24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. بركة: المغرب يعيش "مرحلة اللا يقين" .. والحكومة تغني "العام زين" (5.00)

  4. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  5. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | سرقة بالوعات المجاري

سرقة بالوعات المجاري

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - محماد الأحد 20 يناير 2019 - 10:13
بجانب معاقبة كل من يسرق هذه البالوعات وجب الضرب من حديد على الذين يشترون هذه البالوعات و هم معروفين للاسف فهؤلاء هم من يجب ضربه بالبالوعات الحديدية
2 - ع إماراتي الأحد 20 يناير 2019 - 10:13
السلام عليكم الحين مقاوش يفرقوا بين فلوس الحلال والحرام اول كان هذا الشي في الجزائر وكانت التعليقات بدون قياس ودأبا رجع للمغرب هذوله متخلفين الي يديرو هذا شي وماعندهم ادنا مسؤاليه وفيها من الأضرار مالا يحمد عقباه المفروض من تثبت له التهمه ينسجن اقل شي 6 شهور والسلام
3 - حسن الأحد 20 يناير 2019 - 10:13
انه عمل همجي كما جاء في سياق الكلام اصحاب الخردة هم المشجعين للضاهرة
4 - لوكيلي محمد الأحد 20 يناير 2019 - 10:31
سرقة غطاء البلوكات ضاهرة قديمة في مدينة طنجة وعلى الجهات المخطصة التحرك والضرب بيد من حديد على لصوص غطاء البلوعات هاؤلاء اللصوص غالبا من مدمن المخدرات والقرقوبي
5 - bamhil الأحد 20 يناير 2019 - 10:33
هذه الظاهرة تكاثرت هذه الايام هناك عصابات اصحاب العربات الميخالة تقوم بنزعها في الاماكن المظلمة وكمثال شارع الزفزافي في التشارك اغلب البالوعات انتزعت اغطيتها لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
6 - rchid الأحد 20 يناير 2019 - 10:34
ا نها جريمة قتل مع التخطيط والترصد يجب انزال اشد العقوبة انها عقلية مهتراة
7 - ولد الدراوش الأحد 20 يناير 2019 - 10:36
قالت مايدر بلادم مخدمش اومبني ها الطاسة ها قرطسة ها الدخال جميع الأشكال اوزيد الحشيش او فين بغتو اجيب الفلوس ديال هادشي !!؟ اما اكرسي اما اسرق حتى اتشد ويودي اوزيد اوزيد اوزيد.....
8 - ملاحظ الأحد 20 يناير 2019 - 10:37
السيد ابحيج بصفتك منتخب ونائب رئيس جماعة كان من الأجدر أن تعالج المشكل إداريا مع السلطات المحلية والشركة المفوضة ريضال أما التشكي والتباكي دعه للمواطن العادي المغلوب عن أمره. الشيء المؤكد هو أنك ركبت الموجة كالعادة لخلق البوز وأهداف انتخابية.
9 - تعليقي الأحد 20 يناير 2019 - 10:37
بلدان اكثر فقرا من المغرب و اكثر قحطا و لا تسرق فيها بالوعات المجاري و الصرف الحي !
10 - وطني الأحد 20 يناير 2019 - 10:39
خصهوم يسدو دوك المحلات لي تيشري المسروقات من بالوعات و اسلاك نحاسية راه منتشرين فسلا بكثرة بحال السرطان تيجنيو ارباح طائلة و متيخلصو لا ضريبة لا ضو لا ما كلشي ربج زيرو شارج
11 - ملاحظ الأحد 20 يناير 2019 - 10:41
سلام عليكم
هادو ليكايعملو هكدا. راه مقطعين ،خاصهوم ما يكميو مخدرات. مدمنين و ماتندو منبن يجيب لفلوس. هدا مكان
12 - ام رضا الأحد 20 يناير 2019 - 10:41
بكل أسف صارت السيبة في البلد ومن الصغير الى الكبير يسرق .والكرامة والرجولة راحت والمبادئ والأخلاق انعدمت .ويا اسفي عن بلدي .ويا اسفي ان أولاد البلد هم الذين يخربون في البلد .يجب معاقبة الذين سرقوا وأكثر منهم الذين يشترون .لو حاربنا هؤلاء الذين يشترون الأشياء المسروقة لعملنا حد للسرقة .والعقاب لازم يكون صارم بدون تسهيلات ولا تجاوزات ولا رشوات .كفانا هذا التهور .كفانا هذا الانحطاط
13 - حسن المغترب الأحد 20 يناير 2019 - 10:43
ذات يوم كان الليل مضلما، فترت الشتاء، و قامت البلدية في تلك الفترة بتجديد اسطول قمامات الازبال،
كنت اطل من النافدة و اذا بشابين يقومان بنزع عجلات هده القمامات، كنت اصرخ عليهم من النافدة، لكنهم بسرعة اخذو كل شيء و هربوا بالدرجة،...
يجب اعادة التْرابي لهد الشباب ..
14 - هرو هولاكو الأحد 20 يناير 2019 - 10:49
صدق الشاعر العراقي احمد النعيمي في قوله المأثور في قصيدة " نحن شعب لا يستحيي". فكل مرة نسمع عن سرقة أسلاك الكهرباء و البالوعات و لوحات التشوير إضافة إلى التبول على الجدران ورمي الأزبال...إلخ
15 - الصرامة الأحد 20 يناير 2019 - 10:52
يجب إطلاق حملات التفتيش و المراقبة بصفة مستدامة و صارمة حول بائعي و مشتري الخردة المتعلقة بي "لا فيراي" وتطبيق "من أين لك هذا ؟ " وذالك لتحديد مصدر عملية السرقة والقبض على المسؤولين.
16 - مصطفى الأحد 20 يناير 2019 - 11:03
أنه من عمل شيطان الانس.يتسببون في حوادث السير..والعرقلة.واذاء الراجلين.منهم الضرير. ولايغير الله بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم. ..
17 - سعيد الأحد 20 يناير 2019 - 11:07
يجب على الدولة أن تطبق أشد العقوبات المادية والزجرية على الأشخاص الدين يشترون هده الغطاءات لأنهم هم الدين يشجعون اللصوص
18 - مغربي الأحد 20 يناير 2019 - 11:07
ظاهرة خطيرة نراها كذلك في العاصمة الرباط وكمثال أمام مدخل مقر الاتحاد الأوروبي بمحج الرياض. لمواجهة الظاهرة يجب على الجماعة المحلية وضع آليات لمراقبة المرافق والتجهيزات ووضع كامرات مراقبة لمعاقبة المخالفين. فالذي يساعد على تفاقم هذه الممارسات هم أولئك الذين يشترونها من السارق ويقومون بتذويبها وتحويلها.
19 - مواطن الأحد 20 يناير 2019 - 11:28
هناك ظاهرة أخرى تتجلى في إتلاف التجهيزات والمرافق العمومية من طرف أصحاب المحلات التجارية والمطاعم بالعاصمة وبالضبط بحي الرياض شارع النخيل. فهم يستغلون مساحات كبيرة من الملك العمومي ولم ينتهوا عند هذا بل أقدموا على إزالة التجهيزات العمومية المتواجدة أمام محلاتهم وخاصة الكراسي المخصصة للعموم، القمامات الصغيرة... هناك كذلك طريقة الغسل والتنظيف التي يمارسها أصحاب المطاعم، حيث يرمون مياه الغسل الملوثة بالصابون والكلور في إتجاه المساحات الخضراء المتواجدة عل الرصيف مما سيؤدي إلى إتلاف أشجار النخيل التي كلفت أموال طائلة من ميزانية الدولة. كل هذا يقع والمسؤولين في الجماعة في غفلة ولا يحركون ساكنا.
20 - من سكان سعيد حجي سلا الأحد 20 يناير 2019 - 11:30
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى من يسرق هد الحاويات أقول لكم بسببكم ليلة أمس كنت على متني سيارتي وإذا به أسقط في هذه الحفرة تصوروا معي الرعب الذي عاشه أطفالي ناهيك عن الخسائر الكبيرة في السيارة والمشكل الكبير هو كتجي فيك عير أنت وماعندك مادير وفي الأخير أقول لكم أني لو قدر الله و التقيت بكم ساخد حقي بيدي وستكون العواقب وخيمة
21 - BOUYAOMAR الأحد 20 يناير 2019 - 11:47
ceux qui achètent sont connus dans chaque ville
alors il faut que les autorités les arrête

bouyaomar
22 - حضي راسك الأحد 20 يناير 2019 - 12:36
لزال اغلبية المغاربة يعتقدون وللأسف كل من هو خارج عن باب مسكنه لا يعنيه في شيء .فكلمة الوطن عنده لا تعدى حدود منزله وبين اسرته.
23 - السارق المحمي الأحد 20 يناير 2019 - 12:37
نعم..وهو راجع لبيته من العمل قبل اذان المغرب ب 5 دقايق..و هو يسقط في بالوعة سرق احدهم غطاأها.ليبيعه لفلان المعروف في المدينة ....حفرة عمقها 2متر ليسقط في واد الصرف الصحي و تجره المياه اللزجة و يعاني العذاب.والخوف ...وكسر في فخضه..ليبقى هناك من صلاة المغرب الى الغد..في صلاة الظهر..حين سمعت صوته امراة......هذا احد معارفي....وهناك فيديو ..اثناء خروجه....المهم...من يشتري البالوعات من اللصوص..امر صعب جدا حتى المخابرات عجزت ...عن كشفه...فإن ضبط و عوقب لن تسرق البالوعات.....اسألوا سارق بالوعات اي البوعار..وهو يدلكم ههه او هي وسيلة لقتل المواطنين.
24 - adam الأحد 20 يناير 2019 - 12:40
هد ضاهرة ولات في مغرب جهل ومايدير هد ضاهرة تسبب حوادث خطيرة الله يعفو عليهم
25 - 20سنة سجنا من هولندا الأحد 20 يناير 2019 - 13:40
من هولندا أطالب لهؤلاء المجرمين والدين يشترون من عندهم 20سنة سجنا لأنها متل جريمة قتل قد تقتل عائلة بصغارها أو تسبب لهم شلل دائم.
والله لاإنه عمل رخيص وبغيض لا يعملونه إلا هؤلاء الخبتاء
26 - مفسر الاحلام الأحد 20 يناير 2019 - 13:52
انهم البوعارة من يسرقون غطاء البالوعة وهم من الهجرة القروية المشرملين وفي نفس الوقت يسرؤ قون الاسلاك الكهربائية انهم سراق شوهة المدينة يبيعونها لاصحاب الكيلو وجب محاربتهم جميعا ومراقبتهم
27 - زائر الأحد 20 يناير 2019 - 14:07
الحل ان يتم تثبيت اغطية البالوعات ب (السودور) مثلما فعلت شركة الاتصالات . وان يزود المنظفون بالات خاصة لفتحها عند التنظيف والسلام.
28 - الهدهد الأحد 20 يناير 2019 - 18:53
هذه الظاهرة المقيتة على الصعيد الوطني وآمتدت حتى للتجزئات السكنية الجديدة رغم تواجد حراس الليل الحل الوحيد القيام بحملة أمنية على أصحاب المسابك (لي فوندري)وتطبيق القانون
29 - FERAILLEUR الأحد 20 يناير 2019 - 19:42
يجب معاقبة " LES FONDERIES DU MAROC " هم في نهاية الأمر من يشتري المتلاشيات لصنع LES TRAPPES و بيعها من جديد.
30 - الطبال الأحد 20 يناير 2019 - 20:06
اصحاب دراجات تريبورتور هم من يقومون بسرقة العشرات من بالوعات الصرف الصحي بمختلف الاحياء وبالليل . سابقا كانوا يجدون صعوبة في سرقتها . الان بعد توفر الكثير منهم على دراجات تريبورتور اصبحت المسالة سهلة يمتطون الدراجة ويجوبون الاحياء ويقومون بسرعة بحمل البالوعات فوق الدراجة التي بامكانها حمل العشرات في مرة واحدة . بل لا يسرقون فقط البالوعات كل شيء بالنسبة اليهم يباع وحتى ابسط الاشياء يحملونها ويبيعونها اما لاصحاب دكاكين الحديد او بالاسواق التي تكثر فيها المتلاشيات
31 - ملاحظ الأحد 20 يناير 2019 - 21:01
هناك ظاهرة اخرى لا تقل خطورة عن ظاهرة سرقة البالوعات و هو ما يقوم به ممتهني الاتجار في النفايات المنزلية -الميخالا - حيث يقومون باتلاف و تكسير حاويات الازبال تاركين وراءهم اكوام الازبال مبعثرة في الشوارع و الازقة. .يحدث هذا بشكل يومي امام مراى الجميع .
32 - rachid الاثنين 21 يناير 2019 - 11:14
le malheur c'est que ces couvercles coûtent 4500 DH chacune pour l'ONEE . elles sont vendues au kg pour un montant ne dépassant pas 50 dh . le phénomène n 'épargne pratiquement aucune ville du Royaume.à Taourirt,par exemple, aucun couvercle n'est à sa place au lotissement NASSIM . la question: que font les services de la commune pour endiguer le phénomène?
33 - فرحات الاثنين 21 يناير 2019 - 13:06
سرقة البالوعات وسرقة الأسلاك النحاسية ظاهرة أصبحت مفتشية عبر كل المدن .يجب على دوريات الشرطة إن تراقبها . ومؤاخدة كل من له يد العون والمساعدة و على القضاء ايدي الأحكام القضائية في حقهم
34 - معتزلا الاثنين 21 يناير 2019 - 22:59
كل شي ولا شفار في المغرب لا حسيب ولا رقيب ..حتى البالوعات لم تسلم منهم يا رحمان يالطيف ...أكيد اللصوص الكبار لا يحاسبون ، اللصوص الصغار من الطبقة المحشرة يزج بهم غيابات السجون ...بلاد السيبة كرهتونا في ديك البلاد أو اللصوصية أصبحت سنة مؤكدة بل من العاديات والبديهيات ...اش هذا المستوى لي وصلنا ليه ...غا يجي واحد النهار و كلشي غيهرب من دييك البلاد ...هذا الشي بزاف ...فات القياس ..
35 - ضعف الإيمان ... الثلاثاء 22 يناير 2019 - 01:04
واش المغاربة وصلت لهم "البوصلة" إلى التلف...صافي. دابا هداك الصعلوك غادي يبيع داك الحديدة (غطاء البلوعة) ب 10 درهم باش يتكيف ... و لا يبالي بالخطورة التي قد يسببها للآخرين...شوهة التربية و الأخلاق...!
و الله حتى 50 % غير زايدين و محسوبين أصوات الناخبين و معكرين الأجواء...
مثل هادو هم الذين يشتريهم أصحاب الإجرام
و الإرهاب ...بثمن بخص و ينفدوا بهم إجرامهم . أظن أن من الضروري رجوع
" la raffle " !!! و لا سيما في الليل
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.