24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. فيدرالية الجلد: الحذاء المغربي يتفوق على الصيني (5.00)

  3. "جنيف 2".. نحو طي ملف نزاع الصحراء (5.00)

  4. عدد رؤوس سلالة الصردي يرتفع إلى 2.5 ملايين (5.00)

  5. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | عائلة تفترش الأرض بالداخلة

عائلة تفترش الأرض بالداخلة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Tim الأحد 13 يناير 2019 - 14:40
Six enfants,six victimes!!!pourquoi autant de pauvres créatures quand on n'a pas les moyens de subvenir à leurs besoins et aux besoins de leur maman malade en premier lieu.J'en perds le nord moi personnellement.
2 - فاعل خير الأحد 13 يناير 2019 - 14:44
ارجو من ادارة هسبريس تزويدي برقم جوال للتواصل مع هذا الرجل او المسئول عنه .. انا من خارج المغرب ..
3 - Ziryab الأحد 13 يناير 2019 - 15:57
لماذا نرى المحتجين أو المطالبين بالحقوق في كل المدن المغربية يحملون العلم المغربي و أحيانا صور الملك؟ هل تشك الدولة في وطنية المغاربة ؟ أو أن كل مواطن هو انفصالي مفترض حتى يثبت وطنيته ؟ هذا شئ أصبح مؤلوفاو يثيرأسئلة كثيرة. ثانيا كيف للدولة تستقبل المهاجرين و هي ليست قادرة حتى على إعالة أبنائها و ضمان الحد الأدنى من الكرامة لهم
4 - المرضي الأحد 13 يناير 2019 - 18:22
اعمي عزت علي ولكن العين بصيرة و اليد قصيرة ، حتى أنت ساهمت في تازم وضعيتك المادية بكثرة الولادة .فيحين كان بإمكانك تنظيمف اسرتك بالوساءىل الموجودة عند تنظيم الأسرة بالمجان .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.