24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | اغتصاب طفل

اغتصاب طفل

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - السوسي الأحد 03 فبراير 2019 - 13:42
أما حان لصاحب الجلالة أن يتدخل لتغير القوانين الجنائية .واقرار تنفيد عقوبة الاعدام و الاخصاء والسجن مع الأشغال الشاقة .
فان هؤلاء الحقوقيون الدين ينددون بتلك العقوبات لا يمثلوننا في شيى.
وشكرا
2 - simo الأحد 03 فبراير 2019 - 13:44
يجب إنزال أقصى العقوبات على هذا الوحش الادمي وتجريده من ممتلكاته، حتى يكون عبرة للآخرين. المخزن تساهل جدا مع مرتكبي هذا النوع من الجرائم، جرائم أغتصاب أطفالنا. حسبنا الله ونعم الوكيل،حسبنا الله ونعم الوكيل،حسبنا الله ونعم الوكيل.
3 - skizo الأحد 03 فبراير 2019 - 13:45
على راي المصريين (حاميها حراميها) اقسم بالله ان هادشي اسوء ظاهرة الي كتحطم الشخص مدى حياتو .
4 - مواطن إكس الأحد 03 فبراير 2019 - 13:48
الحل الوحيد في حق مغتصبي الأطفال هو الإخصاء
5 - مغربية الأحد 03 فبراير 2019 - 13:50
لاا حول ولا قوة الا بالله.. وصلنا الى زمان الفتن كقطع الليل.. فساد بالجملة رغم ندرة الجهل و رغم انتفاء الجوع و رغم تقدم متوسط مستوى العيش و لو بنسبة بسيطة لدى الغالبية (لم يعد هناك عراة جياع.. ) إلا أن العامل القوي الذي يثني الناس عن المعاصي (الايمان القوي و الخوف من الله و استشعار مراقبته) قد قل و شح وجوده.. و لو كان في قلوب العباد لما تفشت المناكر بهذه القوة.. اللهم ارحمنا.
6 - simo الأحد 03 فبراير 2019 - 13:51
لا حولا ولاقوة إلا بالله.........مبقى ميتقال....
7 - المجدوبي الأحد 03 فبراير 2019 - 13:58
اجرام فضيع لا يستوعبه العقل . مدير في مقام اب للتلاميد في عيون اباء التلاميد وخصوصا الءطفال يفعل هدا الءجرام بطفل. كيف سيلقى الله في خيانة امانة طفل في مدرسته. انه يستحق الءعدام دون شفقة
8 - أقديم عبدالصمد الأحد 03 فبراير 2019 - 14:01
تثبيت الكاميرات الرقمية في اﻷقسام لدواعي أمنية...
أصبح أمرا ظروريا حتى لو كان القسم على شكل خيمة أو نوالة...
9 - غيور على أولادنا الأحد 03 فبراير 2019 - 14:09
الإعدام ثم الإعدام لهذا الوحش الآدمي وأمثاله ويجب من المسؤولين رد الإعتبار للمدرسة العمومية و المرجو من صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن يتدخل لحل هذه المشاكل لأن المسؤولين على هذا القطاع نائمون لأن أطفالنا في خطر وشكرا
10 - hamoda الأحد 03 فبراير 2019 - 14:13
في مجتمعنا انتشر الفساد بشتى انواعه كل ساعة نسمع جرائم شي مغتصب شي تقتل شي سارقوه لا حول ولا قوة إلا بالله
11 - غاضب الأحد 03 فبراير 2019 - 14:14
انا لا افهم كيف ولحد الان الحكومة لا تفعل شيئا لمراجعة وتشديد العقوبات في حق مغتصبي الاطفال والنساء. علما بان الظاهرة تزداد تفاقما يوما بعد يوم.
12 - ostad الأحد 03 فبراير 2019 - 14:15
المشكل في المدارس الخاصة أنها أصبحت مرتعا لمنهب و دب ليعمل فيها بيدوفيليين و مجرمين و قليلو الكفاءة لم يحصلوا على أي تكوين أو تدريب ،
13 - Hichame الأحد 03 فبراير 2019 - 14:20
هل يعقل في متل هاته الحالات حتا هوما نديروا فيهم شعارات وقفات
وخاص مرتكب الفعل مباشرة إحالته على القضاء والنطق بأقصى العقوبات
ولكن الأفضل متل هاد المغتصب خاصوا عقاب الشارع هوا الأفضل
14 - سرحان الأحد 03 فبراير 2019 - 14:23
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حسبي الله ونعم الوكيل . صراحة يعجز اللسان عن التعبير
15 - لهيب الأحد 03 فبراير 2019 - 14:34
ثقتنا كاملة في محاكمنا وقضائنا نطالب بتحقيق في النازلة ومحاكمة وأقصى العقوبات للجناة . أما أن نصبح جميعا قضاة ونستمع فقط لطرف واحد ونحكم على مدرسة بالاعدام فهذا خطأ أيضا . نتعاطف مع الام المجروحة ونتألم لما أصاب الطفل البرئ لكن نحكم العقل والقنون في التعامل مع القضية . وأؤكد ان ثبت الخطأ على المدير فيجب أن تكون العقوبة رلا رحمة لأنه رجل تربية وصاحب أمانة
16 - Safeen الأحد 03 فبراير 2019 - 14:39
الاعدام للمجرمين هو الحل كي يكون عبرة لمن يفكر بفعل هذه الافعال الشيطانية.
وان اي شخص يعارض هذه الفكرة (الاعدام) فانه يدافع عن المجرم (الذي هو ليس بانسان بل هو شيطان على هيىة انسان!) على حساب الطفل البريء المظلوم الذي لا حول له ولا قوة، وان من يعارض فكرة الاعدام هو كأنه يدافع عن الشيطان ضد الانسان..
17 - ام ايوب الأحد 03 فبراير 2019 - 14:47
واقيلة خاصنا نرجعو ولادنا فكرشنا حيث هاداك هو المكان الآمن الوحيد بالنسبة ليهم حتى يكبروا و يوليو قادين يدافعوا على أنفسهم عاد نخرجوهم للدنيا.
يارب حفظ ولدي و وليدات المسلمين.
18 - اليوسفي الأحد 03 فبراير 2019 - 15:02
لك الله يا وطني والله لادارو ليه شي حاجة .داءما كنسمعو الاغتصاب فالاخر براءة .ولا كان معندوش يمشي لحبس مرفح وعندو الجدور براءة والسلام
19 - فرحات الأحد 03 فبراير 2019 - 15:06
الإعدام للمغتصبين و لا حق للدولة في إلغاء حكم الإعدام
20 - BOUYAOMAR الأحد 03 فبراير 2019 - 15:22
ce n'est pas un directeur;c'est criminelle ;un assassin ;un voyou
justice ,justice
trente années de prison avec des travaux forcés

bou ya omar
21 - said الأحد 03 فبراير 2019 - 15:33
معشر الأستاذة
اش قلتوا فالواقعة بغيتوا التلميذ يحترم المدرسة والأساتذة والقطاع ملوث بهذا المجرمين
22 - Mohammed الأحد 03 فبراير 2019 - 15:41
الاعداااااااام ثم الإعدام مابقات ثقة كاد المعلم ان يكون رسولا .مع احتراماتي الأساتذة الشرفاء
23 - جينواري الأحد 03 فبراير 2019 - 15:56
لا أظن أن يكون المدير هو الفاعل حتى يثبت ذلك عليه
حرام أنةيتم تشويه سمعة موظف هكذا بطريقة مجانية و نعلم أن رجال التعليم أصبحوا من السهولة أن يتهموا بهذه الاوصاف
فرجاء اصبروا الصبر الجميل حتى تظهر الحقيقة
24 - socialllllllll الأحد 03 فبراير 2019 - 16:00
لا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم كنشوف بلي أكثر المغاربة من دوني عقل ويصدقون كل من يقال خدمو عقولكم في بعض الناس دايرين مضاهرة وكيقلو لي بأن هاذ النس سكنين في الحومة والله يعمر ليهم الدار لكن وخل هم كانو ينظرون الى هذا الأستاذ وهو يغتصب طفل في الخامسة أو السادسة من عمره وهو يعلم الله كم عمره هذا الأستاذ قرا وتخرج وكان له العقل لأن يدرس ويتخرج وله العقل لكل هذا وهل يطمع في صبي في هذا العمر اذا كان كذالك يسما احمق ويلزمه مصحة للأمراض العقلية إتقو الله ولا تشهدو حتى تكنون رأبتم بأعينكم انا اكتريت منزل لمرأة ولما تخاصمت معهل لكي تأدي ثمن الماء والكهرباء فعلت بأبنتها وفالت اني إغتصبت إبنتها لديها أربع سنوات انا لا أصدق النساء يفعلون كل شيء وأنتم سيحسبكم الله على كل شهادتكم بالزور وأنتم ما رأيتم شيء وأقول لكم الله وأعلم وكفى والله ياخذ الحق في كل إنسان شهد زورا أو حط البطل على اخوه المسلم اما اذا كان الإنسن إغتصب هذا الطفل فعلا الله يدمرو في الدنيا والآخرة
25 - المرزوقي الأحد 03 فبراير 2019 - 16:49
يا عباد الله .......
حكموا عقولكم ......
استغرب كيف لهؤلاء النسوة خرجن في هكذا مظاهرة و يصرخن بأعلى صوتهن ...هذا عار هذا عار.....
عار عليكن انتن من تستبقن الاحداث ....و التحريات و الابحاث و تتهمن رجلا يعلم الله بحاله ......
انتن فقط فرجويات .....تتصيدن الفرص للخروج دون عقل او بصيرة لتشعلن نار الفتنة .....
26 - حميد الأحد 03 فبراير 2019 - 17:28
دمعت عيناي من شدة التاثر والله حسيت بسكاكين تقطع قلبي.الاعظام ولاشئ غيره لهدا الوحش الادمي.
كلنا لدينا اطفال ولا احد منا يتمنى ان يسقط في هدا المازق
27 - مواطنة الأحد 03 فبراير 2019 - 19:14
باينة فيها إنسانة طيبة كون كانت شي مشرملة مايزعمش ليها على الولد كنطلب الله يوقف معاك ومع ولدك وياخد ليكم الحق
28 - خديجة الأحد 03 فبراير 2019 - 21:06
في أوربا في القرن 19 وجد اتجاه يدعو لإلغاء العقوبات القاسية ومنها الاعدام ، ثم اكتشف الناس تورط عدد من منتمي هذا الاتجاه في عدد من الاغتصابات والفساد بل والانتماء لعصابات المافيا ، والمعنى أن وراء كل مناداة بإلغاء عقوبة ما غرض في نفس يعقوب من أولئك الذين يرتدون جبة المناضلين الحقوقيين ممن ينادون بما يصادم العقل ويناقض التفكير السليم ، وهؤلاء نحن منهم براء ولا يمثلوننا ، كل من أراد الانتصار لشهوته الدنيئة يرتدي لباس المناضل ويشقشق مفاهيم الحرية وحقوق الانسان ، هؤلاء شياطين أو تلاميذة ابليس أعداء الإنسانية
29 - mamfakch الاثنين 04 فبراير 2019 - 09:30
لاحول ولا قوة الا بالله لست ادري كيف اشرح هذا الظاهرة اولا هذا المدارس الخصوصية اصبحت تتخلغ واش هذا المجير وحش واش ما عندو أولادو اللهم ان هذا منكر. بالنسبة لي هذا العقاب ديالو لازم ادورو بيه جميع المؤسسات ديال المغرب الخاصة والعامة باش امسخوه زد على ذلك امارسو عليه نفس العمل لي قام بيه طول المدة السجنية وذلك بصنع قضيب يدخل في مؤخرته كل ساعة باش اجرب ويبقى اتمارس عليه العذاب حتى الموت استسمح لهذا الالفاظ لانه اكتب بدون شعور واش هذا مريض انا ما بقيت فاهم والو .......
30 - Nazih الاثنين 04 فبراير 2019 - 11:11
Tant que ces pédophiles ne sont pas condamnés à de très lourde peine , meme peine capitale, les violeurs , les pédophiles continueront à sévir en toute impunité grace au soutien implicites des pseudos associations des droit de l'homme
Chaque jour , on entend un cri d'un enfant , d'une mère, alors que les criminels bénéficient du soutien de ses sois-disant défenseurs de la liberté
Le roi doit intervenir pour que les sentences soient exécutées
31 - Rhimou الاثنين 04 فبراير 2019 - 19:14
بما ان الطفل يعرف من اعتدى عليه فلا داعي ان نبرئ المدير فالمدير اختلى به في غياب المعلمه واراد ان يعتدي عليه هنا يظهر التلاعب بالاطفال الصغاروالمدير يستحق السجن واحسن تربيه من عائلة الطفل اولا اما الدموع لاتخمد ولن تشفي حرقة القلب.
32 - Marocain de Montpellier الاثنين 04 فبراير 2019 - 21:09
ا قتراحين وقائيين لتجنب هاته الافعال المشينة :
- على الحكومة الزام كل اطر التعليم الاولي بما فيهم الحارس(ة) حتى المدير(ة) اجراء فحص نفسي منذ ابتداء العمل في هذا المستوى ولما لا مرة كل سنة على الاقل.
- او ان توظف معلم ومعلمة بالتدريس في ان واحد في قسم واحد في هذا المستوى التعليمي .
33 - daniel obur dan الاثنين 04 فبراير 2019 - 21:52
يا معين ما هذا ، هذا الافعال المرضة وليس نفسين وايمانين و ليس كامل العقل خاف ربك يا انسان
34 - Visitor الثلاثاء 05 فبراير 2019 - 07:11
Wallahi this is a big shame and very catastrophic for Moroccan society , deeply feel sorry for the mother , its getting worse in Morocco children are getting sexually abused in a daily basis all over morocco children and
women and elderly got no protection no Right's too many pedophilia in morocco taking advantage of innocence, may allah take them no laws no courts no rights no life welcome to the jungle .
35 - Nassira الثلاثاء 05 فبراير 2019 - 13:21
Le directeur doit avoir une sanction qu'il n'oublira jamais. C'est une honte et un crime ce que cet animal a fait et dans une biblioteque. Toute la solidarité avec l'enfant et sa famille.
36 - ADIL الثلاثاء 05 فبراير 2019 - 15:03
أما حان لصاحب الجلالة أن يتدخل لتغير القوانين الجنائية .واقرار تنفيد عقوبة الاعدام و الاخصاء والسجن مع الأشغال الشاقة .
فان هؤلاء الحقوقيون الدين ينددون بتلك العقوبات لا يمثلوننا في شيى.
lahumma ina hada monkr
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.