر.
12 - iffer said الخميس 10 يناير 2019 - 18:50
ضرورة ترسيم الامازيغية و تخصيص يوم عطلة بهده المناسبة رغم انف العدالة و التنمية الاسلاموي عدو الامازيغ و خاصة اكبرهم الدي علمهم السحر
13 - خبر عاااااااااااااجل today الخميس 10 يناير 2019 - 19:03
السيد المحترم احمد لعوج مولود في بلجيكا عام 1969 اصله امازيغي ريفي من الكبداني راس الماء نواحي الناظور واليوم عينوه كعمدة العاصمة البلجيكية بروكسيل وعاش عاش ملك بلجيكا نصره الله وايده وعاش الامازيغ الاحرار الشرفاء اين ما كانو
14 - يحيى الخميس 10 يناير 2019 - 19:06
كمغربي يؤمن بدستور البلاد الذي اقر اللغة العربية و الامازيغية فانني اساند الامازيغ في الاحتفال براس السنة باعتبارهم مغاربة.
15 - N.H الخميس 10 يناير 2019 - 19:15
عرفتو شنو ديرو دوزو العام كلو أعياد بركا مضحكو علينا بلكذوب و دوخو فينا و نتوما كتنهبو في خيرات لبلاد رسمو اللغة(الأمازيغية)وخا هي غير لهجة دبا العيد غدا منعرف باش غدين تخرجو...واش ناس كتزيد لقدام و حنى راجعين لور للجاهلية واش الأمازيغية لغة!!!؟ههههه
16 - المختار السوسي الخميس 10 يناير 2019 - 19:17
هههههه
بعض الامازيغ يلفهم بعض الخوف على مستقبل الامازيغية ... هههههه هههه
لا تخافوا لن يستطيع اية قوة من دون الله ازالة الامازيغية من شمال افريقيا ..

هل سيينتصر الامازيغ .. الجواب نعم ., و الامر قريب جدا و هناك ادلة على دالك.


لكن.. مازال الحركة الامازيغية متخلفة سياسيا .. و ينقصها الكثير .. الصراحة الحركة الامازيغية حتى الان لا تتقنون الدكاء السياسي .


التحالف مع السيد اخنوش و الاحرار و المخزن يجب ان يتطور اكثر .

الامازيغ ينقصهم :
1- المكر و الخداع السياسي.
2- الحسابات السياسية .
3-النخبة السياسية و القانونية.
4- يجب ان يتحد الان الامازيغ تحت مظلة الهوية الامازيغية .
5-الضغط السياسي للامازيغ ضعيف على الاحزب.

6- عدم المبادرة فهم ينتظرون و لايبادرون سياسيا .

7-التنظير السياسي ضعيف .
8-نخبة سياسية متطورة و اللعب على جميع الاوراق السياسية
9- البراغماتية السياسية.

على الامازيغ انشاء مركز للدراسات السياسية .. و ان يديره نخبة من الادكياء السياسيين و ليس شرط ان يكون امازيغ بل العبرة بالنتيجة.

البواجدة قوة صغيرة منظمة ويلعبون جميع الاوراق السياسية ..الامازيغ كثرة مشتتة عكس البواجدة
17 - غيور"ت" الخميس 10 يناير 2019 - 19:17
السلام عليكم.
بالله عليكم ماذا سيستفيد الشعب المغربي من لهجة لا يتقنها حتى أصحابها. هل سنتعامل بها مع الغرب؟هل سيدرس أبناؤنا الدراسات العليا خارج الوطن؟ مع من سنتواصل بهذه اللهجة؟ لكل منطقة لهجتها الخاصة.أنا ريفي ولا يكذب علي الذين يسمون أنفسهم أمازيغ بأن الريفية تشبه لهجتهم هذا كذب وبهتان. هؤلاء المخلوقات يريدون الفتنة لهذا الوطن. لكل منطقة لها لهجتها وهي حرة تتكلم بها كيف ما شاءت. فهذا حقها لكن تفرضها على 40مليون مغربي هذا هراء. ويقولون سيقرون يوم عيد لا حول ولا قوة إلا بالله. إذا على كل منطقة أن تقر لهجتها والعالم سيتقدم ونحن يحرس بعضنا البعض من سيتمكن من إخضاع الحكومة لإقرار لهجة منطقته والمغاربة غارقون في مشاكل لا تعد ولا تحصى :الفقر الصحة التعليم البطالة... لا حول ولا قوة إلا بالله. حسبنا الله ونعم الوكيل في من أراد بهذا البلد شرا.هناك أيادي خفية تريد زعزعة أمن هذا البلد الأمين.
18 - ميييم جيبيم الخميس 10 يناير 2019 - 19:23
الناس وصلوا الى القمر الأسود ودولتهم تتكون من عدة أصول وأعراق ومعتقدات متعددة والبارحة كانت تعثبر من دول العالم الثالث فاصبحت اليوم يضرب لها ألف حساب في الإقتصاد والتصنيع بل أصبحت تحاكي أول إقتصاد عالمي حيث طأطأ لها الرأس " ترامب" ونحن لا زلنا نبحث عن عطلة يوم كذا ...ترى ماذا تحمل هذه العطلة في طياتها !!!! لنقم ونشمر على أطرافنا ونتقدم بوطننا لأننا لا تنقصنا إلا الإرادة الموجبة ليس إلا.. ولنترك الأفكار السالبة التي لا تجر وراءها إلا التفكيك والدمار.
19 - ملاحظ الخميس 10 يناير 2019 - 19:26
الإحتفال بالسنة الأمازيغية واجب وطني .. اللغة الأمازيغية يعود تاريخها إلى آلاف السنين .. لا يوجد شعب في العالم ينبد ويحتقر لغته الام كما يفعل المغاربة رغم انهم لا يستطيعون التفاهم والتواصل فيما بينهم بدونها، والغريب ان المغاربة يمجدون كل اللهجات الاجنبية كالمصرية واللبنانية والسورية والخليجية بل ويتفاخرون بالتحدث بها في كل المناسبات، انها حقا ظاهرة مرضية يختص بها المغاربة دون غيرهم من الشعوب .. لا بديل عن اللغة المغربية - التي يتحدث بها كل المغاربة- في المدرسة المغربية، إنها قناعتي الراسخة !
20 - صالح صالح الخميس 10 يناير 2019 - 19:29
ثم سيطلبون اﻹحتفال بيوم خروج كسيلة البربري من اﻹسﻻم 12 مرة ثم عودته لﻹسﻻم 12 مرة على يد القائد العربي الشهير والذي ﻻ يزالوا يخافون من ذكر اسمه كما تخاف الشيعة من اسم عمر ابن الخطاب. او نسيتم تاريخكم المجيد؟.!!!! يقول المثل المغربي: الى شفت شي واحد راكب على قصبة قل له مبروك الحصان. .اسيدي مبروك عيدكم وارا ما عندك : من هشك بشك.
21 - نبيل الخميس 10 يناير 2019 - 19:50
لقد سبقتكم الجزائر فى هذا سياتى بعض الاخوة المغاربة بعد سنتين ليقولوا لنا كالعادة اننا نقلدهم هداهم الله
22 - ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ الخميس 10 يناير 2019 - 19:57
لماذا عندما يذكر أمر يخص الأمازيغ يظهر لك بعض العناصر ينبحون مع أن الأمر لا يخصهم .
الهوية والثقافة الأمازيغية هوية عريقة وقديمة ذات تاريخ مهم تم طمسه من طرف العرابيش (مملكة نوميديا الملك إسل وديهيا ومسينيسا و شيشانق و يوغرطا ويوبا.... ) للذي يقول سنة دكالة لازال في غيابات الجب وهو عربوشي متخلف. لا يميز بين الجغرافيا والتاريخ
23 - أمازيغي وأفتخر الخميس 10 يناير 2019 - 19:58
نحن لا ننتظر المحكومة لكي تعترف بالسنة الأمازيغية فنحن سنحتفل بها وعاش أحرار إيمازيغن من جزر الكناري إلى سوى الأمازيغ هم الأصل والباقي تقليد سالينا.
24 - net الخميس 10 يناير 2019 - 20:07
أحسن خبر سمعتو هاد الاسبوع.
تزاد لينا نهار ديال العطلة بخيييير
25 - Anir الخميس 10 يناير 2019 - 20:14
نحن لا نطلب صدقه منكم يامن يمثلون إلا انفسهم
والبتالي نحن لسنا محتاجين بان تصادقو على اي شيئ.
لنا اعيادنا ولكم اعيادكم.
THE GAME IS OVER
26 - مغربي الخميس 10 يناير 2019 - 20:32
ان من يطالبون بالاحتفال بملوك وثنيين ويحمل علم الشواذ انما يستهدف الاسلام الذي اخرجنا من الظلمات الى النور انا احييي جميع الامازيغ واعلم انهم السكان الاصليون للمغرب كما اعلم ان الدين الرسمي للمملكة هو الا سلام بموافقة الامازيغ اتقوا الله وتوقفوا عن تضليل الناس فاكبر فقهاء المغرب من الامازيغ واكبر المتدينين من الامازيغ والمساجد تمتلئ عن اخرها في مناطق لايسكنها الا الامازيغ ولا علم لكافة المغاربة الا العلم الوطني الذي يوحدنا من طنجة الى الكويرة فاحذروا اخواني الامازيغ من هذه الجمعيات المشبوهة التي تحاول ان توصل إلى العالم ان الاسلام مفروض على الامازيغ والكل يعلم ان هذا غير صحيح اللهم لاتجعلنا ضالين ولا مضلين
27 - أمازيغي حر الخميس 10 يناير 2019 - 20:38
مفهمتش فينما كيتطرح شي حاجة عندها علاقة بالأمازيغ أجد العنصرية و الحقد بين المغاربة . راه حنا كلنا مغاربة و إخوة و هادي بلادنا كاملين عرب و ريافة و سواسة و صحراوة و كلشي الحمد لله . الامازيغية لهجة نعم لكن ما فيها باس لي بغا يجتاهد يتعلمها بدون إكراه . و بالنسبة للاحتفال براس السنة الامازيغية فهي بادرة طيبة لكن إذا لم يصادقو على يوم عطلة ليس هناك مشكل لأنه أعظم الايام لي فيه ليلة القدر و الناس كتكون سهرانة في القيام راك كتصبح خدام . مكينش لي دوا عليه .. هنا خصنا نفهمو بلي هادشي لي كاين دابا غير حقد بين الأعراق لي هي في الاساس كلنا مغاربة و إخوة
28 - بودواهي الخميس 10 يناير 2019 - 20:41
أمازيغي و أفتخر ....
و امازيغيتي لن تقطع عني الطريق لكي أكون امميا و لكي أحب لنفسي ما أحبه لكل الشعوب في اعتراف العالم بهوياتهم و ثقافتهم و لغاتهم ..
تبا لكل عنصري لا يؤمن بالاختلاف و التعدد على مستوى الهوية و الثقافة و اللغة مهما كان أصله و فصله ....
كل سنة أمازيغية و سكان تامزغا بألف خير ...
و الاعتراف رسميا برأس السنة الأمازيغية و اعتبارها يوم عطلة سيتحقق رغم انف كل عروبي فج ....و هي مسألة وقت فقط
29 - Asouki le MAURES الخميس 10 يناير 2019 - 21:19
نحن الامازيغ السكان الاءصليين لاءرض شمال افريقية الامازيغية العضيمة سنرسم احتفالتنا و لغتنا على ارضنا شاء الخلفى ام ابى. نحن لانعيش على ارض شبه جزيرة العرب و لا نتطفل على احد. نحن الوحيدين على وجه الاءرض الذين يتكلمون اللغة الامازيغية و لا احد غيرنا. لاتوجد بقعة على وجه الارض يتكلم فيها قوم اخر اللغة الامازيغية.لهذا و للاءسف ليس لنا ارض اخرى يمكن ان نرحل اليها. هذه ارضنا مند10000 عام وستبقى كذالك الى الابد عليها نحيا و عليها نموت. Assougass Amaynou Imazighne
30 - سعيد باعمر الخميس 10 يناير 2019 - 22:52
هل ستعترف الدولة المغربية بالسنة الامازيغية الجديدة 2969 ؟؟ الجواب: لا ولماذا ؟؟؟ لان الدولة تعلم جيدا ان المشكل ليس في يوم عطلة مادامت ايام السنة كلها عطل . لكن المشكل لديهم هو في رمزية هذا اليوم فهم يعلمون انه ان اعترفوا بهذا اليوم سيكنونون قد اثبتوا عليهم تزوير التاريخ الحقيقي لكل شمال افريقيا ، وهذا طبعا ليس في صالح سياستهم ، فالاعتراف بالسنة الامازيغية التي تتصدر تواريخ العالم سيجعل كل مغربي يتساءل عن اصل هده السنة .ولماذا الامازيغ يحتفلون بها وعند ذلك سيجد كل مغربي ان هده السنة تعود لبلوغ الملك الامازيغي شيشناق عرش المملكة الفرعونية ، وسيجدون ان شمال افريقيا كانت حضارة امازيغية عريقة وساهمت في التطور الذي وصل اليه العالم اليوم ، نحن اصحاب الارض ولا نحتاج لاعترافاتهم وسنحتفل بسنتنا الجديدة وستكون يوم عطلة لنا اراد من اراد وكره من كره !!!
31 - Tanmirt الخميس 10 يناير 2019 - 23:02
شوكة في حلق العنصريين . تحية لشعب المغربي الامازيغي الاصيل المكافح المجتهد مؤمن لوطنه ويحب ملكه نعم . ليما عشبوش حال ايضرب راسو مع الحيط ويشد ارض. شكرا هسبريس
32 - هل توجد "سنة أمازيغية" ؟ السبت 12 يناير 2019 - 02:22
يوم الإثنين 14 يناير 2019 هو فاتح يناير الفلاحيّ (حاكوزة) : رأس السنة الشمسيّة الفلاحيّة 2330 .

وهي السنة الفلاحية التي يحتفل بها المغاربة والمغاربيون منذ القديم .

ويعود التقويمُ الفلاحيّ إلى سنة 311 سنة قبل الميلاد
(2019 + 311 = 2330) .

والسنة الفلاحية هي التي استولى عليها تمزيغيّون جزائريّون ، سنة 1980 ميلاديّة ، بزعامة "عمّار النكادي" ومن معه ، فسمّوْها زوراً وبُهتاناً وكذباً وافتراءً : "السنة الأمازيغية" ، زاعمين أنها تعود إلى: ((معركة "شيشونغ" ضد رمسيس الثاني سنة 950 قبل الميلاد)) !!!
وهي الغزوة التي فنّدها وكذّبها كثيرٌ من المؤرّخين والباحثين كالأستاذ الصافي مومن علي الأمازيغي في كتابه: (خطابات) .

وقال المؤرخ الأمازيغي المغربيّ الأستاذ مصطفى أعشي في حوار مع هسبريس:

التقويم "الأمازيغي" الحالي تمّ اعتماده من طرف إحدى الأكاديميات الفرنسية ، تسمّى:
Académie Berbère
33 - ahmed السبت 12 يناير 2019 - 16:06
La vrai question c’est où sont les biens du pays. Ce genre de discussions : annee amzigh, egalite heriatage, « Tatibk Doustour », etc ne sont que une deviation du probleme
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.