24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | احتفالية أمازيغية في وجدة

احتفالية أمازيغية في وجدة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - وجدي الثلاثاء 15 يناير 2019 - 11:27
– لا وجود لشيء اسمه “السنة الأمازيغية”، على الأقل قبل 1970 على أبعد تقدير، بل هي السنة الفلاحية أو السنة الأعجمية… والعجم غير البربر في العرف والاستعمال.
– لا وجود لحرف إسمه “التيفيناغ”، بل هذه الحروف جلها أنشئت إنشاء، وجدوا بعض الخربشات عند الطوارق، (حوالي 8 رموز،
وأقدم حرف كتب به البربر بالاتفاق هو الحرف “الليبي الفينيقي
وأتحدى أي شخص يعطيني مصدرا قديما يطلق لفظ “أمازيغ” على البربر
كل هذا أوهام وإنشاء لأشياء من العدم إنشاء من قبل أعداء الأمازيغ الذين تزعمهم الصهيوني الفرنسي “جاك بينيت” (Jacques Bénet) حامي الظهير البربري الفرنسي الذي فرضته فرنسا مخالفة لثقافة الأمازيغ الحقيقية، فيحصرون تاريخ شعب عظيم في مجرد لبس الجلود وأكل الكساكيس والعصيدة إن ثقافة الأمازيغ (أو البربر) ثقافة اختلطت وامتزجت فيها ثقافة مجموعة من الشعوب (حوالي 7 قوميات متعاقبة على شمال إفريقيا)
2 - aziz الثلاثاء 15 يناير 2019 - 11:58
غالبية لوجادة 95%منهم لا يعرفون الامازيغية واتحدى اي وجدي ان يتكلم بالشلحة .فلماذا هاذا الصخب والافتعال بشيء لا يعنيكم في شيء.
3 - سيف الثلاثاء 15 يناير 2019 - 12:49
الله يخليكم اخوتي الامازيغ نتوما لكتحتافلوا بالسنۃ الامازيغيۃ غاتكونوا عارفين المغرب واش غيفوز بكاس افريقيا ام لا جاوبوني الله يحفظكم راني متشوق لمعرفۃ الخبر
4 - أمازيغي سوسي الثلاثاء 15 يناير 2019 - 12:58
راه عيدنا واطفينا الشمعة وسالينا .وسيروا اتخدموا. وباراكا من هاد اللغط و تدواخ الناس كل هاد الجمعيات لتطالب بهد الشي تيضحكوا اعليكم وتيستحمروكم الأمازيغ ناس العمل والجد ماشي الشطيح والرديخ باراكا
5 - ali الثلاثاء 15 يناير 2019 - 13:10
بالامس كان الموضوع حول الاحتفالت في الجزاءر . فوجدنا ما يسمى بالامزيغ يسبون ويشتمون ويمجدون للجزاءر لانها تحتفل يالسنة الامزيغية .واليوم نفس الشيء في وجدة .ولم اجد من كانوا يطبلون للجارة الجزاءر اينكم الان .ام انكم مدفوعون لاثارة الفتنة والفوضى
6 - السافوكاح الثلاثاء 15 يناير 2019 - 13:22
لا توجد لغة أمازيغية بل لغة مخترعة حديثا.. ولا توجد سنة أمازيغية بل هي سنة فلاحية أدخلها العرب لشمال إفريقيا...انتهى الكلام....ريبوا الحفلة...باراكا من الكذوب..
7 - مغربي وحدوي الثلاثاء 15 يناير 2019 - 14:05
الى الاخوان الامازيغ او البربر احتفلوا كيف ما شئتم بثقافتكم فان الدولة تضمن لكل فئات المجتمع حق التعبير عن الذات . ما لا استصيغه هو محاولاتكم فرضها على عامة الشعب فهذا غير معقول و لا ديمقراطي. كيف تطلبون بإلحاح شديد مثلا ترسيم السنة الأمازيغية و جل المؤرخين الشرفاء المغاربة يعودون بهاته المناسبة الى ما يناهز 3000 سنة حينما انتصر زعيم بربري ليبي على فرعون مصري سنة 950 قبل الميلاد. ما علاقة هاته الواقعة بنا نحن مغاربة 2019؟. الم تجدوا في تاريخكم "الطويل" و لو مناسبة واحدة تجمع كافة اطياف مجتمعنا؟.
8 - Me again الثلاثاء 15 يناير 2019 - 16:11
المغاربة كيحتفلوا براس السنة الامازيغية في ارجاء البلاد بكل فخر و اعتزاز و بعض المحبطين و البوءساء مقابلين الشاشة باش يقولو ليس هناك وجود لراس السنة الامازيغية و الاخرون يقولون ليس لهم علم بذلك كانهم يعلمون كل شيء...
سنة سعيدة!
اسكاس اماينو!
9 - سلمى الثلاثاء 15 يناير 2019 - 19:19
هياج فارغ... هل هذا هو احتفال أجدادنا بالناير؟؟؟
10 - محمد الثلاثاء 15 يناير 2019 - 22:36
كل شيء غريب الناس الموسيقى الآلات الموسيقية!!!
11 - Amine dz الأربعاء 16 يناير 2019 - 22:23
قلناها و نعيدها الامازيغ في ليبيا )(شيشناق (الزنتان و طرابلس /// و في الجزائر ماسينيسا و يوغرطة و كسيلة في بونة و سيرتا و سوق اهراس انتم شلوح في المغرب فا داعي للخلط
12 - elmaroki الخميس 17 يناير 2019 - 01:21
ردا على dz رءيسك الوجدي عبد العزيز امازيغي وبن بله كذالك الزناتيون اوكما اطلق عليهم الفرنسيون الزناسيون اوبني يزناسن بن قباءلهم من نهر ملويه الى سيوه في مصر واكثرهم في وجده والنواحي ولكن اكثرهم عربوا وصار القليل منهم يتكلم الامازيغيه احترم اعمامك المغاربه من فضلك
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.