24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احتفاء في فاس بسنة 2969

احتفاء في فاس بسنة 2969

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - هرو هولاكو الأحد 13 يناير 2019 - 12:06
إنها مبادرة رائعة التي تقدم الصورة الحية للمغرب العربي-الأمازيغي وما هدا الاحتفال بالسنة الأمازيغية بمدينة العلم والعلماء فاس إلا دليل على أن المغاربة يعتبرون فكرة التقسيم بين أطياف الشعب المغربي ما هي إلا من صنع الإستعمار انداك ولم يعد لها أثر الآن.
2 - ابو طارق الأحد 13 يناير 2019 - 12:08
هل هناك شئ غير الرقص يود دعات الامازيغية ترسيخهه في احفاذهم ام هناك شئ آخر .تحريك عجلات الراقصات لا يعني الارث الكبير الامازيغي هناك اشياء ثمينة يجب اعلانها ايها الدعات الفاشلون. ربوا ابنائكم على القيم الامازيغية لا على القيم الغربية .....
3 - مغرد الأحد 13 يناير 2019 - 12:45
الكل اصبح يردد كالببغاوات سنة شلحية وشيشناق ملكنا رغم انه كاهن مصري لا نعرف له اثرا كفى سخرية من عقول المغاربة والمسلمين ادا احتفلتم بشيشناقكم فعلى العرب الاحتفال بعقبة قاهر الوتنيين وخالد ابن الوليد قاهر الرومان والقعقاع قاهر الفرس وووو
4 - فاس مهد الحضارات الأحد 13 يناير 2019 - 12:46
وتبقى فاس منارة الثقافات الفنية والعلمية والثورات الوطنية. الانطلاقة من فاس ان شاء الله لتثبيت دكرى السنة الأمازيغية .
5 - afghan الأحد 13 يناير 2019 - 13:10
هذه المناسبة تسمى بالشلحة اض نسققاس سمعت ذلك من امي الامية فهي حفضها الله تعالى امية لا تكتب ولا تقرا وانما انا بفضل الله تعالى من علمتها سورة الفاتحة وشئ من القران الكريم للصلاة وكانت تحضر هذا الطعام اي تاقللة بالمناسبة وهية تعد بالسنة الفلاحية
والحقيقة اننا نحب في الله جميع اخواننا المغاربه
اللهم احفض جميييع المغاربه في كل مكان وعلى راسهم اميرنا محمد ابن الحسن
6 - مواطن الأحد 13 يناير 2019 - 13:13
كلنا مغاربة فلماذا سنة أمازيغية و سنة عربية و سنة...هذا يساهم في القبلية و الانجراف وراء التفرقة بدل التعايش فكلنا مغاربة فبدل التفكير و إضاعة الجهد في هذا المطلب، كان بالأحرى الالتفاف و المطالبة بعيش كريم للمواطن و زيادة الأجور و الرقي بقطاع التعليم و الصحة أساس ازدهار المجتمعات..زيادات في كل شيء إلا الأجور هي وحددها من تتناقص.
7 - الرياحي الأحد 13 يناير 2019 - 13:16
نعم للإحتفال بالسنة الأمازغية لكي على الأقل ندخل شيئ من الفرح على بسطاء هذا البلد الحزين اللذي تخونج وأصبح "حلال/حرام" هو مجراها و مرساها :الموسيقى حرام الشعر حرام التبرج حرام (إلا عندما تكون المتبرجة السافرة المسافرة إخونجية تقتات من الريع) "التْصاحيب " حرام إلا عندما يكون الصاحب والصاحبة من فصيلة الإخوانج فحلضل عنهم في مطلع الفجر.التشبه بالنصارى حرام .
هبوا يا إمازيغن وانقدونا من هذا الطاعون الفكري
8 - عدنان الأحد 13 يناير 2019 - 13:20
يعني قبل أن يأتي الميسيح ب1050سنة دون إنشاء أية حضارة تذكر والآن تقومون من سباتكم لكي تبدأوا من الصفر ضاربين عرض الحائط كل الحضارات التي مرت وحضارة الاسلام التي انصهر فيها الامازيغ انصهارا أكثر من غيرهم دون أن يفرطو في لسانهم مقتنعين بما تعلموه وتربو عليه ليأتي من يريد زرع الطائفية والحهل في المحتمع متجاهلا ما وصلته الامم من الأمجاد والتقدم وما حققته أمة القرآن من أمجاد بلسان عربي مبين
9 - المراكشي الأحد 13 يناير 2019 - 13:38
ما عرفتش يا اخي منين جات هذا السنة العجيبة!!
10 - Me again الأحد 13 يناير 2019 - 13:45
اسكاس اماينو!
سنة سعيدة لجميع المغاربة و كذلك لإخواننا في شمال افريقيا و أمازيغ العالم!
11 - le marocain الأحد 13 يناير 2019 - 14:38
أنا أتساءل هل فاس وأهلها امازيغ استحو على حالكم فكل موجة طفت إلا وركبتم عليها ، مرة تقولون مريسكيون ومرة عرب وهذه المرة امازيغ، كان بالأحرى أن تنظم هذه الاحتفالية بصفرو او ازرو. ... قراصنة بامتياز هههه
12 - Me again الأحد 13 يناير 2019 - 14:41
رغم العناد و الجحود و للعكوس و المقاومة و الحقد و الكراهية و الحسد و الهجوم من طرف البعض, اتمنى سنة سعيدة لجميع المغاربة و كذلك لإخواننا في شمال افريقيا و أمازيغ العالم!
اسكاس اماينو!
13 - مغربي عربي الأحد 13 يناير 2019 - 14:55
وفي نفس السياق،نريد الاحتفال بالسنة العربية 3878التي تخلد ذكرى تنزيل اللغة العربية من طرف آباءنا ابراهيم واسماعيل ونريد 18 دجنبر من كل سنة عيدا للمغاربة العرب الذين يمثلون ثلتي المغاربة،على اساس احترام مبدأ المساواة وحقوق الانسان والاحتفال بالثرات وبالحضارة العربية وما قدمته للانسانية....
14 - سعيد الأحد 13 يناير 2019 - 15:15
حتى يفهم بعض المرضى بالعصبية وباكذوبة القومية العربية الاموية اللعينة اقول ان الثقافة الامازيغية هي ملك لكل المغاربة دون استناء واذا قلت انا مغربي فهذا يعني انني مسلم امازيغي عربي افريقي اندلسي..لنقل نحن مغاربة وفقط مغاربة ولنتكلم بما شئنا من اللغات ..للتذكير المغرب ليس دولة عربية احب من احب او كره من كره لانه بكل بساطة العرب محصورون في الجزيرة العربية والشام والعراق ..المغرب دولة مستعربة منذ دخول جنود الامويين الى شمال افريقيا للحصول على السبايا والغنائم تحث مظلة الاسلام . من يقرأ التاريخ سيعرف الحقيقة بأن الامازيغ هم من نشر الاسلام في المغرب وافريقيا .لكن ليفهم الكل ان العرب اخواننا في الدين ونحبهم وسندافع عن مصالحهم الموضوعية..ولكل من يربط اللغة العربية بالاسلام اقول ان الاسلام دين عالمي وجاء لكل الاجناس والاقوام والعرب لا يمثلون حاليا حتى 30بالمأة من مسلمي الهند دون الحديث عن الدول الاخرى كاندنيسيا مثلا..سؤال هل البلجيكين او الكنديين الذين يتحدتون بالفرنسية مثلا يقولون انهم فرنسيين مالكم كيف تحكمون؟
15 - أمازيغي مسلم الأحد 13 يناير 2019 - 16:01
لا أدري كيف تتطور الايام مع مطلب الاحتفال بالسنة الأمازيغية التي لا وجود لها أصلا في القاموس الأمازيغي. ابتكار جزائري محض بل جهة ما املت عليهم المطالبة بهاد الاحتفال لما له من رمزية قبلية وإقصاء الآخر.
16 - رامز الأحد 13 يناير 2019 - 21:57
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الامم تتقدم بالعلم والابحاث والتكنلوجيا الحديثة و الجهلاء يبحثون عن الخرافات والتراهات الاحتفال بسنة امازيغية ولهجة لا تسمن ولا تغني من جوع تسمعها تصاب بالقيء ممن يتفوه بها
17 - AHMED الأحد 13 يناير 2019 - 22:08
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم...
أصبحنا في هذا البلد المحفوظ بإذن الله لا نسمع إلا عن البدع و الضلالات...من أين؟ من أفواه من يدعون انهم ذوو الفكر النير و التحضر القويم...لكن الامر عكس ذلك ....الناس في القطب الاوروبي الغربي و الأمريكي ضلوا حيث اصبحت عندهم السنة الميلادية موعدا لشرب كؤوس الخمرة و ملاقاة النساء و الاختلاط و الموسيقى الصاخبة ... و بنو جلدتنا لا يقلدون الغرب سوى في المصائب ْْالكحلةْ ،....فعوض أن ينهلوا من علمهم و نظامهم في الحياة اليومية مشاو للرقص و الفضيحة...الله يلطف بنا ...و الله يرحمنا فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض عليه سبحانه.
18 - الى الدي سمى نفسه le marocan الأحد 13 يناير 2019 - 22:11
اخي عد الى تاريخ المغرب وتعرف اصل سكان فاس
لما جاء ادريس الاول نزل باوربة قبيلة امازيغية وهو مايسمى الان بزرهون بعد تولي ابنه الحكم بنى فاس ورحل اليها حاشيته ادن امازيغ اوربة
19 - dak الاثنين 14 يناير 2019 - 08:37
الظهير البربري على إيقاعات أحوزار
20 - Proudly Imazighan الثلاثاء 15 يناير 2019 - 01:36
Imazighan will bring you back from lkhwanjia darkness; they will kick them out from and from your places they will put them underground.
Do not miss the opportunity to hug Imazighan because they will bring back to you the love of colors, they will let love your grandfathers home, and they will feed your soul with love and happiness.
They will remember you that your heaven is here in your Imazighan land and will tell you that lkhwanjia vampires will get out from your life forever.
Celebrate the life of music and of love for each other
Assgass Ambarki
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.